أثر الوسواس القهري على الدماغ ومضاعفاته

أثر الوسواس القهري على الدماغ

أثر الوسواس القهري على الدماغ ومضاعفاته يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة، حيث أن الوسواس القهري نوع من أنواع الأمراض النفسية التي تصيب العديد من الأشخاص في وقتنا الحالي، فما هو أثر الوسواس القهري على الدماغ؟ وكيف نتخلص منه؟، سنعرض الكثير من المعلومات عن الوسواس القهري فتابعونا.

كما أدعوك للتعرف على: هل فقر الدم يسبب الوسواس القهري والاكتئاب؟

أثر الوسواس القهري على الدماغ

أثر الوسواس القهري على الدماغ

في وقتنا الحالي لا يزال سبب الوسواس القهري غير معروف بشكل واضح، ولكن أثبتت الدراسات أن أثر الوسواس القهري على الدماغ ملحوظ بشكل واضح، ومن أهم تلك الآثار ما يلي: –

1- اختلاف في كمية المادة الرمادية

  • يعتبر الوسواس القهري عامل مؤثر بشكل مباشر على اختلاف كمية المادة الرمادية من الدماغ، إذا ما تمت المقارنة بين دماغ شخص غير مصاب مع دماغ شخص مصاب.
  • أثبتت الأبحاث والتجارب أن كمية المادة الرمادية تكون أقل في يعض المناطق في الدماغ، ومن أمثلة تلك المناطق منطقة الساحة الجبيهة البصرية.
  • ظهرت في نتائج الأبحاث أن كمية المادة الرمادية تكون ناقصة خاصة في المناطق المسؤولة عن قمع ردود الأفعال، ومن تلك المناطق منطقة القشرة الحزامية الأمامية وكذلك منطقة التلفيف الجبهي الوسطي.
  • يكون تأثير انخفاض تلك المادة الرمادية في الدماغ مؤثر بشكل واضح على انخفاض نشاط منطقة قمع الأفعال، مما يؤدي إلى وجود اضطرار المصاب بالقيام بأفعال غير ضرورية.
  • للتوضيح على تلك النقطة يمكننا القيام بضرب مثال على ذلك التأكد من إغلاق الباب عدة مرات متتالية.
  • هناك بعض المناطق التي يزداد بها كمية المادة الرمادية، من أمثلة ذلك منطقة المهاد، ومنطقة القشرة الجبيهة اليسارية، وكذلك النواة العدسية والذنبية، والفصيص الجداري العلوي اليميني.

2- نشاط القشرة الحزامية الوصادية الزائد

  • يؤثر الوسواس القهري على الدماغ في رفع زيادة نشاط القشرة الحزامية الوصادية، وتعتبر تلك المنطقة هي المسؤولة عن التنبه باليقظة تجاه الأمور المختلفة المحيطة.
  • في حالة إصابة الشخص بالوسواس القهري يكون النشاط زائد في المنطقة الخاصة بالتنبه واليقظة.

3- الالتهاب في مناطق محددة من الدماغ

  • يؤثر الوسواس القهري على بعض الأشخاص بطرق مختلفة، حيث يتسبب في وجود التهابات في مناطق محددة، وفي حالة التعرض للوسواس القهري فإن نسبة الشفاء تكون بطيئة مقارنة بالأشخاص الغير مصابين بالوسواس القهري.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: تأثير القولون العصبي على الأعصاب وعلاقته بنوبات الخوف والهلع والوسواس القهري

نصائح للتقليل من أثر الوسواس القهري على الدماغ

يوجد بعض النصائح التي تقلل من أثر الوسواس القهري على الدماغ منها ما يلي: –

  • عدم التفكير بالأفكار الو سواسية وعدم تحليل الأفكار الوسواسية، حتى لا نزيد من تلك الأفكار في الدماغ.
  • يجب على الشخص المصاب بالوسواس القهري أن يقوم بمواجهة التوتر الناتج عن ذلك ولا يعتمد على أسلوب التهرب من المواجهة.
  • المصاب بالوسواس القهري يجب أن يعتمد على الذات في مواجهة الوسواس القهري والتغلب عليه، ولا يعتمد على الآخرين، وتكون مواجهته للمرض فردية.
  • تعتبر مشكلة الوسواس القهري ليست فقط هي الشعور بالتوتر تجاه موقف ما أو شعر ما، وانما هي الإلزام بالقيام بالأعمال الإجبارية.
  • يجب التوقف عن المقارنة بين حالتك والحالات المصابة بمرض الوسواس القهري الأخرى، وأن تتحلى بالصبر للتخلص من تلك المشكلة.
  • يجب دم البحث عن المنطقية في أعراض الوسواس القهري، ويجب معرفة أن هذا المرض متناقض بشكل عام.
  • يجب الثقة بالنفس وتقدير الذات والاعتزاز بالنفس، ويجب أن يتم المحافظة على مستوى التحفيز بشكل عالي.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: كيفية التخلص من الوسواس القهري نهائيا بالخطوات

العلامات التي تشير إلى إصابتك بالوسواس القهري

السبب الحقيقي والمباشر في التعرض للوسواس القهري غير معروف، إلا أنه هناك بعض الأعراض التي من خلالها يمكن معرفة مدي الإصابة بالوسواس القهري، وتظهر من خلال السلوكيات التي يقوم بها الشخص المصاب، ومن تلك الأعراض نما يلي: –

  • الخوف من التلوث والتعرض للجراثيم، لذلك يقوم الشخص المريض بغسل الأيدي بشكل متكرر، والتنظيف بشكل مستمر.
  • تتحول بعض الأفكار إلى أفكار عدوانية تجاه الآخرين.
  • يقوم الشخص المصاب بالتركيز على المعتقدات الدينية.
  • يزداد فكرة التخلص من النفس والانتحار وإيذاء النفس بشكل متكرر.
  • يزداد الشعور بالخوف من فقدان الأشياء التي يحبها الشخص ويحتاج لها، ويتفاقم هذا الشعور لدي الشخص المصاب لدى المقربين له، وربما يدفعه هذا إلى الابتعاد عنهم أو الاقتراب منهم بشكل مخيف.
  • يحتاج المصاب دائماً إلى ترتيب الأشياء بشكل دقيق.
  • يقوم بقفل وغلق الأشياء بشكل متكرر ومبالغ فيه، مثل غلق الأبواب والأجهزة والمفاتيح.
  • يزداد المصاب في القيام بالطقوس الدينية والصلاة.
  • يقوم المصاب بالوسواس القهري بغسل الأيدي بشكل مبالغ فيه بشكل متكرر، يكاد يكون 10 مرات خلال دقائق معدودة، كما أنه يقوم بالتنظيف بشكل مبالغ فيه ولديه وسواس للنظافة، وغيرها من السلوكيات الأخرى.
  • يتم تفسير سلوكيات الشخص المصاب بالوسواس القهري على أنها سلوكيات ليست منطقية ومبالغ فيها، حيث يقوم المصاب بهذا المرض بتكرار السلوك بشكل متكرر في دقائق معدودة، لكنهم لا يستطيعون التوقف عن القيام بذلك.

اقرأ من هنا عن: علاج الوسواس القهري الفكري وطريقة التعامل مع مريض الوسواس القهري الفكري

مضاعفات الوسواس القهري

يوجد بعض المضاعفات التي تنتج من الوسواس القهري منها ما يلي: –

  • المريض بالوسواس القهري يقوم بتضييع الكثير من الوقت في القيام ببعض التصرفات النمطية.
  • يتعرض المريض بالوسواس القهري لانخفاض القيمة المعنوية للحية، حيث يصعب عليه القيام بالمهام التي يتم القيام بها بشكل يومي، مثال على ذلك القيادة والقيام بأداء عمله.
  • يتعرض المصاب بالوسواس القهري إلى بعض المشكلات في العلاقات الاجتماعية مع الآخرين ولذلك فهو يميل للعزلة في كثير من الأوقات.
  • قد يظهر على المصاب بعض المشكلات الصحية مثل المعاناة من التهاب الجلد التماسي، وهذا يحدث نتيجة للقيام بغسل الأيدي بشكل مستمر ومتكرر.
  • قد يتعرض المصاب بمرض الوسواس القهري ببعض الأفكار الانتحارية والتفكير في الموت بشكل متكرر.

يمكنك التعرف على المزيد عبر: علاج الوسواس القهري بزيت الزيتون والأعشاب الطبيعية

الوسواس القهري مرض نفسي يتعرض له البعض، وتعرفنا على أثر الوسواس القهري على الدماغ، والكثير من الأعراض المصاحبة للمرض، ولذلك يجب عدم المبالغة في القيام بنفس الأعمال بشكل متكرر.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.