كم يعيش مريض سرطان الرئة المرحلة الرابعة وماهي المراحل التي يمر بها

كم يعيش مريض سرطان الرئة المرحلة الرابعة إجابة هذا السؤال تتوقف على العديد من العوامل من أهمها الحالة الصحية للمريض، تاريخ معرفة المرض، مدى تجاوب المريض مع العلاج، كل هذه العوامل تؤثر على حياة مريض سرطان الرئة في مراحله المتأخرة، حيث أن مرض السرطان بات من الأمراض المنتشرة حالياً بشكل كبير والتي يصعب التغلب عليها، وبصفة خاصة هذا النوع من السرطان سنتناوله بالتفصيل عبر موقع زيادة.

كم يعيش مريض سرطان الرئة المرحلة الرابعة

مرض السرطان من الأمراض المنتشرة في الآونة الأخيرة بكثرة، ومعرفة متوسط عمر مريض سرطان هذه المرحلة ليس من اليسير حيث أن الأمر يتوقف على بعض العوامل الرئيسية، ولكن يجب علينا معرفة ماهية هذا النوع من السرطان في بادئ الأمر.

سرطان الرئة ذات الخلايا الغير صغيرة يقسم إلى أربعة مراحل رئيسية، ويجب أن نعلم أن شفاء هذا المرض يتوقف على المعرفة المبكرة للألم، ووصول المريض إلى المرحلة الرابعة من المرض هي من أخطر المراحل، ويصبح من الصعب علاج المريض في هذه المرحلة.

عقب الانتهاء من مرحلة تشخيص المرض السرطاني من خلال أخذ عينة نسيجية، يتوقف تصنيف المرض على حجم الورم، ومدى انتشاره إلى عقد لمفاوية، ومدى انتشاره من خلال النقائل إلى أعضاء أخرى.

تابع معنا نسبة نجاح عملية استئصال سرطان القولون وأسبابه

مراحل تقسيم الورم السرطاني إلى أربعة مراحل

للتوقف على إجابة سؤال كم يعيش مريض سرطان الرئة المرحلة الرابعة  لابد من مراجعة مراحل المرض منذ البداية وتتمثل في المراحل التالية:

المرحلة الأولى

عند وجود الورم داخل إطار الرئة وحدوده داخل إطار الرئتين، ولم ينتشر ليصل إلى الغدد الليمفاوية أو إلى أي أعضاء في الجسم الأخرى، والشفاء من هذه المرحلة يعد من أفضل المراحل بين باقي أنواع المراحل.

المرحلة الثانية

تتمثل هذه المرحلة في انتشار الورم من خلال النقائل إلى الغدد الليمفاوية التي تجاور الرئة، والعلاج في كل من المرحلة الأولى والثانية من خلال العلاج الجراحي والكيميائي.

المرحلة الثالثة

هذه المرحلة يحدث فيها انتشار الورم إلى الغدد الليمفاوية الموجودة في منطقة الصدر .

المرحلة الرابعة

هي آخر مراحل مرض سرطان الرئة وأخطرها على الإطلاق من خلالها يتم انتشار المرض عبر النقائل إلى أعضاء الجسم الأخرى مثل الدماغ، الكبد، العظام.

الوصول إلى هذه المرحلة لا يحتاج إلى الجراحة، ولكن يكتفى بالعلاج الكيماوي بجانب العلاج التلطيفي.

العلاج التلطيفي هو عبارة عن بعض إمكانيات العلاج التي تهدف إلى تلطيف الألم وتخفيف الأعراض لدى المريض ويلجأ إلى استخدام هذا العلاج في المراحل المتقدمة من مرض سرطان الرئة، والتي يصعب الشفاء منها.

حيث أن في هذه المرحلة يحدث انتشار للنقائل إلى أعضاء الجسم التي تبعد عن محيط الرئة، ويتم  تصنيف مرض سرطان الرئة ذات الخلايا الصغيرة، يختلف اختلاف كامل عن مرض سرطان الرئة ذات الخلايا الكبيرة.

تصنيف مرض سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة

  • سرطان الرئة ذات الخلايا الصغيرة المحدودة وذلك في جانب واحد من الصدر.
  • سرطان الرئة ذات الخلايا الصغيرة المفتوحة، في هذه المرحلة ينتشر مرض سرطان الرئة إلى جانبي الصدر، أو قد يتطور الأمر إلى أعضاء الجسم البعيدة من خلال النقائل.

يجب علينا التمييز جيداً بين المرحلتين حيث أن طبيعة العلاج تختلف تماماً

تابع معنا مريض سرطان الدم كم يعيش ؟ وما هي أسباب وأنوع سرطان الدم ؟

أعراض مرض سرطان الرئة المرحلة الرابعة

 

لمعرفة كم يعيش مريض سرطان الرئة المرحلة الرابعة لابد من متابعة الاعراض التي تظهر على حالة المريض والتي في تلك المرحلة تنقسم إلى ما يلي:

 أعراض مرتبطة بالرئة

  • الإصابة بنوبات سعال مستمرة.
  • الشعور بضيق في النفس.
  • مصاحبة السعال بعض نقط الدم.
  • الإصابة ببحة في الصوت.
  • وجود ألم في منطقة الصدر والكتف.
  • تكرار الإصابة لمرض الالتهاب الرئوي، بالإضافة إلى مرض التهاب القصبات الهوائية.
  • الأزيز وهو صدور صوت يشبه الصفير عند التنفس.

الأعراض الدالة على انتشار الورم في عدة أماكن متفرقة

  • الشعور بآلام حادة في منطقة الحوض والظهر والأضلاع وذلك عند انتشار الورم في العظام.
  • عند انتشار الورم في الدماغ يصاب المريض بصداع مستمر وتشويش في الرؤية والإصابة ببعض النوبات.
  • يصاب المريض بصعوبة في البلع عند اقتراب الورم من المريء أو الاقتراب منه.
  • الإصابة باليرقان، أي اصفرار في لون الجلد وشحوبه، وذلك في حال انتشار الورم في الرئة.

تابع معنا أعراض مرض السرطان في الرأس وأسبابه

علاج سرطان الرئة المرحلة الرابعة

كم يعيش مريض سرطان الرئة المرحلة الرابعة  سؤال يجول بعقل كل مريض وصل لتلك المرحلة أو أحد ذاويه فعند وصول مريض سرطان الرئة إلى تلك المرحلة المرحلة من المرض، فهنا تقل نسب شفاء بل وتنعدم، وهذا ما رجحه الأطباء.

الخيارات المتنوعة في علاج سرطان هذه المرحلة تقضي التحكم في السرطان، ومحاولة التخفيف من أعراض المرض، واختيار نوع العلاج المناسب في هذا الوضع يعتمد على نوعية  مرض سرطان الرئة.

كما يعتمد على مدى انتشار المرض، بالإضافة إلى حالة المريض الصحية، ونوعية العلاج التي سبق تناولها وهناك اختياران لعلاج مريض سرطان الرئة المرحلة الرابعة هما :

العلاج الكيميائي

يعد هذا النوع هو الأفضل بين باقي أنواع العلاج لهذه المرحلة من المرض من خلال هذا العلاج يأخذ المريض علاج مركب على سبيل المثال دواء السيسبلاتين بجانب دواء جيمسيتابين.

العلاج المناعي

غالباً ما يستخدم في مرحلة العلاج الكيميائي.

العلاج الإشعاعي

يتم اللجوء إلى هذا العلاج بالنسبة للأشخاص محدودي الدخل والذين لا يستطيعون تحمل نفقات العلاج الكيميائي.

الجراحة

يتم اللجوء إلى الجراحة في آخر مراحل سرطان الرئة الذي ينتشر في الكثير من أماكن الجسم الأخرى مثل الدماغ والجسم.

تناولنا في هذا المقال كل ما يخص كم يعيش مريض سرطان الرئة المرحلة الرابعة، وتحدثنا عن مراحل تقسيم الورم السرطاني وهم أربعة مراحل، و تحدثنا باستفاضة عن أعراض مرض سرطان الرئة، وطرق علاجه، أتمنى أن يحوز مقالي على إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.