كم سعرة حرارية في ملعقة العسل

كم سعرة حرارية في ملعقة العسل نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث يتميز العسل باحتوائه على الكثير من الفوائد الصحية، حيث أن له خواص مضادة للالتهابات لاحتوائه على مضادات الأكسدة، وهو مرتفع السعرات الحرارية، ويمكن أن يكون له تأثير سلبي على متبعي الحميات الغذائية عند استخدامه بشكل مفرط، وسوف نتعرف في السطور القادمة على كم سعرة حرارية في ملعقة العسل، مع التعرف عل بعض المعلومات عن العسل، وفوائده، وطرق استخدامه.

كم سعرة حرارية في ملعقة العسل

يوجد بملعقة كبيرة من العسل نحو 64 سعر حراري، وهو ما يصل لنحو 5% من إجمالي السعرات الحرارية اللازمة لمتبعي البرامج الغذائية، الذين يحصلون على سعرات حرارية بمعدل 1200 سعر حراري في اليوم، وتمثل 3: 4% من السعرات الحرارية اللازمة لمن يتناولون من 1500-1800 سعر حراري بشكل يومي، وتزيد معدلات السعرات الحرارية في العسل بسبب ارتفاع نسب السكريات به.

عسل النحل الطبيعي

يتميز عسل النحل الطبيعي بالمذاق الحلو، والكثافة، ويتم صناعته عن طريق النحل بشكل طبيعي، وقد ورد ذكر العسل في القرآن الكريم في الآية الكريمة من سورة النحل وهي: (ثُمَّ كُلي مِن كُلِّ الثَّمَراتِ فَاسلُكي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخرُجُ مِن بُطونِها شَرابٌ مُختَلِفٌ أَلوانُهُ فيهِ شِفاءٌ لِلنّاسِ إِنَّ في ذلِكَ لَآيَةً لِقَومٍ يَتَفَكَّرونَ).

ويوجد بالعسل العديد من المركبات ذات الفوائد المتعددة لصحة الإنسان، ويوجد نوعان من العسل وهما:

  • العسل الخام: وهو الذي يتم الحصول عليه من أقراص العسل بالخلية، ويتم فصله عن الشوائب العالقة به مثل النحل الميت، وشمع العسل، من خلال وضعه على شبكة، أو قماش من النايلون، ثم القيام بتعبئته.
  • العسل المُكرر: وهو الذي يمر ببعض العمليات قبل التعبئة، حيث يتم بسترته بالحرارة المرتفعة للقضاء على خميرته، وزياد فترة صلاحيته، وتصفيته من الشوائب، حتى يكون بشكل سائل وصافي لأطول مدة ممكنة.

ويمكن التعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم زيارة المقالة التالية: تعرف على طريقة تحضير العسل المنزلي – خطوة بخطوة

ونرشح لكم أيضًا: السعرات الحرارية في العسل الأسود وفوائد العسل الأسود

فوائد عسل النحل

  • يساعد على خفض الضغط المرتفع، فقد أوضحت الدراسات انخفاض ضغط الدم عند تناول العسل لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة.
  • التقليل من معدلات الكوليسترول الضار بالدم، ويرفع من معدلات الكوليسترول الجيد.
  • الحد من الدهون الثلاثية: تُشير بعض الدراسات إمكانية تناول العسل بصورة منتظمة كبديل عن السكر بشكل خاص، حيث تم إجراء مقارنة بين استخدام العسل والسكر، وقد لوحظ انخفاض في مستوى الدهون الثلاثية عن تناول العسل بنسبة 11-19%.
  • يعزز من صحة القلب، وذلك لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة التي تقلل من التعرض للأمراض القلبية، وطبقاً لدراسة تم اجرائها على فئران التجارب، وُجد أن العسل يحمي القلب من ما يُطلق عليه الإجهاد التأكسدي، ولكن لم يتم تأكيد ذلك بدراسات كلفية.
  • المساعدة على التئام الحروق والجروح، لوجود آثار مضادة للالتهابات والبكتريا في العسل، حيث يمكنه تغذية الأنسجة التي تُحيط بالجروح والحروق، وطبقاً لبعض الدراسات، فإن معدلات نجاحه عند استخدامه في معالجة الجروح وصل إلى 43.3%.
  • يعتبر من المكونات الفعالة في معالجة قرحة القدم بالنسبة لمرضى السكري، وهي من المضاعفات الخطيرة لهذا المرض، حيث يمكن أن تتعرض القدم للبتر في بعض الحالات، وطبقاً لدراسة تم إجرائها على من لديهم قرحة من السكر تم شفائهم بشكل كبير عند استخدام العسل بشكل موضعي، وقد وصلت نسبة لشفاء لنحو 97% ، وهي نسبة كبيرة، كما يساعد العسل على معالجة بعض الأمراض الجلدية، مثل الهربس، والصدفية.
  • يساعد على توقف السعال لدى الأطفال، حيث أنه وطبقاً للدراسات، فإن للعسل خصائص فعالة في التخفيف من أعراض السعال، والمساعدة على النوم باسترخاء، وهو من أفضل الخيارات، ويمكن استخدامه كبديل عن أدوية السعال، التي قد لا تأتي بالفاعلية اللازمة، بالإضافة للآثار الجانبية لها، ولكن يجب الانتباه لعدم إعطاء العسل للأطفال دون عمر العام، لعدم اكتمال جهازهم الهضمي في هذا العمر.
  • الحد من ارتجاع الحمض المعدي: وذلك عند استخدام العسل للمساعدة على منع تصاعد أحماض المعدة، والطعام الغير مهضوم، عن طريق جدار المعدة والمريء، ويقلل من التعرض لمرض الارتجاع المريء، الذي يؤدي للالتهاب، وارتجاع أحماض المعدة والتسبب في حرقة المعدة.
  • الحماية من الفطريات والبكتريا، لاحتواء العسل الخام على مادة بيروكسيد الهيدروجين بشكل طبيعي، وهو من المكونات المعقمة التي تساعد على القضاء على الميكروبات والبكتيريا، والتخلص منها، ويوجد اختلاف بين أنواع العسل في مدى الفعالية في القضاء على البكتريا والميكروبات.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: فوائد العسل الابيض على الريق ستجعلك تتناوله كل يوم

أضرار العسل

برغم وجود الكثير من الفوائد التي عرضناها سابقاً عن العسل، ولكن يوجد له بعض الأضرار ومنها:

  • قد يحتوي العسل الخام على بعض أنواع البكتريا الضارة، وخاصة بالنسبة للأطفال مما يؤدي لتعرضهم للتسمم السُجقي، ومن الأعراض الخاصة به بطء التنفس، والإمساك، والجفون المترهلة، وعدم القدرة على توازن الرأس، والتعرض لسوء التغذية، والخمول، كما يمكن أن يؤدي للشلل في نصف الجسم السفلي، لذلك يجب الامتناع عن إعطاء العسل الخام للأطفال الرضع، والأطفال الأقل من عمر العام بشكل قاطع.
  • قد يؤدي العسل للتحسس بالنسبة للأشخاص الذين لديهم حساسية لحبوب اللقاح، لذلك يُنصح بتجنب تناوله مع هؤلاء الأشخاص.
  • عند صنع العسل من رحيق نبات الردندرة، فقد يكون غير آمن لاحتوائه على مادة بها سُمية، قد تؤدي لمشاكل في القلب، وانخفاض بضغط الدم، والشعور بالألم في الصدر، والعديد من الأمراض القلبية الكثيرة.
  • يُعتبر العسل أحد أشكال السكريات، لذلك يجب عدم الإفراط في تناوله، حيث تُشير جمعية القلب الأمريكية لعدم تناول ما يزيد عن 100 سعر حراري من السكر للنساء، و150 سعر حراري من السكريات للرجال بشكل يومي، وهو ما يوازي مقدار ملعقتين كبار من العسل للنساء، ونحو 3 ملاعق كبيرة من العسل للرجال.

 استخدامات العسل

يُعتبر العسل من العناصر الطبيعية التي تحمل الكثير من الأسرار الطبية في أعماقها، فهو مليء بالمعجزات والكثير من المزايا العلاجية التي يكتشفها العلم يوم بعد الآخر، ويوجد العديد من استخدامات العسل عند إضافته مع بعض المواد الطبيعية، وهي كالتالي:

  • عند خلط معدلات متناسبة من عصير الزنجبيل، والعسل، يُعد ذلك من الطرق الطبيعية التي تساعد على طرد البلغم، والحد من السعال، ونزلات البرد، والاحتقان، والرشح.
  • يتم مزج 1/2 كيلو من الفلفل الأسود المطحون، وعصير الزنجبيل، والعسل، وتناول المشروب عدد من المرات بشكل يومي لمن يعانون من أزمة الربو.
  • يتم استخدام العسل بشكل موضعي لعلاج قرحة المهبل والفم.
  • يعتبر العسل من العناصر المهدئة للأعصاب، ويتم استخدامه عند التعرض للضغوط مثل الامتحانات، عن طريق خلطه مع الشوفان.
  • يتم استخدام العسل في الوصفات الجمالية كقناع للجلد للعمل على ترطيبه.
  • عند تناول العسل فهو يساعد على تقوية الجهاز المناعي ضد العناصر الضارة.
  • يساعد العسل على تعزيز النظر، من خلال مزجه مع عصير الجزر وتناوله قبل الوجبات بساعة.
  • يُستخدم العسل في تنقية الدم، عن طريق مزج 1/2 ملعقة صغيرة من العسل، مع كوب من الماء الدافئ، وملعقة صغيرة من عصير الليمون، ويتم أخذ المزيج بشكل يومي قبل الذهاب للمرحاض، فهي تساعد على غسل الأمعاء، والتخلص من الدهون.
  • يمكن استخدام العسل الطبيعي غير المبستر مع مرضى السكري، عن طريق إضافته للمشروبات، في حالة رغبتهم في تناول السكريات، ولكن بشكل غير مُفرط.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم كم سعرة حرارية في ملعقة العسل وللمزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.