محتوى يحترم عقلك

رجيم الصيام المعكوس كم ينزل

رجيم الصيام المعكوس كم ينزل؟ وما هي طريقة تنفيذ هذا النوع من الأنظمة الغذائية؟ في الآونة الأخيرة انتشرت الكثير من الأنظمة الغذائية المختلفة التي تساعد في خسارة الوزن، ومن بينها نظام الصيام المعكوس، وهو ما سنلقي عليه الضوء من خلال موقع زيادة.

رجيم الصيام المعكوس كم ينزل

عند اتباع أي نظام غذائي من الأنظمة المختلفة لا يمكن الجزم بعدد الكيلوغرامات التي سيفقدها الشخص عند اتباعه ذلك النظام، بل ليس من الصواب أن يتطلع لعدد من الكيلوغرامات بل يتطلع ليحول الأمر إلى أسلوب حياة، وإجابة عن السؤال السابق فلا يمكن تحديد كم الوزن الذي سيُفقد إذ يختلف من شخص لآخر وبحسب بعض العوامل.

كيف يعمل رجيم الصيام المعكوس

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال رجيم الصيام المعكوس كم ينزل من المهم أن نفهم آلية عمل هذا النظام الغذائي، والذي يعتمد على حقيقة أن جسم الإنسان له ساعة بيولوجية ذات إيقاع يومي وتخضع لضوء النهار، فمثلًا ينشط الهضم في الصباح لأن الدماغ يكون منتبهًا للضوء، بينما يخمل في الغروب.

بناء على ما سبق فإن ساعات الظلام يكون فيها الجسم البشري أقل حساسية للأنسولين بمعنى أنه لا يمكن التحكم في مستوى السكر في الدم، ويكون صعبًا على الجسم حرق الجلوكوز فيخزنه في شكل دهون ولكن العملية تكون أعقد من ذلك وتخضع لضوابط وعوامل أعمق من ذلك، فلا يُشترط حدوث ذلك.

كذلك يعتمد النظام على الهرمونات التي يفرزها الجسم والتي تعتمد هي الأخرى على الساعة البيولوجية للجسم، فهناك بعض الهرمونات يتم إفرازها في ساعات الضوء وهناك أخرى تُفرز في ساعات الظلام.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الصيام لإنقاص الوزن

كيفية تنفيذ نظام الصيام المعكوس

تعرفنا فيما مضى على أن النظام يعتمد على أوقات معينة ينشط فيها الجسم وأوقات يخمل فيها، والجدير بالذكر كذلك أن نظام الصيام المعكوس يتفق مع نظام الصيام الإسلامي في أن الطعام يتم تناوله بمواعيد معينة.

في الصيام الإسلامي نلاحظ أن تناول الطعام يكون من أذان المغرب إلى أذان الفجر، ومن الأخير يتم التوقف عن تناول الطعام حتى أذان المغرب، ولكن في نظام الرجيم المعكوس يُمكن تناول الطعام من السابعة صباحًا أي مع أول ضوء بعد الفجر ولكن يتم التوقف عن تناوله مع المغرب أي الساعة السابعة أو الثامنة.

وفقًا لما سبق فإن وقت تناول الطعام يكون الجسم في أفضل درجات حساسية الأنسولين، وكذلك في أفضل حالاته من حيث القدرة على الهضم، يُسمح في أوقات التوقف عن تناول الطعام تناول المشروبات الصحية مثل الماء والأعشاب من شاي وشاي أخضر وغيرها من المشروبات الخالية من السعرات الحرارية ولكن يُراعى عدم إضافة سكر أو حليب أو مُبيض.

يجب التنويه أيضًا إلى أن الطعام الذي يتم تناوله في هذا النظام لا بد أن يكون طعام صحي تمامًا فلا يُسمح فيه بالحلوى والمسليات وغيرها من تلك الأمور، كما أن هناك بعض المدارس ترى أن الصيام يمكن أن يستمر لسبع عشرة ساعة عن طريق تبكير وقت التوقف عن الطعام.

فوائد رجيم الصيام المعكوس

في ظل الحديث عن رجيم الصيام المعكوس كم ينزل، لا بد من التعرف على الفوائد التي يعود بها على الفرد عن اتباعه إياها، وهي تتمثل فيما يلي:

1- خسارة الوزن

بالتأكيد هي أولى الفوائد التي يحصل عليها من يتبع ذلك النظام فهو يُحدد من كميات الطعام المتناولة ويحصرها في فترة زمنية معينة، بالإضافة إلى طرده السوائل الزائدة من الجسم بسبب كثرة السوائل المتناولة فيه.

2- التخلص من السموم في الجسم

كذلك من ضمن فوائد هذا النظام أنه يُخلص الجسم من السموم الموجودة فيه من خلال تناول الكثير من السوائل بالإضافة إلى تحسين الهضم وتحسين وظائف الجسم الناجمين عن تناول الطعام في الوقت الصحيح له.

3- الحفاظ على الوزن

يمكن كذلك بعد الحصول على الوزن المناسب الذي يرغب فيه الشخص أن يظل عليه دون زيادة من خلال المحافظة على اتباع هذا النظام ولكن مع بعض التغيرات الطفيفة.

4- علاج مشكلات الشعر والبشرة ومشكلات صحية أخرى

عند اتباع هذا النظام بطريقة صحيحة فإنه كفيل بإحداث فرق كبير في حالة الشعر والبشرة وفي الحالة الصحية، إذ إن تناول الطعام الصحي وفي أوقات معينة يحسن من حالة الجسم ومن قدرته على أداء وظائفه فنجد أن نسبة السكر في الدم في الوضع الطبيعي وكذلك الحال بالنسبة لضغط الدم.

كما أن تناول الكثير من المياه والأعشاب بشأنه أن يعطي الجسم ما يحتاج إليه من فيتامينات ومعادن والتي ينعكس تأثيرها على رفع كفاءة البشرة والشعر.

اقرأ أيضًا: رجيم الصيام المتقطع كم ينزل بالأسبوع

5- كبح الشهية

يساعد هذا النظام في التحجيم من الشهية تجاه الطعام، حيث إنه يلزم صاحبه بمواعيد لتناول الطعام ومواعيد لإيقافه فلا مجال لكسر تلك القاعدة الأساسية، بالإضافة إلى أن في ذلك النظام يتم تناول الطعام الصحي المشبع المليء بالألياف التي تساعد في الشعور بالامتلاء.

6- تحسين المناعة

أيضًا من بين الفوائد التي يعود بها النظام ذلك على مُتبعه تحسين كفاءة الجهاز المناعي، حيث إن الابتعاد عن تناول الأطعمة الغير صحية بشأنه أن يقي الجسم من التعرض للمشكلات والأمراض وهو ما يعطي فرصة للجهاز المناعي أن يسترد عافيته ونشاطه.

7- علاج مشكلة الطعام العاطفي

مشكلة الطعام العاطفي أو الانفعالي واحدة من اضطرابات الطعام التي تحتاج في المقام الأول إلى علاج نفسي من متخصص، ولكن من ضمن الوسائل التي يمكنها أن تسيطر على هذه المشكلة بدرجة ما ولفترة مؤقت هي اتباع مثل هذا النظام حيث تناول الطعام بمواعيد والتوقف عنه بمواعيد.

من المفترض عند اتباع هذا النظام أن يكون الفرد على قدر من الامتلاء والشبع، فإذا أراد أن يتناول الطعام وهو تحت تأثير عاطفته أيًا كانت طبيعتها سيتذكر أنه ممتلئ بالطعام.

أضرار رجيم الصيام المعكوس

مما لا شك فيه أن أي نظام غذائي في الحياة قد يحتمل بعض العيوب كما يحتمل الكثير من النفع والمميزات، وبالحديث عن رجيم الصيام المعكوس فإن أضراره لا تحدث إلا أن أساء الفرد استخدامه أو وقع في بعض الأخطاء، ويتمثل ذلك فيما يلي:

1- عدم اتباع نظام صحي

عند اتباع أي نظام غذائي صحي من المهم أن يكون متكامل العناصر التي يحتاج إليها الجسم، حيث إنه يكون في حالة تُعرف بعجز السعرات أي أن الجسم لا يأخذ كامل احتياجه من السعرات الحرارية مما يُعرضه لاحتمال التعرض للإعياء والإجهاد وغيرها.

بالأخص في حالة هذا النظام فإن الصيام فيه يمتد لساعات لذلك ترتفع فرص التعرض للإرهاق.

2- الإخلال بنظام الرجيم

اتباع مثل ذلك النظام يجعل الجسم يدخل في حالة ما من الاستقرار حيث يعمل وفق هرموناته ويأخذ احتياجه من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها، فعند تناول الحلوى أو الأطعمة الغير صحية يأخذ الجسم رد فعل يتمثل في اكتساب الوزن والاحتفاظ بالمياه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع رجيم الصيام المتقطع

مميزات رجيم الصيام المعكوس

عند الحديث عن رجيم الصيام المعكوس كم ينزل ننتقل للحديث عن مميزات هذا النظام الفعال والتي من أبرزها ما يلي:

  • يناسب كافة الأفراد والفئات من الرجال والنساء، ولكن من المهم في حالة الحمل والرضاعة استشارة الطبيب أولًا، وكذلك لمن يعانون من أمراض ما أو يتناولون أدوية لأي غرض.
  • لا يُلزم صاحبه بأي نوع طعام فلا يشترط تناول الدهون أكثر أو الاعتماد على الفواكه والخضراوات فقط، يسمح بتناول أي طعام طالما كان صحيًا وبكميات محددة.
  • مناسب لمن يذهبون للعمل في أوقات مبكرة من اليوم ويضطرون للخلود للنوم باكرًا.
  • مناسب أيضًا لمن يحبون تناول الطعام على فترات متقاربة.

الفرق بين الصيام المتقطع والصيام المعكوس

قد يسأل البعض عن الفرق بين نظام الصيام المتقطع والصيام المعكوس، حيث الأول من الأنظمة الشهيرة التي يقول البعض أنهم حققوا نتائج جبارة به في فقدان وزنهم، إذ يكمن الفرق بينهم في أن الصيام المتقطع يعتمد على الصيام عدد ساعات معينة في اليوم يحددها الشخص حسب الرغبة، ولكن المعكوس يفرض مواعيد محددة.

في النظامين يجب تناول طعام صحي تمامًا ومراعاة كافة المعايير والأمور التي يجب أن تُراعى في أي نظام غذائي آخر، كما أنه لا توجد أفضلية لنظام منهم على الآخر، ويجدر الذكر أن الصيام المعكوس يُعتبر جزء من الصيام المتقطع أو أحد مدارسه.

اقرأ أيضًا: طريقة وفوائد رجيم الصيام

نصائح لممارسة رجيم الصيام المعكوس

هناك مجموعة من النصائح التي من المهم اتباعها عند تطبيق هذا النظام للحصول على أقصى فائدة منه، وتتمثل فيما يلي:

  • تناول الطعام في الخامسة صباحًا والتوقف مع الغروب، بحيث تتراوح فترة الصيام بين الـ 13 والـ 16 ساعة.
  • مراعاة تناول طعام صحي، وتجنب الحلوى والأطعمة المصنعة والتسالي وغيرها.
  • الحرص على تناول كمية وفيرة من الماء.
  • يمكن تبديل السكر الأبيض بالمحليات الصناعية الخالية من السعرات الحرارية.
  • ممارسة الرياضة المتاحة حتى لو كانت مشي بسيط أو صعود الدرج والنزول.
  • الحرص على تناول ما يكفي من الخضراوات والفواكه للحصول على الفيتامينات والمعادن وغيرها من المغذيات التي يحتاجها الجسم.

الاهتمام بالوزن والشكل من الأمور الهامة ولكنها تحتاج إلى صبر واجتهاد، وأول خطوة في الاجتهاد اتباع نظام غذائي مناسب.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.