محتوى يحترم عقلك

هل عمر 15 يعتبر طفل

هل عمر 15 يعتبر طفل؟ وما هي الطرق المُناسبة للتعامُل مع هذا السن؟ كما نعلم أن السن من العوامل الهامة التي يتحدد على أساسها الفئة التي يندرج منها الشخص، وبالتالي يستطيع تحديد الأنشطة المُناسبة لعمرُه وكذلك تتعرف الأم على طريقة التعامُل الصحيحة معه، لهذا سوف نتعرف على إن كان عُمر 15 طفل أم لا عبر موقع زيادة.

هل عمر 15 يعتبر طفل؟

تعد الطفولة المفرق الذي يفصل بين مرحلة الرضاعة والبلوغ، وقد حدد علم النفس 4 مراحل الطفولة لتحديد إذا كان يندرج ضمن فئات الأطفال أو المراهقين، وهذه المراحل هي (الطفل الصغير، الطفولة المبكرة، طفولة متوسطة، مرحلة المراهقة) وفيما ما عدا ذلك لا يمكن أن يطلق عليه طفل، لكن هل عمر 15 يعتبر طفل؟

لأن السن تتحدد على أساسه المرحلة التعليمية، ولكن في الحقيقة سن 15 لا يندرج من ضمن الأطفال بل يكون دخل مرحلة المراهقة، فبالرغم أن بعض الأطفال قد يستمر حد الطفولة معهم إلى سن 18 لكن لا يكون هذا السن هو الأساس التي تنتهي عنده الطفولة.

حيث تبدأ مرحلة المراهقة من عمر 15 حتى 25، ولكن قد تختلف فترة البداية والنهاية من كل شخص للآخر، وهذا لأن البيئة من العوامل المؤثرة في تحديد بداية ونهاية كل مرحلة يعيش فيها الفرد.

اقرأ أيضًا: مرحلة المراهقة في علم النفس

ما هي مرحلة المراهقة؟

هي المرحلة الأساسية التي تشكل شخصية الفرد، وذلك لأنها تنتهي عند البدء في مرحلة الرشد وبالتالي فإن كافة التغييرات والتقلبات التي يمر بها الفرد في هذه الفترة لا تكون سوى مرحلة لتأهيل الفرد لكي يصبح قادرًا على الدخول لهذه المرحلة، وعادةً ما يصل فيها الفرد لمرحلة النضج العقلي والعاطفي والجسمي والانفعالي.

لكي يتمكن الفرد من تخطي هذه المرحلة دون مشاكل، يجب أن توفر له الأسرة والمُجتمع الذي يُحيط به الشعور بالأمان والتقبُل، وذلك لأنها من المراحل الحساسة.

مراحل المراهقة

يمُر الفرد في هذه المرحلة 3 مراحل، وفي كل مرحلة تحدث العديد من التغييرات في حياة المراهق، لذا في صدد الحديث عن إجابة سؤال هل عمر 15 يعتبر طفل؟ سوف نتعرف على هذه المراحل فيما يلي:

1- مرحلة المراهقة المبكرة

هذه المرحلة عادةً ما تبدأ من سن 10 حتى 14 عامًا، وهي تكون أقل المراحل التي يمر بها الفرد بالتغيرات والتقلبات، وفيها تظهر بعض التغييرات البسيطة التي تتمثل في:

  • بداية التغييرات الخاصة بالبلوغ.
  • تظهر لدى الفرد بعض الميول والاهتمامات والميول الجنسية للجنس الآخر.
  • لا يفكر الفرد كثيرًا في مستقبله وأهدافه بل يكون الاهتمام الأكبر بالتفكير المعنوي والأخلاقي.
  • لهذا عادةً ما تكون بداية معاناة المراهق من قلة التركيز وانخفاض المستوى الدراسي.

اقرأ أيضًا: خصائص النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

2- مرحلة التوسط في المراهقة

عادةً تبدأ تلك المرحلة من سن 14 حتى سن 17، وفيها تظهر العديد من التغييرات على الفرد، وهذه الفروق الجوهرية قد يعاني منها شخص ولا يعاني منها الشخص الآخر، لذا في صدد الحديث عن هل عمر 15 يعتبر طفل؟ سوف نتعرف على أهم التغييرات التي تطرأ في هذه المرحلة فيما يأتي:

  • بروز التغييرات الجسدية والنمو وخاصةً عند الذكور والإناث وهذا ما ينتج عنه عدم تقبل بعض التغييرات مما ينتج عنه التغييرات المزاجية والمشاعر السلبية.
  • المعاناة من حب الشباب.
  • يكون الاهتمام بالموضوعات الجنسية أكبر من المرحلة السابقة.
  • الحرص على تحقيق المراهق الاستقلالية وبالتالي تظهر الاضطرابات لعدم تقبل الأسرة وفي الوقت نفسه إصرار المراهق.
  • عدم القدرة على تطبيق الأفكار بصورة عملية، كما أن طريقة التفكير تكون تجريدية بشكل عام.
  • عادةً ما تكون أكثر مرحلة يتأثر فيها المراهق بالرفاق نظرًا لكونه يقضي معهم الكثير من الوقت.
  • كما أن كافة مظاهر نمو الدماغ تستمر في هذه المرحلة.

3- مرحلة المراهقة المتأخرة

هي تمثل المرحلة الأخيرة من المراهقة وفيها تكون الأعراض التي يعاني منها الشخص أقل بكثير عن المراحل السابقة، ويطلق عليها مرحلة الشباب، وذلك لأن الفرد يكون أكثر نضجًا وتقبلًا لحياته، وعادةً ما تبدأ من سن 18 وتستمر إلى 24 سنة، وفي سياق الحديث عن هل عمر 15 يعتبر طفل؟ سوف نتعرف على أهم التغيرات التي تطرأ على هذا الشخص فيما يلي:

  • تطور الكثير من الجوانب الإدراكية والجسدية عند المراهق.
  • يعتمد على عقله كثيرًا أكثر من عاطفته.
  • يبدأ في إدراك أهمية المستقبل يقوم بالتخطيط له.
  • تظهر حالة من الاستقرار العاطفي.
  • الاستقلال والإحساس الهوية والقدرة على إثبات الذات.

اقرأ أيضًا: ما هو سن المراهقة

نصائح لتربية المراهق 15 سنة

إليك بعض النصائح التي تساعدك على تربية ابنك المراهق والتعامل معه بصورة صحية، وذلك فيما يلي:

  • احرص على التواجد بالقرب من ابنك وتوصيل إحساس وجودك له هذا يشعره بالأمن.
  • يجب أن تقوم بمدحه حينما يقوم يتصرف يستحق ذلك ولا تظن أنه قد أصبح كبيرًا ولا يحتاج لمدحك بل هذه المرحلة هي أكثر احتياجًا للمدح للتحسين من حالته النفسية.
  • حاول أن تتفهم التقلبات التي يمر بها الابن من طريقة تفكير وشكل الجسم والحالة المزاجية نظرًا لكونها من أكثر المراحل التي تسبب للمراهق القلق الدائم والشعور بعدم الثقة.
  • إذا لاحظت أن ابنك دائمًا ما يستجيب لك بصورة غير لائقة تخطى الحدود حاول أن تتحكم في عواطفك.
  • بين الحين والآخر حاول أن تقدم له الإرشادات بصورة لائقة وسهلة تجعله يتقبل منك هذه النصائح.
  • لا تحاول أن تباعد بينه وبين أصدقائه بل حاول التعرف على أصدقائه وكُن متابعًا لكل التصرفات والتأثيرات الفكرية التي يعاصرها الابن لكي تتمكن من السيطرة على الوضع.
  • الحرص على تقديم التشجيع الدائم له سوف تُعزز من طاقتهِ الإيجابية.
  • يجب أن يكون هناك طريقة تواصل وحوار بينكُم لكي تتعرف على المشاكل التي يُعاني منها الابن، وحاول أن تقوم بمشاركتُه في حل هذه المشكلات ويمكنك التعرُف على أفضل الحلول المُناسبة ناقشها معه.
  • حاول ألا تترك ابنك مُنعزل في غرفته بل حاول أن تُشجعهُ على قضاء الوقت مع العائلة والسماح له بالتعبير عن رأيه.
  • يمكنك السماح له بإنشاء علاقات مع الأشخاص البالغين ولكن الموثوقين مثل الأعمام والأجداد، وذلك لأن هذه العلاقات سوف يتعلم من خلالها العديد من النصائح.
  • ابتعد تمامًا عن السخرية بمشاعر ابنك لأن هذا الأمر يجعله يحاول إخفاء مشاعره وبالتالي تزيد حدة المشكلة.
  • حاول أن تقلل من الشعور بالقلق بالاستمرار ولا تشعره بذلك، لأنه سوف يزيد من حدة المشاعر السلبية التي يعيش فيها.
  • التحلي بالهدوء واحرص على التحكم في تصرفاتك وردود الفعل.
  • يفضل أن تحاول إلهاء طفلك باستمرار ولكن في أمور إيجابية للتقليل من حدة المشاعر السلبية التي تسيطر عليه، كما يجب التقليل من استخدام الجوال مواقع التواصل الاجتماعي لأنها تزيد من المشاكل التي يعاني منها المراهق.

تعد مرحلة المراهقة من أهم المراحل التي يمر بها الفرد في حياته، لذا يجب أن تكون الأسرة والأصدقاء هم الأساس الذي يشعر المراهق بالمشاعر الإيجابية ويساعدونه على الانتهاء من هذه المرحلة بشكل صحي.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.