هل مرض البروسيلا معدي

هل مرض البروسيلا معدي؟ وما هي أعراض ذلك المرض؟ إن هذا المرض يعتبر معروف منذ بداية القرن العشرين تقريبًا، ويقوم بالتأثير على الحيوانات والإنسان أيضًا، فيعد مرض البروسيلا هو حدوث اضطرابات للإنسان بسبب بكتيريا بروسيلا دقيقة أُصيب بها عن طريق الحيوانات المُصابة، فيفضل اكتشاف الإصابة بالمرض مبكرًا، لذا سنوضح لكم من خلال موقع زيادة إجابة سؤال هل مرض البروسيلا معدي.

هل مرض البروسيلا معدي؟

يعد مرض البروسيلا من الأمراض المعدية، التي تكون سبب فيها بعض أنواع بكتيريا البروسيلا التي تأتي للحيوان والإنسان.

حيث إنها تصيب الإنسان عن طريق شرب الحليب مباشرةً أو من تناول مشتقاته من الحيوان المصاب بهذا المرض، ويمكن أيضًا عن طريق جروح في الجلد، فيعد انتقال مرض البروسيلا من شخص إلى آخر نادرًا جدًا، ويتم نقل هذا المرض بعدة طرق منها الآتي:

  • تنتقل بالاتصال الجنسي.
  • نقل دم شخص مصاب بمرض البروسيلا إلى شخص سليم.
  • كذلك عن طريق زراعة الأنسجة.
  • وأيضًا تنتقل من الأمهات إذا أُصيبت بهذا المرض إلى الأجنة في بطونهن.
  • شرب الحليب غير المبستر، أو تناول اللحوم الغير مطهوة أو مطبوخة بشكل غير جيد من هذه الحيوانات المصابة.
  • كذلك عن طريق هواء الحظائر أو فضلات الحيوانات المصابة.

اقرأ أيضًا: أسباب التعرق أثناء النوم للرجال

سلالات للبروسيلا

يوجد عدة سلالات للبروسيلا التي تصيب الإنسان، وهي كالآتي:

  • البروسيلا المالطية: توجد هذه السلالات في الغنم والماعز، وتعد هي أكثر السلالات التي يصاب بها الإنسان.
  • البروسيلا الخنزيرية: حيث يوجد هذا النوع في الخنازير البرية، تصيب هذه السلالة الذين يربون الخنازير البرية، وأيضًا المزارعين.
  • البروسيلا المجهضة: تكون في المواشي والأبقار، وتصيب المزارعين والذين يقومون بتربية المواشي في الحظائر.
  • البروسيلا الكلبية: تكون في الكلاب، ويصاب بها المربين للكلاب والذين يتعاملون مع الكلاب باستمرار.

توجد مسميات أخرى للمرض وهي، الحمى المالطية، ومرض بانغ، وحمى جبل طارق، وحمي الماعز، وحمى قبرص، وأيضًا داء البروسيلات.

البروسيلا مرض بكتيري واسع الانتشار يُصاب به الحيوانات مثل البقر والخنزير والكلاب وغيرهم، ثم تنتقل من الحيوانات إلى الإنسان، مسببًا التهابات في الأعضاء التناسلية وأيضًا يسبب الإجهاض.

تكون البروسيلا عبارة عن عدة بكتيريا عصوية سلبية الغرام وصغيرة الحجم ولها شكل قضيبي، وتكون غير مميتة وكذلك ليست مسامية، وقد تسبب مرض مزمن في بعض الأحيان.

الفئات الأكثر عرضة لهذا المرض

هناك عدة فئات قد يُصابون بعدوى البروسيلا عن غيرهم، ومن هؤلاء الفئات ما يلي:

  • الأطباء البيطريون، لأنهم الأكثر تعامل مع الحيوانات ويقومون بعلاجهم.
  • الذين يقومون بتربية المواشي في الحظائر.
  • الذين يقومون بصيد الحيوانات.
  • كذلك الذين يقومون بسلخ الحيوانات.
  • علماء الأحياء الذين يعملون على الأشياء الدقيقة.
  • وأيضًا عمال المختبر الطبي.

من علامات إصابة أي حيوان بمرض البروسيلا، هي مُلاحظة الإجهاض المستمر عند بعض الحيوانات.

أعراض مرض البروسيلا أو الحمى المالطية

قد يسبب مرض البروسيلا في ظهور بعض العلامات والأعراض، قد تظل لفترة طويلة، أو فترة صغيرة، بعد معرفتنا إلى هل مرض البروسيلا معدي أم لا، سنعرف كيف يمكن للشخص معرفة إصابته بها.

ذلك سيكون عن طريق ظهور أعراض مرض البروسيلا، حيث إنها تظهر بعد الإصابة بعدة أيام أو قد تصل إلى شهور، كذلك بعض هذه الأعراض تتشابه مع الأنفلونزا.

حيث إنها تظهر بعد الإصابة بعدة أيام أو قد تصل إلى شهور، كذلك بعض هذه الأعراض تتشابه مع الأنفلونزا، ومنها الآتي ومن تلك الأعراض ما يأتي:

  • الشعور بالصداع الشديد.
  • حدوث ارتفاع في درجة الحرارة.
  • يتعرق الشخص بشدة.
  • قد يحدث فقدان في الشهية.
  • الشعور بالألم في المفاصل، وكذلك العضلات والظهر.
  • الشعور بالكسل أي الخمول والإعياء أيضًا.
  • الإمساك الشديد.
  • يجد الشخص صعوبة في النوم.
  • الشعور بالاكتئاب أحيانًا.
  • كذلك يحدث تتطور للعدوي في الدماغ.
  • الشعور ببعض الألم والتشنجات في العضلات.

اقرأ أيضًا: نسبة الحمى المالطية في الدم

مضاعفات هذا المرض

قد تظهر بعض المضاعفات في بعض الحالات، كالآتي:

  • يحدث عدوى والتهاب داخلي في بطانة القلب.
  • وقد يحدث التهاب في المفاصل، خاصةً الركبتين.
  • ويحدث التهاب في الجهاز العصبي المركزي.
  • كذلك التهابات الطحال والكبد.
  • يحدث التهاب في الخصيتين.

تشخيص مرض الحمى المالطية

قد عرفنا هل مرض البروسيلا معدي أم لا، نقوم بالتعرف إلى كيفية التشخيص، فيقوم الشخص المصاب أو المشكوك بإصابته عن طريق الاختبارات الدموية، أو القيام بأخذ عينات من الدم لإجراء بعض التجارب لمعرفة وتحديد نوع البكتيريا التي تسببت بالمرض.

علاج مرض البروسيلا

يقوم الطبيب بعد تشخيص حالة المصاب بإعطائه نوعين من المضادات الحيوية في وقت واحد؛ للزيادة من فرص الشفاء، وقد يكون أحدهما يُأخذ عن طريق الفم، والأخر حقن بشكل يومي.

حيث إن العلاج هدفه التخفيف من الأعراض، لكيلا يحدث أي مضاعفات خطيرة ويتطور المرض، فتأخذ المضادات الحيوية تقريبًا لمدة 6 أسابيع أي شهر ونص على الأقل.

بالإضافة إلى عدم إنشاء أجسام مضادة للمناعة ضد هذا المرض، فعند الإصابة بهذا المرض مرة أخرى يتم أخذ العلاج من جديد.

اقرأ أيضًا: هل يشفى مريض تليف الكبد

طرق الوقاية من مرض البروسيلا

بعد معرفة هل مرض البروسيلا معدي أم لا، فيتم أخذ بعض الاحتياطات لتجنب الإصابة بمرض البروسيلا، لأنه لا يوجد لقاح له بعد، حيث يمكن للشخص تجنب المسببات التي تؤدي إليه، ومنها الآتي:

  • عدم شرب الحليب مباشرةً دون بسترته، وغليه جيدًا أيضًا.
  • كذلك طهي اللحوم بشكل صحي وجيد.
  • وتنظيف الحظائر والمسالخ باستمرار وعدم الاهمال فيها.
  • التأكد من مصدر مشتقات الحليب.
  • وأيضًا على العاملين والأطباء البيطريين ارتداء القفازات والكمامات الطبية لحماية الجلد، ويكون ذلك في الحظائر والمسالخ، وكذلك في المختبرات.
  • الاستحمام مباشرةً بعد التعامل مع الحيوانات، ولا بد من غسل الملابس جيدًا والأدوات المستخدمة وتطهيرها جيدًا.
  • تجنب أكل الأطعمة التي تحتوي على اللحوم النيئة.
  • الذهاب إلى الطبيب بشكل دوري للفحص للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة.
  • كذلك الحرص على تطعيم الحيوانات.
  • ذبح الحيوانات المصابة والتخلص منها، حتى لا يُصاب باقي الحيوانات بالعدوي ولعدم إصابة الإنسان بالعدوى.
  • لا بد من طهي الكبدة واللحوم جيدًا لمدة لا تقل عن نصف ساعة.

يعد الاستهانة بمرض البروسيلا أمر خطير، حيث إنه يتطور مع الوقت وقد يحدث انتشار للعدوى على نطاق أوسع، فيجب الوقاية منه بشكل سليم، وتجنب المُسببات بشكل أكثر حرصًا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.