هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء

هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء هذا السؤال يطرحه الكثير من المسلمين، وخاصة النساء، ومن فضل الخالق عز وجل أنه يعدد مواسم الخيرات التي يمكن من خلالها مضاعفة الحسنات، المؤمن يقوم بالعديد من العبادات التي تقربه من الخالق، ولهذا لابد أن نجعل جميع أمور حياتنا في طاعة الخالق عز وجل، في قضاء شهر رمضان يعد من الأمور الواجبة على المسلمين، كما أن صيام ست أيام من شهر شوال له العديد من الفوائد، كما ورد في الأحاديث النبوية، ولكن الجدال هنا حول صيام ست أيام من شهر شوال بنية القضاء في نفس الوقت.

لا يفوتكم نية الصيام في غير رمضان وما الفرق بينه وبين النافلة أضغط هنا: نية الصيام في غير رمضان وما الفرق بينه وبين النافلة

هل يجوز تقديم صيام الست من شوال على قضاء رمضان ؟

هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء ، العبد الذي عليه قضاء من شهر رمضان لا حرج أن يقوم بصيام الست من شوال، ثم يؤخر القضاء بعد هذا، وهذا لما ورد في الأحاديث النبوية الشريفة، ومنها النبي عليه أفضل الصلاة، والسلام، كان يصوم شهر رمضان فإذا أقضي يوماً كان يصوم بعد الست من شوال، كما أن السيدة عائشة رضي الله عنها كانت تصوم الست من شوال، ويوم عرفة، ويوم عاشوراء، كما كان يجوز لها أن تأخير القضاء.

على الرغم من هذا اعترض بعض العلماء، وقالوا أنه كيف يكون الفرد في صيام ست من شوال، وهو عليه الفرض استدلال بأنه كيف يصلي الظهر، وعليه صلاة الصبح، ولكن بعض العلماء الآخرين قالوا عندما يدخل وقت الظهر، فإن الفرض يصلي الظهر، ويؤخر الفرض من الممكن أن يقوم الإنسان في قضاء النافلة قبل الفرض.

الجمع بين نية القضاء والست من شوال

تعرف هذه المسألة عند الكثير من علماء الدين بأنها الجمع بين عبادتين بنية واحدة، استدل العلماء من هذا على هذا الأمر، مثل الفرد الذي يغتسل يوم الجمعة للجمعة، وفي نفس الوقت يغتسل ليرفع الجنابة، فأن جنابته ترفع، ويحصل في نفس الوقت على ثواب غسل الجمعة يحصل على التوابين في آن واحد.

فاذا كانت إحدى العبادتين غير مقصودة، والأخرى هنا مقصودة، فإنه يصح أن نجمع بين الأثنين، لأن الدين دين يسر، لا يشدد على المسلمين، وهناك العديد من الأمثلة، مثل تحية المسجد عندما يتم جمعها مع فرض، أو سنة أخرى في تحية المسجد تكون هي العبادة الغير مقصودة بذاتها، فالمقصود هو أن يقوم الإنسان بالصلاة في المسجد.

كما أن هناك بعض الأفراد يجمعون بين الظهر، وراتبه، أو صلاة الفرض أداء، وقضاء كفارة، فهناك من الممكن أن يقوم الفرد في صيام ستة من شوال مع قضاء الأيام التي تم افطاري في رمضان.

صيام شهر رمضان مثله مثل القضاء يكون من العبادات المقصودة، أم الستة من شوال فإنها تكون عبادة غير مقصودة، لأنها تعني للفرد أن يصوم الدهر كله، ويصح الجمع بينهما بنية واحدة.

للتعرف على الغسل من الجنابة في رمضان بعد الظهر وحكم الصيام على جنابةأضغط هنا: الغسل من الجنابة في رمضان بعد الظهر وحكم الصيام على جنابة

رأى دار الإفتاء المصرية في نية الصيام بنية القضاء، ونية صيام الست من شوال معاً.

هل يجوز صيام الست من شوال بنية القضاء ، أكدت دار الإفتاء المصرية أن الجمع بين صيام الست من شوال، وصيام قضاء رمضان يجوز شرعاً، ولكنها في نفس الوقت أنه من الأفضل أن يقوم المسلم بصيام القضاء، أولاً، ثم يعقب هذا صيام الست من شوال، أو العكس.

واستشهدت دار الإفتاء المصرية بالعديد من الأحاديث النبوية، والتي منها فيما معناه أن الشخص الذي يصوم في شهر رمضان، ثم يتبع هذا الصيام بستة من شهر شوال، كأنه قد صام الدهر بأكمله، يجوز للمسلم أن يصوم ست أيام من شهر شوال بعد رمضان، حتى يحصل على هذا الأجر العظيم.

ومن الممكن أن يقوم المسلم بنية صوم النافلة مع نية صوم الفرض يتمكن المسلم من خلال هذا الأمر بالحصول على الأخرين، كما قال الحافظ السيوطي الأشباه، والنظائر عند حديثه عن الجمع بين عبادتين في نفس الوقت، والتي تسمى بـالتشريك في النية.

أكد العلماء على هذا الأمر من خلال جواز اندراج صوم ست أيام من شهر شوال بعد صوم الفرض، أو العكس، أو النية في صوم الأثنين معاً.

لمعرفة هل يجوز الصيام عن الميت ومتى يجب القضاء عن الميت أضغط هنا: هل يجوز الصيام عن الميت ومتى يجب القضاء عن الميت

وفي النهاية يجوز للمرأة المسلمة أن تصوم ما عليها من شهر رمضان في شهر شوال، ومن الممكن أن تكتفي بصيام الست من شهر شوال، وتحصل على ثواب،

ولكن من الأفضل أن يصوم المسلم، أو المسلمة أيام القضاء في البداية، ثم يندرج إلى صوم الست من شهر شوال، حتى يحصل على الثواب العظيم لكل عباده على حدى.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.