تجربتي مع حساسية القمح

تجربتي مع حساسية القمح وأعراضها وكيفية تشخيصها وكيفية الحد منها وأفضل الأطعمة البديلة وغيرها من التفاصيل سوف أرويها لكم عبر موقع زيادة ، حيث أنه من خلال تجربتي مع حساسية القمح تعرفت على جميع مسببات هذا المرض.

فعندما كنت أتناول أي مادة بها قمح كان يحدث لي العديد من الأعراض المزعجة، وذلك لأن هذا المرض يجعل الجهاز المناعي مهاجمًا للأمعاء الدقيقة مما ينجم عن ذلك سوء في امتصاص المعادن الضرورية التي يحتاج إليها الجسم.

اقرأ أيضًا: علاج حساسية القمح جابر القحطاني

تجربتي مع حساسية القمح

تجربتي مع حساسية القمح

أخبرتني أمي أنني في صغري كنت أعاني من حساسية للقمح، وقد عانت معي كثيرًا في اختيار الأطعمة التي تتناسب معي، فهي كأم تريد أن تطعم صغيرها كل الطعام الذي من شأنه أن يقوي مناعته ويطور عقله ويمنحه الطاقة اللازمة.

وقد جربت أمي لي كثير من الأطعمة بغرض أن تعوضني عن ما أعاني منه من مشاكل، إلى جانب أنها استشارت أخصائي تغذية للأطفال حتى أتخطى مرحلة طفولتي بأمان تام، وبفضل الله قد تخطيت هذه المرحلة بأمان تام، وأنا الآن أريد أن أنقل إليكم تجربتي مع حساسية القمح.

اقرأ أيضًا: الفرق بين السيلياك وحساسية القمح

طريقتي في التعامل مع حساسية القمح خلال تجربتي

تعتبر حساسية القمح من أكثر الأمراض التي تحتاج إلى اهتمام كبير لكي لا يتعرض المريض إلى أي عوامل خطر، ومن خلال تجربتي مع حساسية القمح قمت باتباع طريقة محددة للتخفيف من الحساسية بشكل كبير.

ففي البداية امتنعت نهائيًا عن تناول جميع الأطعمة التي تحتوي على القمح بما في ذلك جميع الحبوب، وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من القمح وهذا الأمر لم يكن هينًا بالمرة، ولقد أصبح الأمر سهلًا عن الماضي وذلك لأن جميع المنتجات التي تتواجد في الأسواق يكون مدون عليها جميع المكونات الخاصة بها، وهذا ما ساعدني كثيرًا للحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على القمح ومشتقاته.

ويجب توخي الحذر من شيء آخر ألا وهو أن المنتج إذا كان مدون عليه عبار أنه خالي من الجلوتين لا يعني بالضرورة أنه خالي من القمح لأن للقمح مشتقات أخرى تسبب الحساسية غير الجلوتين.

أعراض حساسية القمح التي أخبرني بها الطبيب

في الغالب تصيب حساسية القمح عادة للأطفال منذ الولادة وحتى بلوغ سن 12 عام وبعدها تبدأ حساسية القمح في الاختفاء، وتتمثل الأعراض في درجتين الأولى تكون بسيطة ويمكن علاجها والأخرى تكون خطيرة، ومن هذه الأعراض ما يلي:

1ـ الأعراض البسيطة التي من السهل علاجها

  • الإصابة بانتفاخات حادة ومزعجة في المعدة.
  • ظهور حساسية في الفم ويظهر ذلك من خلال ظهور انتفاخات في الفم والحلق.
  • التعرض للطفح الجلدي والشعور بالحكة الشديدة التي تصل إلى الالتهابات في معظم الأحيان.
  • الإصابة بمرض الربو.
  • الشعور بتحسس بالعينين مما ينجم عن ذلك امتلائهما بالدموع.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإصابة بالإسهال والقيء الشديدين.
  • الإصابة بالأكزيما أو غيرها من الأمراض الجلدية.
  • الإصابة باحتقان في الأنف.

2ـ الأعراض المفرطة التي تحدث نتيجة تطور الأعراض السابقة

  • حدوث انخفاض في مستوى ضغط الدم.
  • تحول لون البشرة إلى اللون الأزرق أو شحوبها.
  • الشعور بآلام بالغة وضيق في الصدر.
  • الشعور بانتفاخ حاد في الحلق.
  • حدوث إضرابات في نبضات القلب وضعفها.
  • الشعور بصعوبات عند التنفس قد تدافع المريض في بعض الأحيان إلى جلسات التنفس.
  • الشعور بآلام بالغة عند البلع وصعوبة في تناول الطعام.
  • وإذا حدثت هذه الأعراض فهذا يعني أن حساسية القمح في المرحلة المفرطة منها التي تحتاج الذهاب إلى المستشفى على الفور أو مراجعة الطبيب لتحديد العلاج الفوري لهذه الحالة.

اقرأ أيضًا: الأطعمة الممنوعة لمرضى حساسية الجلد

الطرق المثلى لتشخيص حساسية القمح

الطرق المثلى لتشخيص حساسية القمح

من واقع تجربتي مع حساسية القمح تعرفت على الطريقة المتبعة لتشخيص المرض، وذلك بناءً على ما قام به الطبيب الخاص بي، وهذه الخطوات ثابتة بشكل تقريبي مع كل المرضى، وطريقة التشخيص تكون كالتالي:

1ـ اختبار باستخدام الأطعمة

وهو أول الاختبارات المتبعة، وهذا يكون عن طريق تناول المريض لمجموعة من الأطعمة التي يضعها في موضع الشك بأنها تسبب الحساسية تحت إشراف الطبيب، والانتظار لفترة محددة وذلك لكي يلاحظ الطبيب الأعراض التي ستظهر أولًا بأول.

2ـ عمل تحليل الدم

وذلك من خلال سحب عينة من دم المريض وفحصها جيدًا للبحث عن الأجسام المضادة للمثيرات التي تسبب الحساسية ومثال على ذلك بروتين القمح، وقد يطلب الطبيب تكرار هذا الاختبار أكثر من مرة .

3ـ عمل اختبار للجلد

فلكي يتعرف الطبيب ما إذا كنت تعاني من حساسية القمح أم لا يقوم بعمل اختبار للجلد، وذلك من خلال حقن أسفل الجلد ببروتين القمح والانتظار لفترة مؤقتة وملاحظة النتائج، فإذا لم يظهر أي أعراض مثل الاحمرار أو الحكة أو الالتهابات فهذا يعني أنك غير مصاب بحساسية القمح، ويعتبر هذا أدق اختبار على الإطلاق.

اقرأ أيضًا: حساسية الجلد من الأكل مؤشراتها

العلاج الطبي الذي أخبرني به طبيبي لحساسية القمح

تعتبر حساسية القمح من الأمراض الأكثر شيوعًا التي ظهرت بكثرة في الآونة الأخيرة ولا يوجد علاج يقضي عليها تمامًا سوى التوقف عن تناول الأطعمة التي تزيد من تهيجها، بالإضافة إلى المداومة على بعض العقاقير الطبية المتمثلة في:

  • تناول بعض المتممات الغذائية التي تحتوي على العناصر والفيتامينات التي يفقدها الجسم بسبب الحرمان من تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على القمح ومشتقاته.
  • إذا كانت الحالة طارئة وخطيرة يفضل اللجوء إلى الحقن التي تساعد على توسيع الشعب الهوائية، ويفضل أن يكون هذا الأمر بعد مراجعة الطبيب.
  • اللجوء إلى العناصر المضادة لمادة الهيستامين والتي تتمثل في مضادات الحساسية والالتهاب.

أطعمة يجب تجنبها من قبل من يعانون من حساسية القمح

هناك مجموعة من الأطعمة تزيد من أعراض حساسية القمح والتي يجب الحد من تناولها نهائي أثناء فترة المرض، وتتمثل هذه الأطعمة في:

  • جميع منتجات الألبان ومن ضمنها الايس كريم.
  • الخبز.
  • بعض أنواع التوابل ومن ضمنها الكاتشب.
  • النبيذ.
  • المكرونة بأنواعها.
  • جميع أنواع الكعك والكيك.
  • جميع منتجات اللحوم الباردة والهوت دوج.
  • الصويا صوص.
  • الدقيق بجميع أنواعه بما في ذلك السميد.

عوامل خطر الإصابة بحساسية القمح

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بحساسية القمح والتي تتمثل في:

1ـ السن

وذلك لأن هذا المرض يصيب بشكل أكبر الأطفال الصغار لاسيما الرضع، نظرًا لأن الجهاز المناعي الخاص بهم لم يكتمل بعد، ولكن هذا المرض لا يستمر معهم طوال العمر وينتهي عند سن معين، في الغالب يكون قبل مرحلة المراهقة.

2ـ وجود تاريخ مرضي في العائلة

فمن أكثر الأشخاص العرضة للإصابة بمرض حساسية القمح من كان لعائلتهم تاريخ مرضي بالحساسية أيًا كان نوعها لاسيما الربو.

اقرأ أيضًا: الأطعمة التي تسبب حساسية الأنف

أفضل الأطعمة البديلة لمن يعانون من حساسية القمح

هناك مجموعة من الأطعمة التي يمكن تناولها عوضًا عن الأطعمة الأخرى التي تحتوي على القمح، والتي ينصح بها استشاري التغذية، وتتمثل هذه الأطعمة فيما يلي:

  • الكينوا الطازجة.
  • جميع أنواع الخضروات والفواكه الطازجة.
  • اللحوم الطازجة وغير المعلبة.
  • حبوب الجاودار.
  • الأرز والذرة الصفراء.
  • الفاصولياء بأنواعها.
  • بالإضافة إلى الشوفان والشعير.

أمور هامة عليك فعلها قبل الذهاب إلى الطبيب

أمور هامة عليك فعلها قبل الذهاب إلى الطبيب

لقد قمت بإتباع مجموعة من الخطوات قبل زيارة الطبيب وذلك لكي لا اتناسى أي عرض ظهر خلال فترة التعب، وما قمت بفعله هو:

  • تدوين جميع الأعراض والملاحظات التي ظهرت علي أثناء فترة المرض.
  • تسجيل التاريخ المرضي للعائلة.
  • تدوين جميع الفيتامينات والأدوية والمتممات الغذائية التي أقوم بتناولها.

اقرأ أيضًا: حساسية الجلد عند الأطفال من الأكل

نصائح هامة للحد من أعراض حساسية القمح

لقد قمت بإتباع بعض الخطوات بغرض الحد من التعرض للأعراض الخطيرة لحساسية القمح، ولحسن الحظ أن الأمر لا يحتاج بذل مجهود كبير، ولا يتطلب سوى اتباع نمط غذائي معين، وذلك من خلال:

  • اخبار الجميع بأنني أعاني من حساسية القمح، وذلك لكي لا يقدمون لي أي أطعمة تحتوي على القمح ولكي يتمكنون من مساعدتي في حالة وصولي لمرحلة خطيرة.
  • ارتداء أسورة يوجد بها جميع المعلومات عن حساسية القمح والأعراض التي تشتمل عليها، حتى إذا حدث لي أي سوءًا في حالتي في أي مكان بالخارج يتمكن الآخرين من مساعدتي ونقلي إلى الطوارئ.
  • قراءة جميع المعلومات التي تتواجد على أي معلبات أقوم بشرائها من الخارج قبل تناول هذه الأطعمة وذلك لكي لا تسوء حالتي ولتجنب أي مضاعفات أو مشاكل.
  • التوجه إلى المحلات التي تبيع الأطعمة المخصصة لأصحاب حساسية القمح لأنها تكون مفيدة بشكل كبير.
  • التعرف على الوجبات التي يمكن إعدادها في المنزل والتي لا تحتوي على القمح وذلك من خلال قراءة الكتب المخصصة لذلك أو استشارة الطبيب المختص.

اقرأ أيضًا: حساسية الجلد الأرتيكاريا

وبذلك أكون قد عرضت عليكم تجربتي مع حساسية القمح لكي لا تقعون في دائرة الخطر، فتكونوا على دراية بالأطعمة التي تزيد من أعراض الحساسية، والسبل المناسبة التي تساعدكم على اجتياز هذه المرحلة بسلام وأمان تام.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.