حكم صبغ الشعر بالسواد للنساء والرجال

حكم صبغ الشعر بالسواد للنساء والرجال نتعرف عليه من خلال موقع زيادة، ونجد أن الصبغ يلجأ إليه الرجال والسيدات على حدِِ سواء، وذلك لأنهم يتطلعون للحصول على مظهر مميز وهناك من يصبغ من أجل إخفاء الشعر الأبيض، والجدير بالذكر أنه من ضمن علامات الجمال هو الشعر الأسود، وفي هذا المقال سوف نعرض بشكل مفصل حكم صبغ الشعر بالسواد بالتفصيل المُبسط.

حكم صبغ الشعر بالسواد لدى كبار الفقهاء

يوجد العديد من الاختلافات من قِبل الفقهاء حول صبغ الشعر بالسواد الخالص سواء كان سوف يتم صبغة من قِبل الرجل أو من قبل المرأة، فبعض الفقهاء ذكر أنه محرم تمامًا، والبعض الآخر ذكر أنه مكروه.

بالنسبة من ذكر من الفقهاء أنه يعتبر من المحرمات ما جاء من أحاديث حول هذا الأمر فلقد روى أبو داود وأحمد والنسائي كلهم من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( يكون قوم في آخر الزمان يخضبون بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة )).

وقد روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(( إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم)) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وروى مسلم في صحيحه قوله صلى الله عليه وسلم: (( غيروا هذا بشيء واجتنبوا السواد ))

المقصود في هذا الحديث هو السواد الخالص.

بالنسبة إلى الأشخاص الذين يقومون بصبغ الشعر بلون يميل إلى السواد فإن هذا ليس به أي حرج، وذلك ما جاء في حديث أنس عندما قال:

(( اختضب أبو بكر بالحناء والكتم واختضب عمر بالحناء بحتا )).

بالنسبة إلى الكتم فإنه عبارة عن نبات يوجد في اليمن يكون سبب في صبغ الشعر بلون أسود يميل إلى الحمرة، وبالنسبة إلى الحناء فإنها تعمل على صبغ الشعر بلون يميل إلى الأحمر.

حكم صبغ الشعر بالسواد

قد يهمك: صبغ اللحية بدون حساسية وبعض النصائح التي تعمل على مضاعفة جاذبية اللحية

حكم صبغ الشعر بالسواد للرجل عند الحنابلة والشافعية والمالكية

لقد ذكر الفقهاء أنه يجوز صبغ الشعر بالسواد بالنسبة إلى المجاهدين والغرض من ذلك أن يصبحوا أخوف للعدو، أما إذا كان وسيلة لخداع الناس فإنه يعتبر من الأمور المحرمة، واتفقوا على التحريم فلقد أتفق كلًا من الحنابلة والشافعية والمالكية إلى أن الصبغ باللون الأسود مكروه.

ما ذكر من الأئمة في صبغ الشعر بالأسود

لقد ذكر الإمام ابن قدامة في صبغ الشعر باللون الأسود: (ويكره الخضاب بالسواد. قيل لأبي عبد الله: تكره الخضاب بالسواد؟ قال: إي والله)، كما ذكر الإمام زروق المالكي في هذا الأمر: (ويكره صباغ الشعر بالسواد من غير تحريم ولا بأس به بالحناء والكتم).

لقد ذكر الإمام النووي في ذلك: (ويحرم خضابه بالسواد على الأصح وقيل يكره كراهة تنزيه والمختار التحريم لقوله صلى الله عليه وسلم واجتنبوا السواد هذا مذهبنا وقال القاضي اختلف السلف من الصحابة والتابعين في الخضاب وفي جنسه).

بناء على ذلك فإن صبغ الشعر باللون الأسود مكروه وغير محرم خاصة إذا كان خالي من خداع الآخرين وغشهم، أما إذا كان غير ذلك فإنه غير جائز.

اقرأ أيضًا: ما حكم من جامع زوجته في نهار رمضان متعمدا

ما حكم تغيير الشعر بغير الأسود؟

إن تغير الشعر بغير اللون الأسود لا حرج به، أيضًا بالنسبة إلى الأشخاص الذين يقوموا باستخدام تعمل على تنعيم الشعر وتغير طبيعته لا يوجد بها أي حرج، طالما أن المواد التي يتم استخدام هي مواد مباحة فلا يوجد أي حرج في ذلك.

لكن بالنسبة إلى تغير الشعر بالسواد الخالص فإنه لا يجوز سواء بالنسبة إلى الرجال أو بالنسبة إلى النساء؛ لهذا السبب فإنه يمكن تطبيق أي صبغة على الشعر سواء كانت ذات لون بني أو أي لون آخر، والمفسرين ذكروا أن الصبغ باللون الأسود غش لهذا السبب فإنه محرم.

لقد جاء العديد من الأقاويل المختلفة على الشعر ففي مذهب الشافعية لقد تم تحريمه تمامًا، أما في مذهب الجمهور فلقد ذكر أنه مكروه، والبعض ذكر أنه غير مكروه وذلك ما جاء في قول لبعض الحنفية.

يوجد العديد من البدائل التي يمكن استخدامها في صبغ الشعر مثل الحناء، والتي تجعل للشعر لون داكن ولكن غير أسود خالص، حيث أن الحنه تجعل الشعر يميل إلى الحمرة، ولهذا السبب فإنه يعطي لون قريب من اللون الأسود وليس لون أسود خالص.

بهذا نكون عرضنا لكم حكم صبغ الشعر بالسواد بشكل مفصل مع ذكر الأحاديث النبوية في ذلك، إضافة إلى ذكر رأي المذاهب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.