محتوى يحترم عقلك

هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي

هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟ ومتى يبدأ الرضيع في شرب الماء؟ يحتوي الحليب الصناعي على حوالي 98% من الماء الغني بالبروتينات والعناصر الغذائية الأخرى التي تُشكل ضرورة لاكتمال نمو الطفل بشكل طبيعي، لكن في بعض الأوقات قد ترغب الأم في إعطاء بعض من الماء لطفلها، فهل يُشكل ذلك خطرًا على الرضيع؟ وما الوقت المناسب لفعل ذلك؟ وهو ما سنتعرف عليه من خلال موقع زيادة بشيء من التفصيل.

هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟

هو سؤال يتم طرحه من قِبل العديد من الأمهات، وخاصةً تلك التي تحصل على طفل لأول مرة، فلا تعرف ما الأمور التي تُفيد الطفل من الأمور التي تضره، جدير بالمعرفة أن إجابة سؤال هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟ سوف تقترن ببعض العوامل والتي يُعد عمر الرضيع واحد من أبرزها.

حيث ينصح الأطباء ببداية إعطاء الماء له بدايةً من عمر 6 أشهر، فيسبب إعطاؤه الماء في عمر أقل من ذلك إلى تعرضه إلى الكثير من المشاكل التي قد تشكل خطر على حياته في بعض الحالات.

لذا إن بلغ طفلِك الرضيع 6 أشهر من العمر أو أكثر وكان يعتمد على الحليب الصناعي فهو الوقت المناسب حيث يُمكنكِ إعطائُه كميات بسيطة من الماء مع كل وجبة بشكل آمن، أما إذا لم يبلغ فتجنبي فعل ذلك دون الرجوع إلى الطبيب المختص، حتى تكوني على علم تام بما قد يُشكله هذا الأمر من خطر عليكِ أو على طفلِك.

حيث يحتوي الحليب الصناعي للأطفال على كل ما يحتاجه طفلِك خلال أول 6 أشهر من عمره من عناصر غذائية مهمة لبناء جسمه وتعزيز صحته وإكمال نموه، فهو يحتوي على نسبة كافية من الماء أيضًا، لذا لا تقلقي بشأن هذا الأمر ولا تتخذي أي قرار من تلقاء نفسِك، بل يجب عليكِ أن ترجعي إلى الطبيب أولًا لضمان حماية طفلك.

اقرأ أيضًا: هل يجب تخفيف اللبن بالماء للأطفال

فوائد شرب الماء للرضيع

قد يكون السبب وراء طرح الأم سؤال هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟ هو رغبتها في منح فوائد شرب الماء لطفلها الرضيع، لكن يجب أن تكون على علم بأن الحالة الوحيدة التي ستُفيد الرضيع من شرب الماء قبل أن يبلغ 6 أشهر هي عندما يُخبركِ الطبيب بضرورة ذلك.

حيث قد يُعاني طفلِك من الإمساك الشديد، والذي يجعل الطبيب يلجأ إلى هذا الحل، فينصحكِ بأن تعطيه كمية قليلة من الماء، قد تكون ربع كوب فقط خلال اليوم، حتى يستطيع الرضيع أن يتخلص من الإمساك وتتحسن حالته، وجدير بالمعرفة أن تلك هي الحالة الوحيدة التي يُسمح فيها بإعطاء الماء للرضيع قبل وصوله إلى سن 6 أشهر.

من ثم يبدأ الرضيع في بلوغ عُمر 6 أشهر فيُمكنكِ إعطائُه كميات بسيطة من الماء النقي والتي تبلُغ 4 ملاعق كبيرة من الماء تقريبًا مع كل وجبة من الطعام، حيث يُمكنكِ البدء في إعطائه بعض الأطعمة بعد أن يتم 6 أشهر.

أما في حالة تجاوز طفلك عمر 6 أشهر فإن هناك الكثير من الفوائد التي سوف تعود عليه من خلال شرب كميات مناسبة من الماء، وهي المتمثلة في النقاط التالية:

  • الحفاظ على مفاصل وأنسجة لينة للرضيع.
  • تقليل لزوجة الدم.
  • الاحتفاظ برطوبة الجسم.
  • يجعلكِ لستِ في حاجة إلى إعطاء طفلِك عصائر الفاكهة، وهو ما يُفضل تجنبه حتى يبلغ الرضيع عام من عمره، حيث تحتوي على كمية السكريات التي لا يستطيع الجهاز الهضمي لدى الطفل التعامل معها في هذا السن.
  • تعزيز عملية نقل العناصر الغذائية والأكسجين إلى الخلايا والأنسجة في الجسم، وبالتالي تعزيز العمليات الحيوية المختلفة.
  • إزالة السموم والفضلات من الجسم، وذلك من خلال تعزيز عملية التبول والتعرق.
  • الحفاظ على الحجم المناسب لكرات الدم الحمراء والبيضاء، والحفاظ على الكميات المناسبة لمكونات الدم أيضًا من كراته أو بلازما، أو صفائح دموية.

أضرار شرب الماء للرضيع

اختلفت إجابة السؤال هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟ وفقًا لعمر الرضيع، لذا في حالة شرب الماء للرضيع الذي لم يبلغ من العمر 6 أشهر فإن هناك ما سوف يُشكل خطر على حياته، حيث يتمثل هذا الخطر في الأضرار التالية:

1- زيادة خطر الإصابة بتسمم الماء

قد يؤدي الاستخدام الخاطئ للماء في هذه الحالة إلى إصابة الرضيع بحالة تُسمى تسمُم الماء، ويحدُث ذلك عند إعطاء الطفل الحليب الصناعي المُخفف بالماء بشكل مُفرط، حيث يؤدي وجود كميات كبيرة من الماء في الحليب الصناعي إلى انخفاض تركيز الصوديوم وغيره من الكهارل الأخرى في الجسم.

فضلًا عن دور كميات الماء الزائدة في الجسم والتي تؤدي إلى تعزيز وظائف الكلى، وبالتالي فإن هناك الكثير من البول والكهارل التي يفقدها الجسم، والتي يُعد الصوديوم واحد منها، مما يؤدي إلى حدوث اضطراب في مستويات الكهارل في الجسم، وجدير بالمعرفة أن ذلك من شأنه جعل الرضيع أكثر عُرضة للإصابة بالنوبات.

2- شعور الرضيع بالشبع

في حالة شُرب الرضيع الماء وهو لم يتم عمر 6 أشهر فإن احتمال شعوره بالشبع يزيد بنسبة كبيرة، وتصبح شهيته أقل بشكل ملحوظ، الأمر الذي من شأنه جعل رغبته تقل في شرب الحليب الصناعي أو حتى حليب الأم، وبالتالي فمن الممكن أن يفقد وزنه، وترتفع نسبة البيليروبين في دمه، فيصبح لديه تركيز خفيف من الدم.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الرضيع بالأكل

3- انخفاض إنتاج الحليب لدى الأم

تختلف الكمية التي تنتجها الأم من الحليب على الكمية التي يستهلكها طفلها الرضيع، لذا في حالة شربه للماء وبالتالي قلة رغبته في الحصول على حليب الأم، فإن مستويات الحليب سوف تنخفض لديها، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث مشكلات عديدة بعد ذلك.

4- تقليل امتصاص العناصر الغذائية

جدير بالمعرفة أن شرب الماء للرضيع في عمر أقل من 6 أشهر سوف يتسبب في تقليل قدرة جسمه على امتصاص العناصر الغذائية التي يحصل عليها من الحليب الصناعي أو حليب الأم، وبالتالي فإنه لن يحصل على الفوائد الغذائية الموجودة بتلك العناصر.

علامات الجفاف عند الرضع

يجدر بالمعرفة أنه قد يتعرض طفلك إلى الجفاف، عندما لا يحصل على الكمية الكافية من السوائل، سواء كانت الماء أو الحليب الصناعي أو الطبيعي، مما يشكل خطر كبير عليه، وهو ما يُمكن أن يغير الفكرة حول إجابة سؤال هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟ أم لا.

لذا يجب أن تكوني على علم تام بأعراض الإصابة بالجفاف، حتى إذا لاحظتيها تتجهي إلى الطبيب بسرعة ليخبرك بالحل المناسب الذي يخلص الطفل من الجفاف دون أن يعرض حياته للخطر، سواء كان طفلك قد تجاوز عمر 6 أشهر أو لم يتممهم، وهي الأعراض الموضحة فيما يلي:

  • عدم نزول دموع من العيون عند البكاء، أو نزول كمية قليلة فقط.
  • الإصابة بالكسل الملحوظ وعدم القدرة على الحركة.
  • جفاف الجلد والبشرة بشكل عام.
  • تشقق الشفاه.
  • نقص كمية البول الناتجة، حيث يبلل أقل من 6 حفاضات خلال 24 ساعة.
  • انخفاض درجة حرارة أطراف الجسم.
  • يصبح لون البول داكن.
  • الشعور بالنعاس بشكل مفرط والنوم لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا: متى يعطى الطفل حليب رقم 3

نصائح حول إعطاء الماء للطفل الرضيع

بعد أن تعرفتي على إجابة سؤال هل يجب إعطاء الرضيع الماء مع الحليب الصناعي؟ والعلم بأن العمر هو الفارق الذي يُحدث اختلاف في تلك الإجابة، عليكِ أن تعرفي بعض النصائح التي يجب اتباعها في حالة أن طفلك قد بلغ من العمر ما يناسبه لشرب الماء دون التعرض للخطر، وهي المذكورة في النقاط التالية:

  • في حالة استخدام ماء الفلتر أو الماء غير المفلتر عليكِ بغليه لمدة تتراوح بين 1-2 دقيقة، ثم تركه ليبرد قبل أن تعطيه لطفلك.
  • يُفضل أن تقومي بغلي الماء وتركه ليُنقع ليلة كاملة، حيث يساعد ذلك على التخلص من كافة الشوائب التي قد تتواجد في الماء دون أن تريها، وسوف تلاحظين ذلك عند ترسب الشوائب في قاع الإناء أو الكوب الذي يحتوي على الماء.
  • تجنب استخدام الماء المعلب، نظرًا لاحتوائه على نسب مرتفعة من الكبريت أو الصوديوم.
  • استخدام المياه المعدنية الخاصة بالأطفال.
  • تجنب استخدام الماء المقطر الموجود في الصيدليات، حيث إنه يخلو من عنصر الصوديوم، كما أنه لا يحتوي على العناصر التي تمد الطفل باحتياجاته من الماء.
  • الذهاب إلى الطبيب لاستشارته في حالة ظهور أعراض الإصابة بالجفاف على الطفل الرضيع.

قد تشعر الأم في بعض الأحيان أن طفلها الرضيع مُصاب بالجفاف، خاصةً في أوقات الصيف التي يفقد فيها الجسم كميات كبيرة من الماء، لذلك تتساءل عن إمكانية إعطاء الماء لطفلها الرضيع مع الحليب الصناعي.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.