علامات حسن الخاتمة عند الدفن

علامات حسن الخاتمة عند الدفن حسن الخاتمة مكافأة لن يحصل عليها سوى الشخص الصالح الذي قام بالكثير من الأعمال الصالحة المختلفة في حياته، حيث انه بشرى رائعة لأهل  الميت والمتوفي تدل على انه سوف يحصل على خاتمة جميلة وسوف يرزقه الله الجنان، حيث أن أفضل الأعمال عند الله هي أعمال القلوب مثل الإيمان والرجاء والعبادة بكل الجوارح إلى الله عز وجل، بالإضافة إلى كل عمل يقربك من الله.

الحصول على حسن الخاتمة

  • يجب على كل إنسان أن يستعد للموت قبل أن يأتي له، ويحاول الإكثار من الأعمال الصالحة التي تجعله يستحق تلك المكافأة الربانية، وقد حث الله سبحانه وتعالى عباده على اغتنام الفرصة قبل أن تقدم عليك وقال تعالى: «حتى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ* لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ۚ كَلَّا ۚ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا ۖ وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إلى يَوْمِ يُبْعَثُونَ».
  • حيث أن الشخص المنشغل في أمور الدنيا وما فيها من شهوات وملذات مختلفة، مما يجعله يغفل قلبه ولسانه عن ذكر الله سبحانه وتعالى، وبالتالي لا يتذكر الله وذكر الله بالنسبة له شيء نافر ينفر منه، وقال الله عز وجل : «قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ۖ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ».
  • وحذر رسولنا الكريم الكثير من المرات من هادم اللذات وهو الموت ووصف رسول الله صلى الله عليه وسلم الموت كثيرا وحذر من الاستعداد له ووضعه أمام أعيننا دائما حتى نسلم من شر الخاتمة، حيث أن القلب إذا غفل عن ذكر الله فسد فسادا كبيرا.
  • كما أن الأشخاص الذي يعتقدون الموت ويضعونه أمام أعينهم، يكرمهم الله بثلاثة أشياء وهم:  تعجيل التوبة وقناعة القلب، ونشاط العبادة والعكس على ذلك إذا كان شخص بعيد عن الله سبحانه وتعالى.
  • كما أن الخاتمة من الممكن أن يهونها الله على الكثير من العباد مثل الشهداء وغيرهم، وقد تشتد على البعض الأخر ولكن ذلك سوف يجعلك زيادة في الرحمة ورفعة في الدرجة واكبر مثال هو ما شاهده رسول الله صلى الله عليه وسلم في موته وهو أحب العباد إلى الله سبحانه وتعالى.

يمكنك التعرف ايضًا على ما هي علامات الساعة الصغرى وما هي العلامات التي وقعت وانقضت بالفعل: ماهي علامات الساعة الصغرى وما هي العلامات التي وقعت وانقضت بالفعل ؟

علامات حسن الخاتمة عند الدفن

هناك الكثير من العلامات التي تدل على حسن الخاتمة والتي يمكنك أن تتعرف عليها بالتفصيل، ومن تلك العلامات هي:

  • النطق بالشهادتين عند الموت، حيث أن من كان آخر كلامه من الدنيا لا اله إلا الله محمد رسول الله دخل الجنة.
  • والموت بعرق الجبين من علامات دخول الجنة والخاتمة الحسنة التي يكتبها الله لمحبيه.
  • تعتبر ليلة الجمعة أو نهارها من الأيام الجميلة التي من مات بها دخل الجنة، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما مِن مسلمٍ يموتُ يومَ الجمعةِ أو ليلةَ الجمعةِ إلَّا وقاهُ اللَّهُ فِتنةَ القبرِ».
  • الشهادة في سبيل الله من علامات الدخول إلى الجنة، فمن مات شهيدا كان له عند الله ست خصال مختلفة وهم : أن يُغفر له عند أول دفعة من دمه، ومنها أنه يرى مقعده من الجنة.
  • من مات بمرض الطاعون يعتبر شهادة لكل مسلم.
  • من ما بمرض قد أصاب البطن يدخل الجنة، حيث أن الموت بالغرق أو الهدم أو الحرق من تلك أنواع مرض البطن.
  • موت المرأة في فترة النفاس، يدخلها الجنة وتعتبر شهادة، حيث أن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « والمَرأةُ يَقتُلُها وَلَدُها جُمْعًا شَهادةٌ».
  • الموت بمرض السل من علامات حسن الخاتمة، حيث أن السل يعتبر شهادة إذا مات المسلم به.
  • الدفاع عن النفس والدين والمال، يعتبر موت شهادة.
  • يعد موت المرابط من علامات حسن الخاتمة، لما ورد عن رسول الله: «رباطُ يومٍ وليلةٍ خيرٌ من صيامِ شَهْرٍ وقِيامِهِ، وإن ماتَ، جَرى عليهِ عملُهُ الَّذي كانَ يَعملُهُ، وأُجْريَ عليهِ رزقُهُ، وأمِنَ الفتَّانَ».
  • -بالإضافة إلى الموت عن طريق القيام بعدة أعمال صالحة، يعد من موت حسن الخاتمة أيضا.

يرشح لك موقع زيادة قراءة تفسير حلم يوم القيامة قريب وعلاماته وانشقاق الأرض ونطق الشهادة والنار: تفسير حلم يوم القيامة قريب وعلاماته وانشقاق الأرض وونطق الشهادة والنار

أسباب التوفيق لحسن الخاتمة

هناك بعض الأسباب التي تجعلك مهيأ للحصول على حسن الخاتمة في حياتك ومنها:

  • النية الصالحة والخيرة لله عز وجل، والدعاء بقبول الأعمال الصالحة من العبد.
  • المحافظة على أداء الصلوات اليومية والفروض والدعاء إلى الله وتقوى الله عز وجل، كما قال رسول الله: «مَن صلَّى البردَينِ دخَل الجنة “والبردين هما: الفجر والعصر.
  • محاولة المحافظة على الصلوات الجماعة في المسجد بقدر الأماكن.
  • الإيمان وصلاح النفس بقدر المستطاع، محاولة التغير للأفضل.
  • تقوى الله في كلا من السر والعلن، والتقوى هي القيام بكل ما أمر الله به والنهي عما نهى عنه.
  • اجتناب الكبائر المختلفة والتخلص من الذنوب التي من الممكن أن تجعلك تحصل على سوء خاتمة، وقال الله تعالى: «إِن تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُم مُّدْخَلًا كَرِيمًا».
  • محاولة اتباع هدى النبي وسنة الله ورسوله، واتباع كل اتباع النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الابتعاد عن ظلم الناس والعدوان والبغي في كل أمور الدنيا، وإحسان الظن بالله والتوكل عليه خير توكل.
  • الثبات على الدين والتوفيق في الطريق السليم والدعاء الدائم بالهدايا والتخلص من المعاصي والذنوب التي تحكم القلب.
  • محاولة التضرع إلى الله عز وجل بقدر الإمكان، والإلحاح في الدعاء يصدق ونسأل الله أن يكتب لنا خواتيم حسنة وجيدة.

للمزيد من الإفادة تعرف على ما اسم ملك الموت وأصله وقدرته ودلائل وجوده: ما اسم ملك الموت وأصله وقدرته ودلائل وجوده

 سكرات الموت

  • بعد أن تحدث سكرات الموت تبدأ أعضاء الجسم في الموت تدريجيا، وتبرد في البداية قدماه ومن ثم الساقين ومن بعد ذلك الفخذين إلى ما نهاية.
  • وكله عضو له سكرة مختلفة عن العضو السابق له، وكربة بعد كربة، حتى تصل سكرات الموت إلى الحلقوم وهنا ينقطع بها نظر الدنيا وما فيها عن المتوفي.
  • قد روى عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه ” حدّثنا عن الموت، فقال كعب: «هو كغصن كثير الشوك أُدخِل في جوف رجل، فأخذتْ كلُّ شوكة بعِرْق، ثم جذَبه رجلٌ شديدُ الجذب، فأخذ ما أخذ، وأبقى ما أبقى».
  • وقد ذكر الحافظ بن رجب الحنبلي: عن عبدالعزيز بن أبي روَّاد أنه قال: “حضرتُ رجلاً عند الموت يلقَّن الشهادة – لا إله إلا الله – فقال في آخر ما قال: “هو كافر بما تقول”، ومات على ذلك، قال: فسألتُ عنه فإذا هو مُدمِن خمر، وكان عبدالعزيز يقول: “اتقوا الذنوبَ؛ فإنها هي التي أوقعته”.
  • كما أن قام الشيخ عبد الرحيم الطحان في محاضره له بعنوان ” الخوف من سوء الخاتمة” فقال : “منذ سنوات جَرَت حادثة في القصيم، وتطايرت أخبارها هنا وهناك، وحاصلها أن رجلاً في حال احتضارِه ظهر عليه من الاعتراض على ربه ما ظهر، فجاء بعض أصحابه ممن كان يصلِّي معه في المسجد – والله أعلم بما في القلوب – ومعه المصحف فجعل يُذكِّره بالله، ويُلقِّنه كلمة التوحيد، فقال الرجل: هو كافر بالمصحف، وبـ: (لا إله إلا الله)، وخُتِم له على ذلك الحال، فنعوذ بالله – تعالى – من الخِذلان، ومنهم مَن كان في سكرات الموت، فيقولون له: قل: (لا إله إلا الله)، فيقول: “هل رأى الحبُّ سُكَارى”.

لقد تعرفنا في هذا المقال على علامات حسن الخاتمة عند الدفن، والحصول على حسن الخاتمة، وأسباب التوفيق لحسن الخاتمة، و سكرات الموت.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.