محتوى يحترم عقلك

أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء وعلاجه

أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء وعلاجه يعتمد على الكثير من الأساليب، وذلك لأن ارتفاع الكوليسترول في الدم يؤدي للعديد من المشاكل الصحية، فما هي أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء، وما هي طرق علاجه المختلفة وطرق الوقاية منه، سوف نوضح هذه المعلومات في السطور القادمة عبر موقع زيادة.

أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء وعلاجه

أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء وعلاجه

الكوليسترول هو عبارة عن مادة شمعية تتواجد في الدم، وهي مادة لازمة لعلمية بناء الخلايا في الجسم، ولكن يتمثل الخطر في زيادة نسبته في الجسم عن الحد الطبيعي مما يسبب الكثير من المشاكل الصحية ومنها الإصابة بالنوبات القلبية.

حيث أن ترسب الدهون الناتجة عن الكوليسترول بالأوعية الدموية يؤدي لصعوبة وصول الدم بالقدر الكافي للشرايين وحدوث انسداد لها، وقد تنفجر هذه الترسبات الدهنية بشكل مفاجئ وبالتالي تحدث النوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

ويمكن القول أنه لا توجد أعراض محددة لارتفاع الكوليسترول في الدم، وأنه غالبا ما يتم الكشف عنه من خلال اختبار الدم، وقد لا يكتشف المريض إصابته بالارتفاع في نسبة الكوليسترول بالدم سوى بالمصادفة.

وقد يكون من الأعراض المصاحبة له بشكل دائم الارتفاع في ضغط الدم، وأمراض الأوعية الطرفية لعدم الوصول الدم إليها بالقدر الكافي، مما يؤثر على عضلة القلب، وكذلك وجود تدرنات على الجلد مائلة للون الأصفر بسبب امتلاء هذه التدرنات الجلدية بالكوليسترول.

بعد التعرف على أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء وعلاجه يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: أعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم وأسبابه وطرق علاجه

متى يجب الذهاب للطبيب المتخصص

في حالة الشك في ارتفاع نسبة الكوليسترول عند النساء فإنه يُنصح بالتوجه للطبيب المتخصص لإجراء اختبار الكوليسترول بالدم، ومن الأفضل عمل هذا الاختبار للشباب أو الأطفال ما بين 9-19 من العمر لمرتين خلال هذه الفترة،.

ويتم عمل الاختبار كل 5 من السنوات للأشخاص البالغين في حالة عدم وجود عوامل للخطر، وأما من يعانون من الأمراض القلبية نتيجة ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم فيجب عليهم إجراء هذا الاختبار بصفة منتظمة وتناول العلاج الذي يصفه الطبيب للخفض من معدلاته بالدم.

وفي حالة ظهور النتائج بشكل غير مرغوب يتم إجراء المزيد من الاختبارات بعد استشارة الطبيب المعالج الذي قد يقترح تناول بعض العلاجات أو استبدال أنواع معينة ممن العلاج، في حالة وجود تاريخ في العائلة يشير إلى ارتفاع معدلات الكوليسترول بالدم بين أفرادها.

أو في حالة إصابة أفراد من العائلة بالأمراض القلبية، وكذلك عند من يعانون من مرض السكري أو الارتفاع في ضغط الدم، أو من يدخنون بشراهة.

أنواع الكوليسترول في الدم

الكوليسترول أو البروتين الدهني يوجد منه بعض الأنواع بالقياس إلى نسبة البروتين التي يحملها كلاً من هذه الأنواع، وتشتمل على ما يلي:

  • البروتين منخفض الكثافة (LDL، وهو الكوليسترول الضار الذي ينقل الدهون المترسبة لجميع مناطق الجسم، فتتكون هذه الدهون أو البروتين الدهني على جدران الشرايين مما يؤدي لتصلبها وضيقها.
  • البروتين مرتفع الكثافة (HDL)، وهو ما يُطلق عليه اسم البروتين النافع، حيث يعمل هذا النوع على التقاط البروتين الدهني الزائد لإعادته إلى الكبد.
  • الدهون الثلاثية، ويتم قياسها عبر فحص الكوليسترول أيضاً، وهي من أنواع الدهون التي يحتوي عليها الدم، ويسبب الارتفاع في معدلات هذه الدهون الثلاثية إلى زيادة خطر التعرض لمشاكل القلب والأمراض القلبية.

وإليكم المزيد من التفاصيل من خلال: أعراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية وأسباب ارتفاعه وطرق علاجه

أسباب ارتفاع الكوليسترول عند النساء

هناك بعض الأسباب التي تؤدي لزيادة مشكلة ارتفاع الكوليسترول في الدم عند النساء، وتتمثل هذه الأسباب فيما يلي:

  • اتباع حمية غذائية غير صحية: ومنها تناول الأطعمة المحتوية على الدهون المشبعة التي تتواجد في بعض المنتجات الحيوانية وفي المخبوزات التي يتم تصنيعها بشكل تجاري، وفي الأغذية المحتوية على نسبة كبيرة من الزيوت مما يؤدي لارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.
  • هناك بعض الأطعمة المحتوية على قدر عالي من الكوليسترول ومنها الألبان الكاملة الدسم ومنتجاتها واللحوم الحمراء.
  • مرض السمة: لقد وُجد أن زيادة كتلة الجسم بما يزيد عن قياس 30 يؤدي لإصابة الإنسان بالارتفاع في نسبة الكوليسترول بالدم بنسبة كبيرة.
  • عدم مزاولة التمارين الرياضية: تعمل التمارين الرياضية على الرفع من مستويات الكوليسترول النافع بالدم، وزيادة الحجم الخاص بالجزيئات المكونة للكوليسترول الضار أو المنخفض الكثافة مما يقلل من ضرره بنسبة كبيرة.
  • التدخين: يُعتبر التدخين من العادات السلبية والغير صحية بالمرة، فهو يعمل على تدمير الجدران الخاصة بالأوعية الدموية، مما يجعلها معرضة لتكون الترسبات الدهنية عليها، كذلك يمكن أن يؤدي التدخين لنقص مستويات الكوليسترول المرتفع الكثافة أو النافع بالدم.
  • السن: من المعروف أن الكيمياء الخاصة بالجسم تتغير مع التقدم في السن، لذلك ترتفع نسبة التعرض للارتفاع في مستوى الكوليسترول في الدم، حيث يصبح الكبد غير قادر على التخلص من الكوليسترول السيئ كلما تقدم العمر بالإنسان.
  • الإصابة بمرض السكري: يؤدي الارتفاع في مستوى السكري بالجسم لارتفاع الكوليسترول الضار في الجسم أو البروتين المنخفض الكثافة، والنقص في مستويات الكوليسترول النافع، كما يؤدي الارتفاع في نسبة السكري لإضرار جدران الشرايين كذلك.

تؤدي بعض العوامل الأخرى إلى زيادة نسبة  الكوليسترول عند النساء ومنها قلة الحركة، واتباع نظام غذائي غير صحي لارتفاع معدلات الكوليسترول الضار أو المنخفض الكثافة، وانخفاض معدلات الكوليسترول النافع أو عالي الكثافة في الدم.

وهناك بعض العوامل التي لا يكون للشخص دخل فيها والتي تؤدي بدورها لارتفاع معدلات الكوليسترول السيء بالدم ومنها العوامل الجينية التي قد تؤدي لمنع التخلص من الكوليسترول الضار بشكل طبيعي، أو قد تتسبب في إفراز الكبد لمستويات كبيرة من الكوليسترول المنخفض الكثافة.

علاج ارتفاع الكوليسترول عند النساء

يمكن علاج الارتفاع في مستوى الكوليسترول بالدم عند النساء عبر الطرق التالية:

  • من خلال زيارة الطبيب المتخصص الذي يصف العلاج الطبي المناسب من خلال العقاقير الطبية التي لها قدرة على الحد من مستويات الكوليسترول الضار بالجسم.
  • مزاولة التمارين الرياضية لدورها الهام في الخفض من نسبة الكوليسترول بالدم، ووقاية الأوعية الدموية والشرايين من التعرض للأمراض المختلفة.
  • الابتعاد عن عادة التدخين بشكل نهائي، لأنه من أهم الأسباب المؤدية للرفع من مستوى الكوليسترول في الدم، والتعرض للعديد من المشاكل الصحية، ومنها أمراض الأوعية الدموية والأمراض القلبية.
  • الحد من استخدام الملح والسكر في الطعام والمشروبات المختلفة للتقليل من معدلات الكوليسترول بالدم.
  • الابتعاد عن تناول الأغذية المحتوية على الدهون المشبعة في النمط الغذائي.
  • تناول بعض النباتات والأعشاب الطبيعية التي أبتت فاعليتها في الحد من معدلات الكوليسترول بالدم، ومنها الخرشوف، الثوم، نخالة الشوفان، بذور القطوناء، والشعير وذلك بعد أخذ رأي الطبيب المعالج.

طرق الوقاية من ارتفاع الكوليسترول عند النساء

يمكن اتباع بعض النصائح للوقاية من ارتفاع مستويات الكوليسترول عند النساء، ومنها:

  • الحرص على تناول الخضروات والفواكه ومنتجات الحبوب الكاملة قدر الإمكان فهي من الأغذية الصحية المفيدة التي ليس لها آثار جانبية على الجسم، كما أنها تقلل من مستويات الكوليسترول الضار بالدم.
  • تقليل تناول الدهون الحيوانية واستبدالها بالدهون الصحية مثل الموجودة في ثمرة الأفوكادو.
  • الحد من الوزن الزائد، والمحافظة على وزن الجسم بشكل صحي.
  • الابتعاد عن عادة التدخين قدر الإمكان.
  • عدم تناول المشروبات الكحولية.
  • الابتعاد عن التوترات والضغوط النفسية ومحاولة التعامل مع ضغوط الحياة للمحافظة على صحة الجسم بشكل عام.

وأخيرًا بعد الانتهاء من قراءة أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء وعلاجه يمكن معرفة المزيد عبر: تخفيض الكوليسترول في 30 يوما بأفضل الطرق وعوامل ارتفاعه وأنواعه

وبهذا نكون قد وفرنا لكم أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء وعلاجه وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.