تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132هـ

تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132هـ، وذلك الأمر حدث بعد استمرار الحكم الأموي لمدة 90 عاماً على التوالي، ابتداءً قيام الحسن بن علي بالتخلي عن الخلافة إلى معاوية بن أبي سفيان، وذلك حتى يتمكن من ضمان الترابط والتوحد بين جميع صفوف الأمة الإسلامية، ومن خلال المقال التالي عبر موقع زيادة سوف نتعرف على جميع التفاصيل حول ذلك الأمر.

اقرأ أيضًا: لماذا سميت الدولة العباسية بهذا الاسم

‏تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132هـ

تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132هـ

‏من الجدير بالذكر أنه تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132هـ، حيث أنهم عملوا على إصدار بيان رسمي يدور حول أن الدولة العباسية قامت بالسيطرة على الدولة الأموية بشكل كامل للغاية، مع العلم أن بداية العباسيون في السيطرة على الدولة الأموية كانت ابتداءً من خراسان، والتي اعتبرت فيما بعد هي شرارة انطلاق الدعوة الخاصة بهم.

حيث بدأ الخراسانيون في الهجوم على الدولة الأموية باستغلالهم فترة الضعف التي كانت عليها في الفترة الاخيرة، وتمت معركة الزاب والتي تعتبر من أهم المعارك التي دارت بين العباسيين والأمويين، والتي انتهت بانتصار العباسيين بقيادة الأمير عبد الله بن علي بن عبد الله بشكل ساحق للغاية، وهرب آخر خليفة أموي مروان بن محمد إلى مصر وقتل هناك.

اقرأ أيضًا: أسباب سقوط الدولة العباسية

‏تاريخ الدولة الأموية

‏عندما نتناول الحديث حول تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132هـ، فيجب علينا أولاً التعرف على تاريخ الدولة الأموية، مع العلم أنها تعتبر ثاني الدول التي تمكنت من احتلال الخلافة في التاريخ الإسلامي، وهي تعتبر من أهم الدول الحاكمة، والتي كانت أول العائلات فيها هي بني أمية.

ومن الجدير بالذكر أن الحكم الخاص بها استمر على مدار 91 سنة بالتقريب، كما أن عاصمة الدولة الأموية كانت تقع في مدينة دمشق، وكان عصر الخليفة هشام بن عبد الملك هو أهم العصور التي جاءت على الدولة الأموية، والتي امتدت بشكل كبير للغاية إلى أن وصلت إلى غرب فرنسا وشرق الصين.

‏قام معاوية بن أبي سفيان بتأسيس الدولة الأموية، والتي أصبحت فيما بعد مقر الخلافة الإسلامية، وذلك الأمر بعد أن قام الحسن بن علي بالتنازل عنها له، وأصبح يقوم بنو أمية بحكم الدولة الأموية وتوارثها فيما بعد، وتم تسميتها بذلك الاسم نسبة إلى الخليفة أمية بن عبد شمس.

الأمويين هم من سلالة قبيلة قريش ويعتبرون من نسل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعد نهاية فترة حكم هشام بن عبد الملك؛ خلفه عدد كبير للغاية من الحكام الذين لم يبدوا اهتمامًا كبيرًا بالدولة الأموية، فما كان يشغلهم سوى صرف المال وحياة الترف، وذلك الأمر تسبب في تفاقم المشاكل وشيوع الفساد في البلاد، مما تسبب في نهاية وسقوط حكم الدولة الأموية بعد الضعف الشديد الذي أصابها.

اقرأ أيضًا: أبو جعفر المنصور المؤسس الحقيقي للخلافة العباسية

‏الإنجازات التي قامت بها الدولة الأموية

تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132هـ

‏تمكنت الدولة الأموية من تحقيق عدد كبير للغاية من الإنجازات في العالم الإسلامي، وذلك خلال فترة حكمها، كما أنها عملت على التقدم في الكثير من المجالات، ومنها المجال الثقافي والأدبي والعلمي، وقد برز مجموعة كبيرة من المفكرين والعلماء والأدباء في فترة حكم الدولة الأموية في الكثير من المدن والعواصم الإسلامية، ومن بينها المدينة المنورة ومكة المكرمة ومدينة دمشق ومدينة الإسكندرية، وذلك بعد تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132هـ.

‏هناك نسبة عالية من التطور الذي شهده الحكم الأموي في عدد كبير من اللغات، ومن بينها اللغة العربية التي تم دراستها بشكل كافي ووافي للغاية، فعندما تم نشر الإسلام واتساع الأراضي الإسلامية، تم الاهتمام بدراسة النحو وتثبيت القواعد الخاصة باللغة العربية.

كما اهتم العلماء بنشر الأحاديث النبوية والفقه الإسلامي، وتأليف مجموعة مختلفة من الكتب التي تعمل على نشر علم الحديث والفقه، حتى يتمكن كافة المسلمون من الاستفادة منها والتعرف على أصول دينهم.

‏كان هناك مجموعة كبيرة من العلماء الذين اهتموا بدراسة مختلف العلوم، ومن بينها الفيزياء والكيمياء والطب، كما أنهم عملوا على إعداد مجموعة من الدراسات والأبحاث التي ساهمت في انتشار العلوم على مختلف أرجاء البلاد.

كما تمكنت الدولة الأموية من توسيع الرقعة الإسلامية ونشر العلوم والدين الإسلامي في عدد كبير من دول العالم التي لم يدخلها الإسلام من قبل، ومن أهمها بلاد إفريقيا وبلاد الأندلس وبلاد السند وما وراء النهر.

اقرأ أيضًا: أسباب سقوط الدولة الأموية وقيام الدولة العباسية

‏سقوط الدولة الأموية على يد العباسيين

‏انتشر الضعف في الحكم الأموي، وذلك بعد وفاة الخليفة هشام بن عبد الملك وانتشرت الخلافات بشكل كبير للغاية حول الحكم، وذلك الأمر كان شرارة السقوط للحكم الأموي.

حيث تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132هـ، مع العلم أن العباسيين كانوا بدأوا في تشكيل الدولة الخاصة بهم بصورة سرية منذ عام 99 هجرية، وارتبط بلوغهم للحكم بانتصارهم في معركة الزاب على الجيش الأموي، والذي يعتبر آخر الحروب العسكرية بين الدولتين.

ومع وفاة آخر الحكام الأمويين مروان بن محمد كان ذلك الأمر بمثابة إعلان عن قيام الدولة العباسية في سنة 132هـ، والتي استمر حكمها حتى سنة 656 هجرياً، ومن الجدير بالذكر أن قيام الدولة العباسية بعد سقوط الدولة الأموية كان بمثابة فترة حاسمة للغاية في تاريخ الخلافة الإسلامية، وقد ساهم ذلك في التأثير على معالم الحكم والخلافة.

اقرأ أيضًا: ما المصاعب الداخلية التي واجهت الدولة الأموية

ومن خلال ما سبق نكون قد قدمنا لكم كافة المعلومات حول تمكن العباسيون من القضاء على الدولة الأموية سنة 132هـ، وانتصارهم على الجيش الأموي الذي كان يعتبر من أقوى الجيوش الإسلامية، مستغلين فترة الضعف التي ظهر عليها، ومعلنين خلافتهم وتوليهم الحكم، ونتمنى أن تكون المعلومات المقدمة مفيدة لكم وأجابت عن جميع أسئلتكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.