الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي يعتبر موضوع هام بالنسبة لكل من يعاني من تساقط الشعر ويريد معرفة ما إذا كان الامر خطيرا أم لا، ولإدراكنا أهمية مظهر الشعر وصحته لدى النساء والرجال أيضا، فقد قررنا في موقع زيادة التحدث عن هذا الموضوع ومناقشة الأسباب التي تؤدي لحدوث تلك الظاهرة ومعالجتها وطرق الوقاية منها.

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

إن عملية تساقط الشعر عملية صحية تحدث لتعطي فرصة للشعر الجديد للنمو، فهناك تشابه كبير بين عملية تساقط الشعر وتساقط أوراق الأشجار في دورة النمو.

قد يفقد الأشخاص بعض من الشعيرات أثناء غسل الشعر أو التصفيف، ولكن المعدل الطبيعي لتساقط الشعر بحسب الاكاديمية الأمريكية لطب الأمراض الجلدية فقدان من خمسين إلى مائة شعرة في اليوم.

لكن إذا زاد تساقط الشعر عن هذا المعدل فيكون قد تحول الامر لحالة مرضية.

هناك إحصائية لبعض الحالات الخاصة تقر بأن المعدل الطبيعي لتساقط شعر الفتاة المراهقة يتراوح بين خمسين إلى مائة وخمسين شعرة في اليوم، لكن وعلى الجانب الآخر المعدل الطبيعي لتساقط الشعر في سن اليأس يكون بين مئتان إلى ثلاثمائة شعرة في اليوم، بينما المعدل الطبيعي للتساقط بعد الحمل فهو بين ثلاثمائة إلى أربعمائة شعرة في اليوم.

اقرأ أيضًا: أهم أخطار الكحول على الجسم

كيفية معرفة الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

يمكن معرفة الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي بعدة طرق أولها، عن طريق ادخال حوالي ستين شعرة بين الأصابع وسحبهم للخارج بتمرير الأصابع.

فإذا تساقط حوالي ثمانية خصلات فيعتبر هذا معدل طبيعي، بينما إذا حصلت على أكثر من خمسة عشر شعرة فغالبا هذا تساقط للشعر غير طبيعي وعليك باستشارة الطبيب.

كذلك هناك طريقة أخرى بتمشيط الشعر من الخلف إلى الامام، وإذا سقطت أكثر من خمسة عشر خصلة فيعتبر تساقط غير طبيعي.

يمكن أيضا معرفة التساقط غير الطبيعي إذا ظهرت بقع من الصلع على فروة الرأس، أو عندما يرتخي الشعر فجأة ويتساقط على هيئة كتل كثيفة، أو بظهور القشرة على فروة الرأس التي تضعف الجذور وتؤدي لتساقط الشعر بكثافة.

مراحل نمو الشعر

بعد أن عرفنا الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي وقبل أن نعرض أسباب تساقط الشعر، علينا بمعرفة أن الشعر يمر بعدة مراحل في نموه وسقوطه مثله مثل ورقة الشجر، وهي ما سنقوم بعرضها كما يلي.

1- مرحلة التنامي

هي المرحلة التي تنمو فيها بصيلات الشعر، بعد انقسام الخلايا داخل الجذور، فتتشكل البصيلات وتنبت شعرا، وعلى هذا النحو ينمو الشعر 1 سم كل 28 يوم، ويظل الشعر في مرحلة التنامي لمدة مختلفة بين كل شخص وآخر.

فنجد بعض الناس يواجهون صعوبة في نمو الشعر إذا وصل إلى طول معين وهذا دليل على أن التنامي عندهم قصير، بينما هناك أشخاص التنامي عندهم طويل فيظل ينمو شعرهم ويصبح طويلا.

2- مرحلة التراجع عن النمو

يتوقف نمو الشعر في هذه المرحلة حيث ينقطع الدم عن الشعرة، ويحدث ما يسمي بالشعرة العجراء، وذلك عندما يتقلص غلاف الجذر ويلتحم به، وتأخذ هذه المرحلة حوالي أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

3- مرحلة الراحة

هي مرحلة الانتهاء وفيها يستريح الشعر حوالي ثلاثة أو أربعة أشهر وبعدها تأتي مرحلة التساقط.

4- مرحلة التساقط

هذه المرحلة تعتبر امتدادا لمرحلة الراحة أو الانتهاء، ففي هذه المرحلة يتساقط الشعر لينمو شعرا جديدا بدلا منه، وتبدأ دورة النمو مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: أفضل كريمات العناية بالبشرة للحامل

أسباب تساقط الشعر

في نطاق تناولنا لموضوع الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي، فهناك أسباب عديدة ينتج عنها تساقط الشعر، سوف نعرض بعض منها في الفقرات التالية.

1- خلل في الغدة الدرقية

عندما يحدث اضطرابات في الغدة الدرقية تتسبب في زيادة أو نقص افراز الهرمونات قد يعود ذلك بضرر على الشعر وسقوطه.

2- اضطرابات المناعة

أحيانا يحدث خلل في الجهاز المناعي يؤدي لمهاجمة جذور الشعر بالخطأ مما يؤذي فروة الرأس ويعمل على ضعف البصيلات وسقوط الشعر.

3- الحمل والولادة

في فترة الحمل ترتفع هرمونات السيدات التي تحافظ على الشعر في جسمهن فتزداد كثافة الشعر في فترة الحمل ولكن بعد الولادة ترجع الهرمونات لمعدلها الطبيعي فتزداد نسبة تساقط الشعر سريعا.

4- سعفة الرأس

تعد سعفة الرأس من الالتهابات التي تصيب فروة الرأس، حيث ينتج عنها فراغ بمناطق متفرقة من الشعر، لكن الفروة تعيد نمو الشعر في هذه المناطق عند تناول علاج الالتهابات.

5- تكيس المبايض

يؤدي هذا المرض إلى خفض أو رفع معدل الهرمونات في الجسم مما يتسبب في تساقط الشعر.

6- حبوب منع الحمل

تعمل حبوب منع الحمل على زيادة الهرمونات التي تضعف الاباضة، هذه الهرمونات تعمل بدورها على تساقط الشعر بكثافة.

7- مستوى الكوليسترول في الدم

تقول الدراسات أن ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم يؤثر كثيرا على تساقط الشعر.

8- ارتفاع ضغط الدم

عندما يكون ضغط الدم مرتفعا فهذه إشارة مهمة لضعف جذور الشعر وأن فرصة تساقطه كبيرة.

9- الحالة النفسية

تعتبر الحالة النفسية من المؤثرات القوية جدا على عملية تساقط الشعر، فكلما كانت الحالة النفسية سيئة والشخص يعاني من الضغط النفسي والتوتر كلما ازداد معدل سقوط الشعر.

10- استخدام مستحضرات الشعر الكيماوية

هناك مستحضرات تحتوي على مواد كيماوية ضارة كصبغات الشعر التي تحتوي على مواد التقشير (التفتيح)، ومواد للتنعيم.

هذه المواد إذا تم استخدامها بشكل عشوائي تسبب ضررا كبيرا لفروة الرأس بينما إذا استخدمت على فترات متباعدة فيكون نسبة ضررها قليلة.

11- هوس نتف الشعر

يقوم المصاب بهذا المرض بلف شعر الرأس أو الحواجب أو الرموش وشده، أحيانا تكون ليست إلا عادة سيئة فقط، وأحيانا تكون بسبب التوتر النفسي.

اقرأ أيضًا: اسباب تساقط الشعر من الامام

أنواع تساقط الشعر

نجد أن عندما لا تنبت فروة الرأس شعرا جديدا، يحدث تساقط غير طبيعي للشعرة، وهناك عدة أنواع لتساقط الشعر منها:

1- الثعلبة ذكرية الشكل

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

هي حالة وراثية تظهر أعراضها بعد المراهقة. ومن هذه الاعراض يخف الشعر تدريجيا في مقدمة الرأس وتسمى هذه الحالة بالصلع الأنثوي إذا حدث للمرأة وغالبا تظهر عليها في سن الاربعين

2-  الثعلبة البقعية

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

تحدث هذه الحالة بسبب اضطرابات في الجهاز المناعي، وتكون في شكل بقع فارغة من الشعر.

إذا تطورت هذه الحالة واستمرت دون علاج يمكن أن تصل لمرحلة الثعلية الشاملة وهي سقوط الشعر كله من الرأس، وقد تصل لسقوط الشعر من الجسم كله.

في حالة مرور أقل من سنة على الإصابة بهذا المرض يمكن أن يتعافى منه المريض ويعود الشعر ينمو مرة أخرى.

أما إذا مر عاما فأكثر سيكون من الصعب علاج هذا المرض، كذلك يصعب علاجه إذا أصاب شخصا قبل البلوغ.

3- تساقط الشعر الكربي

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

هي حالة تحدث عند المرحلة الأخيرة من مراحل نمو الشعر وهي مرحلة الراحة وغالبا ينتهي الامر بسقوط الشعر.

لا يتسبب هذا النوع في حدوث الصلع ولكن يخف الشعر بشكل واضح وقد يعود الشعر المفقود للنمو بنسبة كبيرة.

4- ثعلبة الشد

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

هو نوع من أنواع التساقط الناتج عن تمشيط الشعر بطرق خاطئة تضعف الجذور وتؤدي لتساقطه، لكن إذا تم الإقلاع عن فعل هذه التصفيفات التي تشد الشعر قبل أن تتطور المشكلة سوف يعود الشعر إلى النمو مرة أخرى.

5- التساقط المتنامي

يحدث هذا النوع من التساقط في مرحلة النمو وغالبا يحدث بسبب استخدام أحد العلاجات الكيماوية مثلا علاج مرض السرطان.

اقرأ أيضًا: أسباب الصلع عند الرجال وعلاجه

علاج تساقط الشعر

بعد أن تعرفنا على أسباب تساقط الشعر دعونا نتعرف على بعض من طرق علاجه الطبيعية والطبية.

1- الطرق الطبيعية في العلاج

يوجد عديد من الوصفات الطبيعية المنزلية التي تستخدم في علاج تساقط الشعر هي طرق غير مكلفة والتي نعرضها من خلال الفقرات التالية:

1- زيوت تساقط الشعر

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

هناك وصفات زيوت كثيرة لعلاج تساقط الشعر منها وصفة زيت جوز الهند وزيت الخروع فيقال إنه يساعد على نمو الشعر سريعا كما أنه من المعروف أن زيت النعناع يعمل على المساهمة في عملية النمو، أيضا زيت اكليل الجبل ينشط الدورة الدموية لفروة الرأس.

2- عصير البصل

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

يستخدم عصير البصل كعلاج موضعي لإنبات الشعر خاصة لمن يعانون مرض الثعلبة، فهو يحفز نمو البصيلات ويساعد على تقليل التساقط.

3- الكركديه

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

يتم استخدام الكركديه في الهند بشكل كبير لتنشيط نمو الشعر لما له من تأثير كبير على بصيلات الشعر ومساهمة في إعادة انباتها مرة أخرى.

4- البيوتين

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

يساعد البيوتين في عملية نمو الشعر وهو فيتامين موجود في الكثير من الأطعمة مثل الشوفان والبطاطا الحلوة والمكسرات.

5- الصبار

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

يتميز الصبار بوجود انزيمات تقوي عملية نمو الشعر، فيمكن استخدامه بشكل موضعي كدهن جيل الصبار على فروة الرأس، أو تناول معلقة منه على معدة فارغة مما يزيد من تنشيط عملية نمو الشعر.

6- بياض البيض واللبن الرائب

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي

لا يفضل الناس هذه الطريقة اطلاقا، بالرغم من تمكن بياض البيض واللبن الرائب من الحد من تساقط الشعر فالبيض يحتوي على الكبريت الذي يعتبر عنصر مهم وقوي لمعالجة تساقط الشعر.

2- الطرق الطبية لعلاج تساقط الشعر

هناك أيضا طرق وعلاجات طبية تساعد في علاج التساقط وهي تعتبر طرق أكثر فعالية اليكم بعض منها.

  • اللجوء إلى المكملات الموجود فيها المعادن والفيتامينات التي تساعد على نمو الشعر
  • علاج الانيميا ضروري لاستعادة الحديد المفقود في الجسم الذي يؤدي لتساقط الشعر وضعفه بصيلاته.
  • حقن البلازما التي تحتوي على الفيتامينات التي تحفز النمو من جديد
  • حقن الكولاجين التي تقوي بصيلات الشعر وتعيد للشعر نضارته ولمعانه وتحد من تساقطه.
  • العلاج بالليزر الذي يعمل على تحفيز بصيلات الشعر وتنشيط الدورة الدموية بفروة الرأس مما يساهم في تقوية البصيلات وتغذيتها.

اقرأ أيضًا: فوائد الغذاء الصحي

طرق الوقاية من تساقط الشعر

في إطار موضوعنا عن الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي، من الجدير بالذكر طرق الوقاية من تساقط الشعر لتجنب حدوث تلك المشكلة وتطوراتها.

  • عدم استخدام الحرارة في تصفيف الشعر.
  • تجنب عمل تصفيفات تشد الشعر.
  • عدم استخدام الصبغة أو المشقرات.
  • استخدام شامبو خالي من المواد الكيميائية الضارة.
  • تمشيط الشعر بفرشاة ناعمة.
  • تنشيط الدورة الدموية للبصيلات عن طريق تدليك فروة الرأس دائما.
  • تجنب التدخين.
  • تناول الغذاء الصحي الغني بالعناصر المفيدة للشعر مثل الحديد والزنك والبروتين.

هكذا قد عرفنا الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي، فمشكلة تساقط الشعر هي أمر شائع بين الناس، لكن ما من مشكلة ليس لها حل أو علاج، فقد تناولنا أيضا علاج تساقط الشعر وطرق الوقاية منه حتى نتجنب حدوث أي مضاعفات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.