معنى الصلاة على النبي

معنى الصلاة على النبي والتي يقصد بها الدعاء للنبي والتعظيم من شأنه من خلال تلك الصيغة المخصوصة له، ويقوم أي شخص بالنطق بها من أجل عدة أشياء مختلفة تحتاج إلى تلك الدعوة المميزة والتي تسهل له الدعاء وتزيد من بركته وتمنحه الإجابة بشكل سريع للغاية.

معنى الصلاة على النبي

والذي يشتمل على الكثير من السياقات المختلفة والتي قد تم النطق بها من أجله وهذه النطاقات المختلفة تكون مثل:

  • الملازمة لكل أوامر الله سبحانه وتعالى.
  • أن تكون بنية الدعاء والتبرك للنبي وذلك؛ لأنها من البشر فتكون بنية والتعظيم لأمره.
  • أن تكون للعبادة، كما أنه من المهم معرفة أن الدعاء يعد جزءًا من أجزاء عبادة المؤمن لربه.
  • القيام بالتعظيم والثناء على النبي بسبب؛ رحمة الله له وتعظيمه والثناء عليه والرضا عنه والقيام بإظهار عظيم فضله وشأنه من بين جميع الخلق.
  • ومعنى الصلاة على النبي هي أن ندعو له لكي يكون سالمًا في دينه وشأنه من داخل القبر، كما اتجه بعض العلماء كذلك إلى معنى السلام في حديثهم فكان حديثهم السلام على النبي يكون المقصود به الدعاء من أجل النبي لكي يكون سالمًا من جميع الأمم المختلفة والتي تدعو له أثناء حياته، بينما تقوم كذلك عقب موته لكي يكون سالمًا من الأهوال التي تتواجد في يوم القيامة مثل أهوال الصراط المستقيم وغيره.
  • كما تعني تلك الكلمة الدعاء من أجل شريعة النبي وسنته لكي يتم حفظهم ويكونا سليمين من أي أيد عابثة تحاول الإقتراب منه.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع دعاء الصلاة على النبي واشهر الصيغ للصلاة على النبي: دعاء الصلاة على النبي واشهر الصيغ للصلاة على النبي

ما هو الفضل الخاص بالصلاة على النبي

  • طاعة لله ومن أجل أن يتم الإمتثال لأوامره ومنها سوف يحصل المسلم على الأجر والثواب من خلال طاعة الله سبحانه وتعالى وإتمام الإقتداء به وذلك عن طريق الصلاة على النبي، كما أن الصلاة على النبي تكون تكميلًا للإيمان وللزيادة في عدد الحسنات والتكفير عن جميع السيئات.
  • ذكر الله سبحانه وتعالى والذي يشمل القيام بعملية الطاعة بجميع أشكالها وأنواعها، بالإضافة إلى الصلاة على النبي والتي تعد من أكثر العبادات شرفًا.
  • إن الصلاة على النبي فيها من الدلالة على الجود والتي قد وضحها النبي في كثير من أحاديثه أن من لا يقوم بذكر الصلاة على النبي عندما تأتي سيرته فإنه بهذا بخيل.
  • وهي التي تدل على ارتفاع المحبة والتوقير في شأن النبي وتشريفه وتكريمه والتعظيم منه والصلاة عليه كذلك وهي من أكثر أنواع التشريف له وتعظيمه.
  • من الأسباب التي يستجاب لها الدعاء بشكل سريع، فإن كان يحتاج المسلم إلى التمسك بأسباب تقبل الدعوات فإنه يجب عليه إذًا أن يقوم بالبدء بحمد الله ومن ثم الصلاة على النبي.
  • من الأسباب الخاصة بمغفرة الذنوب وتعمل على التخلص من جميع الهموم المشاكل المتواجدة به والتي قال أحد الصحابة للنبي عن أنه سوف يجعل كل ذكره من أجل الصلاة والسلام، فبشره النبي بأنه عندما يصلي عليه فإنه سوف يغفر له وتزال كل همومه؛ حيث أن الصلاة على النبي قد جمعت الاثنين معًا الخير فيما بين الدنيا والخير المتواجد في الآخرة.
  • من العلامات الدالة على إيمان العبد والتي تتم من خلال اتباع جميع أوامر النبي والابتعاد عن كل نواهيه والصلاة عليه من أفضل هذا الحب.
  • قد ظهر في الكثير من الأحاديث المختلفة الصلة العظيمة التي تتواجد فيما بين النبي ومن يقوم بالصلاة عليه بسبب أن الصلاة تصل إلى النبي وهو ما يجعلها من أحد الأسباب التي تدفع أي أحد إلى الصلاة عليه بكثرة وبالأخص في أيام الجمعة.
  • من المتعارف أن من يصلي على النبي فإن الله يصلي عليه ويرفع الدرجات العالية في الجنة من يوم القيامة ومن هذا فإنه الصلاة على النبي تعد المصدر الأساسي لزيادة الحسنات التي تقوم بزيادة ثقل الميزان وتعمل على التكفير من الذنوب وترفع المؤمن الدرجات العلا في الجنة.
  • واحدة من أكثر الأسباب التي تقرب العبد من النبي في يوم القيامة.
  • تشبه شكر النبي ورد الجميل له وهي واحدة من حقوقه الواجبة على أمته بسبب ما قد قدمه لهم من خير عظيم.
  • من الأسباب التي تتيح نيل الشفاعة من النبي في يوم القيامة وبالأخص إذا كان السؤال مقترنًا بالسؤال عن الوسيلة، وهي كذلك تقوم بالتزكية عن النفس وتطهرها مما يتواجد بها وبذلك فإن المصلي على النبي سوف ينال البركة في أعماله والرحمة من الله سبحانه وتعالى وهي كذلك تقوم بنفي الحسرة والندامة عن أي مجلس يكون فيه صلاة على النبي.

ومن هنا سنتعرف علي موضوع معنى صلى الله عليه وسلم وفضل الصلاة على النبى محمد: معنى صلى الله عليه وسلم وفضل الصلاة على النبى محمد

ما هو فضل الصلاة على النبي في يوم الجمعة

  • إن من أكثر الأوقات التي يفضل فيها الصلاة على النبي هي ليلة الجمعة ويوم الجمعة ويستدل بذلك من الحديث: (من أفضلِ أيامِكم يومُ الجمُعةِ، فيه خُلِقَ آدمُ وفيه قُبضَ وفيه النَّفخةُ وفيه الصَّعقةُ، فأكثِروا عليَّ من الصلاةِ فيه فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ عليَّ).
  • ولذلك فإنه عندما يقوم العبد بالصلاة على النبي فإن تلك الصلاة سوف تعرض على النبي وتصله ولهذا فإنه من اللازم أن يتم الإكثار من الصلاة على النبي في جميع الأيام بشكل عام وبالأخص في يوم الجمعة.
  • وذلك بسبب الفضل الذي يعود على المسلمين في هذا اليوم وكما قال النبي: (خَيْرُ يَومٍ طَلَعَتْ عليه الشَّمْسُ يَوْمُ الجُمُعَةِ، فيه خُلِقَ آدَمُ، وفيهِ أُدْخِلَ الجَنَّةَ، وفيهِ أُخْرِجَ مِنْها، ولا تَقُومُ السَّاعَةُ إلَّا في يَومِ الجُمُعَةِ) وكما قال الإمام السندي أن العمل الصالح يزداد فضله بواسطة الفضل المتواجد في ذلك الوقت.

صيغ الصلاة على النبي 

  • الصيغة الأولى: (قُولوا اللَّهُمَّ صَلِّ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما صَلَّيْتَ علَى آلِ إبْرَاهِيمَ وبَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ كما بَارَكْتَ علَى آلِ إبْرَاهِيمَ في العَالَمِينَ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، والسَّلَامُ).
  • الصيغة الثانية: (قُولوا اللَّهُمَّ صَلِّ علَى مُحَمَّدٍ، وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما صَلَّيْتَ علَى آلِ إبْرَاهِيمَ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، اللَّهُمَّ بَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما بَارَكْتَ علَى آلِ إبْرَاهِيمَ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ).
  • الصيغة الثالثة: (قُولوا اللَّهُمَّ صَلِّ علَى مُحَمَّدٍ، وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما صَلَّيْتَ علَى آلِ إبْرَاهِيمَ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ، اللَّهُمَّ بَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما بَارَكْتَ علَى آلِ إبْرَاهِيمَ، إنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ).
  • الصيغة الرابعة: (اللَّهُمَّ صَلِّ علَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ ورَسولِكَ، كما صَلَّيْتَ علَى آلِ إبْرَاهِيمَ، وبَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ، وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما بَارَكْتَ علَى إبْرَاهِيمَ. قالَ أبو صَالِحٍ عَنِ اللَّيْثِ: علَى مُحَمَّدٍ، وعلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كما بَارَكْتَ علَى آلِ إبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا إبْرَاهِيمُ بنُ حَمْزَةَ، حَدَّثَنَا ابنُ أبِي حَازِمٍ والدَّرَاوَرْدِيُّ، عن يَزِيدَ، وقالَ: كما صَلَّيْتَ علَى إبْرَاهِيمَ، وبَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ، وآلِ مُحَمَّدٍ، كما بَارَكْتَ علَى إبْرَاهِيمَ وآلِ إبْرَاهِيمَ).

ولا يفوتكم قراءة موضوع الصلاة على النبي مكررة وحكمها: الصلاة على النبي مكررة وحكمها

ما هي المواطن الخاصة بالتشهد

  • عند الإنتهاء من التشهد.
  • عقب التكبيرة الثانية والتي تكون ضمن صلاة الجنازة.
  • في الخطب المختلفة مثل خطبة الجمعة أو الأعياد وغيرها.
  • عقب الفراغ من الأذان.
  • عندما يتم الدعاء، حيث أن الصلاة على النبي تكون في ثلاث مراتب والتي تختلف فيما بين: الأولى وهي التي يصلي فيها على النبي من بعد أن يتم حمد الله والبدء في الدعاء، وفي الثانية عندما تتم الصلاة على النبي في جميع المراحل المختلفة من الدعاء سواء في بدايته أو وسطه أو نهايته، وفي الثالثة عندما يصلى على النبي في أول وآخر الدعاء.
  • عندما يتم الدخول إلى المسجد.
  • عند التواجد على الصفا والمروة.
  • عندما يقوم الناس بالاجتماع وعند تفرقهم.
  • عندما يتم سماع أو ذكر النبي.
  • في بداية النهار وآخره والجزاء من ذلك هو إدراك الشفاعة من النبي.
  • عندما يتم الوقوف عند قبر النبي.
  • عندما يتم الخروج إلى مكان دعوة أو إلى السوق أو غيرها من الأماكن.
  • عندما يتم ختم القرآن أو عند قراءة آية قد ذكر فيها النبي أو في صلاة العيد أو عند المصائب والهموم أو عند طلب المغفرة من الله.
  • عندما تتم خطبة الرجل إلى المرأة.

ما هي أحكام الصلاة على النبي

  • عند المالكية والحنفية: فهم ذهبوا إلى أن الصلاة على النبي عند ذكر التشهد الأخير تعد سنة وليست واجبة وقد كان الإستدلال في ذلك من خلال تعليم النبي للصحابة والذي ذكر فيه من بعد الألفاظ الخاصة بالتشهد والتي قد قيل فيها أن: (إذا قلتَ هذا أو فعلتَ هذا فقد قضيتَ صلاتكَ) بينما الصلاة على النبي في التشهد الأول فإنها ستكون غير مشروعة وتقوم بالإفساد من صلاته إذا تعمد ذكرها عند المالكية، بينما عند الحنفية إذا ذكرها سهوًا فيمكنه السجود سهوًا. 
  • عند الشافعية والحنابلة فإن الصلاة واجبة على النبي في التشهد الأخير من كل صلاة وتذكر عن الركعة الثانية من صلاة الجنازة وتذكر كذلك في خطب العيد والجمعة وكان الاستدلال في ذلك من خلال فرض الله للصلاة على النبي، كما أنه عندما تسائل أحد الصحابة النبي عن الصلاة فقد قام النبي بذكر الصيغة للصلاة عليها، وقد ذهب الشافعي في ذلك إلى أن من يصلي ولم يذكر صلاة النبي أثناء التشهد فإنه يجب أن يعيد الصلاة لكي يجمع بينهما، وهنا كذلك كره الحنابلة ذكر الصلاة على النبي في التشهد الأول ويجب عليه الإعادة إذا ذكره فيها.

وللتعرف علي موضوع حديث الرسول عن الاخلاق وما هي أخلاقيات النبي: حديث الرسول عن الاخلاق وما هي أخلاقيات النبي

الحكم في الصلاة على النبي

  • إن من اللازم أن يتم التفريق فيما لين الأنبياء أجمعهم عند الصلاة عليهم وذلك لأن الصلاة بالنسبة للأنبياء الآخرين تعد جائزة ومشروعة وقد تم الاستدلال على ذلك من قوله تعالى: (سَلَامٌ عَلَى نُوحٍ فِي الْعَالَمِينَ) بينما إذا كانت الصلاة على التبعية مثل: (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد) فإن هذا النوع من الصلاة كذلك يعد جائزًا
  • بينما إذا تم إفراد نبي معين بالصلاة فإن هذا كان جائزًا عند البعض وذلك من قوله: (هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ) ولكن البعض الآخر قال أن هذا غير جائز.

ونرشح لكم قراءة موضوع فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة وحكم الصلاة عليه: فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة وحكم الصلاة عليه

ومن هذا نكون تمكنا من معرفة كل ما يخص الصلاة على النبي ومواضع ذكرها وأحكامها عند العلماء.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.