أصل كلمة جغرافيا

أصل كلمة جغرافيا يعود إلى اللغة اليونانية، تتعدد أصول الكلمات التي تكون دارجه في هذا الوقت، حيث أغلب الكلمات ترجع أصولها إلى العصور القديمة التي سبقتنا بفترات زمنية طويلة، سواء كانوا يستخدمونها أو كانوا يعتبرونها علم من العلوم التي كانت منتشرة قديمًا، لذلك سنعرض لكم الآن أصل كلمة جغرافيا من خلال موقع زيادة.

أصل كلمة جغرافيا

يعود أصل كلمة جغرافيا إلى إحدى المسميات اليونانية، حيث تنقسم الكلمة عند ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية إلى قسمين هما:

  • جيو التي اشتُقت من اسم جيا για التي تعني الأرض، وكانت يطلق هذا الاسم على ربة الأرض أيضًا.
  • جرافيا التي اشتقت ايضًا من الكلمة اليونانية جرافيا γραφια والتي تعني الرسم أو الوصف أو التصوير.

فبذلك يكون أصل كلمة جغرافيا هي الكلمة اليونانية Γιογραφια والتي تعني اصطلاحًا وصف الأرض، أو رسم الأرض، وذلك لأن الجغرافيا تقوم على رسم الخرائط التي تتضمن رسم الظواهر الطبيعية المتواجدة على الأرض من جبال وأنهار ومحيطات ومختلف الظواهر الأخرى.

بعد معرفة أصل كلمة جغرافيا فإنه يمكننا تعريف الجغرافيا على أنها العلم الذي يعمل على وصف الأرض ورسمها على الورق، كما يهتم بوصف مدى تأثير الإنسان أثناء فترة حياته على الأرض والظواهر الطبيعية المتواجدة عليها، حيث يمكن أن يؤثر الإنسان على هذه الظواهر بالعديد من التأثيرات.

كما يضم علم الجغرافيا دراسة شاملة للبيئة، وتكون هذه الدراسة شاملة سطح الأرض، والغلاف الجوي، والغلاف الصخري، والغلاف الحيوي بما فيه من بحار ومحيطات، بالإضافة إلى دراسة النظم الإيكولوجية، مع دراسة وتحليل كيفية توزيعهم واختلاف طبيعتهم وكل ما يخص البيئة وتحليلها.

يُعد علم المساحة من أهم العلوم التي تشتمل عليها الجغرافيا، وذلك لأنه يهتم بالعديد من المجالات، ويساهم في العديد من الأعمال مثل: قياس المساحات اللازمة لإنشاء أي مبني، مع دراسة هذه المساحات قبل إنشاء المبني، ودراسة طبيعة الأرض.

اقرأ أيضًا: ماهي الجغرافيا واهميتها

تعريف الجغرافيا

بعد أن عرضنا لكم أصل كلمة جغرافيا، فمن الجدير بالذكر أن تعريف الجغرافيا يختلف ويتعدد، حيث عرفه الكثير من العلماء، والعديد من الحضارات السابقة، لذلك سنعرض لكم بعض من تعاريف علم الجغرافيا في الفقرات التالية:

تعريف الإغريق للجغرافيا

كما سبق القول إن أصل كلمة جغرافيا يعود إلى اليونان” الإغريق”، فبطبيعة الحال أنهم قد عرفوها تعريفًا صحيحًا طالما أن المسمى يعود لهم، فقد قاموا بتعريف علم الجغرافيا منذ العصور القديمة على أنها العلم الذي يصف الأرض.

قام المؤرخ الروماني” حيث كانت حضارة الرومان تندمج إلى حد كبير مع الحضارة اليونانية” بلنيوس الأكبر Pliny the Elder بعمل مزج بين التاريخ والجغرافيا في الموسوعة الشهيرة الخاصة به الذي تتكون من 37 مجلد.

الذي يطلق عليها اسم التاريخ الطبيعي” Natural Historyبالإنجليزية، وباللاتينية أي اللغة الأصلية للكاتب وللكتاب نفسه Naturalis Historia”، والذي يصف فيها الكاتب المظاهر الجغرافية التي حدث بها معظم الأحداث التاريخية في العالم القديم، حيث لم تكن الموسوعة مقتصرة على اليونان أو إيطاليا فقط بل كانت تتضمن أغلب الدول التي ذاكرها هذا الكاتب العظيم.

تعريف العرب للجغرافيا

تم تعريف أصل كلمة جغرافيا وعلم الجغرافيا بحد ذاته في المعاجم العربية على أنه العلم الذي يهتم بدراسة جميع المظاهر الطبيعية التي تتواجد على سطح الأرض.

هو العلم الذي يهتم بتوزيع الحياة النباتية، والحيوانية، والبشرية، وأيضًا تم تعريفه في المعجم العربي على أنه العلم الذي يهتم بدراسة النشاط البشري وتأثيره على الأرض، إنما عن تخصص علم الجغرافيا فإنه يهتم بدراسة الطبقة العليا من القشرة الأرضية، والطبقة السفلية من الجو.

فمن الجدير بالذكر أنه خرج من العرب الكثير من علماء الجغرافيا المسلمين، ومنهم:

  • الخوارزمي

قام بتأليف الكتب الإقليمية التي حازت على الشهرة الكبيرة دوليًا وليس في الوطن العربي فقط، ومن أهم مؤلفاته صورة الأرض.

  • الرحالة المقدسي

هو أول من وضع الخرائط الملونة، ومن أهم مؤلفاته كتاب بعنوان أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم، وهو جغرافي ورحالة من القدس.

  • الحمدانــي

هو الذي وضع موسوعة قام فيها بمناقشة موضوعات جغرافية متنوعة حول الأرض والبحار والأنهار والمناخ وغيرها من الظواهر الطبيعية.

من إنجازات المسلمين في الجغرافيا، قاموا بتصحيح العديد من الأخطاء التي كانت متواجدة في علم الجغرافيا، كما قاموا بتحديد أبعاد الأرض، مع إثبات أن الأرض كروية الشكل وليست مُسطحة، كما يُحسن لهم السبق في مناقشة دوران الأرض والوصول إلى نظرية في هذا الأمر.

تعريف الجغرافيا في الموسوعة البريطانية

عُرفت الموسوعة البريطانية علم الجغرافيا على أنها العلم الذي يربط بين علوم الأرض والعلوم الإنسانية، كما يقوم هذا العلم بتحليل الظواهر الطبيعية والبشرية، مع تحليل أي تغيراتٍ تحدث على سطح الأرض وباطنها.

كما يمكننا أن نعرض لكم تعريف الجغرافيا في الموسوعة البريطانية نصًا: “هو العلم الذي يدرس التفاعل بين الإنسان والبيئة في موقعٍ جغرافي معين”.

تعريف اليونسكو لعلم الجغرافيا

قامت منظمة اليونسكو العالمية بتعريف علم الجغرافيا على:” أنه العلم الذي لا يقتصر فقط على معرفة العلاقة بين الإنسان وبيئته، وإنما تتعدّاه إلى التّفسير والتّحليل لمختلف الأنماط التفاعلية بين الإنسان والبيئة المحيطة”.

اقرأ أيضًا: ما هي عاصمة لبنان

تعريفات بعض العلماء لعلم الجغرافيا

علم الجغرافيا من العلوم التي لا يوجد لها تعريف معين، حيث قام بعض العلماء بتعريف هذا العلم، ومنهم:

  • الجغرافي Pierre George

قال إنها عبارة عن علم يدرس ” العلاقات باتباع منهج فكري يبدأ من الوصف ليصل منه إلى التفسير مروراً بثلاث محطات أساسية وهي الملاحظة التحليلية، واستكشاف الارتباطات، والبحث عن الأسباب والمسببات”.

  •  يقول العالم Paul Claval

إن الجغرافيا هي العلم الذي لا يهتم بوصف الكون أو يفسر كيفية توزيع السكان على سطح الأرض، بينما يهتم ايضًا بالبحث عن كيفية إدراك البشرية لوجودهم على سطح الأرض، وكيفية تأثرهم وتأثيرهم في المحيط الذي يعيشون فيه على الأرض.

  • الجغرافي هارتشون

قام بتعريف الجغرافيا على أنها علم التباين الأرضي الذي يقوم بتوزيع الظواهر الطبيعية والبشرية على سطح الأرض، مع تحليلها.

  • أثبت لاروس في المعجم الخاص به والذي يُعرف باسمه lAROUSSE أن كلمة جغرافيا يرجع أصلها إلى المقطعين اليوناني السابق ذكرهما، كما عرف علم الجغرافيا على أنه العلم الذي يقوم على وصف الظواهر الطبيعية التي تحدث على سطح الأرض، كما يقوم بتفسير هذه الظواهر.

اقرأ أيضًا: أين تقع كندا؟

أقسام علم الجغرافيا

تنقسم الجغرافيا إلى قسمين هما” الجغرافيا الطبيعية، والجغرافيا البشرية”، وينقسم هذان القسمان إلى العديد من الأنواع، وذلك لأن الجغرافيا شاملة جميع أنواع الظواهر الطبيعية، كما تتضمن تحليلها وتفسيرها والوصول إلى نظرية علمية مؤكدة لهذه الظواهر، وبعد أن عرضنا لكم أصل كلمة جغرافيا، سنعرض لكم الآن أقسام الجغرافيا المختلفة في الفقرات التالية:

1- الجغرافيا الطبيعية

تسمى بالجغرافيا الفيزيوجغرافيا، وهي العلم الذي يقوم بدراسة وتحليل وتفسير جميع الظواهر الطبيعية التي تحدث على سطح الأرض وفي باطنه، كما تعمل على فهم النظريات التي تحدث على هذه الظواهر، ويقوم هذا النوع على دراسة جميع المظاهر الطبيعية التي تتواجد على سطح الأرض من جبال وهضاب وبحار وأنهار.

تتفرع الجغرافيا الطبيعية بدورها إلى العديد من الأنواع أو الأفرع، ذلك لتكون شاملة لجميع المظاهر والظواهر الموجودة والتي تؤثر في طبيعة الأرض، والآن سنعرض لكم هذه الأفرع في الفقرات التالية:

1- علم الجيومورفولوجيا

هو العلم الذي يدرس التضاريس المتواجدة على سطح الأرض كالجبال والهضاب والسهول والبحار والمحيطات، مع دراسة أسباب تكونها ونشأتها، كما يقوم بتحليل شكل الأرض والظواهر الموجودة عليها، مع البحث في تاريخ تطور هذه الظواهر حتى يستطيع من استنتاج ما سيحدث بها في المستقبل.

من الجدير بالذكر أن كلمة الجيومورفولوجيا ذات أصل يوناني أيضًا ويعني علم دراسة شكل الأرض.

2- علم المياه

هو العلم الذي يقوم بدراسة توزيع المياه ومنبعها وحركتها وجودتها على سطح الأرض، وبذلك يكون قد قام بدراسة الأنهار والأودية والسهول بشكل غير مباشر، ويُعد هذا العلم من أهم العلوم التي تتفرع من علم الجغرافيا الطبيعية حيث تحتل المسطحات المائية حوالي 96.5% من مساحة الأرض.

كما يمكن اعتبار علم الجليد أحد أفرع هذا العلم وذلك لأنه يختص بطبيعة الجليد وأشكاله وظروف تكوينه وانتشاره وتوزيعه على سطح الأرض.

ويشمل أيضًا علم المحيطات الذي يهتم بدراسة كل ما يخص المحيطات، وأنواعها وعمقها ونسب المياه فيها، ونوع الأحياء المائية التي تعيش بداخلها، مع دراسة وتحليل مدى شدة الجاذبية في هذه المحيطات، وقدرتها على الجذب، ونسبة ارتفاع الأمواج، يشمل هذا الفرع من الجغرافيا:

  • علم المحيطات الجيولوجي وهو العلم الذي يهتم بدراسة النواحي الجيولوجية للبحار والمحيطات والجبال والبراكين التي تطل على المسطحات المائية.
  • علم المحيطات الكيميائي يهتم هذا الفرع بدراسة التركيب الكيميائي للمياة.
  • علم المحيطات الفيزيائي وهو العلم الذي يهتم بدراسة حركات الأمواج والتيارات التي تؤثر على شدة الأمواج.
  • علم المحيطات البيولوجي يهتم هذا العلم بدراسة جميع الأحياء المائية التي تعيش في قاع هذه البحار أو المحيطات.

3- علم المناخ

هو العلم الذي يهتم بدراسة كل ما يخص المناخ وتغييرات الجو سواء المحلية أو العالمية، يعرف علميًا بأحوال الطقس، يعمل على دراسة التأثير المتبادل بين العنصر البشري والمناخ والعكس، كما يعمل على دراسة الغلاف الجوي.

مع حدوث تطور في التكنولوجيا ومعرفة أكثر عن علم الجغرافيا، أصبح علم المناخ الذي يتفرع من الجغرافيا الطبيعية يشمل علم الجغرافية الحيوية، وتحليل الأرصاد ونمذجة القوانين الفيزيائية التي تحدد المناخ، كما تُعد دراسة تنوع المناخ وآليات التغيرات المناخية والتغير المناخي الحديث من الموضوعات البحثية الأساسية.

يشمل علم المناخ دراسة التغيرات في الماء والحركة القريبة من الأرض، مع دراسة الطاقة المختزنة فيها، يوجد بعض العلوم التي تتفرع من علم المناخ، وهي: علم المناخ الفيزيائي وعلم المناخ الديناميكي وعلم مناخ الأعاصير وعلم المناخ الإجمالي وعلم المناخ الإقليمي وعلم المناخ الأحيائي وعلم المناخ التطبيقي.

4- علم دراسة التربة Pedology

يهتم هذا العلم بدراسة كل ما يخص التربة وأنواعها، وخصائصها الطبيعية والفيزيائية والكيميائية، مع تحديد ودراسة دور الكائنات الحية في إنتاج وخصائص التربة، ووصف ورسم الخرائط وحدات التربة، ومنشأ وتكوين التربة.

5- علم الجغرافيا الفيزيائيةPaleogeography

هو العلم الذي يساعد على الحصول على المعلومات اللازمة الخاصة بأحوال القارات، مع دراسة الصفائح الأرضية، والسجلات الأحفورية، كما يساعد هذا العلم  الجغرافيين في الحصول على المعلومات التي تدور حول الخصائص الجغرافية المرتبطة بالتاريخ الجيولوجي للأرض.

6- علم الجغرافيا البيئية

يسمى أيضًا  هذا العلم بالجغرافيا المتكاملة أو التكاملية، حيث يختص بدراسة العلاقات بين الأفراد والبيئة المحيطة بهم من الناحية المكانية، من الجدير بالذكر أن هذا العلم يُعد مزيج بين الجغرافيا الطبيعية والجغرافيا البشرية، حيث يقوم أيضًا بدراسة كل ما يخص البيئة والسكان.

7- الجغرافيا الساحلية

يقوم هذا العلم على دراسة العلاقة الديناميكية بين الساحل والبحر، مع دراسة وتحليل التأثير الحادث على البحر بسبب التغييرات التي تطرأ على الأراضي الساحلية، كما يقوم بدراسة العلاقة بين السكان الذين يقطنوا على الساحل مع التضاريس في تلك المنطقة الساحلية.

8- علم الأرصاد الجوية

كما سبق القول أن علم المناخ يشمل علم الأرصاد الجوية، الذي يهتم بدراسة أحوال الطقس عند تغير المكان والزمان، مع دراسة الظواهر التي تؤثر على الطقس، أو الذي يؤثر عليها الطقس.

9- العلم الرباعي

يُعد  فرع خاص بدراسة الفترة الرباعية للأرض، يشتمل هذا الفرع الفترة من آخر 2.6 مليون سنة، يُمكن هذا العلم الجغرافيين من تحصيل المعلومات اللازمة لمعرفة التغييرات البيئية التي حدثت في هذه الفترة المحددة، حيث يحتاج الجغرافيين إلى هذه المعلومات لاستخدامها في التبنؤ لما سيحدث من تغييرات بيئية في المستقبل.

10- علم الجيوماتيكس

هو عبارة عن فرع يهتم بالمعلومات التقنية ،الذي يعمل على جمع البيانات المُتعلقة بسطح الأرض والعمران، ومن ثم تفسيرها وتحليلها.

اقرأ أيضًا: دولة يوجد فيها اكبر عدد من البراكين

2- الجغرافيا البشرية

استمرارًا لحديثنا حول أصل كلمة جغرافيا وفي إطار عرض أنواع علم الجغرافيا، فإن ثاني تلك الأنواع هو الجغرافيا البشري، وهي العلم الذي يختص بدراسة تأثير البيئة والأرض عامةً بالظواهر التي تحدث فيها على المجتمع البشري.

كما يعمل على دراسة تأثير العنصر البشري ونشاطه على البيئة المحيطة، لذلك يطلق على الجغرافيا البشرية أنها الفرع الذي يهتم بدراسة الإنسان والبيئة المحيطة به.

يتفرع من هذا العلم العديد من العلوم الأخرى التي تشاركه في نفس الاهتمامات، لذلك في إطار حديثنا حول أصل كلمة جغرافيا، سنعرض لكم بعض العلوم التي تتفرع من علم الجغرافيا البشرية في الفقرات التالية:

1- جغرافيا السكان

يقوم هذا الفرع على دراسة كيفية توزيع السكان على سطح الأرض، ومدى نموهم، وقياس الكثافة السكانية على الأرض.

2- الجغرافيا الثقافية

هي علم يهتم بدراسة تغير المعايير الثقافية التي تتأثر بتغير المكان، وتتضمن بعض الأمور منها: الدين، والسياسة، واللغة، والتجارة والصناعة، والحضارة الخاصة بكل دولة، مع الثقافة.

3- الجغرافيا الاقتصادية

يهتم هذا الفرع بدراسة الأحوال الاقتصادية، والأنشطة الاقتصادية المختلفة، مع تحديد كيفية توزيعها باختلاف المكان، والقدرات المتواجدة في المكان، ومن أهم فروعها جغرافيا التسويق وجغرافيا النقل.

4- الجغرافيا التنموية

يعمل هذا الفرع بدراسة نوعية الحياة البشرية ومستوى المعيشة للسكان، مع دراسة مدى تنوع مستويات المعيشة للسكان، مما يؤدي إلى معرفة الدولة بالمستويات المتواجدة في المجتمع، حتى يتم رفع هذه المستويات، ليتمتع المواطن بأفضل مستويات المعيشة التي يتمنى أن يعيش في ظلالها.

5- الجغرافيا التاريخية

يقوم هذا الفرع بدراسة التغيرات الحادثة من فترات زمنية متفاوتة تسبقنا بالكثير من السنين، مع مقارنتها بالتغيرات الحادثة في الوقت الحاضر، حتى يتمكن العالم من التنبؤ بما سيحدث في المستقبل.

حيث من الجدير بالذكر أن الظروف الجغرافية المختلفة التي كانت تحدث في الماضي من الممكن أن تعاد في المستقبل أو في السنين اللاحقه، كما يُعد هذا العلم مزيجاً بين الجغرافيا الطبيعية والجغرافيا البشرية.

يساعد هذا الفرع الذي يندرج تحت الفروع الخاصة بالجغرافيا البشرية، علماء الآثار والمؤرخين، في تحديد الظروف الطبيعية والمناخية أو الجغرافية عامةً التي حدثت في القرون السابقة التي يهتم بها علم التاريخ ويصفها بشكل مفصل ودقيق، لذلك يحتاج إلى تحديد المكان والزمان الذي حدث فيه الموقف التاريخي بأنواعه.

6- الجغرافيا السياسية

يهتم الفرع بدراسة الأحوال السياسية التي تحدث بين الدول، مع دراسة علاقتها بالمكان والموارد المتوافرة في هذه الدول، مع دراسة الحدود السياسية لدول العالم المختلفة، علاقتها بتحديد الحدود السياسية بين الدول، مع تقسيم الدول، ومن أهم فروعها الجغرافيا العسكرية، والجغرافيا الانتخابية.

7- جغرافيا الاستيطان

يتم في هذا الفرع تحديد نوعية الحضارات أو فئات المجتمع، سواء كانت ريفية، أو حضارية أو مدنية، مع دراسة تغير هذه الفئات مع تغير الزمان والمكان.

 8- جغرافيا الصحة

تعمل على دراسة العلاقة بين تأثير الموقع الجغرافي و صحة الأفراد ومدى رفاهيتهم، وتمتعهم بالصحة الجيدة، كما يمكن حصر نسبة الأمراض المزمنة في المجتمعات المختلفة، مع تأثير ذلك في المجتمع بأكمله، ومن هذا يمكن معرفة مدى احتياج المجتمع للموارد، والأدوية اللازمة للأمراض المنتشرة في هذا المجتمع، حتى تقوم الدولة بتوفير هذه الاحتياجات للمجتمع وسكانه.

9- الجغرافيا الحيوانية

تُعد إحدى فروع الجغرافيا البيئية التي تكون أحد أنواع الجغرافيا الطبيعية، ولكن هذا الفرع يُعد مزيج بين الجغرافيا البشرية مع الطبيعية، ويشتمل على دراسة عالم الحيوانات ومدى ترابطها مع عالم البشر، كما يمكننا هذا الفرع من عمل حصر لأنواع الحيوانات المتواجدة في طبيعة البلد التي يتم عمل هذا الحصر فيها.

كما يختص هذا العلم بدراسة المحميات الطبيعية ونوعية وطبيعة الحيوانات المتواجدة فيها، ومعرفة أنواع الحيوانات النادرة والتي أوشكت على الإنقراض، حتى يتم الاهتمام بها والمحافظة عليها، وتعزيز تكاثرها حتى لا يحدث لها إنقراض.

العلاقة بين الجغرافيا والتاريخ

استكمالًا لموضوعنا حول أصل كلمة جغرافيا، فجدير بالذكر وجود علاقة وثيقة بين علم الجغرافيا والتاريخ، حيث تصف الجغرافيا الأماكن والظواهر الطبيعية التي حدثت في الأحداث التاريخية التي يُسجلها التاريخ.

حيث يلجأ أغلب المؤرخين الذين لا يمتلكون معلومات أو خبرة كافية في الجغرافيا، إلى علماء الجغرافيا حتى يتمكنون من تحديد المكان والزمان لحدث تاريخي ما.

حيث يمكن أن يكون الحدث التاريخي قد حدث في مكانًا ما لم يعد معروفًا الآن بسبب تغيير اسمه أو طغيان الظروف البيئية عليه، ففي هذه الحالة لم يتمكن المؤرخ من وصف هذا المكان بدقة.

فيلجأ إلى عالم الجغرافيا لأنه يكون على دراية كافية بالتغيرات الطبيعية التي حدثت لهذا المكان، كما يمكنه تحديد المكان من جديد من خلال الظروف التي حدثت في هذا المكان.

الخرائط

أصل كلمة جغرافيا

هو علم أو فن يختص برسم المظاهر الجغرافية وتطبيقها على الورق، حتى يتمكن الأشخاص من دراسة علم الجغرافيا بشكل سليم، ومن الجدير بالذكر أن الرحالة والقدماء عامةً كانوا يستخدمون الخرائط لتحديد وجهتهم الصحيحة وعدم السير بلا وجهه.

كما كانت تُرسم هذه الخرائط بطرق تقليدية في قديم الزمان، ومع تطور التكنولوجيا أصبحت الخرائط تُرسم عن طريق بعض البرامج المتخصصة في ذلك الأمر، حيث تقوم هذه البرامج برسم وتوزيع الظاهرات الطبيعية والبشرية بالوصف والرسم على الأوراق.

أعتمد الإنسان القديم في رحلاته أو في سيره عامةً على الخرائط حيث بدأ رسمها بالعصا أو بالإصبع ليوضح الطرق لغيره، حيث كان يقوم برسم أهم الظاهرات التي يمر بالقرب منها في طريقه.

ثم تطور هذا الأمر وأصبح يرسم على قطع من الحجارة أو الجلود أو العظام أو الخشب، إلى أن أصبحت في الوقت الحاضر ترسم على الورق وغيره، حتى ظهرت البرامج السابق ذكرها.

اقرأ أيضًا: معلومات عامة ثقافية ودينيه عن الحياة

أهمية علم الجغرافيا

بعد أن عرضنا لكم أصل كلمة جغرافيا، سنعرض لكم الآن مدى أهمية الجغرافيا على مر العصور منذ اكتشافها والعمل بها حتى الآن في النقاط التالية:

  • تساعد على سهولة بناء المنشآت في أماكن مناسبة للإنشاء، مما تتسبب بطريقة غير مباشرة في عدم حدوث الكثير من الزلازل وسقوط المباني التي بُنيت في أماكن غير مناسبة للبناء.
  • تعمل على تحديد المواقع بشكل أكثر دقة وبسهولة بالغة، ويساهم هذا الأمر في الطيران والإبحار لتحديد الطرق والاتجاهات الصحيحة.
  • تساعد على معرفة طبيعة الحياة في العصور القديمة، مع تحديد الأماكن التي كانوا يقنطون بها.
  • تسهل من فهم الخصائص الفيزيائية التي تحيط بعالمنا الخارجي مثل: أنظمة تيارات المحيطات، ودورات المياه، إذ أنّ معرفة هذه الأنظمة تساعد في التقليل من حدوث الكوارث.
  • تُمثل نقطة وصل بين العديد من العلوم الأخرى، مثل التاريخ، والفيزياء، والكيمياء، والإحصاء، والإعلام الآلي، والرياضيات، والنماذج، والهندسة، والطبيعة، والعلوم الأخرى التي تساهم الجغرافيا في فهمها.
  • دراسة العلاقة بين تطور الإنسان والطبيعة المكانيه التي كان يسكن فيها هذا الإنسان، مع تحديد طبيعة أفكاره، ومدى تأثره بالعالم المحيط به.
  • فهم الترابط بين البشر والأماكن الذين يقنطون بها.
  • التعرف على النظام البشري، وفهم تعقيدات الإنسان، والمكان الذي يسكن فيه.
  • توضيح مدى أهمية الموارد المتوافرة في الطبيعة المحيطة بنا، حتى يتمكن الإنسان من تقدير هذه الموارد وعدم الإفراط فيها وتهديرها.
  • تُمكننا الجغرافيا من معرفة تنوع المناخ، مع فهم التغيرات المناخية التي تحدث خلال العام، والعوامل المصاحبة لهذه الفصول.
  • يساعد في التعرف على معرفة أماكن الزلازل والبراكين، والعيد من الكوارث الطبيعية الأخرى، وأسبابها، وكيفية الحماية منها.
  • من أهم المميزات التي يعمل علم الجغرافيا على منحنا إياها، هو أنه يقوم بدراسة طبيعة الأرض وماتحتويه من كنوز وثروات، فمن خلال علم الجغرافيا يمكن تحديد أماكن الثروات المعدنية المتواجدة في الأرض سواء على السطح أو في الباطن، كما يمكن التعرف على أماكن تواجد الآثار التي تركها لنا القدماء.

تُعد الجغرافيا من أهم وأكثر العلوم استخدامًا من بين العلوم المختلفة، ذلك لأنها تساعد في أبحاث العلوم الأخرى مثل التاريخ، لذلك فحري بنا التطرق لأن ننهل منها، ولتكن بداية ما نعرفه عنها هو أصل كلمة جغرافيا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.