سبب الإحساس بوجود شيء في المهبل

سبب الإحساس بوجود شيء في المهبل له العديد من التفسيرات، لكن تتوقف هذه التفسيرات على الكثير من الأسئلة مثل هل السائلة متزوجة أم عزباء وهل هذا الإحساس يراودها في الوقت الطبيعي أم عند العطس والسعال، حيث إن التفسير يجب أن يكون دقيقًا، لذا سنعرض لكم من خلال موقع زيادة سبب الإحساس بوجود شيء في المهبل.

سبب الإحساس بوجود شيء في المهبل

في بعض الأحيان تشعر الكثير من السيدات والبنات بوجود شيء في المهبل والذي يكون له العديد من التفسيرات، حيث يجب معرفة إذا كانت من تشتكي عزباء أم متزوجة لأن هذا السؤال يجعل من التفسير أدق، لذا يمكننا تصنيف التفسيرات إذا كانت عزباء فإن التفسير سينحصر الآتي:

  • حيث بسبب موقع منطقة المهبل والشعور بعدم الارتياح من ألم وحكة وفي بعض الأحيان وجود خروج بعض الإفرازات.
  • وجود هذه العلامات تدل على وجود الالتهابات المهبلية ويمكن تصنيف هذه الالتهابات على إنها التهابات فطرية أو جرثومية أو كلاهما معًا.
  • تحدث هذه الأعراض بسبب العدوى أو تواجد خلل في وسط المهبل بسبب التعرق، أو بسبب المبالغة باستعمال المواد الكيميائية.
  • يمكنك عمل فحص للمفرزات المهبلية وتحليل للبول لأن سبب هذه الالتهاب من الممكن أن تكون بولية تناسلية.

أما الإحساس بوجود شيء في المهبل للمتزوجة مع عدم الانتظام في الدورة الشهرية يستدعى الفحص الطبي الفوري، حيث إن الشعور بوجود شيء في المهبل تتعدد أسبابه، ومن أسباب الشعور بهذا الآتي:

  • ترك المرأة المتزوجة لشيء ما بداخل المهبل لفترات طويلة، مثل السدادات أو الألعاب الجنسية أو أدوات تحديد الجنس.
  • وجود انتفاخ أو تورم المهبل وهو عبارة عن زيادة في حجم المهبل والذي يحدث في أي فترة من العمر خاصة الفترة بعد انقطاع الطمث عند المرأة.
  • إصابة المرأة بسرطان المهبل.

اقرأ أيضًا: هل الالتهابات المهبلية معدية للرجل

ما هو المهبل

تقع فتحة المهبل في الجزء الخلفي من الفرج عند الأنثى، تغطيها طبقة جلدية تسمها شفرتين تساعد على حماية المهبل، بالإضافة للشفرتين وفتحة المهبل يتضمن الفرج البظر والقناة البولية وعظام العانة، تؤدي فتحة المهبل إلى المهبل نفسه وهو عبارة عن قناة عضلية تصل بدورها إلى عنق الرحم ثم الرحم نفسه.

أمراض المهبل 

بينما نحن في صدد الحديث عن سبب الإحساس بوجود شيء في المهبل يمكننا الحديث عن أمراض المهبل، حيث إن المهبل هو أحد أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي، والذي يؤثر في صحة وحياة المرأة، حيث تؤثر صحته في خصوبة المرأة وحياتها الجنسية والإنجابية، لذا يجب معرفة الأمراض التي تصيب المهبل وتتلخص في الآتي:

1-التهاب المهبل

التهاب المهبل هو عبارة عن خلل في نسبة البكتريا والفطريات الموجودة بشكل طبيعي في المهبل، وتختلف أعراض التهاب المهبل باختلاف المسببات التي أدت لظهوره، ومن الممكن تلخيص هذه الأسباب وأعراضها في الآتي:

  • التهاب المهبل البكتيري والذي ينتج عنه زيادة في نمو البكتريا الموجودة في المهبل، والذي ينتج عنه ظهور الإفرازات المهبلية وغالبا ما يكون لونها أخضر أو رمادي، وفي بعض الأحيان تظهر الحكة في حالة وجود كمية كبيرة من الإفرازات ولكنها تكون نادرة الظهور.
  • داء المشعرات وهو من الأمراض التي تنتقل جنسيًا، وينتج عن كائن طفيلي يسمى المشعرة المهبلية، والذي يؤدي إلى ظهور إفرازات مهبلية صفراء أو خضراء اللون والإحساس بحرقة وتورم في الفرج، وفي بعض الأحيان من الممكن الشعور بألم أثناء التبول.
  • داء المبيضات وهو داء ينتج بسبب زيادة في نمو نوع من الفطريات يسمى المبيضات، وهي إحدى الفطريات في المهبل التي تكون بكمية قليلة في المهبل، والإصابة بهذا الداء يصاحبها حكة وحرقة في منطقة الفرج، مع وجود احمرار وتورم، وتكون الإفرازات بيضاء متكتلة بدون رائحة.

اقرأ أيضًا: أعراض التبويض بعد الدورة مباشرة

2- الأكياس والخراجات

حيث تتواجد أنواع مختلفة من الأكياس والخراجات التي تنمو على فتحة المهبل ومحيطها، وفي بعض الأحيان يكون حجمها كبير لدرجة ممكن أن تصل إلى إعاقة العملية الجنسية كليًا أو جزئيًا، ومن أمثلة هذه الأكياس الآتي:

  • كيس غدة بارثولين حيث تقع غدة بارثولين على جانبي فتحة المهبل، وتعمل على نشر الإفرازات والسوائل من حين لآخر من أجل تليين المهبل، وفي بعض الأحيان يحدث انسداد في هذه الغدة مما يؤدي إلى تجمع هذه السوائل وتكوين كيس.
  • في بعض الأحيان تتكتل الخلايا الدهنية وخلايا الجلد وتشكل أكياس ولكنها لا تكون خطيرة في أغلب الأوقات، إلا أن هذا الأكياس تكون مؤلمة وتمنع عملية الاتصال الجنسي، لذا يجب استشارة الطبيب فور ظهورها.

3- ضمور المهبل

يُعتبر ضمور المهبل شكل من أشكال الالتهابات غير المعدية، ولا يحدث هذا الالتهاب نتيجة عدوى لكن يحدث نتيجة تحسس تجاه بعض البخاخات التجميلية المستخدمة، قد يظهر نتيجة الحساسية ضد نوع من أنواع الصابون للمنطقة.

ينتج هذا الضمور نتيجة نقص في مستوى هرمون الأنوثة، أو بلوغ سن اليأس، أو بسبب عملية استئصال المبايض، أو التعرض للعلاج الإشعاعي ومن ضمن الأعراض التي ترافق هذا المرض الآتي:

  • ظهور الحكة والجفاف في المهبل.
  • الشعور الدائم بحرقة في المهبل.
  • وجود ألم شديد أثناء الجماع.
  • وجود إفرازات مائية رقيقة ذات لون أصفر.
  • حدوث تهيج في المنطقة عند ارتداء ملابس ضيقة أو الجلوس في شكل غير مناسب.
  • ظهور شحوب في المهبل والشفرين.
  • ظهور بعض الأعراض المؤلمة كالشعور بألم عند التبول، ظهور دم في البول.

4- هبوط المهبل

هي عبارة عن حالة مرضية تهبط فيها بعض الأعضاء ناحية المهبل مثل المثانة والرحم والأمعاء، وتسبب هذه الحالة في بعض الأحيان مشاكل عند الجماع، أو وجود صعوبة في تفريغ المثانة، الإحساس بوجود كتلة مهبلية، وهناك بعض الأعراض التي تظهر على المصابة به وتتلخص في الآتي:

  • وجود ألم في منطقة أسفل الظهر.
  • الإحساس بتسرب البول باستمرار.
  • ظهور التهابات متكررة في المسالك البولية.
  • مواجهة مشاكل وصعوبات في العلاقة الجنسية.
  • ظهور إفرازات مهبلية غير طبيعية أو حدوث نزيف في غير وقت الدورة الشهرية.
  • شعور بالانزعاج عند المشي في بعض الأوقات.

في بعض الأحيان هناك أمور عدة من الممكن أن تسبب هبوط الرحم والمهبل والتي تنحصر في الآتي:

  • الخضوع لعمليات استئصال ورم من الرحم أو التعرض للعلاج الإشعاعي لمنطقة الحوض.
  • الولادات المتكررة أو الولادة الطبيعية لطفل كبير الحجم.
  • يمكن أن تكون هذه الحالة هي حالة وراثية.
  • حمل الأشياء الثقيلة بشكل متكرر وغير صحيح.
  • التغيرات الهرمونية خاصًة في سن انقطاع الطمث.

5- الحزاز المتصلب

هو حالة مرضية مزمنة تصيب الجلد خاصًة في الأعضاء التناسلية، ويظهر في شكل بقع بيضاء مصاحبة لها حكة بالجلد، قد تظهر هذه البقع في شكل أملس أو مجعد والتي تتسبب في نزيف فور لمسها، والحزاز المتصلب من الأمراض التي لا يمكن علاجها، لكن هناك بعض الأدوية التي ينصح بها الأطباء التي تسيطر على أعراضه وتقلل منها.

6-سرطان المهبل

هو نوع من أنواع السرطانات النادر حدوثها أو الإصابة به، ومن ضمن الأعراض المصاحبة له ألم في منطقة الحوض، النزيف في غير ميعاد الدورة الشهرية، ظهور صعوبة في التبول مع احتمالية وجود ألم، الإمساك، وجود كتلة غريبة ويمكن الإحساس بها.

خطوات يمكن العمل بها للحفاظ على صحة المهبل

استكمالًا لذكر سبب الإحساس بوجود شيء في المهبل يمكننا ذكر بعض الخطوات التي يمكنها أن تحافظ على صحة المهبل، والتي من الممكن أن تتضمن الآتي:

  • يجب تلقي اللقاحات والتطعيمات الموجود ضد الالتهابات، مثل اللقاح ضد الإصابة بفيروس الورم الحليمي الذي يصيب عنق الرحم، أو التطعيم ضد فيروس الكبد الوبائي ب وهو عبارة عن عدوي يمكن أن تنتشر في الجسم من خلال الاتصال الجنسي.
  • عمل تمارين كيجيل الرياضية التي تساعد في شد عضلات قاع الحوض، ويتم استخدامها إذا كانت تعاني المرأة من مشكلة التدلي أو ضعف في قاع الحوض.
  • يجب التعرف على جميع الأدوية التي تأخذيها والآثار الجانبية التي من الممكن أن يتعرض لها المهبل.
  • إذا كانت المصابة تُدخن فيجب عليها إيقاف التدخين فورًا حيث يثبط النيكوتين الإثارة الجنسية، ويسبب في ضعف الصحة الجسدية والنفسية والجنسية.

اقرأ أيضًا: معرفة الحمل قبل الدورة

كيفية الوقاية من أمراض المهبل

بمقتضى ما ذكرنا عن سبب الإحساس بوجود شيء في المهبل يمكن أن نذكر كيفية الوقاية من أمراض المهبل، حيث يمكن تقديم بعض النصائح التي تساعد على الحفاظ على صحة المهبل والحد من خطر الإصابة بالأمراض، وتتضمن هذه النصائح الآتي:

  • يجب تجنب المنتجات التي تحتوي على بعض المواد التي من الممكن أن تسبب تهيج للمنطقة.
  • تنظيف منطقة المهبل باستخدام صابون خفيف غير معطر.
  • تنظيف هذه المنطقة من الاتجاه الأمامي للاتجاه الخلفي لمنع انتشار الجراثيم من الفرج نحو المهبل.
  • الحرص على استخدام ملابس قطنية والحرص على اختيار ملابس فضفاضة.
  • تجنب أخذ المضادات الحيوية إلا بأمر من الطبيب.
  • المحافظة على النظافة العامة.
  • اتباع حمية غذائية تكون غنية بمصادر الألياف والماء.
  • خسارة الوزن الزائد بشكل سريع إذا كانت المصابة تعاني من السمنة المفرطة حيث تُعد السمنة من أحد أسباب الإصابة بأمراض المهبل.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الأطعمة السريعة والغير صحية للجسم.
  • تجنب رفع الأغراض الثقيلة بشكل خاطئ قدر الإمكان.
  • الحصول على العلاج المبكر في حالة الإصابة بأحد الأعراض.

سبب الإحساس بوجود شيء في المهبل يمكن تصنفيه ضمن أحد أمراض المهبل التي من الممكن أن تتعرض لها أي امرأة في أي عمر، ويجب الحذر من هذه الأمراض واستشارة الطبيب فور الإحساس بأحد هذه الأمراض.