محتوى يحترم عقلك

صوت فقاعات في بطن الحامل في الشهر الثالث

إن خروج صوت فقاعات في بطن الحامل في الشهر الثالث من أكثر الأشياء التي تُثير قلقها، وذلك خوفًا من أن يحدث لجنينها أي مكروه، حيث يمُر جسم الحامل بالعديد من التغيرات طوال شهور الحمل، ومن هذه التغيرات هي فقاعات البطن، ومن خلال موقع زيادة سنوضح الأمر بشيء من التفصيل من حيث الأسباب ومدى خطورتها.

هل صوت فقاعات في بطن الحامل في الشهر الثالث خطر؟

إن أكثر ما يزعج المرأة في الشهور الأولى من الحمل هو ما تعانيه من تغيرات تختلف باختلاف شهر الحمل، وذلك يجعلها تشعر بالقلق حيال صحة الجنين وألا يؤثر ذلك بالسلب على صحة الجنين، وفي حين شعورها بوجود صوت يشبه الفقاعات في بطنها تشعر أنه صادر من الجنين.

فتلك الفقاعات تزعج المرأة الحامل وتشعرها بالامتلاء وعدم انتظام الحركة في الجهاز الهضمي، وعدم القدرة على تناول الأطعمة الغذائية، لكن في حقيقة الأمر أن ذلك لا يعتبر أمر مقلق فذلك مؤشر على قوة حركة الجنين، فعلى المرأة أن تشعر بالأمان بفضل ذلك الشعور لأن حركة الجنين دليل على صحته ونموه السليم.

اقرأ أيضًا: حجم بطن الحامل بتوأم في الشهر الثالث

أسباب فقاعات البطن في الشهر الثالث

سماع صوت فقاعات في بطن الحامل في الشهر الثالث يعتبر أمر طبيعي، لا يؤثر بأي شكل من الأشكال على الجنين، لكن ذلك يرجع إلى عدة أسباب مختلفة، ومنها الآتي:

1- الإفراط في تناول الحليب

فترة الحمل هي من أكثر الفترات التي يجب على الحامل أن تهتم بنظامها الغذائي لذلك تلجأ الكثير من النساء إلى تناول اللبن، وذلك لوجود العديد من الفوائد الخاصة به على كلٍ من الأم والجنين، ومن هذه الفوائد أنها تعتبر مصدر للكالسيوم وفيتامين د، فذلك يساعد بشكل كبير على تقوية العظام لها وللجنين.

ففي حالة شرب اللبن بكميات أكثر من المسموح يؤدي ذلك إلى العديد من الأضرار ومنها الانتفاخ والغازات وحدوث اضطراب للمعدة فبالتالي يؤدي إلى خروج صوت فقاعات في بطن الحامل في الشهر الثالث، وعدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد، مما يؤدي إلى حدوث الأنيميا أو مشكلة في نمو الجنين.

2- التعرض للضغوط النفسية

أكثر ما ينصح به الطبيب خلال فترة الحمل هو الحصول على قدر كافٍ من الاسترخاء وعدم التعرض للضغوطات النفسية التي قد تؤثر على كلًا من الأم والجنين، ففي الغالب تهتم السيدات بإمداد الجنين بالعناصر الغذائية المهمة ولا يهتمون كثيرًا بتعزيز الصحة النفسية التي تؤثر حتمًا على نمو الجنين.

ففي حالة تعرض الحامل إلى الضغوطات النفسية قد يصل الأمر إلى الحصول على طفل عصبي، كما أثبتت العديد من الدراسات أن نوبات المغص التي تحدث للأطفال، بسبب أن في فترة الحمل كانت الأم تتعرض للضغوطات النفسية.

اقرأ أيضًا: هل الصيام يؤثر على الحامل في الشهر الثالث

3- الإمساك في فترة الحمل

يعتبر الإمساك من أكثر الأشياء المزعجة خلال فترة الحمل، فأكثر من نصف السيدات الحوامل يتعرضن إلى الإمساك طوال فترة الحمل، فيصاحبه حدوث العديد من الأعراض ومنها الصداع والتعب وانتفاخ البطن بالتالي قد يؤدي إلى حدوث صوت فقاعات في بطن الحامل في الشهر الثالث.

لذلك ينصح باتباع القواعد التي تساعد الحامل بشكل كبير على التخلص من الإمساك بشكل كامل، وتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف لتُنظم حركة المعدة، بالإضافة إلى الإكثار من شرب السوائل، وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

4- زيادة هرمون البروجسترون

سماع صوت فقاعات في بطن الحامل في الشهر الثالث يمكن أن يرجع إلى زيادة مستويات الهرمونات في جسمها الناتجة عن الحمل، حيث يظل الجسم غير مستقر أو متوازن بفضل زيادة حجم الدم اللازم لتغذية الجنين.

بالإضافة إلى تغير مستويات الهرمونات التي تؤثر على مختلف الوظائف الحيوية في الجسم، فتلك الهرمونات يتم إنتاجها في المشيمة في بداية الحمل، وتظل النسبة الخاصة به مرتفعة طوال فترة الحمل.

حيث يساعد بشكل كبير على حدوث التبويض أثناء فترة الحمل، كما يشجع الغدد المنتجة للحليب خلال فترة الحمل، مما يساعد على الرضاعة بشكل طبيعي بعد ذلك.

الفرق بين الغازات وحركة الجنين

تعاني الحامل من عدة تغيرات ترجع إلى ضغط الرحم على الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية وزيادة حجم الدم الذي ينجم عنهم بعض المشكلات بدورها تشعر المرأة بحركة غريبة في أحشائها، فهي لا تتمكن من التمييز إن كانت تلك الحركة ترجع لتغيرات معاوية أم من حركة الجنين، ويمكن بيان الفرق في الآتي:

الغازات حركة الجنين
من أكثر الأشياء المميزة هي أن الغازات لا تستمر لوقت طويل مثل الصوت الناتج عن حركة الجنين.

فهي تستمر فقط لبضع ثوانٍ، ثم يختفي الصوت فيكون كصوت فرقعة خفيفة، وفي بعض الأحيان قد يتسبب الأمر في حدوث آلام وتقلصات للبطن.

تبدأ الأصوات الناتجة عن حركة الجنين بدايةً من الأسبوع 16 من الحمل، وتكون مُنتظمة عن الغازات، ويُمكن أن تستمر حتى تصل إلى ساعة أو أكثر من ذلك، فتكون هذه الأصوات مشابهة لأصوات فرقعة حبة الفشار.

 

اقرأ أيضًا:  أسباب الغازات في البطن

علاج غازات البطن للحامل

بالرغم من ضجر المرأة من سماع صوت فقاعات في بطنها إلا أن هذا الأمر طبيعي ويُمكن علاجُه من خلال اِتباع بعض الإرشادات، والتي تتضمن الآتي:

  • الإكثار من تناول الأعشاب الدافئة التي لا تضر بالحامل، ومثال على النعناع الدافئ، والزنجبيل، كونهما يساعدان على امتصاص السموم من الجسم، بالإضافة إلى البقدونس والكراوية.
  • الابتعاد عن تناول المأكولات عالية الدسامة، واستبدال ذلك باللحم والدجاج المسلوق.
  • تناول الخضروات بشكل يومي، وذلك لكي يتم إمداد الجسم بالكمية اللازمة من الألياف.
  • المداومة على تناول السلطات والفواكه، فهي من أكثر الأشياء التي تساعد على التخلص من الغازات.
  • الابتعاد عن تناول الخبز الأبيض، فهو يتسبب في حدوث الغازات واستبدال ذلك بالخبز الأسمر المُكون من الردة أو النخالة.

من أكثر الأشياء التي تؤرق الحامل طوال فترة الحمل هو حدوث العديد من التغيرات، لذلك يجب استشارة الطبيب للتعرف على إذا كان هذا التغيير طبيعي أم لا.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.