محتوى يحترم عقلك

فضل الصلاة على النبي ١٠٠ مرة

فضل الصلاة على النبي ١٠٠ مرة، تعتبر من الأمور المحببة إلى الله تعالى، أى أن الصلاة على النبي بشكل عام قد يكون لها الكثير من الفوائد للعبد، لما لها من فضل عظيم على العبد، فإنك تصبح أكثر تقرباً إلى الله تعالى وإلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، كما أن الله يقضي حاجات العبد فى الدنيا وفى الآخرة، والكثير من فضل الصلاة على النبي سوف نتعرف عليها فى سطور مقالنا اليوم.

معنى الصلاة على النبي

إن الصلاة على النبي تعتبر من صيغ الدعاء للنبي صلى الله عليه وسلم وتعظيمه، أى أن الصلاة على النبى تعتبر صيغة مخصوصة له فقط، وإن الصلاة على النبي قد يكون لها أكثر من معنى، وذلك حسب ورودها فى الكلام، ومعناها يكون:

  • الملازمة:  والتى يكون معناها  الإلتزام بأوامر الله عز وجل التي يأمرها إلى عبده.
  • الدعاء والتبرك:  ومعنى الدعاء والتبرك هو الدعاء للنبي صلى الله عليه وسلم، بالإضافة إلى أن الدعاء يكون بصيغة وشكل مخصوص للنبي صلى الله عليه وسلم.
  • العبادة: قد يكون معنى الصلاة على النبي هو العبادة، وذلك لأن الدعاء له يكون جزء من العبادة.
  • التعظيم والثناء: أى تعنى الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تعظيماً وشكر وثناء لرحمة نبينا، كما يكون شكرا ً لفضله علينا ورضاه عننا.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع فضل الصلاة على النبي 1000 مرة: فضل الصلاة على النبي 1000 مرة

فضل الصلاة على النبي ١٠٠ مرة

تعتبر الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم هى أمر من الله تعالى للعبد، وذلك لما لها من فضل كبير وعظيم يعود على العبد، حيث أخبرنا مفتي الجمهورية السابق وعضو فى هيئة كبار علماء الأزهر الشريف الدكتور على جمعة بأهمية الصلاة على النبي ١٠٠ مرة، وأنه هناك حوالي سبعة أمور قد تحدث للعبد الذي يصلى على النبي ١٠٠ مرة وهى:

  • أن يكون العبد قريب من النبي صلى الله عليه وسلم يوم القيامة، أى أن الصلاة على النبى، تقوى الصلة والعلاقة بين العبد وبين النبي صلى الله عليه وسلم.
  • كما أن العبد عندما يصلي على النبى ١٠٠ مرة فى اليوم، أو فى يوم الجمعة، فقد يقضى الله للعبد ١٠٠ حاجة يريدها الله من العبد.
  • حيث أن الحاجة التى يقضيها الله لعبده تكون مقسمة إلى مجموعتين، منهم ٧٠ حاجة يقضيها الله للعبد فى الآخرة، ومنهم ٣٠ حاجة يقضيها الله للعبد فى الدنيا.
  • بالإضافة إلى أن من فضل الصلاة على النبي ١٠٠ مرة أن الله قد يوكل ملك من الملائكة، وهذا الملك قد يدخل القبر مع عبد ليؤنسه في قبره، ويكون بمثابة هدايا من العبد لربه.
  • قد يتم إخبار الرسول صلى الله عليه وسلم بإسم العبد الذي يصلي عليه ١٠٠ مرة كاملا ً، ويكتب إسمه صلى الله عليه وسلم في صحيفة بيضاء.

وهناك حديث نبوى وهو بمثابة إستشهاد على هذا الكلام، حيث يقول الحديث:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إن أقربكم مني يوم القيامة فى كل موطن أكثركم على صلاة في الدنيا، من صلى على مائة مرة فى يوم الجمعة وليلة الجمعة قضى الله له مائة حاجة، سبعين من حوائج الآخرة وثلاثين من حوائج الدنيا، ثم يوكل الله بذلك ملكاً يدخله فى قبره كما يدخل عليكم الهدايا، يخبرني من صلى على بإسمه ونسبه إلى عشيرته، فأثبته عندي فى صحيفة بيضاء.

ومن هنا سنتعرف علي موضوع أفضل الذكر الذي يحبه الله وما هي فوائد الذكر: أفضل الذكر الذي يحبه الله وما هي فوائد الذكر

فضل الصلاة على النبي

تعتبر الصلاة على النبي بشكل عام لها الكثير من الأفضال على العبد، وهذه الأفضال تكون:

  • تعتبر الصلاة على النبي شكل من أشكال الطاعات لله عز وجل، كما أنها تنفيذا ًوإمتثالاً لأوامره، حيث يقول الله تعالى: “إن الله وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً”، بالإضافة إلى أن العبد يحصل على أجر طاعة الله سبحانه وتعالى، ويقتدى به، ويطيع أوامره، ويشكر فضله عليه، حيث أن الصلاة على النبي هي الإكمال والإتمام لطاعة الله، ويكفر بها المسلم عن سيئاته.
  • قال الله تعالى: “فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون” حيث أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من أفضل طرق ذكر الله عز وجل، حيث أنه يشمل الكثير من الطاعات وهى أفضلهم.
  • قد تدل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم على كرم وجود العبد، حيث ذكر فى أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من لم يذكره فهو بخيل وليس من أصحاب الكرم، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: “رغم أنف رجلً ذكرت عنده فلم يصل علي” ولذلك فإن الصلاة على النبي واجبة على كل مسلم.
  • قد تعتبر الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم دليلا ً على التعظيم له وإحترماً وتوقيراً لمكانته، حيث يقول الله تعالى: “لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرةً وأصيلاً” وهى معناه أن من توقير النبى والتعظيم له هو الصلاة عليه.
  • قد تكون الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم سبب في إستجابة الله عز وجل للعبد، حيث يجب على العبد أن يهيئ الأسباب ويأخذ بها، ثم يحمد الله حمدا ً كثيراً، ويبدأ فى الصلاة على النبي.
  • بالإضافة إلى أنها تكون سبب فى غفران السيئات، والتخلص من الحزن والهم، حيث كان هناك أحد الصحابة يتحدث إلى النبي صلى الله عليه وسلم بأنه سوف بجعل كل ذكره إلى الله بالصلاة على النبي، فقد بشره النبي بالمغفرة الكبيرة له، وإزاحة الهموم والحزن عنه.
  • تكون علامة من علامات إيمان المسلم بربه، حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “لا يؤمن أحدكم، حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين” حيث أن حب النبى قد يتطلب الصلاة عليه لأنها تعمل على زيادة هذا الحب، والتعظيم والتشريف له.
  • تكون الصلة بين العبد وبين النبي صلى الله عليه وسلم كبيرة وعظيمة للغاية، وذلك لأن الصلاة عليه قد تصله مباشرة، وذلك لقوله: “ما من أحد يسلم على إلا رد الله على روحى حتى أرد عليه السلام” ويعتبر ذلك تشجيع للعبد أن يكثر من الصلاة على النبي.
  • تكون سبب فى قرب العبد من النبى صلى الله عليه وسلم، وذلك بسبب قوله: “أولى الناس بى يوم القيامة أكثرهم علي صلاة”.
  • تكون الصلاة على النبي سبباً فى الشفاعة للعبد يوم القيامة، حيث يشفع النبى صلى الله عليه وسلم لكل من صلى عليه فى الدنيا.

ولا يفوتكم قراءة موضوع  فوائد الصلاة على النبي في قضاء الحوائج:  فوائد الصلاة على النبي في قضاء الحوائج

فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة

  • يعتبر يوم الجمعة هو من أفضل الأوقات وأفضل الأيام من أجل الصلاة على النبي، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم وفيه قُبض وفيه النفخة وفيه الصعقة، فأكثروا علي من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة علي” حيث أن المسلم عندنا يصلى على النبى فإنه صلاته تكون معروضة عليه.
  • وأيضا ً نبه النبي فى هذا الحديث على الإكثار من الصلاة عليه والأعم في جميع الأيام، وبالأخص في يوم الجمعة لما له من فضل عظيم على المسلمين جميعاً.
  • كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: “خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة، فيه خُلق آدم وفيه أُدخل الجنة وفيه أُخرج منها، ولا تقوم الساعة إلا فى يوم الجمعة” ولذلك فإن جميع الأعمال الصالحة قد تزداد قيمتها وأجرها بحسب فضل الوقت الذى تمت فيه.

مواطن الصلاة على النبي

إن الصلاة على النبي تكون مستحبة فى جميع الأوقات، ولكن هناك أوقات معينة يزاد فيها أجرها وتُستحب أكثر إلى الله، ومن هذه الأوقات:

  • أن يأتى موقع الصلاة على النبي فى نهاية التشهد.
  • قد تُقال الصلاة على النبي في صلاة الجنازة بعد قول التكبيرة الثانية.
  • أن تُقال الصلاة على النبي فى أثناء الخطب مثل خطب الأعياد، وخطبة يوم الجمعة، وغيرهم.
  • من المستحب أيضا ً أن تُقال الصلاة على النبي بعد الانتهاء من الأذان.
  • أن تُقال فى أثناء الدعاء، وهذه يكون لها ثلاث مواضع وهم: الموضع الأول بعد حمد الله كثيراً وقبل أن تبدأ فى الدعاء، الموضع الثاني أن تصلي على النبي فى كل مواطن الدعاء أى فى أوله ووسطه وآخره، الموضع الثالث أن تكون الصلاة على النبي في بداية الدعاء وفي آخر الدعاء.
  • أن تُقال الصلاة على النبي فى بداية الدخول إلى المسجد، وعند الخروج منه.
  • تُقال أثناء أداء المناسك على جبل الصفا والمروة
  • تُقال الصلاة على النبى عندما يجتمع جمع من الناس، وتُقال أيضا ً قبل أن يتفرقوا، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: “ما جلس قوم مجلسا ً لم يذكروا الله فيه، ولم يصلوا فيه على النبي صلى الله عليه وسلم، إلا كان عليهم تِرةً، يوم القيامة إن شاء عفا عنهم، وإن شاء أخذهم بها.
  • عند سماع إسم النبى والذكر له فيجب أن تصلى عليه.
  • أن تصلى على النبى فى أول النهار وفي آخر النهار، ويكون ذلك أن يشفع لك النبي صلى الله عليه وسلم.
  • عندما تقف أمام قبر النبي صلى الله عليه وسلم فيجب أن تصلى عليه.
  • عند الذهاب إلى السوق لقضاء حاجة، أو الذهاب إلى أى دعوة، أو غير ذلك.
  • عندما تقوم بختم القرآن فيجب أن تصلى على النبى، وأيضا ً عندما تقوم بقراءة آية يُذكر فيها النبي، وعندما تشتد عليك الهموم، وفى المصائب، وإذا أردت الغفران من الله عز وجل.
  • تُقال الصلاة على النبي فى أثناء خطبة الرجل إلى المرأة.

وللتعرف علي موضوع فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة وحكم الصلاة عليه: فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة وحكم الصلاة عليه

حكم الصلاة على غير النبي

  • إن الصلاة على الأنبياء لها ضرر منها وهى جائزة، ولكن لا بد من التفريق بين الصلاة على كل نبي، وقد قيل ذلك فى مجموعة من آيات القرآن والأحاديث مثل قول الله تعالى: “سلام على نوحٍ في العالمين”.
  • أما بالنسبة للصلاة عندنا تكون على غير الأنبياء، أى إنها إن كانت تبعية لا أكثر مثل: “اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد” فإن هذا يكون جائز ولا خلاف عليه.
  • ولكن الإختلاف فى الحكم هنا يكون فى حالة الإفراد فى الصلاة، حيث قال البعض أن ذلك يجوز، والدليل بقول الله تعالى: “هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور” ، وقد قال فريقاً آخر من العلماء عدم جواز الإفراد بالصلاة على غير الأنبياء، لأن الصلاة عليهم تكون علامة لذكرهم، ولا يجوز لغير الأنبياء.

ونرشح لكم قراءة موضوع أفضل صيغة للصلاة على النبي لتفريج الكرب: أفضل صيغة للصلاة على النبي لتفريج الكرب

وبذلك نكون قد إنتهينا من مقال اليوم وهو عن فضل الصلاة على النبي ١٠٠ مرة، وقد قومنا بذكر فضل الصلاة عليه بشكل عام، ومواطن الصلاة على النبي، ومعنى الصلاة على النبي، رغبةً فى إفادة الجميع، والله ولى التوفيق.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.