علاج التهاب الحلق للأطفال بالمنزل

علاج التهاب الحلق للأطفال التهاب الحلق هو من أكثر الأمراض المنتشرة بكثرة في عيادات الأطباء حيث أظهرت دراسة أميركية بان أكثر من ١٢ميلون شخص يصاب بالتهاب الحلق سنويا ويظهر بشكل أكبر للأطفال في فصل الشتاء من كل عام، لذا ادعوك إلى أن تتابع السطور التالية عبر موقع زيادة .

إذ شعرت بوجود غصة في الحلق وضيق تنفس فلا يمكنك أن تهمل الأمر، ويجب أن تبحث عن تشخيص دقيق وسريع وكيفية علاج هذا الشعور، وللتخلص منه يمكنك زيارة مقال: غصة في الحلق وضيق تنفس.. أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها

أعراض التهاب الحلق

  • التهاب الحلق وهو العارض الأساسي.
  • جفاف الحلق المستمر.
  • احتقان وسيئات بالأنف.
  • التهاب الأحبال الصوتية.
  • الإحساس بالحرقة في الحلق.
  • إحساس بالألم الشديد أثناء البلع.
  • حدوث العطس أو السعال.
  • حدوث تورم في الحلق.
  • تضخم اللوزتين وزيادة احمرارهما.
  • ظهور بقع بيضاء على اللوزتين.
  • ارتفاع في درجه حرارة الجسم.
  • فقدان الطفل للشهية.
  • الصداع المستمرة الرأس.
  • الإحساس المستمر بالألم في الجسم.
  • القيء بسبب ارتجاع المريء.

أسباب الإصابة بالتهاب الحلق للأطفال

  • العدوى الفيروسية ويعتقد كثير من الأطباء أن وراء الإصابة بالاحتقان هي الفيروسات والتي لم يصنع لها عقار أو علاج حتى الآن قادر على علاج الاحتقان الفيروسي.
  • نزلات البرد المصاحبة باحتقان الحلق.
  • تورم الغدد اللعابية وهو ما يسمى بمرض النكاف.
  • العدوى البكتيريا وهناك بعض البكتيريا ألا أكثر شيوعا ومسببه لالتهاب الحلق ومنها البكتيريا العقدية.
  • الالتهاب الشديد للوزتين بسبب مكان تواجد اللوزتين ف الجزء الخلفي من البلعوم وعند التهاب اللوزتين بسبب جرثومه أو عدوى فيروسية ينتج عنها تورم وانتفاخ في اللوزتين ويرافقه التهاب الحلق.
  • الإجهاد العضلي لعضلات الحلق بسبب صراخ أو البكاء المستمر للأطفال المسبب لإرهاق الأحبال الصوتية تؤدي لالتهاب الحلق عند الأطفال.
  • المهيجات الخارجية ومنها تلوث الهواء في الجو المحيط الذي يحتوي على مواد كيميائية مثل التبغ والهواء الملوث بالأدخنة وعوادم المصانع والسيارات.
  • الحساسية وبعض أنواع الحساسية عند الأطفال مثل الحساسية من الحيوانات الأليفة.
  • وبعض الحساسية الموسمية مثل الناتجة من حبوب اللقاح.
  • حدوث الرشح خلف الأنف المسبب لتهيج والتهاب الحلق المزمن.
  • ضعف المناعة وهو سبب أساسي لإصابة الأطفال بالتهاب الحلق لعدم قدره الجهاز المناعي على مقاومه الفيروس المسببة للمرض.
  • جدري الماء المصاحب بالتهابات الحلق وحكه واحمرار في الجلد.
  • مرض الوحيدات وهو ارتفاع غير طبيعي في عدد كرات الدم البيضاء.
  • مرض الخناق وهو مرض ينتشر كثير في المرحلة العمرية الأولى للأطفال ويكون على شكل سعال مستمر وشديد المصحوب ببحه في الصوت.
  • الأورام السرطانية حدوث ورم سرطان في منطقه البلعوم أو في الغدد اللعابية يصاحبها التهابات شديده في الحلق.
  • أمراض نقص المناعة البشرية وهي أحد أسباب الإصابة بالتهابات الحلق لعدم قدره الجسم على محاربه الفيروسات المسببة للالتهاب.
  • من الحالات النادرة أصابه بعض الأنسجة المجاورة للحلق وحدوث خراج في المنطقة مما يسبب الجفاف والالتهاب المصاحب للألم المزمنة في منطقه الحلق.
  • نقص الرطوبة والجفاف في الحلق أحد الأسباب وراء التهاب الحلق عند الأطفال.
  • التنفس عن طريق الفم مما يسبب دخول الهواء الجاف للحلق وعمله على زيادة الإحساس بالاحتقان والجفاف في الحلق.

اقرأ ايضًا من هنا عن أسباب وطرق علاج خفقان القلب عند النوم عبر موضوع: اسباب خفقان القلب عند النوم وكيفية علاجه

المضاعفات الخطيرة لالتهاب الحلق

  • إصابة الطفل بخراج في اللوز وهذا ما يستدعى في كثير من الأحيان تدخل جراحي.
  • الإصابة بالتهابات مزمنة في الفك السفلى للفم مما قد يتأثر بيه الطفل في تناول الطعام والتحدث مسببا كثير من الألم.
  • إصابة الطفل بالتهاب ف الحيز الخلفي البلعومي.
  • إهمال علاج التهاب الحلق قد يؤدي إلى الإصابة بالروماتيزم ويظهر تأثيره أكثر في باقي أعضاء الجسم مثل القلب لتأثره بالصديد الناتج من الالتهاب في الحلق.

في بعض حالات ألم الاذن قد يشعر المريض بوجود ألم في الحلق، وهذا عرض يشير إلى شئ هام يب الانتباه له، وللتعرف على التفاصيل دعني ادعوك لقراءة مقال: الم الاذن اليمنى مع الحلق وأسباب حدوثه

طرق علاج التهاب الحلق للأطفال

  • تناول العقاقير وخاصة المضادات الحيوية القاتلة للفيروسات والبكتيريا المسبب للمرض مثل البكتيريا العقدية.
  • تناول مسكنات الآلام المستخدمة لتخفيف الألم المصاحب لالتهاب الحلق وخفض الحرارة والآمنة على الأطفال والرضع.
  • تناول مضادات الحساسية عند وجود حساسية أو تهيج المسبب لالتهاب الحلق والموصوفة من طرف طبيب مختص مثل مركبات الهيستامين المستخدمة في علاج أعراض الحساسية ومنها التهاب الحلق.
  • استخدام أقراص المص للأطفال والبخاخات القادرة على تخفيف آلم الحلق والتي تحتوي على مركبات تخدير موضعي للحد من الألم وجفاف الحلق.
  • الجراحة واستئصال اللوزتين عند وجود التهابات بها وصديد ناتج عن التهابات الشديد المتكرر شهريا.

هناك بعض العادات الخاطئة والتي يترتب عليها وقوع الرضيع مريض للكحة، لذا يجب علينا تجنبها والتعرف على العلاج المناسب لهذه المرحلة العمرية، ولهذا قد اعددنا لك كافة التفاصيل عبر مقال: علاج الكحة عند الرضع 6 شهور وعادات يتم تجنبها عند إصابة الرضع بالكحة

 الأعراض الجانبية لكثير من طرق العلاج من التهاب الحلق

  • بعض المضادات الحيوية لها بعض الأعراض الجانبية.
  • الإحساس الدائم بالغثيان.
  • الإسهال المزمن.
  • فقد الشهية.
  • عدم اتزان.
  • زيادة ضربات القلب.
  • قدره الفيروسات على مواجهه المضادات الحيوية بقدرتها المستمرة على التطور وتحورها لجعلها اقوى من السابق.
  • العلاج الجراحي ينتج عنه ضعف وتأثر في الحلق.

اقرأ ايضًا من هنا بالتفصيل عن زيادة مؤقتة في سرعة نبضات القلب عبر موضوع: زيادة مؤقتة في سرعة نبضات القلب .. أسبابها وأنواعها وكيفية حدوثها وطرق علاجها

طرق علاج التهاب الحلق للأطفال في المنزل

  • استخدام خليط من الليمون والعسل وتناوله بشكل مستمر وذلك لقادره الليمون الحمضية على قتل الميكروبات.
  • الشرب المستمر لمغلي عشبه الينسون لاحتوائه على عدد كبير من العناصر الغذائية والفيتامينات المسكنة للألم.
  • تناول الخليط من الزنجبيل والعسل يوميا لقتل الفيروسات المسببة لالتهابات الحلق.
  • استخدام خليط من الخل التفاح والليمون والعسل حيث يحتوي على عدد كبير من العناصر القادرة على محاربه الفيروسات.
  • تناول الثوم حيث يحتوي على مكونات مقوية للمناعة.
  • شرب القرفة وهي معروفه بقدرتها على قتل كثير من البكتريا والجراثيم المهاجمة للجسم وتساعد في تقويه المناعة.
  • الغرغرة بخليط من الماء والملح لقتل البكتيريا الضارة الموجودة بالفم والحلق المسببة لالتهاب الحلق للأطفال.
  • اخذ قسط من الراحة حتى يستطيع الجسم على تقويه المناعة ومحاربه الفيروس الموجود بداخل الجسم المسبب لالتهاب الحلق.
  • الإكثار منشرب المشروبات الدافئة خلال فتره المرض المساعدة في ترطيب الحلق وحفظه من الجفاف.

الإرشادات اللازمة لوقاية الأطفال من التهاب الحلق

  • الإكثار من غسل الأيدي جيدا وخاصة بعد استخدام المراحيض الخاصة والعامة لتجنب الجراثيم والبكتيريا المسببة لأكثر من الأمراض وخاصة الأطفال.
  • استخدام المناديل الورقية عند العطس والسعال واستخدامه لمره واحده ثم إلقائه في القمامة.
  •  استخدام المواد الأزمة للتعقيم الدائم مثل المعقمات التي تحتوي على كحول مثل أنواع كثير من جل التعقيم اليومي القادر على قتل الجراثيم.
  • عدم مشاركه الأدوات الشخصية مع الأشخاص.
  • عدم مشاركه أواني الطعام والشراب وتجنب مشاركه الطعام لعدم نقل العدوى.
  • البعد عن صنبور المياه في المناطق العامة وتجنب ملامسته بالفم.
  • تجنب ملامسته الأسطح لاحتوائها على الجراثيم والبكتيريا وهي السبب الرئيسي وراء الإصابة بالتهاب الحلق للأطفال
  • تقويه مناعة الأطفال بتناول الفاكهة والأطعمة المساعدة في تقويه المناعة لجعل الطفل قادر على محاربه الفيروسات داخل الجسم.
  • البعد عن الأشخاص المصابين لتجنب انتقال العدوى.
  • تجنب اكل الأطعمة المساعدة في حدوث التهابات مثل الأطعمة المعلبة والأطعمة التي تحتوي على مواد حافظه وكذلك المواد المشبعة بالدهون واللحوم غير الطازجة.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبه كبيره من السكريات.
  • تجنب تناول وتقليل الأطعمة المقلية مثل الدجاج المقلي والبطاطس.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد مضادة للالتهابات مثل زيت الزيتون وكذلك الطماطم والمسكرات والأسماك والفواكه بأنواعها المختلفة.

العوامل الأكثر خطورة لالتهاب الحلق للأطفال

  • التواجد في أماكن مغلقه القادرة على نشر العدوى بين عدد كبير من الأشخاص والأطفال مثل التواجد ف الفصول الدراسية ومركز رعاية الأطفال.
  • السن حيث يتراوح النسبة الأكبر بين الأطفال من سن ٣-١٥عام ويصاب بيها أيضا كبار السن.
  • ضعف المناعة عند الأطفال حيث تزيد نسبه الخطورة عند الأطفال بضعف مناعتهم فهم أكثر عرضة لكثير من الأمراض والعدوى.
  • سوء التغذية المصحوبة بكثير من الأمراض مثل أمراض الغدد والمناعة.
  • التعرض للحساسية الموسمية المسبب للحساسية المصحوبة باحتقان والتهاب الحلق عند الأطفال.
  • إصابة الطفل بالتهاب الجيوب الأنفية المزمنة الناتج عنها إفرازات خلف الحلق وينتج عنها التهابات في الحلق مزمنة.
  • التعرض الأطفال لدخان السجائر والأدخنة المسببة لكثير من الأمراض في الصدر وكذلك التهاب الحلق.
  • تعرض الأطفال واستنشاق جزئيات احتراق المواد الكيميائية مسببه التهابات في الحلق والجهاز التنفسي.

هناك بعض الأعراض التي تطرأ على الشخص فجأة ويشعر من خلالها بوجود غصة في الحلق، او يشعر بضيق في التنفس، ولكن ما هو السبب وراء ذلك الشعور وكيف يتم علاجه؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: جفاف الحلق وضيق التنفس أسبابه وعلاجه

خطورة تكرار الإصابة بالتهاب الحلق للأطفال

  • حدوث تورم في أجزاء من الجسم مثل الرقبة واللسان والناتج من تدهور التهاب الغدد الليمفاوية.
  • حدوث تورم في اللوزتين وما قد يصل إلى التهاب الحفشة.
  • حدوث في حالات الالتهاب الشديد تصلب في الرقبة أحد الأعراض الخطيرة التي تدل على الإصابة بأحد الأمراض مثل مرض التهاب السحايا المزمن.
  • حدوث مشاكل في التنفس بسبب تدهور التهاب اللوزتين والحلق.
  • حدوث طفح جلدي شديد مصحوب بالتهاب الحلق وغالبا ما يكون دليل على الإصابة بالحصبة.
  • الإصابة بالحمى حيث ترتفع درجة حرارة جسم الطفل بشكل مستمر والحرارة من شأنها أن تؤثر على أعضاء كثير في الجسم ومنها المخ والأعصاب تمثل خطورة كبيرة على حياة الطفل.

وفيما سبق مقال قد تناول علاج التهاب الحلق للأطفال من حيث تعريفه وأعراضه وطرق العلاج المتداولة وكذلك طرق العلاج في المنزل وطرق الوقاية وخطورة تتدهور التهاب الحلق عند الأطفال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.