علاج الدهون على الكبد وأسبابه ومضاعفات الإصابة به

علاج الدهون على الكبد متنوع، ويشمل طرق مختلفة وفعّالة تساعد على تفتيت الدهون الزائدة والمتراكمة حول الكبد، حيث إن تراكم الدهون بكثرة يؤدي إلى الإصابة بالتليف الكبدي، كما أن هذا العلاج هو وسيلة مساعدة على تعزيز صحة الكبد وقيامه بوظيفته الأساسية والتي تدعم استمرارية حياة الإنسان.

لذلك اليوم ومن خلال موقع زيادة سنقدم لكم الطرق المختلفة لعلاج الدهون على الكبد مما يساعد جسمك على التخلص من تلك الدهون بسهولة، وسنوفيكم أيضًا بكافة المعلومات اللازمة.

علاج الدهون على الكبد

كل عضو في جسم الإنسان له وظيفة أساسية وهامة للمحافظة على استمرارية حياته، بالإضافة إلى وقايته من التعرض للأمراض، ومن خلال موضعنا اليوم سنقوم بالتركيز على الكبد كواحد من الأعضاء التي لها وظائف هامة تقوم بها في جسم الإنسان.

إن الوظيفة الأساسية للكبد هي تصفية وتنقية الدم في جسم الإنسان والوقاية من التجلط الدموي، بالإضافة إلى قدرته على تخزين الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، كما أنه ينتج عصارة تساعد على تحسين عملية الهضم من خلال تحليل الدهون واستقلابها.

في الطبيعي يكون الكبد به نسبة قليلة من الدهون، ولكن إذا زادت تلك النسبة فإنها تؤدي إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني، ومع استمرار تراكم المزيد من الدهون فهذا قد يؤدي إلى التهاب الكبد مما يهدد حياة الإنسان.

لذلك فيما يلي سنقوم بالتعرف على كيفية علاج الدهون على الكبد، حيث إننا سنعرض لكم طرق مختلفة للعلاج سواء كان بالطرق المنزلية أو بالطرق الدوائية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج تشنج عضلات الظهر العلوية وأسبابه

أولًا: استخدام الأعشاب لعلاج الكبد الدهني

تلعب الأعشاب الطبيعية دورًا هامًا في تقليل نسبة الدهون على الكبد، بالإضافة إلى قدرتها على تخفيف الأعراض، كما أنها تعتبر آمنة ولا تحتوي على أية آثار جانية، وفيما يلي سنقوم بالتعرف على أهم وأبرز الأعشاب المستخدمة لعلاج الدهون على الكبد:

الزنجبيل

يساعد الزنجبيل على حرق الدهون في الجسم وخاصةً دهون الكبد، بالإضافة إلى قدرته على تحسين عملية الهضم، حيث إنه  من الممكن أن تقوم الدهون المتراكمة على الكبد بإعاقة الهضم الجيد، وفيما يلي سنقوم بالتعرف على طريقة تحضيره:

  1. قم بإحضار الزنجبيل، وقم بتقطيع جذوره.
  2. في وعاء على النار ضع كوبين من الماء.
  3. أضف إلى الماء جذور الزنجبيل المقطعة.
  4. اتركهما إلى أن يتم غليان الماء، وذلك لمدة 15 دقيقة.
  5. ارفع الخليط من على النار، واتركه يبرد قليلًا.
  6. كرر تناول هذه الوصفة لمدة أسبوع وستلاحظ الانخفاض في نسبة الدهون المتراكمة على الكبد.

الشاي الأخضر كعلاج لدهون الكبد

عند تناول الشاي الأخضر يوميًا فإنه سيساعد على مكافحة مرض دهون الكبد؛ وذلك لأنه يقوم بالتقليل من الأسباب المؤدية للمرض، حيث إنه يعمل على فقدان الوزن لأن السمنة تؤدي إلى تراكم الدهون بكثرة حول الكبد.

بالإضافة إلى أنه يعمل على إزالة السموم من الجسم، وتنقية الدم، مما يؤدي إلى تعزيز المناعة وتقليل مستويات الدهون في الكبد.

علاج دهون الكبد بالكركم

يلعب الكركم دورًا هامًا في علاج الدهون على الكبد، وذلك من خلال قدرته على تسهيل عملية هضم الدهون مما لا يؤدي إلى تراكمها في الكبد.

حيث إنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقوم بمحاربة الجراثيم والفيروسات، مما يؤدي إلى التحسين من قدرة الجسم والجهاز الهضمي على الهضم.

يمكنك تناول الكركم من خلال وضع نصف ملعقة منه في وعاء به ماء على النار، وتركهما حتى يتم الغليان، ومن ثم تناول المشروب بعد أن يبرد، ويُفضل تناول المشروب مرتين في اليوم لكي تحصل على نتيجة واضحة وفعّالة للتقليل من دهون الكبد.

أعواد القرفة

تساعد القرفة بشكل كبير في حرق الدهون، بالإضافة إلى أنها تقلل من نسب الكوليسترول الضارة في الدم، حيث إنها تقوم بامتصاص الدهون الزائدة في الكبد، ومن ثم التخلص منها عن طريق البراز.

الشمر

يعتبر الشمر من الأعشاب المساعدة على التخلص من دهون الكبد المتراكمة، حيث إنه يمكنك تناوله من خلال وضع الماء المغلي على ملعقة صغيرة منه والانتظار حتى يبرد، ومن ثم تناوله مرتين في اليوم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج آلام ضرس العقل الملتهب وأسباب التهابه والأعراض المصاحبة له

أعشاب الراوند

هذه الأعشاب تساعد على تحسين حالة الكبد وذلك من خلال قدرتها على إذابة الدهون المتراكمة، فإنه من الممكن استخدامها كوسيلة للتخسيس، كما أنها تعمل على علاج مشاكل الجهاز الهضمي مما يسهل من قدرته على هضم الدهون.

عرق السوس

حيث إنه يساهم في تقليل إنزيمات الكبد بشكل ملحوظ، مما يساعد على التقليل من تراكم الدهون حول الكبد.

ثانيًا: أطعمة تساعد على تقليل دهون الكبد المتراكمة

يجب عليك اتباع نظام غذائي صحي يساعدك على الحصول على نسب قليلة من السعرات الحرارية وذلك من أجل التخلص من تراكم الدهون على الكبد، بالإضافة إلى التقليل منها ووقاية الجسم من الكوليسترول الضار.

فيما يلي سنقوم بالتعرف على الأطعمة المفيدة التي تمد الجسم بالعناصر الغذائية الهامة ، بالإضافة إلى قدرتها على تجنب تراكم الدهون حول الكبد:

  • تناول اللوبيا والفاصوليا حيث إنها لا تحتوي على أي نسبة من الكوليسترول، مما يساعد على قدرة الكبد من التقليل من الدهون، وعدم تراكم الدهون حوله.
  • يعتبر تناول السمك هام جدًا لعلاج الدهون على الكبد، وذلك لأنه غني بالأوميجا 3 التي تعمل على الحد من نسبة الدهون وتقليلها.
  • استخدام الزيوت التي تكون بديل للسمن والزيت المهدرج، مثل زيت الزيتون، حيث إنه يعتبر صحي مما يساعد على تقليل تراكم الدهون حول الكبد.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة من السكريات، وذلك لأنه عندما يزداد مستوى السكر في الدم، فإنه يؤدي إلى تراكم الدهون.
  • تناول الأطعمة التي تساعد على حرق الدهون مثل البروكلي والكركم وبذور الكتان، مما يساعد على إذابة الدهون المتراكمة حول الكبد.
  • تناول الدهون الغير مشبعة سواء كانت أحادية مثل زيت الفول السوداني، أو دهون متعددة مثل زيت الفول الصويا بالإضافة إلى تناول المكسرات.

ثالثًا: علاج دهون الكبد بالأدوية

فيما يلي سنقوم بالتعرف على بعض الأدوية التي تساهم في تحسين وظائف الكبد بالإضافة إلى قدرتها على التقليل من الدهون المتراكمة حوله، حيث إنها تعالج مشكلة ترسب الدهون على الكبد.

قبل تناول أي دواء يجب استشارة الطبيب، وذلك لوصف الجرعة المناسبة لك، ولتجنب التعرض للآثار الجانبية للدواء،  وإليك فيما يأتي أمثلة الأدوية:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج الحبوب تحت الجلد وأسباب تؤدي لظهورها

دواء اورسوبلاس

يساعد هذا الدهواء في التقليل من دهون الكبد وإذابتها بالإضافة إلى قدرته في علاج حالات التليف الكبدي.

سليمارين بلاس

يعمل على الحد من ترسب الدهون حول الكبد.

سي ميون

يساعد هذا الدواء على الوقاية من تليف الكبد الناتج عن تراكم الدهون بكثرة.

ميباكيور

يتميز هذا الدواء بأن سعره منخفض 9.5 جنيه مصري، بالإضافة إلى أنه علاج جيد لتراكم الدهون على الكبد.

كبسولات ليفاتون

هي كبسولات مخصصة لعلاج كل الأمراض المتعلقة بالكبد مثل التهاب الكبد الوبائي وعلاج الكبد الدهني، وعلاج تسمم الكبد، كما أنها تساعد على إذابة دهون الكبد المترسبة، مما يعمل على تحسين وظائفه.

أقراص أورسوفالك

تعمل هذه الأقراص على إذابة الكوليسترول، وتقليل نسبة الدهون.

تناول فيتامين هـ

حيث إنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على حماية الكبد من الالتهابات بالإضافة إلى التخلص من الدهون المتراكمة عليه.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:

أسباب تراكم الدهون حول الكبد

قمنا بالتعرف على الطرق المختلفة لعلاج الدهون على الكبد، ولكن يظل التساؤل عن ما هي الأسباب المؤدية إلى تراكم الدهون حول الكبد؟ وكيف لا يقوم الكبد بالتخلص منها؟

حيث إنه عندما ينتج الجسم المزيد من الدهون ولا يتم هضمها أو استهلاكها، فإنه يتم إعاقة وظائف الكبد وترسيب الدهون إليه فيقوم بتخزين تلك الدهون الزائدة في خلاياه، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني.

فيما يلي سنقوم بالتعرف على الأسباب المؤدية إلى تراكم الدهون حول الكبد:

  • شرب الكحوليات هو أهم وأبرز الأسباب حول الإصابة بمرض الكبد الدهني الكحولي؛ وذلك لأنه يؤدي إلى ظهور مشاكل في الجهاز الهضمي مما يتسبب في عدم قدرته على هضم الدهون الزائدة فتتراكم حول الكبد.
  • السمنة المفرطة من الأسباب الواضحة على زيادة نسبة الدهون والكوليسترول على الكبد.
  • مرض الداء السكري حيث إن زيادة مستوي السكر في الدم يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار وخفض النسبة الجيدة، مما يؤدي إلى تراكم الدهون حول الكبد.
  • ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم.
  • تناول الأدوية التي قد تؤثر على وظائف الكبد.
  • تناول الوجبات الدسمة مما يؤدي إلى زيادة نسبة الدهون.

أعراض الإصابة بالدهون على الكبد

قد لا يلتفت الكثيرون إلى الأخذ في عين الاعتبار بأن تراكم الدهون حول الكبد قد يعكر صفو مزاجهم؛ وذلك لأنه يؤدي إلى ظهور الأعراض المختلفة التي تسبب في الشعور بالإرهاق والتعب طوال الوقت، وفي النقاط التالية سنقوم بالتعرف على تلك الأعراض:

  • يؤدي تراكم الدهون حول الكبد إلى الشعور بألم في البطن.
  • انسداد الشهية مما يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  • قد تتسبب الدهون المتراكمة في تضخم الكبد.
  • التهاب الكبد نتيجة ترسب الدهون إليه.
  • قد يزداد الأمر في التطور إلى أن يتسبب في حدوث خطر الإصابة بتليف الكبد.

عوامل تسبب الإصابة بالكبد الدهني

يوجد بعض العوامل التي تسبب إتاحة الفرصة للإصابة بدهون الكبد، وفي النقاط التالية سنقوم بالتعرف عليها:

  • العوامل الوراثية والجينية، مثل مرض السمنة الوراثي الذي يؤدي إلى تراكم الدهون دائمًا حول الكبد.
  • إصابة الجسم بالسموم مما يزيد من فرصة التعرض إلى تراكم الدهون حول الكبد.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية والتي تؤدي إلى زيادة دهون الكبد مثل حمض الفالبوريك، حيث إنه قد يؤدي كثرة استخدامه إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • وجود عدوى التهاب الكبد الوبائي أو ما يٌعرف بعدوى فيرس سي.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: طرق وأساليب علاج الاكتئاب بالطب النبوي

المضاعفات والخطورة لدهون الكبد المتراكمة

في حالة إذا لم يتم علاج الدهون على الكبد، فإنه قد يؤدي تراكمها إلى الإصابة بالمضاعفات الخطيرة وأهمها هو تليف الكبد، مما يؤدي إلى فقد قدرة الكبد على أداء وظائفه وينعكس ذلك على صحة الإنسان ويصيب بالأمراض الكثيرة.

لذلك فيما يلي سنقوم بتوضيح المضاعفات لدهون الكبد:

  • تراكم الدهون بكثرة حول الكبد قد يؤدي إلى نزيف الأوعية الدموية الموجودة في المريء؛ وذلك لأن زيادة الدهون يؤدي إلى انتفاخ تلك الأوعية بشكل كبير مما يؤدي إلى تمزقها.
  • فشل الكبد وتوقفه عن أداء وظائفه.
  • الدوخة والشعور بعدم الاتزان طوال الوقت.
  • التطور لتراكم الدهون حول الكبد يؤدي إلى الإصابة بالمرض الخطير وهو سرطان الكبد.

كيفية تشخيص الدهون على الكبد

تبلغ النسبة الطبيعية للدهون على الكبد من 5 إلى 10 %، فعند زيادتها عن ذلك الحد فإنك قد تتعرض للإصابة بمرض الكبد الدهني، لذلك إذا ظهر عليك أعراض تراكم الدهون، فقم بالفحص للتأكد من التشخيص السليم وبدء تناول علاج الدهون على الكبد فورًا.

فيما يلي سنقوم بعرض الفحوصات والتحاليل الطبيبة التي قد يوصي بها الأطباء لتشخيص دهون الكبد:

  • القيام بإجراء تحاليل صورة الدم كاملة: تساعد تلك الفحوصات على معرفة نسبة إنزيمات الكبد، حيث إنه إذا كانت نسبة الإنزيمات مرتفعة فهذا يدل على احتمالية وجود دهون على الكبد، ويتطلب الصيام 6 ساعات قبل إجراء هذه التحاليل.
  • استخدام جهاز الرنين المغناطيسي لعمل تصوير للكبد وفحص الدهون المتراكمة عليه.
  • التصوير بالموجات الفوق صوتية للكبد.
  • أخذ عينه من الكبد: حيث يتم ذلك من خلال أخذ نسيج من الكبد بالإبرة، والقيام بفحصه تحت الميكروسكوب وتسمى هذه الفحوصات بخزعة الكبد.

طرق الوقاية والسيطرة على دهون الكبد

فيما يلي سنقوم بتقديم بعض النصائح إليكم والتي تساعد على السيطرة من تراكم الدهون والإصابة بالكبد الدهني، وهذه الطرق يمكن استخدامها إلى جانب علاج الدهون على الكبد كروتين صحي للمحافظة على أداء الكبد لوظائفه بسهولة.

من أمثلة طرق الوقاية ما يتضح في النقاط التالية:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على:

 شرب الماء بكمية كبيرة

يساعد شرب الماء بشكل كبير على الحد من تراكم الدهون حول الكبد، حيث إنه إذا تم إهمال شرب المياه فإنه من الممكن تعرض الجسم إلى الجفاف، مما يؤدي إلى التأثير على عملية الهضم للدهون الزائدة.

حيث إن شرب الماء يساهم في التسهيل من قدرة الجهاز الهضمي على تفتيت وتكسير الدهون الزائدة مما يؤدي إلى التخلص منها بدلًا من تخزينها في الكبد والتعرض للإصابة بالكبد الدهني.

لذلك يُنصح دائمًا بتناول الماء فيما لا يقل عن 8 أكواب يوميًا، خاصةً لمرضى الكبد الدهني مما يساعدهم على الحفاظ على صحتهم والتخلص من المرض.

ممارسة الرياضة بشكل دوري

إلى جانب الحفاظ على تناول علاج الدهون على الكبد، فإنه من الممكن القيام ببعض الإجراءات المساعدة على التخلص من تلك الدهون، ومن أهم وأبرز تلك الإجراءات هو التمارين الرياضية؛ وذلك لأنها لها العديد من الفوائد التي سنقوم بتوضيحها في الآتي:

  • ممارسة الرياضة بشكل دوري يساعد على إنقاص الوزن والحد من التعرض للسمنة، مما يؤدي إلى سهولة حرق الدهون الزائدة حول الكبد.
  • من الممكن أن تؤدي التمارين الرياضية إلى زيادة نسبة الكوليسترول المفيد في الجسم مما يؤدي إلى التقليل من الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية.
  • التمارين الرياضية تعمل على تنشيط الدورة الدموية، مما يحفز إمداد الجهاز الهضمي بالدم لكي يقوم بهضم الطعام جيدًا والتخلص من الدهون.

تجنب الأمور التي تؤدي إلى تهيج الكبد

هناك العديد من الأمور التي تعمل على زيادة الضغط على الكبد، والتأثير على وظائفه، مثل شرب الكحول والذي يؤدي إلى الإصابة بمرض الدهن الكبدي الكحولي، بالإضافة إلى تناول الأدوية دون استشارة الطبيب، أو تناول  بعض أنواع المكملات الغذائية.

يجب اتباع نظام غذائي صحي

حيث إنه لكي يتم الوقاية من التعرض لدهون الكبد يجب تناول الأطعمة التي لا تحتوي على الدهون، بالإضافة إلى تجنب تناول السكريات التي قد تؤدي إلى الإصابة بالسمنة مما يزيد من احتمالية تراكم الدهون على الكبد.

السيطرة على زيادة نسبة السكر في الدم

زيادة نسبة السكر في الدم يؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول الضار، مما يتسبب في تكون رواسب دهنية حول وبداخل الكبد، لذلك نقدم هذه النصيحة لمرضى السكري؛ لكي يتم مراقبة نسبة السكر بانتظام وتناول الأدوية المخصصة بالمرض، تجنبًا للتعرض لمرض الكبد الدهني.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج الغثيان بعد المضاد الحيوي بطرق كيميائية وطبيعية

عملية زراعة الكبد للحالات المستعصية

ربما يؤدي الإصابة بالكبد الدهني إلى حدوث فشل في الكبد، مما يؤدي إلى توقف الكبد عن العمل بشكل صحيح، لذلك يتم اللجوء إلى تلك العملية الجراحية، حيث يتم استبدال الكبد التالف أو المريض بكبد شخص آخر سليم.

تتم هذه العملية تحت إشراف الطبيب حيث إنه المسؤول عن الحالة، وهو من يقوم بتحديد ما إذا كانت الحالة المرضية لتواجد الدهون على الكبد تتطلب زراعة الكبد أم لا.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أعراض نقص الكالسيوم عند الأطفال وعلاجه

من الضروري المحافظة على صحة الكبد، لما له من دور هام في معالجة الدم، و امتصاص الدهون بنسبة تتراوح ما بين 5 إلى 10%، مما يساعد على تحسين عملية الهضم، لذلك فإنه عندما تتراكم الدهون على الكبد وتتزايد عن النسبة الطبيعة لها، وعليه فقد تعرفنا معًا على علاج الدهون على الكبد، ونرجو أن نكون قد قدمنا لكم النفع والفائدة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.