علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين

علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين حيث أصبحت المعاناة من ارتفاع معدل الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم والإصابة بتصلب الشرايين من أكثر الأمراض المنتشرة هذه الأيام، ويرجع ذلك لاتباع العادات الغير صحية والتي أصبحت مسيطرة على حياتنا اليومية كالاعتماد على الوجبات السريعة الغنية بالدهون الغير صحية والكربوهيدرات والسعرات الحرارية العالية، وقلة النشاط البدني والاعتماد على التكنولوجيا في كل الأشياء وغيرها من أساليب العيش غير الصحية، والتي تؤثر بالسلب على أجسامنا ولا نشعر بذلك إلا بعد تضخم المشكلة وفوات الأوان، ومن خلال هذا المقال عبر موقع زيادة سنتعرف على أهم الطرق المتبعة في علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين وذلك لتدارك المشكلة في بدايتها.

تعريف الدهون الثلاثية

علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين

الدهون الثلاثية هي عبارة عن مركب كيميائي عضوي يتكون من ثلاث جزيئات من الأحماض الدهنية مرتبطة مع جزيء واحد آخر يسمى الجليسرول، وهذه الدهون الثلاثية تكون متعادلة الشحنة وتتواجد الدهون بصورة طبيعية في الدم وتكون محمولة علي البروتين الشحمي والكيلوميكرونات أما الزائد عن حاجة الجسم يتحول إلى دهون ثلاثية تتراكم داخل شرايين الجسم والتي تتسبب في حدوث تصلب الشرايين، وتوجد هذه الدهون عادةً بالأطعمة المحتوية على نسبة عالية من الدهون أو السعرات الحرارية مثل السكريات والكربوهيدرات والبروتينات والتي تتحول إلى دهون ثلاثية في الدم.

أولاً: أسباب ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لزيادة معدل الدهون الثلاثية في الدم عن معدلها الطبيعي ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • زيادة الوزن المفرطة.
  • الإصابة بمرض السكري وعدم علاجه بشكل صحيح.
  • الإفراط في تناول الكربوهيدرات والبروتينات والسكريات.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • الإفراط في تناول الكحوليات.
  • الفشل الكلوي المزمن.
  • نقص هرمون الثيروكسين عن المعدل الطبيعي.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • الوراثة.

ولمزيد من المعلومات عن أبرز أعراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية اقرأ الموضوع التالي: أعراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية وأسباب ارتفاعه وطرق علاجه

ثانياً: خطورة ارتفاع الدهون الثلاثية عن المعدل الطبيعي

توجد الدهون الثلاثية بشكل طبيعي في الدم وتكون بمعدل يتراوح بين 200 إلى 500 مليجرام/ديسيلتر، ولكن في حال قام الشخص باتباع نظام غذائي غني بالسعرات حرارية ودهون زائدة عن حاجته فإن هذا الفائض يتحول بشكل مباشر إلى دهون ثلاثية، وبالتالي فإن ذلك يسبب ارتفاع معدل الدهون الثلاثية الموجودة بالدم عن معدلها الطبيعي فتتراكم هذه الزيادات داخل الأوعية الدموية مسببة الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة والتي من أهمها ما يلي:

  • تصلب وتكلس الشرايين
  • السكتة الدماغية
  • النوبة القلبية
  • الذبحة الصدرية
  • التهاب البنكرياس الحاد.

ولمعرفة كيف تتخلص من الدهون الثلاثية في الدم بعدة طرق آمنة اقرأ الموضوع الآتي: كيف تتخلص من الدهون الثلاثية في الدم بعدة طرق أمنة

ولمعرفة الأكلات التي تقلل الكوليسترول والدهون الثلاثية للإنسان ومخاطرها على حياته اقرأ هذا الموضوع: أكلات تقلل الكوليسترول والدهون الثلاثية للإنسان ومخاطرها على حياته

تعريف الكوليسترول

علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين

الكوليسترول عبارة عن مركب كيميائي عضوي يتواجد في كل خلية من خلايا الجسم ويستخدمه الجسم في بناء الخلايا الجديدة وإفراز الهرمونات الضرورية له، ولكن إذا حدث أن زاد الكوليسترول في الدم عن معدله الطبيعي فإنه يعمل على ترسيب الدهون داخل الأوعية الدموية مما يعمل على إعاقة حركة الدم داخلها وبالتالي لا يصبح الدم محملاً بكمية الأكسجين الكافية ويزداد خطورة الإصابة بالنوبات القلبية، كما أنه يعمل على عدم وصول الدم للمخ بصورة كافية مما يعرضه لخطورة الإصابة بالسكتة الدماغية، وهناك نوعين من الكوليسترول الموجود بالجسم واللذان يختلفان من حيث البروتين الشحمي الحامل لهما، وهما كالتالي:

  • كوليسترول HDL: وهو الكوليسترول الحميد الذي يقوم بإلتقاط الكولسترول الزائد من على جدران الشرايين ويعيدها للكبد فهو بذلك يقي الجسم  من تصلب الشرايين والداء القلبي الإكليلي والنوبات القلبية.
  • كوليسترول LDL: وهو الكوليسترول السيئ لأنه المسبب الرئيسي لتصلب الشرايين حيث والذي يقوم البروتين الشحمي LDL الحامل للكوليسترول بترسيب الكولسترول على جدران الشرايين مؤدياً مع الوقت لصلابة هذه الشرايين وتضيقها وخاصة الشرايين الإكليلية المغذية للعضلة القلبية، وقد يسبب النوبات القلبية والداء القلبي الإكليلي.

ولمزيد من المعلومات عن اعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم وأنواعه اطلع على هذا الموضوع: اعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم وأنواعه وأفضل طرق العلاج

أسباب ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم

هناك العديد من الأسباب والعادات الخاطئة التي تؤدي لارتفاع الكوليسترول في الدم عن معدله الطبيعي، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • قلة النشاط البدني وعدم ممارسة أي نوع من أنواع الرياضات.
  • زيادة الوزن المفرطة.
  • الوراثة والتي تلعب دور كبير في ارتفاع معدل الكوليسترول حيث أنها قد تحفز الكبد على إنتاج كميات كبيرة من الكوليسترول أو عدم قدرة الجسم على التخلص من الكوليسترول الزائد عن حاجته.
  • التدخين
  • ضغط الدم المرتفع
  • الإصابة بمرض السكري والذي يقلل من معدل الكوليسترول الجيد في الدم ويعمل على ارتفاع معدل الكوليسترول الضار.
  • النظام الغذائي غير الصحي والذي يحتوي على معدلات عالية من الدهون والكربوهيدرات والسكريات.

ولمعرفة كيفية علاج الكوليسترول بالأعشاب والطب البديل اقرأ هذا الموضوع: علاج الكوليسترول بالأعشاب والطب البديل

تعريف تصلب الشرايين

علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين

هو عبارة عن مرض يصيب الأوعية الدموية الكبيرة والمتوسطة ويحدث نتيجة تراكم الرواسب الدهنية كالدهون الثلاثية والكوليسترول بشكل تدريجي على الجدار الداخلي للشريان والذي يعمل على تضييقه وتقليل قطره مما يعيق حركة الدم الطبيعية فيه، وقد يتفاقم الوضع في بعض الأحيان مسبباً حدوث انسداد كلي بالشريان ويطلق على هذه العملية (تكلس) وسميت بذلك لأنها تكون عبارة عن تراكم مادة بيضاء متصلبة تسمى الكلس داخل الشريان، ويسبب هذا التصلب الحادث بالشريان الألم للمريض أو النخر، ويتم علاجه في بعض الأحيان من خلال التدخل الجراحي حيث يمكن تنظيف الشريان أو الالتفاف على الجزء المسدود أو البتر أو التوسيع بإستخدام القسطرة.

أولاً: أعراض الإصابة بتصلب الشرايين

لا تظهر أعراض الإصابة بالمرض بشكل واضح في بدايته ولكن مع الوقت وتقدم المرض يحدث إنسداد بالشرايين وبالتالي تبدأ الأعراض في الظهور على شكل:

  • إذا كنت تعاني من تصلب شرايين القلب فعندها تشعر بأعراض مشابهة لأعراض الذبحة الصدرية كالإحساس بالألم والضغط على منطقة الصدر.
  • وإذا كنت تعاني من تصلب أحد الشرايين الواصلة للدماغ فعندها تشعر بالخدر والتنميل وعدم القدرة على التحكم في ذراعيك أو ساقك وصعوبة التحدث وتوضيح الكلام فقد الرؤية من أحد العينين وتدلى عضلات الوجه، وهذه أعراض النوبات الإفقارية العابرة وفي حال تركت بدون علاج قد تتطور محدثة سكتة دماغية.
  • وإذا كنت تعاني من تصلب شريان من الشرايين الموجودة بذراعيك أو ساقيك فقد تظهر عليك الأعراض الجانبية لمرض الشريان المحيطي، وهى عبارة عن الشعور بألم في الساق عند المشي يشبه العرج.
  • وفي حال كنت تعاني من تصلب أحد الشرايين الواصلة إلى كليتيك، فسوف تظهر عليك أعراض ارتفاع ضغط الدم أو الفشل الكلوي.

ثانياً: أسباب الإصابة بتصلب الشرايين

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لإصابة المريض بتصلب الشرايين ومن أهمها ما يلي:

  • ارتفاع معدل الكوليسترول في الدم.
  • التدخين
  • إتباع عادات غذائية سيئة وغير صحية.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الوراثة
  • ارتفاع ضغط الدم

ولمعرفة كيفية علاج ارتفاع ضغط الدم بالاكل والمشروبات اقرأ هذا الموضوع: علاج ارتفاع ضغط الدم بالاكل والمشروبات المفيدة لعلاج الضغط

ثالثاً: العوامل التي تزيد من إحتمال الإصابة بتصلب الشرايين

هناك بعض عوامل الخطورة التي تزيد من إحتمالية إصابة الشخص بتصلب الشرايين إلى الضعف وهى:

  • إذا كان الشخص يعاني من مرض الشريان التاجي.
  • إذا كان الشخص مصاب بأحد أمراض الأوعية الدماغية.
  • إذا كان الشخص مصاب بأحد أمراض الشرايين الطرفية.
  • الإصابة بمرض السكري
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن
  • الشيخوخة
  • ارتفاع معدل الكوليسترول ثلاثي الجلسريدات في الدم.
  • مقاومة الأنسولين
  • نقص فيتامين ب 12في الدم
  • مرضى الذئبة الحمامية
  • مرضى متلازمة الأجسام المضادة الفوسفوليبيدات
  • اذا كان المريض يعاني من ارتفاع مستوى المنشط المانع للبلازمينوجين.

رابعاً: الطرق المتبعة لتشخيص تصلب الشرايين

هناك العديد من الطرق التي يستخدمها الأطباء لتشخيص الإصابة بتصلب الشرايين ومن أهم هذه الطرق ما يلي:  

1- فحوصات الدم

حيث تظهر التحاليل نسب الكوليسترول والسكر في الدم وفي حالة ارتفاعهما فإن ذلك يزيد من مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين، ويحتاج المريض إلى الامتناع عن تناول الطعام أو الشراب باستثناء المياه لمدة تتراوح ما بين تسع إلى 12 ساعة قبل إجراء اختبار الدم.

2- التخطيط فوق الصوتي (دوبلر)

يلجأ الطبيب في بعض الأحيان لإستخدام جهاز خاص للموجات فوق الصوتية (التخطيط فوق الصوتي (دوبلر)) لقياس مستوى ضغط الدم في عدة نقاط بطول ذراعك أو ساقك. قد تساعد القياسات المذكورة طبيبك في قياس درجة أي حالة من حالات الانسداد، علاوة على سرعة تدفق الدم في الشرايين.

3- مؤشر الضغط الكاحلي العضدي

يستخدم الطبيب هذا المؤشر للتأكد من ما إذا كان المريض مصابًا بتصلب الشرايين في ساقيه وقدميه، وذلك من خلال إجراء مقارنة بين مستوى ضغط الدم في الكاحل ومستوى ضغط الدم في الذراع. ويُعرف هذا الإجراء باسم مؤشر الضغط الكاحلي العضدي. ربما يشير الفارق غير الطبيعي إلى الإصابة بالمرض الوعائي المحيطي، الذي ينتج عادةً عن الإصابة بتصلب الشرايين.

4- جهاز تخطيط كهربية القلب (ECG)

يسجل جهاز تخطيط كهربية القلب الإشارات الكهربائية عند انتقالها في جميع أنحاء قلبك. قد يشير تخطيط كهربية القلب في الغالب إلى الإصابة بنوبة قلبية سابقة. إذا كانت العلامات والأعراض التي تعانيها تحدث عادة في أثناء ممارسة الرياضة، فقد يطلب الطبيب من المريض المشي على جهاز سير أو ركوب دراجة ثابتة خلال قياس تخطيط كهربائية القلب.

5- اختبار الإجهاد

يستخدم اختبار الإجهاد المعروف كذلك باسم اختبار الإجهاد أثناء ممارسة التمارين، لجمع المعلومات المتعلقة بمدى الجودة التي يعمل بها قلب المريض أثناء ممارسة النشاط البدني، حيث أن هذه التمارين تجعل القلب يضخ بقوة أكبر وشكل أسرع مقارنة بما يكون عليه الحال أثناء معظم الأنشطة اليومية، قد يؤدي اختبار الإجهاد أثناء ممارسة التمارين إلى الكشف عن المشكلات الموجودة بقلبك والتي ربما لا تتم ملاحظتها بطريقة أخرى، عادة ما يتضمن اختبار الإجهاد أثناء ممارسة التمارين المشي على جهاز المشي أو ركوب دراجة ثابتة بينما يُراقَب إيقاع ضربات القلب، وضغط الدم والتنفس،  وفي بعض الأحيان يتم التقاط صور القلب أثناء اختبار تخطيط صدى القلب مع الإجهاد (الموجات فوق الصوتية) أو اختبار الإجهاد النووي.

6- القسطرة القلبية والصورة الوعائية

قد يظهر هذا الاختبار ما إذا كان هناك تضيق أو انسداد في الشرايين التاجية لديك أم لا، وذلك من خلال حقن شرايين القلب بصبغة سائلة عبر أنبوب طويل ورفيع (القسطرة) يمر عبر أحد الشرايين، في الساق عادةً، إلى الشرايين الموجودة بالقلب. عند امتلاء الشرايين بالصبغة، تصبح الشرايين مرئية في الأشعة السينية، مما يكشف مناطق الانسداد.

خامساً: مضاعفات الإصابة بتصلب الشرايين

هناك العديد من المضاعفات المحتمل حدوثها في حال ترك المرض دون علاج ويعتمد نوع المضاعفات على نوع الشريان الذي حدث الاصابة به، ومن أهم هذه المضاعفات ما يلي:

1- مرض الشريان التاجي

في حال حدوث التصلب في الشرايين المتجهة إلى القلب، يمكن أن يصاب المريض بمرض الشريان التاجي مما ينتج عنه ألم في الصّدر (ذبحة صدريّة) أو أزمة قلبيّة أو احتشاء في عضلة القلب.

2- مرض الشريان السباتي

في حال حدوث تصلب في الشرايين الموصلة إلى المخ، يمكن أن تصاب بمرض الشريان السّباتي مما يسبّب الإصابة بالنوبة الإقفارية العابرة (TIA) أو السّكتة الدّماغيّة.

3- مرض الشريان المحيطي

في حال حدوث تصلب في الشرايين المؤدية إلى الذّراعين والسّاقين، يمكن أن تُصاب بمشاكل في الدورة الدموية بالذّراعين والساقين، وهو ما يُسمّى مرض الشريان المحيطي والذي يجعل أطرافك أقل حساسيّة للسخونة والبرودة ويزيد من خطر التّعرض للحروق، في بعض الحالات النّادرة يمكن أن يتسبب ضعف الدورة الدّموية في الذّراعين أو السّاقين في موت الأنسجة والذي يطلق عليه (غرغرينا).

4- تمدد الأوعية الدموية

يمكن أيضًا أن يتسبب تصلّب الشرايين في الإصابة بتمدد الأوعية الدموية، وهي مُضاعفات شديدة تحدث في أي مكان بالجسم، ويكون تمدد الأوعية الدموية عبارة عن انتفاخ يحدث بجدار الشرايين، وفي غالب الأحيان لا يعاني مرضى تمدد الأوعية الدموية من أي أعراض مرضية ولكن من الممكن أن يظهر الألم والخفقان في منطقة تمدد الأوعية الدموية وتعتبر هذه حالة طبيّة حرجة، وفي حال انفجر تمدد الأوعية الدموية فقد يواجه المريض نزيفًا داخليًا مهددًا للحياة، وعلى الرغم من أن هذا يُعتبر مفاجأة وحادثة كارثية إلا أنه في بعض الأوقات يمكن أن يكون النّزيف بطيئًا، وإذا حدث أن تحرك تجلّط الدم داخل تمدد الأوعية الدموية من مكانه فمن الممكن أن يسدّ الشريان في أي نقطة بعيدة.

5- مرض الكلى المزمن

يمكن أن يتسبب تصلّب الشرايين في ضيق الشرايين الموصلة إلى كليتيك، مما يمنع الدم المشبّع بالأكسجين من الوصول إليها،  ومع مرور الوقت يمكن أن يؤثر هذا على وظيفة الكلية مما يمنع خروج الفضلات من جسمك.

علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين

علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين

هناك العديد من الطرق العلاجية التي يمكن استخدامها للتخلص من معدل الدهون الثلاثية والكوليسترول الزائد في الدم خلال أسبوعين، وفي حال كانت الزيادة في معدلات الكوليسترول  والدهون الثلاثية بسيط فيمكن الوصول للمعدل الطبيعي من خلال إتباع نظام غذائي صحي وتناول الأعشاب فقط،  أما في حال كانت الزيادة عن المعدل الطبيعي كبيرة فعندها يمكن اللجوء إلى الأدوية الطبية التي يصفها الطبيب لحالتك، ويمكن التعرف على معدل الكوليسترول والدهون الثلاثية من خلال إجراء التحاليل الطبية، ومن أهم الطرق العلاجية ما يلي:

أولاً: اتباع نظام غذائي متكامل وصحي

ومن أهم الأطعمة التي تساهم في التقليل من معدل الكوليسترول والدهون الثلاثية فب الدم ما يلي:

1- السمك

يعد من أفضل الوجبات التي تحد من ارتفاع معدل الكوليسترول والدهون في الدم كما أنها تحافظ على سلامة القلب ومن أفضل أنواعها سمك السالمون والماكريل والسردين والتونة.

2- الشوفان

يعمل على تقليل معدل الكوليسترول في الدم كما أنه يمنع تكون الدهون الثلاثية ويعمل على خفض الوزن بشكل كبير.

3- البصل والثوم

يتناول البصل والثوم يساهم في رفع مستوى الكوليسترول الجيد في الدم.

4- البطاطا الحلوة والبطاطس

تعد من الأطعمة التي تحتوي على معدلات قليلة من السعرات الحرارية ولا تحتوي على دهون مطلقاً لذا فإنها تساهم في نقص الوزن وتقليل معدل الدهون الثلاثية في الدم.

5- الخضروات الورقية

تساهم الخضروات الورقية مثل الكرفس والشبت والبقدونس والجرجير في إنقاص الوزن وتقليل معدل الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم.

6- الجبن القريش الفلاحي

تعد من أفضل منتجات الألبان قليلة السعرات الحرارية، واللي تحتوي على معادن وعناصر غذائية ومعادن هامة ومعدل الدهون بها قليل جداً.

7- التفاح والكمثرى

تساهم بشكل كبير هذه الفواكه في تقليل نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار في الدم وذلك لاحتوائها على مادة البكتين.

8- الشوكولاتة الداكنة

تحتوي على مضادات أكسدة بنسبة عالية والتي تساهم في تقليل معدل الكوليسترول في الدم ولكن لا يفضل تناولها بكثرة.

9- الأفوكادو

يعد من أهم الفواكه التي تعمل على تقليل معدل الكوليسترول الضار في الدم والدهون الثلاثية كما أنه يحافظ على سلامة القلب.

10- بروتين الصويا

تناول الأطعمة الغنية ببروتين الصويا مثل فول الصويا ولبن الصويا والتوفو مفيد جداً لخفض معدل الكوليسترول في الدم وذلك لإحتوائه على مركب نباتي يسمى الإيسوفلافون الذي ثبت فاعليته في خفض هذه المواد الضارة في الدم.

ثانياً: تناول الأعشاب الصحية

والتي تساهم في تقليل معدل الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، ومن أهم هذه الأعشاب ما يلي:

1- الشاي

يعد تناول الشاي الأسود والأخضر من أهم المشروبات التي تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الدم وذلك لإحتوائه على مضادات الأكسدة، كما أنه يعمل على تقليل معدل الدهون الثلاثية في الدم بشرط أن لا يضاف إليه قشطة أو سكر أو حليب.

2- زيت الزيتون

يعرف زيت الزيتون بغناه بمضادات الأكسدة والأحماض الدهنية الأحادية غير مشبعة والتي تعمل على تقليل معدل الكوليسترول الضار في الدم.

3- العسل بالليمون

يمكن عمل مشروب صحي جداً وتناوله كل يوم صباحاً يكون عبارة عن كوب من المياه الدافئة ويوضع عليه ملعقة عسل وملعقة عصير ليمون، وهذا المشروب له فاعلية كبيرة في القضاء على الدهون الثلاثية.

4- زيت السمك وزيت الكتان

تحتوي هذه الزيوت على معدلات عالية من الأوميجا 3 والتي تعمل على التخلص من الدهون الثلاثية في الدم.

ثالثاً: تناول الأدوية

عليك بتناول الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها لك بشكل منتظم وفي الوقت المحدد لها، وعدم تناولها من تلقاء نفسك حيث أن جميع الأدوية يكون لها أثار جانبية أخرى قد تؤثر على صحتك، ومن الهام جداً  عمل التحاليل بشكل منتظم لمعرفة مدى فاعلية الدواء ومتابعة معدلات الكوليسترول  والدهون الثلاثية في الدم، ومن أهم هذه الأدوية ما يلي:

1- الستاتينات

يعمل هذا الدواء على علاج معدلات الكوليسترول المرتفعة في الدم من خلال منع تكوين المادة اللازمة لإفراز الكوليسترول من الكبد.

2- الراتنجات

تستخدم هذه الأدوية في علاج مرضى ارتفاع الكوليسترول في الدم وذلك من خلال ارتباط الراتنجات بالأحماض الصفراوية التي تفرز من المرارة وتقليلها.

3- مجموعة الفايبريتات

تعمل هذه الأدوية على تقليل نسبة الدهون الثلاثية في الدم من خلال خفض إنتاج الكبد لكوليسترول البروتين الدهني.

4- أوميجا 3

يعد واحد من المكملات الغذائية دوائية الهامة لمن يعانون من ارتفاع معدل الدهون الثلاثية في الدم، حيث يحتوي على حمض أوميجا ٣ الدهني والذي يقوم بتقليل نسبة الدهون الثلاثية في الجسم.

5- النياسين

يعمل هذا الدواء على تقليل نسبة الدهون الثلاثية في الدم وذلك عن طريق تقليل إنتاج الكبد لكوليسترول البروتين الدهني العالي الكثافة.

أهم التعليمات المتبعة عند علاج الدهون الثلاثية والكوليسترول وتصلب الشرايين

هناك بعض التعليمات الهامة التي يجب على المريض مراعاتها عند البدء في علاج الدهون الثلاثية والكوليسترول وتصلب الشرايين، حتى يتم الشفاء منها في أسرع وقت ويصبح العلاج مُجدى، ومن أهم هذه التعليمات ما يلي:

  • إتباع نظام غذائي صحي ومتكامل بشرط أن يكون خالياً من الأطعمة الدسمة والدهنية التي تعمل على رفع معدل الكوليسترول والدهون مرة أخرى.
  • الإبتعاد عن تناول السكريات خلال فترة العلاج وبعدها.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات والحمص والفاصوليا حيث أنها تعمل على حرق الدهون بشكل كبير.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة مثل الأفوكادو والجوز والفراخ المخلية من الجلد.
  • الامتناع عن شرب المياه الغازية بكل أنواعها.
  • الإمتناع عن تحلية المشروبات.
  • الإمتناع عن تناول اللحوم الحمراء واستبدالها بالأسماك
  • إتباع حمية مناسبة لخفض الوزن في حال كنت تعاني من السمنة المفرطة
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم لمدة نصف ساعة يومياً.
  • الامتناع عن التدخين

وفي ختام موضوعنا فقد قدمنا لكم طريقة علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين، ونتمنى أن ينال الموضوع رضاكم وأن يفيدكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.