علاج نقص فيتامين د بالفواكه

علاج نقص فيتامين د بالفواكه والأطعمة وفوائده لجسم الإنسان ومصادره يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث إن فيتامين د يعد واحد من أكثر الفيتامينات التي يحتاج إليها لما له من فوائد كبيرة، ومن الممكن أن يتسبب نقصه فى التعرض للإصابة ببعض من الأمراض والمشاكل الصحية، وفى هذا المقال سوف نقوم بتقديم علاج نقص فيتامين د بالفواكه بالتفصيل.

هل ترغب في التعرف على: نقص فيتامين د عند النساء وتساقط الشعر وما أسباب نقصه بالتفصيل

أهم المعلومات عن فيتامين د

علاج نقص فيتامين د بالفواكه

  • يعد فيتامين د واحد من أنواع الفيتامينات التي تكون قابلة للذوبان فى الدهون، وهناك مجموعة قليلة من المأكولات التي تشتمل على فيتامين د بصورة طبيعية.
  • ولكن من الممكن أن يتم إضافة فيتامين د بصورة صناعية إلى عدد من أنواع المأكولات والأطعمة، ولكن لا بد أن يكون ذلك بحذر وعلى حسب احتياج الجسم لذلك.
  • ويقوم الجسم بإفراز وإنتاج فيتامين د فى حالة تعرض الجلد لأشعة الشمس فوق البنفسجية، وذلك لأنها تعمل على تحفيز إنشاء هذا الفيتامين، ولا بد من التعرف على أن فيتامين د موجود ومتاح على صورة نوع من أنواع المكملات الغذائية.

ما هي مصادر فيتامين د؟

لكي يتم الحصول على فيتامين د بد من التعرف على الأشياء التي يتوفر بها فيتامين د والذي يمكن من خلالها الحصول عليه، وهناك مجموعة من المصادر التى يمكن من خلالها الحصول على فيتامين د، ومن ثم الاستفادة من الفوائد الخاصة به والتى يمنحها للجسم، ومن أهم هذه المصادر ما يلي:

1ــ أشعة الشمس

  • إن الجلوس تحت أشعة الشمس فى الخارج لفترة من الوقت خاصة فى فصل الصيف يعد أفضل وأهم الطرق التي يمكن من خلالها الحصول على كمية من فيتامين د بشكل يومي.
  • ومع ذلك، فإن هناك نسبة من سكان العالم تصل إلى ما يقرب من حوالي 50% لا يتعرضون بصورة كافية وملائمة لأشعة الشمس، ويعود ذلك إلى قضاء الأشخاص أغلب أوقاتهم فى المنازل بعيد عن أشعة الشمس المفيدة.
  • بالإضافة أيضا إلى كثرة استعمالهم وبشكل متكرر واقي الحماية من الشمس عندما يخرجون إلى الخارج، وعدم اتباع نظام غذائي مناسب ومتوازن يشتمل على أنواع الطعام الغنية بفيتامين د.

كما يمكنكم الاطلاع على: علاج نقص فيتامين دال الشديد عند النساء وأبرز أعراضه وأسبابه

العوامل التى لها تأثير كبير على فيتامين د

هناك العديد من العوامل التي لها تأثير كبير وواضح فى قدرة وإمكانية الجسم على أن يفرز وينتج فيتامين د، وتتمثل هذه العوامل في ما يلي:

  • الطقس.
  • نوعية الملابس التي يتم ارتدائها.
  • الوزن الذي يكون عليه الجسم.
  • حالات التلوث.
  • لون البشرة.
  • الجينات التى اكتسبها الجسم.
  • الموقع الجغرافي.
  • وبصورة عامة، وتحت الظروف والعوامل الملائمة، يعتبر التعرض لأشعة الشمس مدة من الوقت تتراوح ما بين 10 إلى 15 دقيقة كافية للغاية حتى يتم الحصول على كمية مناسبة وكافية من فيتامين د.

2ــ الأطعمة الغنية بفيتامين د

هناك مجموعة من الأطعمة والمأكولات التي تشتمل على فيتامين د بصورة طبيعية، ولكن بالتأكيد بكميات ونسب متباينة، ومن أهم وأفضل هذه الأطعمة والمأكولات ما يلي:

  • سمك السلمون: إنه عبارة عن نوع من أنواع الأسماك الدهنية، التى تشتمل على نسبة عالية من فيتامين د، حيث أنه كل 100 جرام من سمك السلمون يشتمل على 361 إلى 685 وحدة دولية من فيتامين د.
  • سمك السردين: نوع من أنواع الأسماك التي تحتوي على فيتامين د، حيث أن كل علبتان من سمك السردين المعلبة تشتمل على ما يقرب من حوالي 46 وحدة دولية من فيتامين د.
  • المحار: يشتمل المحار على نسبة غير قليلة من فيتامين د، حيث أن كل 100 جرام من المحار تشتمل على ما يقرب من حوالي 320 وحدة دولية من فيتامين د، يعتبر المحار أيضا واحد من الأطعمة الغنية بفيتامين ب12، بالإضافة أيضا إلى احتوائه على كل من النحاس والزنك.
  • الفطر: يعد الفطر هو المصدر النباتي الوحيد الذي يمكن من خلالها الحصول على فيتامين د، ويعمل الفطر على إنتاج وإفراز فيتامين د فى حالة التعرض للأشعة فوق البنفسجية أثناء فترة نموه.
  • صفار البيض: إن صفار البيض يشتمل على فيتامين د، حيث أن تناول صفار بيضة واحدة يمكننا من الحصول على ما يقرب من حوالي 30 وحدة دولية من فيتامين د.
  • سمك التونة: إن سمك التونة من المصادر الغنية بفيتامين د، حيث أن كل 100 جرام من التونة المعلبة تشتمل على 236 وحدة دولية من فيتامين د، كما يعتبر سمك التونة أيضا من المصادر الغنية بفيتامين ب3، وايضا فيتامين ك، ولكن سمك التونة غالبا ما يكون ملوثا بميثيل الزئبق الذي من الممكن أن يؤدي للإصابة بالكثير من المشكلات الصحية.
  • زيت كبد سمك القد: تشتمل معلقة صغيرة للغاية من هذا الزيت على كمية كبيرة من فيتامين د، أى تشتمل على ما يقرب من حوالي 450 وحدة دولية من فيتامين د، كما أنه يعتبر أيضا من المصادر الغنية بفيتامين أ، وايضا دهون الاوميجا 3، ويعد زيت كبد سمك القد نوع من أنواع المكملات الغذائية، لذلك لا بد من استعماله بحرص، وألا يتم أخذ كميات أكبر من الموصى بها.

3ــ الأطعمة المدعمة بفيتامين د

ولأن المصادر الطبيعية التي تشتمل على فيتامين د قليلة للغاية، وخصوصا ما إذا كان الإنسان نباتي، لذلك فقد تم تدعيم مجموعة من المأكولات والأطعمة بفيتامين د، ومن أهم وأفضل هذه الأطعمة المدعمة ما يلي:

  • الحليب البقري: يشتمل كأس واحد منه أو كمية 237 مل منه والذي قد تم تدعيمه بفيتامين د على ما يقرب من حوالي 130 وحدة دولية من فيتامين د.
  • عصير البرتقال: يشتمل كأس واحد منه أو كمية 237 مل والذي قد تم تدعيمها بفيتامين د على ما يقرب من حوالي 142 وحدة دولية من فيتامين د.
  • عدد من انواع الحبوب: يشتمل نصف كأس من الحبوب التي يتم تدعيمها بفيتامين د على ما يتراوح بين 50 إلى 154 وحدة دولية من فيتامين د.
  • وهذه المصادر هي من تجيب على سؤال علاج نقص فيتامين د بالفواكه من خلال الإعتماد على هذه المصادر.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: أعراض نقص فيتامين د الحاد عند النساء وكيفية علاجه

فوائد فيتامين د لجسم الإنسان

علاج نقص فيتامين د بالفواكه

  • يعتبر فيتامين د هاما للغاية من أجل امتصاص الكالسيوم فى الجسم، حيث أنه ما اذا تعرضت نسبة فيتامين د الموجودة فى الجسم لنقص، لا يكون بمقدور الجسم أن يمتص سوى ما يتراوح بين 10 إلى 15% من كمية الكالسيوم التي يتم أخذها من خلال الطعام.
  • وفى الحالات العادية والطبيعية التى يوجد عليها فيتامين د بالجسم، يكون بمقدور الجسم أن يمتص كمية من الكالسيوم تتراوح نسبتها ما بين 30 إلى 40%.
  • حيث أن نقص فيتامين د عن المعدل الذي يحتاجه الجسم، من شأنه أن يؤثر فى سلامة وصحة العظام، والتعرض للإصابة بهشاشة العظام.
  • وبجانب ذلك، فقد قام الخبراء بالإشارة إلى تواجد عدد من أعضاء جسم الإنسان تعمل كمستقبلات لفيتامين د، والتى تتمثل فى كل من العضلات، والقلب، والبروستاتا، بالإضافة إلى الاوعية الدموية.
  • إن وجود فيتامين د يساعد فى الحماية من الإصابة بمختلف الأمراض الصعبة، والتى من أهمها أمراض القلب والشرايين، بالإضافة إلى أمراض ضغط الدم.
  • يساهم وجود فيتامين د أيضا فى الوقاية من التعرض للإصابة بمرض السكري، وذلك عائد إلى دفع البنكرياس على إفراز وإنتاج الأنسولين، وزيادة المناعة وتقويتها.

اقرأ أيضا للتعرف على: أعراض نقص فيتامين د وطرق علاجه في 6 خطوات

علاج نقص فيتامين د بالفواكه

  • يسأل عدد كبير من الناس عن علاج نقص فيتامين د الموجود في الفواكه، ولكن ليس هناك فيتامين د في الفواكه، حيث أنه فى حقيقة الأمر، لا تشتمل المصادر النباتية على فيتامين د.
  • ولكن يستثنى من ذلك كل من الفطر والأطعمة والمأكولات المدعمة، وسوف نتطرق للحديث عن أهم المصادر التي تشتمل على نسب عالية من هذا الفيتامين.

احتياجات الجسم لفيتامين د

  • بالتأكيد كأي شيء فى الحياة لا بد من استعمال بشكل حذر، وعدم الإكثار فيه أو منه، لأن لكل شيء فوائده وأضراره ايضا، لذلك كان من الضروري التعرف على كمية ونسبة فيتامين د التي يكون جسم الإنسان فى حاجة إليها.
  • وتتباين هذه الكمية بناء على الفئة السنية التي يتواجد بها الإنسان، وتكون كما يلي:
  • فى حالة ما إذا كان عمر الإنسان يتراوح ما بين شهر إلى 12 شهر، فإنه يكون في حاجة إلى حوالي 400 وحدة دولية من فيتامين د.
  • بينما فى حالة ما إذا كان عمر الإنسان يتراوح ما بين عام إلى 70 عام، فإنه يكون فى حاجة إلى حوالي 600 وحدة دولية من فيتامين د.
  • بينما ما اذا كان عمر الإنسان قد تجاوز 70 عام، فإنه يكون فى حاجة إلى حوالي 800 وحدة دولية من فيتامين د.

كما يمكنكم التعرف على: أخطر أعراض نقص فيتامين د وأهم أسباب نقص فيتامين د في الجسم

فى نهاية مقالنا عن علاج نقص فيتامين د بالفواكه نكون قد قدمنا معلومات حول هذا الموضوع، ونتمني أن ينال الموضوع إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.