ما هو الربا الحلال

ما هو الربا الحلال؟ ذكر الربا في العديد من آيات القران الكريم كما سوف نرى عبر موقع زيادة والتي تعد من أكبر الآيات والتي حرمته تحريمًا مطلق مثل قوله تعالى (َا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُضَاعَفَةً وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) وسوف نتعرف خلال المقال عن ما هو الربا الحلال.

كما يمكنك الآن التعرف على لماذا حرم الله الربا؟ وما هو الربا؟ وما هي أنواع الربا؟ والذي قد جمعنا لك كل ما تبحث عنه عبر مقال: لماذا حرم الله الربا؟ وما هو الربا؟ وما هي أنواع الربا؟

ما هو الربا ؟

يعرف الربا في اللغة العربية على أنه الزيادة ويقصد بالربا في الشرع على أنه الزيادة أيًا من النوعين التابعة للمال عن الأخر مثل الذهب مقابل الذهب أو الفضة مقابل الفضة طبقًا لقول رسول الله( الذهب بالذهب مثلًا بمثل سواء بسواء يدًا بيد، والفضة بالفضة مثلاً بمثل سواء بسواء يدًا بيد، والبر بالبر والشعير بالشعير، والتمر بالتمر، والملح بالملح مثلًا بمثل سواء بسواء يدًا بيد، فمن زاد أو استزاد فقد أربى).

تعد تربية الكلاب من الأمور المحببة لدى البعض،ن ولكن ما هو حكمها الشرعي؟، يمكنك الآن التعرف عليه عبر مقال: هل تربية الكلاب حرام

ما هي أنواع الربا ؟

سنوضح ما هي أنواع الربا في السطور التالية:-

  • ربا الفضل: ويعبر عن مقدار معين من الزيادة على القرض بحيث يكون درهم مقابل درهمين أو دينار مقابل دينارين وكذلك.
  • ربا النسيئة: يعبر عن ربا النسيئة عن كل ما هو بيع لأثنين متفقين في علة واحدة بالإضافة إلى تأخير قبضهما أو قبض أحدهما مثل بيع الذهب بالذهب والتمر بالتمر والشعير بالشعير وكافة ما شارك مثل هذه الأشياء ينطبق عليه مثل ما ينطبق عليها.

بعض الآيات والأحاديث التي حرمت الربا

سنذكر بعض الآيات والأحاديث التي حرمت الربا فيما يلي:-

  • الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ، يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ.
  • يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ . فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُون.
  • رواه البخاري ومسلم وأصحاب السنن عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم ( الذهب بالورق ربا،، إلا هاء وهاء، والبر بالبر ربا، إلا هاء وهاء، والشعير بالشعير ربا، إلا هاء وهاء، والتمر بالتمر ربا، إلا هاء وهاء).
  • كما شدد نبي الله عليه أفضل الصلاة والسلام على التعامل بالربا حيث ورد عنه( لعن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – آكل الربا وموكله قال مغيرة: قلت لإبراهيم: وشاهديه وكاتبه؟ فقال: إنما نحدث بما سمعنا. هذه رواية مسلم، وفي رواية الترمذي وأبي داود.

إذا كنت تبحث عن تداول العملات وأحكامها الشرعية وما ورد من فتاوى بشأن الفوركس وتداولاته يمكنك زيارة مقال: تداول العملات حلال ام حرام وأبرز فتاوى الفوركس

ما هو الربا الحلال ؟

أجمع الفقهاء على تحريم الربا بشكل عام ولكن يوجد بعض النقاط التي يكون فيها الربا حلال ومباح للشخص أن يتعامل به نذكرها فيما يلي:-

  • بيع العرايا: فيما يعرف ببيع الرطب المتواجد برؤوس النخل مقابل قيمته من التمر، وقد استدل الفقهاء طبقًا لما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهى عن بيع التمر بالتمر إلا في حالة بيع العرايا و تباع بخرصها بحيث يأكلها أهلها رطبًا.
  • عدم وجود زيادة مشروطة في القرض: أحد الحالات التي تجعل من الربا مباح حيث أنه إذا اقترض شخص من أخر مبلغ من المال لأجل محدد من الوقت وفي حين بلوغ الأجل المحدد ورد المبلغ المقترض لصاحبه قام الشخص المقترض بدفع مبلغ القرض بزيادة دون الاتفاق على ذلك عند أخذ القرض فيصبح ذلك المال حلال على صاحبه.

كما استدل جمهور الفقهاء على ما ورد أن رسول الله استسلف من رجل بكرا، فقدمت عليه إبل من إبل الصدقة، فأمر أبا رافع أن يقضي الرجل بكره، فرجع أبو رافع فقال، لم أجد فيها إلا خيارا بعيرا رباعيا، فقال: أعطه إياه، إن خير الناس أحسنهم قضاء.

  • البيع بالتقسيط: يرى جمهور الفقهاء جواز بيع التقسيط من خلال وضع زيادة على مبلغ السلعة حيث أن بيعها والحصول على مالها يكون بشكل اجل دون عاجل و استندوا لقوله تعالى في كتابه الكريم(وأحل الله البيع) وحيث أنه لا يوجد دليل يحرم البيع بهذه الطريقة فقد أجمع الفقهاء على جوازه.

وقد استند جمهور الفقهاء على جواز ذلك البيع لما ورد في الحديث( أنه إذا عرض البائع السلعة على المشتري فيقول له: بعتك هذه السلعة نقدا بكذا، وإلى سنة بكذا، ويترك له الخيار وينصرف دون تحديد واحد منهما، أما إذا حدد المشتري قبول البيع بواحدة منهما فجائز).

  • في حالة اتفاق كلا الطرفين المقرض والمقترض وفاء الدين في بلد آخر وكانت هناك منفعة لتحويل مبلغ القرض إلى البلد الأخر حيث تبعها منفعة للمقترض ففي ذلك الحالة تعد حلال لإنها لا تعبر إلى على تبادل للمنافع.

هل فوائد البنوك ربا ؟

بالفعل أن فوائد البنوك تعد ربا بشكل عام ولا يوجد خلاف على ذلك، بل أنها ربا أشر وأشد من ربا الجاهلية حيث أن الرجل في الجاهلية كان يقرض الآخر بدون أي زيادة على المبلغ في حالة السداد في الوقت المحدد ولكنه يفرض مبلغًا من المال في حالة التأخير فقط.

أما في عصرنا هذا فإن المقترض والبنك يوقعون على المبلغ الفائدة بداية من أخذ القرض فقط كان المرابون وقت الجاهلية نشاطهم محدود وأرحم بالمقترض بكثير من البنوك في العصر الحالي.

كما يجب ألا نفرق بين ما يعرف بالقرض الاستهلاكي والقرض الإنتاجي حيث أن كلاهما حرام وغير جائز، ويجب العلم أن الفوائد على الودائع تجمع ما بين ربا الفضل وربا النسيئة حيث في كلتا الحالتين يحصل المودع على زيادة معلومة على ما دفع.

قد فرض الله الحج على كل مسلم ومسلمة بالغ عاقل، كما أن جعل بعض الأعمال فيها ثواب الحج، وهناك شروط لأدائه، وللتعرف عليها يمكنك زيارة مقال: ولله على الناس حج البيت.. أنواع الحج وشروطه ومناسكه وبناء البيت الحرام

عقوبة الربا في الإسلام

سنوضح عقوبة الربا في الإسلام فيما يلي:-

  • الربا تعد من أعظم الذنوب التي نهانا الله سبحانه وتعالى ورسوله عن ارتكابها فإن المرابي له عقوبة في الدنيا وفي الآخرة فهو ملعون من الله ورسوله.
  • كما أن الربا تعد من الكبائر التي على كل شخص تجنبها والابتعاد عنها.
  • وَعَنْ أبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ( اجْتَنِبُوا السَّبْعَ المُوبِقَاتِ». قالوا: يَا رَسُولَ الله، وَمَا هُنَّ؟ قال: «الشِّرْكُ بِالله، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللهُ إِلا بِالحَقِّ، وَأكْلُ الرِّبَا، وَأكْلُ مَالِ اليَتِيمِ، وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ، وَقَذْفُ المُحْصَنَاتِ المُؤْمِنَاتِ الغَافِلاتِ) متفق عليه.
  • ومن يتعداها فقد تعدى حدود الله ومن يتعد حدود الله وينتهك حرماته يدخله الله جل وعلا نارًا خالدًا فيها وله عذاب عظيم.
  • كما حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من أصاب شيئًا مما حرم الله سبحانه وتعالى وقال سبحانه وتعالى( ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله ناراً خالداً فيها وله عذاب مهين ).
  • ويجب أن نحذر جيدًا فقد حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أننا معرضون إلى الوقوع في الربا لقوله( ليأتين على الناس زمان لا يبقى منهم أحد إلا آكل الربا فمن لم يأكله أصابه من غيره” رواه أحمد وأبو داود.

هناك بعض الأيات التي قد أمرنا الله سبحانه وتعالى بالسجود عند قراءتها، وللتعرف عليها وعلى علامتها يمكنك زيارة مقال: علامة السجود في القران وحكم سجدة التلاوة

وفي نهاية مقال ما هو الربا الحلال نرجو أن نكون أوضحنا كافة ما يتعلق بهذا الشأن ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كل ما هو جيد ومفيد ولكم منا أطيب الأمنيات بأن يعافينا الله وإياكم الربا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.