كيف يكون لون دم البواسير

كيف يكون لون دم البواسير؟ وما هو علاج نزيف البواسير؟ إن الدم الذي يخرج نتيجة الإصابة بالبواسير من الممكن أن يشير إلى مشكلة كبيرة في أعضاء الجهاز الهضمي، ومن الطبيعي يعد من الأمور المقلقة، لذا سوف نتعرف من خلال موقع زيادة على كافة المعلومات الهامة التي تدور حول إجابة سؤال كيف يكون لون دم البواسير؟

كيف يكون لون دم البواسير؟

إن البواسير هي عبارة عن عدد من الأوردة الدموية المتضخمة في منطقتي الشرج والمستقيم، كما أنها من الأمور الشائعة التي تصيب عدد كبير من الأشخاص، فنجد التساؤل الدائم منهم هو كيف يكون لون دم البواسير؟

يظهر دم البواسير خلال عملية الإخراج، ويكون له لون أحمر فاتح، أما إذا تمت ملاحظة تغير لون الدم إلى اللون الداكن فهذا في الغالب يكون نتيجة لمشكلة في أعضاء الجهاز الهضمي.

كما يصاحب بعض الأعراض لنزول هذا الدم، وهي الشعور بالحرقان الشديد، وعدم الراحة، ويحدث نزول الدم نتيجة الإمساك، ونزول البراز الضخم، مما يؤدي إلى حدوث تلف في سطح البواسير، ومن ثم يحدث النزيف.

اقرأ أيضًا: توسيع المخرج بعد عملية البواسير

متى يكون نزول الدم من البواسير خطير؟

يجب إذا لاحظ المريض نزول دم من الشرج، أن يحاول تقييم هذا الدم بشكل صحيح، حيث إن نزول الدم من البواسير في حال كان مستمرًا لما يزيد عن عشر دقائق بشكل متواصل، فهنا يجب سرعة استشارة الطبيب بشكل فوري، وذلك للتأكد من عدم وجود أي مخاطر تنطوي عن هذا النزيف.

ذلك لأن هذا النزيف في بعض الحالات قد لا يكون بسبب الإصابة بالبواسير فقط، حيث إنه قد يكون ناتجًا عن الإصابة بشرخ، لذا من الأمور الهامة هو عدم ترك الشخص عملية التشخيص لنفسه، لأنه قد لا يقيم وضعه بشكل سليم.

ذلك لأن هذا الدم في بعض الأحيان قد يظهر كأحد الأعراض التي تدل على شيء أكثر خطورة، مثل: (سرطان المستقيم – القولون – الشرج)، لذا عند التأكد من وجود أحد الأعراض الآتية يجب عندها سرعة استشارة الطبيب، إليكم هذه الأعراض فيما يلي:

  • إذا تم إيجاد تغير ملحوظ في قوام البراز أو تغيير لونه.
  • الشعور بألم في منطقة الشرج أو في البواسير الداخلية.
  • اختلاف العادات الطبيعية لحركة الأمعاء.
  • الشعور بالغثيان أو التقيؤ.
  • فقدان الوزن بطريقة ملحوظة.
  • الإصابة بحمى أو الشعور بالدوار.
  • الإحساس بألم في البطن.

نزيف البواسير

إن البواسير هي عبارة عن وجود انتفاخات في أوردة الدم التي توجد في فتحة الشرج والمستقيم، ويعتبر النزيف من أعراضها المزعجة، ويجب أن نتعرف على بعض المعلومات التي تدور حول حدوث النزيف بعد عملية الإخراج، ويعد هذا النزيف أولى علامات وجود البواسير عند المريض.

قد يلاحظ المريض هذه الدماء على مناديل التجفيف، ومن الممكن رؤيته على المرحاض، وهذه الحالة تسمى هنا البواسير المخثرة، وهي التي ينتج عنها تجلطات في الدم، الأمر الذي يؤدي احتباس الدم في البواسير، ويرافقه ألم حاد وشديد، بالإضافة إلى حكة شديدة، وحدوث تورم وانتفاخ في منطقة الشرج.

اقرأ أيضًا: الفرق بين دم البواسير ودم القولون

علاج نزيف البواسير

هناك العديد من الطرق التي ينصح بها الطبيب الشخص المصاب بالبواسير بتناول بعض الأدوية والوسائل العلاجية الأخرى المختلفة التي يحددها على حسب نوع البواسير، كما يمكن أن يلجأ الطبيب إلى العمليات الجراحية، وهناك أيضًا بعض الطرق التي تتمثل فيما يأتي:

أولًا: الطرق الطبية لعلاج نزيف البواسير

هناك بعض الطرق التي يلجأ إليها الطبيب لعلاج البواسير، وذلك بعد تشخيص حالة المريض ونوع البواسير في الحالات الشديدة، والتي تتمثل فيما يأتي:

١- الشريط المطاطي لعلاج نزف البواسير

يقوم الطبيب بربط شريط مطاطي على البواسير، وهذا يقود إلى حدوث انكماش لها وتنتهي الأعراض السلبية الجانبية، وهذه الطريقة تؤدي إلى اختفاء البواسير بعد أيام.

٢- علاج البواسير بالتصليب

لكي يحدث انكماش للبواسير يعمل الطبيب على حقن مادة كيميائية بشكل موضعي، ولكن طريقة الشريط المطاطي أكثر فاعلية.

٣- تخثير البواسير بالليزر لإيقاف النزيف

من الطرق الأخرى لعلاج البواسير استخدام الأشعة فوق الحمراء أو الليزر لعمل تخثير، وهذا يؤدي إلى سحق وانكماش خلايا البواسير، ويتم وقف النزيف.

٤- عملية جراحية لاستئصال البواسير

قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية لاستئصال البواسير، وهي تحتاج إلى تخدير كلي، وقد يوجه الطبيب اختياره إلى هذه الطريقة إذا كان المريض يعاني من البواسير الداخلية التي لم تنجح فيها العلاجات الأخرى بها، وفي حالات البواسير الخارجية التي يكون لها أعراض حادة، حيث يقوم الطبيب بعمل شق جراحي ما حول البواسير ويقوم باستئصالها.

كما أن نسبة الشفاء من البواسير عند الخضوع إلى عملية الاستئصال هذه تساوي 95%، ويحتاج المريض بعد الخضوع إليها إلى فترة راحة تتراوح من 7 حتى 10 أيام.

ثانيًا: الطرق المنزلية لعلاج نزيف البواسير

هناك العديد من الطرق المنزلية التي تساعد على تقليل نزيف البواسير، دون الحاجة إلى استخدام الأدوية، ولكن هذه الطرق لا تستخدم في حالات البواسير الداخلية البسيطة، وسوف نتعرف على هذه الطرق فيما يأتي:

١- استعمال الكريمات الموضعية

من الممكن العمل على وضع بعض الكريمات الموضعية، وهي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون، التي تساعد على تقليل التهاب ونزف البواسير بشكل فعال.

٢- كثرة تناول الألياف والزيادة من شرب الماء

يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية، كما يجب شرب الماء بكثرة، كي يقلل من مشكلة الإمساك، بالإضافة إلى أنه ييسر عملية الإخراج، الأمر الذي يمكنه أن يقلل من الضغط على البواسير والتقليل من نزف البواسير، ومن الألم الذي يصاحبها.

٣- عمل حمام دافئ

يتم أخذ حمام دافئ، والجلوس بداخله لمدة عدة دقائق، حيث تعتبر هذه الطريقة هي إحدى طرق علاج البواسير التي تتم بالمنزل، الأمر الذي يساعد على التخفيف من الآلام ونزيف البواسير.

٤- تطبيق الكمادات الثلجية

من الممكن أن يقوم الشخص بتطبيق الكمادات الثلجية على البواسير لمدة عشر دقائق، الأمر الذي يمكنه أن يقلل من ألم التهاب البواسير.

اقرأ أيضًا: أسباب البواسير عند الرجال

أعراض البواسير الخارجية عند النساء

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص، وتشير إلى إصابته بالبواسير والنزف، وهذه الأعراض عند ملاحظتها يجب التوجه إلى الطبيب للتعرف على العلاج المناسب، وذلك لأن إهمال هذه الأعراض قد يؤدي إلى مخاطر عديدة، إليكم هذه العلامات من خلال السطور التالية:

  • خروج دم فاتح اللون مع عملية التبرز.
  • خروج إفرازات مخاطية من فتحة الشرج أثناء عملية التغوط.
  • ظهور تورم في المنطقة المحيطة بفتحة الشرج.
  • الشعور بألم حاد في منطقة الشرج، ويزداد هذا الألم أثناء عملية التغوط أو عند الجلوس على مكان صلب.
  • الشعور بعدم الارتياح أو الإصابة بالحكة الشديدة بمنطقة الشرج.

أسباب الإصابة بالبواسير

استكمالًا لعرض الرد على سؤال ما هو شكل الدم الناتج عن البواسير؟ سوف نتعرف الآن على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، وذلك لأن معرفة العوامل تؤدي إلى التشخيص الجيد، وبالتالي يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة، إليكم هذه الأسباب فيما يلي:

  • انتفاخ وتورم المعدة.
  • تناول الأطعمة الحارة بإفراط.
  • إصابة المعدة بالانتفاخ.
  • المعاناة من تضخم الكبد والطحال.
  • ظهور دوالي في فتحة الشرج عند (السيدات)، وذلك بسبب الهرمونات عند المرأة أثناء فترة الحمل.
  • الإصابة بمشاكل في وظائف الجهاز الهضمي، التي تتمثل في: الإمساك الحاد أو الإسهال الحاد.
  • بعض العوامل الوراثية.
  • التقدم في السن.

مضاعفات نزيف البواسير

إذا شعر الشخص بأعراض الإصابة بالبواسير، التي من أهمها الإصابة بالنزيف المتواصل، فقد يشير هذا إلى إصابته بمشكلات كثيرة، وسوف نذكر لكم بعضها فيما يلي:

  • الإصابة بفقر الدم: وذلك يحدث في حالات نزيف البواسير المتواصل، مما يؤدي إلى خسارة والدائم قد يؤدي ذلك إلى فقر الدم.
  • حدوث البواسير المخنوقة: قد يصاب الشخص بالبواسير المخنوقة، وذلك بسبب انقطاع الدم عن البواسير الداخلية، الأمر الذي يسبب ألم حاد جدًا.
  • البواسير المخثرة: وهي عبارة عن جلطة تحدث في البواسير، الأمر الذي يؤدي إلى نزيف حاد وألم شديد.

اقرأ أيضًا: علاج البواسير الخارجية في المنزل

طرق الوقاية من نزيف البواسير

في إطار ذكر إجابة سؤال كيف يكون لون دم البواسير؟ سوف نتعرف على بعض النصائح التي تساعد على تكون البواسير وحدوث النزيف، إليكم هذه الإرشادات فيما يأتي:

  • من الضروري تناول المكملات الغذائية الهامة التي تحتوي الألياف.
  • عدم التأخر في عملية الإخراج إذا كنت تشعر بالحاجة إلى الذهاب إلى التغوط.
  • يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، والعمل على شرب الماء بكميات وفيرة.
  • يجب ممارسة التمارين الرياضية.
  • الامتناع عن حمل الأوزان الثقيلة التي قد تؤدي إلى زيادة الضغط على الحوض، الأمر الذي قد يسبب خطر الإصابة بالبواسير.

إن رؤية الشخص دم في البراز يثير القلق الشديد داخله، وخاصةً إذا كان مصاب بالبواسير، فإن هذا النزيف يرافقه ألم شديد وحرقة، ويلزم تحديد السبب، وعدم إهمال الأمر منعًا لحدوث المضاعفات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.