من هو عقبة بن نافع

من هو عقبة بن نافع؟ وما الدور الذي قدمه في التاريخ الإسلامي؟ يعد من أبرز الشخصيات التاريخية التي سمعنا عنها في عهد الرسول والصحابة رضوان الله عليهم، اشتهر هذا الصحابي بالشجاعة والإقدام منذ ولادته وحتى أخر حياته، ولكن يبقى السؤال من هو عقبة بن نافع يحتاج المزيد من الشرح، والذي سنعرضه من خلال موقع زيادة مع التعرف إلى المزيد من المعلومات حول الصحابي الكريم.

من هو عقبة بن نافع

هو عقبة بن نافع بن عبد القيس بن لقيط بن عامر بن أميّة بن الظرب بن الحارث بن عامر بن فهر القرشي، ولد هذا الصحابي الجليل في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

لكن بالرغم من ذلك لم يكن من الأشخاص الذين تمتعوا بصحبة رسول الله، وقد ولد قبل عام من هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة.

كان كلًا من أمه وأبيه من السابقين إلى الدخول في الدين الإسلامي، وبهذا فهو من الأشخاص الذين تمتعوا بالنشأة في بيت من بيوت المسلمين منذ اليوم الأول له.

يعد الصحابي الجليل عقبة بن نافع أخًا للصحابي الجليل عمرو بن العاص رضوان الله عليهما من جهة الأم، وأمه تسمى النابغة، لكن هناك روايات أخرى مختلفة، منها رواية تذكر أنهم ليسوا أخوه ولكن أبناء خالة، ورواية أخرى تقول إن عقبة بن نافع هو ابن أخت الصحابي الجليل عمرو بن العاص.

مما سبق فالأمر المؤكد أن هناك علاقة قرابة بين الصحابي الجليل عمرو بن العاص والصحابي عقبة بن نافع، كان عقبة بن نافع من أشهر كبار القادة العرب الفاتحين في عصر صدر الإسلام.

شهد مع الصحابي عمرو بن العاص فتح دولة مصر، وشارك معه في العديد من المعارك المختلفة، منها المعارك التي كانت في دولة أفريقيا والمعروفة بتونس حاليًا.

من خلال تلك المعارك أثبت مهارته القتالية الفائقة والحربية، كما أنه أظهر شجاعة وحنكة عالية في أمور الحرب، لذلك قام عمرو بن العاص بتوليه لمنطقة برقة بعد أن قام بفتحها.

اقرأ أيضًا: من هو عقبة بن نافع

تأثير النشأة الإسلامية في شخصية عقبة بن نافع

كان للنشأة الإسلامية التي تربى فيها عقبة بن نافع أثر كبير في تكوين شخصيته الإسلامية القوية والشجاعة، وفيما يلي سنرى قوة شخصيته التي تظهر في المعارك والحروب والفتوحات الإسلامية المتنوعة.

نظرًا لما يتمتع به الصحابي الجليل من شخصية قيادية وعسكرية قوية ولاه الخليف عمر بن الخطاب قيادة جيوش صفوف المسلمين، على الرغم من أن سيدنا عمر بن الخطاب كان يعطي قيادة جيوش المسلمين للصحابة فقط، وهذا يعد استثناء لسيدنا عقبة بن نافع.

بعد أن ولا الخليفة عمر بن الخطاب القيادة لعقبة بن نافع سطع نجمه كقائد ومحارب شجاع وعرف بين الصحابة وبين جميع صفوف المسلمين في جميع البلدان الإسلامية التي تم فتحها خاصة دولة المغرب العربي، ومن أحفاد عقبة بن نافع: عبد الرحمن بن حبيب بن أبي عبيدة بن عقبة بن نافع.

أثناء فترة خلافة معاوية بن أبي سفيان ولاه على أفريقيا، وأرسل إليه العديد من الفرسان، فغزى بهم بلاد المغرب وفتحها، فلما أنى إلى مكان يسمى القيروان أعجب به، وقام ببناء مدينة له هناك في تلك الرقعة.

صفات عقبة بن نافع

استمرارًا لحديثنا عمن هو عقبة بن نافع، فقد أشار بعض الصالحين إلى بعض الصفات التي يمتاز بها، فقال الإمام شمس الدين الذهبي بشأن من هو عقبة بن نافع، أنه صاحب شجاعة، وديانة، وحزم، وقوة.

كما قال أيضًا مفضل بن فضالة بشأن من هو عقبة بن نافع قد كان عقبة بن نافع من الصاحبة مستجيبي الدعاء، ومن مناقب عقبة بن نافع أنه كان شجاعًا متميزًا بالحزم والشجاعة والتدين، إلى جانب دعوته المستجابة.

وصل عقبة بن نافع إلى منزلته العالية بين صفوف الصحابة والتابعين والقادة الفاتحين نتيجة جهاده وجهده ومهاراته القيادية وتفكيره الحربي الفز، فهو يمتلك من المهارات العقلية ما يمكنه من التخطيط الباهر للمعارك الحربية والمحقق بالنصر.

كما أن من الأمور المشهور عند الإجابة على سؤال من هو عقبة بن نافع، أنه كان يتقي الله في جميع شئونه، وكان يكثر من ذكر الله عز وجل وتعظيمه، والتوكيل والاستعانة به في جميع أموره الحياتية، وكان يفوض أمره كله لله عز وجل.

كانت عقيدته هي أن النصر من عند الله وحده، وأن انتصار المسلم يعد صورة من صور انتصار العقيدة، وهو انتصار لله عز وجل ولدينه ضد أعداء الله.

اقرأ أيضًا: من هو قاتل عثمان بن عفان

معاملة عقبة بن نافع لرجاله

في إطار إجابتنا على سؤال من هو عقبة بن نافع علينا أن نشيد بحسن معاملته للجنود فهذه إحدى السمات التي يعرف بها، فقد كان عقبة بن نافع من القادة حسنى المعاملة مع الجنود والضباط.

فكان يحبهم ويحبونه، وكان يعطيهم الثقة في أنفسهم لخوض المعارك ويحفزهم ويشجعهم على دخول المعركة بقلب متوكل على الله واثق في النصر.

كان عقبة بن نافع من القادة القريبين من الجنود وكان يطمئن على الجنود وعلى أحوالهم جميعها، وكان يكافئ المحسن منهم بكل الخير الذي يستحقه، كما أن من صفاته الجميلة أنه كان يتغاضى عن الأخطاء الصغيرة لهم.

فكان يعاتب المخطئ منهم والمقصر بعبارات حسنة غير مسيئة ولا مجرحة، وكان لا يتتبع العورات أو الزلات.

تميز الصحابي عقبة بن نافع بمهاراته العسكرية ورجاحة العقل، وامتلاكه لخبرات التخطيط والحرب والقيادة منذ أن كان مع سيدنا عمرو بن العاص، وتقد تميز في وضع خطط المكايد للأعداء، ومهارته في اتخاذ القرارات الصحيحة في الأوقات المناسبة وبسرعة، فهو قائد عسكري يتميز بسرعة البديهة.

كان لماحًا يقظنًا يقنص الفرص، قادر على حل الأزمات والصعوبات الطارقة على أمور الحرب، كان من القادة الحرصين على صحة الجنود وسلامتهم، وكات متحملًا لمسئوليتهم بعناية وجدارة.

كانت من أهم المسئوليات التي يحرص عليها هي نفسية الجنود، فكان يدخل السلام والأمان على قلوبهم، وكان حريص على معرفة أعداءه ونفسياتهم فكان يدخل الخوف والرعب على قلوبهم.

الفتوحات التي قام بها القائد عقبة بن نافع

من هو عقبة بن نافع؟ هو القائد الذي تولي برقة في عهد الخليفة عثمان بن عفان واستمرت ولايته عليها حتى في عهد على بن أبي طالب رضي الله عنهما، ولأن عقبة بن نافع من المجاهدين الأقوياء والدعاة إلى دين الله بكل إخلاص وحب.

فقد كان يسعى لينشر السلام والإسلام بين الناس بمعاملته الحسنة وشخصيته القوية واللينة في الوقت ذاته فقد كان يمتلك قلبًا كبيرًا وعقلًا كاملًا حكيمًا.

بعد ما تولي قيادة برقة أمره عمرو بن العاص أن يتجه نحو مدينة طرابلس؛ حتى يقوم بتأمين خطوط عودة الجيوش الإسلامية بعد الفتح، وليقوم بحمايتهم من أي خطر أو هجوم محتمل من جهة الأعداء.

فذهب عقبة بن نافع إلى طرابلس وقام بتأمين الحدود والمنطقة بالكامل حتى وصل إلى منطقة تسمى زويلة، وأثناء سيره إليها لم يجد أي مقاومة من أهلها، وقام بعقد اتفاق مع أهلها على السلام والصلح في مقابل مبلغ من المال مقداره ثلاثة عشر ألف دينار.

أقام عقبة بن نافع في مدينة زويلة وأخذ يدعو إلى الإسلام في صحرائها وينشر السلام والإسلام بين الناس، وظل على هذه الحالة ما يقرب من عشرين عامًا.

بعد ما استقر عقبة بن نافع في مدينة زويلة ونشر فيها الإسلام ودعا الناس إلى دين الله دين الحق توجه إلى مدينة النوبة وذلك بأمر من سيدنا عمرو بن العاص رضي الله عنه كان هذا خلال العام الحادي والعشرين من الهجرة النبوية الشريفة.

بعد ما وصلت الجيوش الإسلامية إلى مدينة النوبة قاموا بفتحها وعملوا على نشر الإسلام فيها وبذلك أصبحت النوبة أيضًا تحت لواء الإسلام والمسلمين.

اقرأ أيضًا: من الإمام مالك بن أنس

ولاية القائد عقبة بن نافع لإفريقية

من هو عقبة بن نافع؟ هو القائد الذي تولى في عهد الخليفة معاوية بن أبي سفيان قيادة إفريقية بأمر منه، واستقر مع جيوشه والمسلمين الذين أسلموا من القيروان، وجعل عقبة بن نافع مدينة إفريقية مقر للمسلمين ليقيموا فيه.

حيث أمر جنوده ببناء المساكن والمساجد حتى يستقر المسلمون فيها ويثبت الإسلام في هذه المنطقة وينتشر، وبالفعل دخل عدد كبير من الناس في الدين الإسلامي.

بعد ذلك جعل الخليفة معاوية حاكمًا أخرى غير عقبة بن نافع على ولاية إفريقية، وهو مسلمة بن مخلد الأنصاري حيث جعله واليًا على إفريقية ومصر معًا، ونظرًا لأن أبو المهاجر مولى مسلمة بن مخلد الأنصاري لم يحسن المعاملة مع عقبة بن نافع رحل عقبة من البلاد وذهب إلى مدينة الشام والتقى بالخليفة معاوية بن أبي سفيان.

فقام بمعاتبته على التصرف الذي صدر من أبو المهاجر مولى مسلمة، فقدم الخليفة معاوية له اعتذارًا وأعطاه وعدًا أنه سيعود إلى ولاية افريقية لكن ذلك لم يحدث بسبب وفاة الخليفة معاوية بن أبي سفيان، لكن بعد أن تولى ابنه يزيد الخلافة قام بتعين عقبة بن نافع مرة أخرى على مدينة إفريقية وهذا كان خلال العام الثاني والستين من الهجرة النبوية الشريفة.

المناطق التي قام عقبة بن نافع بفتحها أثناء سيره لفتح إفريقية

من هو عقبة بن نافع؟ هو القائد العسكري الذي قام بفتح العديد من المناطق أثناء سريه لتولي قيادة إفريقية ومن المناطق التي فتحها منطقة سرت، ثم منطقة ودان وجرمة، ثم منطقة فزان.

من الروايات التي تم ذكرها في فتح عقبة بن نافع لمدينة ودان أنه حين وصل إلى مدينة تسمى مغمداس جاءته أنباء أن أهل مدينة ودان قاموا بنقد العهد الذي عقدوه مع بشر بن أبي أرطأة.

فلما سمع بذلك خرج إلى أهل ودان في سرية مع جيوشه وقام بفتحها مرة أخرى، وقام بفتح مدينة جرمة في طريقه واستمر في مواصلة الفتوحات حتى وصل إلى معسكر قام بإنشائه سابقًا في مدينة مغمداس وهذه المدينة موجودة في منطقة سرت، وبعد ذلك اتجه إلى منطقة إفريقية وقام بفتح مدينة غدامس في طريقه.

اقرأ أيضًا: من هو يزيد بن معاوية

إنشاء عقبة بن نافع لمدينة القيروان

جعل عقبة بن نافع مدينة القيروان مقر للمسلمين بعد أن قام بفتحها، أنشأها وعمرها فجعلها مقر لنشر الإسلام ومصدر أمان للمسلمين حتى نهاية الزمان، وجعلها من الحصون المنيعة القوية التي يحتمي بها المسلمين، وأنشأها على أساس أن تكون قاعدة أمنية قوية للمسلمين في منطقة شمال إفريقية.

اختار عقبة بن نافع هذه المدينة خاصة بعد مشاورة مع العديد من رجاله الحكماء، فأشاروا عليه بهذه المدينة لأنها تعد مكانًا مناسبًا، وتتميز مدينة القيروان أنها من المناطق كثيفة الأشجار وكثيرة الدواب والوحوش، ولأن هذه الأمور من الأشياء المخيفة والمقلقة.

دعا الصحابي عقبة بن نافع الله أن يخلصه من الوحوش وأن تخرج وتبتعد عن هذه المنطقة حتى يتمكن من بناء وإنشاء مدينة القيروان.

فاستجاب الله له وخرج السباع والوحوش منها، ثم أمر عقبة بن نافع رجاله أن يقوموا بتقطيع الأشجار، حتى يتمكنوا من بناء المدينة.

بدأ إنشاء وبناء المدينة في العام الخمسين من الهجرة النبوية الشريفة واكتمل بناء مدينة القيروان في العام الخامس والخمسين من الهجرة، وقام بإنشاء مسجد جامع بها، بالإضافة إلى مساكن المسلمين، وبذلك أصبحت مدينة القيروان مقر عسكري حصين ومنيع للمسلمين ضد الأعداء.

استشهاد عقبة بن نافع

بعد أن قام عقبة بن نافع ببناء مدينة القيروان واستقر بها المسلمون، وتوغل في فتح بلاد المغرب وحتى أقصى الغرب حيث المحيط الأطلسي، وجال في العديد من المناطق شرقًا وغربًا، وعرف العديد من التضاريس والمسالك الدقيقة للعديد من البلاد، كل هذا جعله يقدم خريطة جغرافية للمسلمين بشكل وصورة مفصلة والتي لم تكن موجودة من قبل.

تمكن عقبة بن نافع من رد هجمات الروم، وحقق مراده في الحصول على الفتح الإسلامي، وبعد ذلك قرر العودة إلى مدينة القيروان، وأثناء طريقه للعودة بالتحديد عندما وصل إلى مدينة تسمى طنجة أمر جيشه أن يتفرق.

فظل معه ثلاثمائة جندي فقط من جيشه، فاتجه معهم إلى مدينة تسمى تهوذة، وهناك وضع الأعداء خطة ومكيدة للنيل من عقبة بن نافع وقتله مع أصحابه وجنوده.

بالفعل حدث معركة بين الفريقين واقتتلا حتى استشهد عقبة بن نافع وكذلك كل من كانوا بصحبته، وكان هذا خلال السنة الثالثة والستين من الهجرة النبوية الشريفة.

تم تسمية المكان الذي وقع فيه عقبة بن نافع شهيدًا باسمه، ويعرف هذا المكان حتى الآن باسمه فيطلق عليه اسم (سيدي عقبة).

اقرأ أيضًا: من هو الصحابى الذى لقب بسيد القراء

كلمات في حق الصحابي الجليل عقبة بن نافع

من هو عقبة بن نافع؟ الإجابة على هذا السؤال تحتاج إلى مجلدات، حيث إنه من الصحابة الأجلاء الذين قاموا بتغير وتحويل التاريخ الإسلامي والاجتماعي وكذلك السياسي في منطقة شمال إفريقية خلال عصر التنوير الإلهي وعصر نشر الإسلام والفتوحات الإسلامية المتعددة في مختلف رقاع الأرض.

لعقبة بن نافع الفضل بعد الله في توصيل رسالة الإسلام إلى العديد من الشعوب والبلاد المختلفة، وكان سببًا في هداية أهل دول المغرب العربي وغيرهم من الناس.

عقبة بن نافع من أعظم القادة العسكريين في التاريخ الإسلامي، وله سجل ملئ بالفتوحات والانتصارات العظيمة للأمة الإسلامية، حيث عمل نشر الإسلام وتوحيد كلمة الله.

يعد عقبة بن نافع من أوائل القادة الفاتحين الذين قاموا بشق طريق الإسلام في دول المغرب الأدنى ودول المغرب الأوسط أيضًا بالإضافة إلى الأقصى ووصل حتى سواحل المحيط الأطلسي وهو ما يطلق عليه أيضًا بحر الظلمات.

 

 

 

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.