الأحاديث الصحيحة عن الصيام وفضله كاملة

الأحاديث الصحيحة عن الصيام وفضله كثيرة ومتعددة توضح فضل الصيام وجزاء العبد الصائم والثواب الذي يحصل عليه ورضى الله عنه إذا أخلص النية  في الصوم لله عز وجل وهناك أحاديث نبوية شريفة توضح ثواب الصيام وفضله وسنعرضها لكم من خلال هذا المقال عبر موقع زيادة

الأحاديث الصحيحة عن الصيام وفضله

تعددت الأحاديث النبوية التي ذُكر فيها الصيام وفضله وهم كالآتي:

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: دعاء الصائم لا يرد والأوقات المناسبة للدعاء

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الصيام جنة، وهو حصن من حصون المسلم وكل عمل لصاحبه إلا الصيام يقول الله الصيام لي وأنا أجزي به رواه الطبراني.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاكم رمضان شهر مبارك فرض الله عز وجل عليكم صيامه تفتح فيه أبواب السماء وتغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه مردة الشياطين لله فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “مَن صَامَ رَمَضَانَ، إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ”.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “الصِّيَامُ جُنَّةٌ”.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “مَن خُتِمَ له بصيامِ يومٍ دخل الجنةَ”.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “الصيامُ والقرآنُ يَشْفَعانِ للعبدِ، يقولُ الصيامُ: أَيْ رَبِّ! إني مَنَعْتُهُ الطعامَ والشهواتِ بالنهارِ، فشَفِّعْنِي فيه، ويقولُ القرآنُ: مَنَعْتُهُ النومَ بالليلِ، فشَفِّعْنِي فيه؛ فيَشْفَعَانِ”.
  • قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- فيما يرويه عن ربّه سبحانه وتعالى: “كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له إلَّا الصَّوْمَ، فإنَّه لي وأنا أجْزِي به، ولَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِن رِيحِ المِسْكِ”.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “الصِّيام جنة من النَّار كجنة أحدكم من القتال”.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “الصيامُ جُنَّةٌ وحِصْنٌ حصينٌ مِنَ النارِ”.
  • قال ابن العربي إِنَّمَا كَانَ الصَّوْمُ جُنَّةً مِنَ النَّارِ لِأَنَّهُ إِمْسَاكٌ عَنِ الشَّهَوَاتِ وَالنَّارُ مَحْفُوفَةٌ بِالشَّهَوَاتِ فَالْحَاصِلُ أَنَّهُ إِذَا كَفَّ نَفْسَهُ عَنِ الشَّهَوَاتِ فِي الدُّنْيَا كَانَ ذَلِكَ سَاتِرًا لَهُ مِنَ النارفي الْآخِرَةِ”.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ”.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “إذا جاءَ رَمَضانُ فُتِّحَتْ أبْوابُ الجَنَّةِ، وغُلِّقَتْ أبْوابُ النَّارِ، وصُفِّدَتِ الشَّياطِينُ”.
  • قال أبو أمامة الباهلي رضي الله عنه: “قلتُ يا رسولَ اللَّهِ مرني بعملٍ، قالَ عليكَ بالصَّومِ فإنَّهُ لا عدلَ لَه قلتُ يا رسولَ اللَّهِ مرني بعملٍ قالَ عليكَ بالصَّومِ فإنَّهُ لا عدلَ لَه”.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “فِتْنَةُ الرَّجُلِ في أهْلِهِ ومَالِهِ وجَارِهِ، تُكَفِّرُهَا الصَّلَاةُ والصِّيَامُ والصَّدَقَةُ.
  • قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- لعبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما: “إنَّكَ لَتَصُومُ الدَّهْرَ، وتَقُومُ اللَّيْلَ؟، فَقُلتُ: نَعَمْ، قالَ: إنَّكَ إذَا فَعَلْتَ ذلكَ هَجَمَتْ له العَيْنُ، ونَفِهَتْ له النَّفْسُ، لا صَامَ مَن صَامَ الدَّهْرَ، صَوْمُ ثَلَاثَةِ أيَّامٍ صَوْمُ الدَّهْرِ كُلِّهِ، قُلتُ: فإنِّي أُطِيقُ أكْثَرَ مِن ذلكَ، قالَ: فَصُمْ صَوْمَ دَاوُدَ عليه السَّلَامُ، كانَ يَصُومُ يَوْمًا ويُفْطِرُ يَوْمًا، ولَا يَفِرُّ إذَا لَاقى”.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “مَن صَامَ يَوْمًا في سَبيلِ اللهِ، بَاعَدَ اللهُ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا”.
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “فِي الجَنَّةِ ثَمَانِيَةُ أبْوَابٍ، فِيهَا بَابٌ يُسَمَّى الرَّيَّانَ، لا يَدْخُلُهُ إلَّا الصَّائِمُونَ”.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: أجمل 6 أحاديث قدسية عن الصيام مكتوبة ومفسرة

فضل الصيام

يتعدد فضل الصيام على المسلم ليشمل الآتي:

  • يقوم الصائم بتحمل الجوع والعطش وترك المعاصي والبعد عن الكذب والغيبة ويخلص الصيام لله عز وجل حتى يعفو الله عن الكبائر التي ارتكبها الصائم نظرا لصدق نيته.
  • الصيام يحمي العبد من جهنم كما يبعد عنه الاثام والذنوب والشهوات هو تهذيب للنفس وتجنب للخطايا.
  • الصائم إذا توفى سوف يدخل الجنة وذلك هو وعد الله له دون أي عذاب وهذا هو فضل عظيم للصيام.
  • الصيام يأتي يوم القيامة يشفع للعبد هو والقرآن حيث يقوم العبد بقراءة القرآن في الليل مما يمنعه من النوم وكذلك الصيام يمنع العبد من الفجور والعصيان وأمره بترك الطعام والشراب ويوم القيامة يشفع للمسلم لدخول الجنة ويمحو السيئات ورفع درجات العبد.
  • ميز الله الصوم عن باقي العبادات لأنه يقرب المسلم من الله عز وجل ويمتنع فيه الطعام والشراب والمعاصي ويجب أن يقوم المسلم بإخلاص النية لله والابتعاد عن الرياء أو التباهي والتقرب من الله عز وجل.
  • يقول الله تعالى أنه يجازي الحسنة بعشر أمثالها وفي شهر رمضان إذا قام المسلم بصومه يمكن أن يضاعفه له بجبال من الحسنات.
  • من صام رمضان وتطوع بصيام الستة من شوال فله ثواب عظيم لذلك وعلى المسلم القيام بالصلاة في أوقاتها والتقرب إلى الله تعالى في هذه الأيام المباركة.
  • وعد الله سبحانه وتعالى الصائمون يوم القيامة بدخول الجنة من باب يسمى الريان وهذا الاسم يعني الشبع من العطش والارتواء ويتم دخول الصائمين منه لتقديرهم وتكريمهم لأن يوم القيامة يوجد به تتزاحم عطش شديد والله تعالى يكرم الصائم الذي أخلص في الصيام لله عز وجل بهذه المنزلة العظيم يوم القيامة.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: دعاء اللهم أهل علينا شهر رمضان مكتوب كامل

وفي ختام مقالنا نكون قد أوضحنا الأحاديث الصحيحة عن الصيام وفضله كما ذكرنا فضل هذا الشهر الكريم بالتفصيل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.