هل التهيج يوجب الغسل للرجال والنساء؟

هل التهيج يوجب الغسل ؟ إذ أن هناك نواقض مختلفة تؤدي الى وجوب الغُسل والتطهُر لأداء العبادات كالصلاة والصيام والحج، وقد يحدث التهيج بسبب مداعبة الشخص لنفسه بعد مشاهدة بعض الصور والمقاطع التي تحوي إيحاءات مثيرة للشهوة، وكذلك يحدث لا إراديًا وهذا يتمثل في الاحتلام لذا يتسائل البعض عن وجوب الغسل في مثل هذه الأحوال وهل ما سبق يوجب الغسل والتطهُر وهو ما سنوضحه لكم فيما يلي عبر موقع زيادة الإلكتروني.

ونرشح لكم التعرف على: هل نزول الشهوة يبطل الصيام؟ وهل يوجب الغسل؟

هل التهيج يوجب الغسل ؟

هل التهيج يوجب الغسل

إن التهيج الذي يوجب الغسل ليس فقط ما يحدث للرجال ولكنه يحدث أيضًا عند النساء، وبناءً على ذلك فإن هناك أمورًا توجب الغسل حتى تَصح العبادات ومن هذه الحالات التي تُلزِم من يقع في التهيج على الغسل ما يلي:

  • عند حدوث تهيج عن عمد للذكر الذي قام بإتيان زوجته ومارس معها العلاقة والتي أدت إلى خروج المَنيّ، فإن هذا يستوجب الغسل لأن ذلك تسبب في ممارسة العلاقة الزوجية وخروج السائل المنوي للرجل.
  • أما إذا كان التهيج قد تسبب في خروج المَنيّ فقط بسبب مداعبة الرجل لزوجته دون علاقة كاملة، فإن هذا يوجب الغسل نتيجة لخروج هذا السائل الشفاف.
  • كما أن متابعة المشاهد الخادشة للحياء على التلفاز أو عبر الإنترنت من شأنها أن تتسبب في حدوث التهيج الجنسي والتي تؤدي إلى إنزال المَنيّ، لذا ففي هذه الحالة يجب على الرجل الاغتسال.
  • في حالة حدوث تهيج بدون قصد أي أنه يحدث خروج للمَنيّ ويكون الشخص نائمًا، فإن ذلك يستوجب الغسل لخروج السائل المنوي ولكن إذا لم يخرج شيئًا فلا يستوجب الغسل.
  • أيضًا في حالة مداعبة الزوج لزوجته ولم يحدث علاقة زوجية ولم يخرج المَنيّ، فإن ذلك لا يعني وجوب الغسل أما غير ذلك فلابد من الاغتسال.
  • كذلك عند رؤية أي مقاطع مثيرة للجنس أو صور فاضحة أو تخيُّل لتلك المشاهد ولم يحدث إنزال، فإن هذا لا يستوجب الغسل.

هل التهيج يوجب الغسل للنساء؟

كما أجبنا فيما سبق عن هل التهيج يوجب الغسل وكانت الإجابة واضحة بالنسبة للرجال، فإن هناك أيضا حالات تستوجب الرد عليها بالنسبة للسيدات عند حدوث التهيج والتي منها ما يلي:

  • إذا قامت المرأة بمُمارسة العلاقة الزوجية وحدث أن خرج السائل الشفاف أو لم يخرج، فإن هنا عليها وجوب الغسل لأنه في الحالتين حدث التهيج والإثارة التي أدت إلى اكتمال العلاقة الحميمية التي ساعدت على خروج المَنيّ.
  • أما في حالة مداعبة الزوجة لزوجها وحدث التهيج بخروج المَنيّ ولكن لم تكتمل عملية العلاقة الزوجية، فهذا يعني وجوب الغسل نتيجة لخروج السائل الشفاف منها.
  • أيضًا يجب الغسل للمرأة في حالة مشاهدتها لأي مقاط إباحية من شأنها إحداث التهيج وإنزال السائل الشفاف حتى وإذا لم تمارس العلاقة مع زوجها بعد ذلك.
  • في حالة الاحتلام أثناء النوم ولم يخرج أي إفرازات ناتجة عن التهيج، فلا يستوجب الغسل هنا للمرأة التي احتلمت أما دون ذلك فيجب الغسل.
  • وعند مداعبة الزوجة لزوجها ولم تتم العلاقة الزوجية ولم يحدث تهيج يؤدي إلى إنزال سائل شفاف، ففي هذه الحالة لا يستوجب الغسل.
  • كذلك عند متابعة المقاطع الخارجة والصور الخليعة التي تتسبب في التهيج ولم يحدث خروج للسائل الشفاف، فلا يجب على المرأة في هذه الحالة الغسل.

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: كيفية الغسل من الجنابة للمرأة وحكمه وما يجوز أو يحرم على الجنب؟

أحكام التهيج والتفكير بشهوة

أحكام التهيج والتفكير بشهوة

وبعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل التهيج يوجب الغسل سواء كان ذلك للرجال أو للسيدات؟ ننتقل الآن للحديث عن أحكام التهيج والتفكير بشهوة، حيث إن هناك أحكام تتعلق بخروج المَذيّ ناتجة عن التفكير بشهوة تختلف حسب طريقة هذا الخروج ممّا يؤدي إلى التحريم التام أو غير ذلك والتي منها على سبيل المثال:

  • في حالة أن خرج المَذيّ عند المداعبة بين الزوجين وكانت المداعبة في الوقت المباح، فإن هذا ليس به حرمانية أو وجوب للغسل.
  • إذا كان التهيج المؤدي إلى خروج المَذيّ بشهوة بدون أن يفكر الشخص في ذلك، وكان هذا في وقت النوم و الاستحلام فلا يستوجب الأمر الغسل بل يكتفى بالوضوء وإتمام الأعمال.
  • أما إذا حدث تفكير أدى إلى التهيج وخروج المَذيّ بشهوة، ففي هذه الحالة يكون الحكم حرام لتعمُد الإنزال سواء حدث ذلك في الخيال أو في الواقع ولكنه لا يوجب الغسل في تلك الحالة.
  • أيضًا الأحاديث التي لها علاقة بالتهيج الجنسي إذا رافقها خروج المَنيّ فإنها توجب الغسل، أما دون ذلك فلا حاجة واجبة للغسل.
  • أما إذا تبِع الحديث عن الجنس علاقة تامة أدت إلى خروج المَنيّ، فإن هذا يوجب الغسل أما غير ذلك فلا يستوجب الغسل مع العلم أن ذلك جميعه في الحالات الحلال بين الزوجين فقط.
  • كما أن مداعبة الذكر للعضو الذكري من طرق خروج المَنيّ الناتج عن التهيج والتفكير بشهوة بعد مشاهدة مقاطع إباحية، ففي هذه الحالة يكون الحكم حرام شرعًا لأنه يدخل في باب الاستمناء المتعمد.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: الجنابة عند المرأة الغير متزوجة وموجبات الغسل للفتاة البكر وكيفية الغسل بالتفصيل

وفي ختام مقالنا اليوم عزيزي القارئ نكون قد أجبنا عن هل التهيج يوجب الغسل للرجال والنساء؟ وأهم الحالات التي يحدث من خلالها خروج المَنيّ والمَذيّ والتي تتطلب الاغتسال، كما أشرنا أيضًا إلى حكم التهيج والتفكير بشهوة والحالات التي تستوجب الغسل سواء كان هذا للرجل أو للمرأة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.