هل الحليب يزيد الوزن أم ينقصه

هل الحليب يزيد الوزن أم ينقصه؟ وما هي العوامل التي تتحكم في ذلك؟ حيث إن الحليب له أنواع كثيرة لها خصائص مختلفة تتحكم بالوزن، والحصول على فوائدها يكون بتناول كميات مناسبة منها حتى لا يصاب الجسم ببعض الأضرار، فوجود قيم غذائية نشطة به يساعد في الحصول على نتيجة أفضل بشكل سريع، لذا سنجيب لكم من خلال موقع زيادة عن سؤال هل الحليب يزيد الوزن أم ينقصه.

هل الحليب يزيد الوزن أم ينقصه

الكثير من الأشخاص يتساءلون هل الحليب يزيد الوزن أم ينقصه وتكون الإجابة بكل بساطة هي أن تناول الحليب كامل الدسم ومشتقاته هو الذي يزيد من الوزن، ولكن في حالة كان الشخص يحرص على التنوع والتوازن في المجموعات الغذائية اليومية له فلن يسبب زيادة الوزن ولم ينقصه، فهو يحافظ على ثباته وظهوره بشكل صحي.

الحليب من المواد الغذائية السائلة التي يتم إنتاجها من الحيوانات، ويتواجد بأشكال مختلفة غير الطازج مثل الزبد والجبن والقشطة وكامل الدسم وخالي الدسم وغيرها جعل خصائصها تتغير حسب الكمية التي يتناولها الشخص من منتجات الألبان.

السعرات الحرارية في منتجات الألبان هي المتحكم الرئيسي لزيادة أو نقص الوزن، حيث إن تناول الحليب القليل الدسم يساعد في زيادة الكالسيوم، وبالتالي تخلص الجسم من الدهون عن طريق البراز وعندها يصبح سبب في نقصان الوزن.

إذا تناول الشخص كمية كبيرة من مشتقات الحليب الدسمة يجد الجسم صعوبة في التخلص منها، وعندها تلتصق بدهون الجسم وتظل تزداد حتى تسبب تراكم في الدهون وزيادة الوزن.

اقرأ أيضًا:هل البلح الناشف يزيد الوزن

عوامل تتحكم في الوزن بشرب الحليب

إن إجابة الأطباء عن سؤال هل الحليب يزيد الوزن أم ينقصه هي أن هناك بعض العوامل التي تختلف من شخص لآخر، وهذه العوامل هي التي تتحكم في كمية الوزن، حيث إنه في الطبيعي يستطيع الحليب أن يجعل الشخص يفقد 4 كيلو من وزنه خلال شهر من تناول الحليب القليل الدسم، ومن تلك العوامل ما يلي:

  • الوزن الحالي للشخص.
  • حالته الصحية من وجود أمراض مزمنة أم لا.
  • الروتين الغذائي اليومي المتبع مع شرب الحليب.
  • تناول أدوية معينة في فترة ما سببت زيادة الوزن.
  • عمر الشخص.
  • يختلف مقدار نقص الوزن بين الرجال والنساء لاختلاف بعض الوظائف الحيوية بالجسم لكل نوع.
  • العامل الوراثي له دور كبير في التحكم بالوزن.
  • كثافة العضلات لها دور أساسي في الوزن، حيث إن الحليب يعمل على بناء خلايا العضلات بشكل سليم مع فقد الدهون، وفي تلك الحالة لا يلاحظ الشخص تغير في الوزن.

أنواع الحليب وكيفية تحكمه بالوزن

يمر الحليب بمراحل تصنيع تؤثر في القيمة الغذائية الأساسية له، ولكن هذا الأمر مفيد لوجود لبن خالي الدسم يعمل على عدم الإصابة بمخاطر اللبن الكامل الدسم، حيث إن كل نوع له خصائص والتي تتمثل فيما يلي:

1ـ الحليب الخالي من الدسم

ينصح بتناول ذلك النوع من الحليب عند نقص أو زيادة الوزن ولكن الكمية هي التي تختلف، حيث إنه لا يحتوي على سعرات حرارية كبيرة ونسب دهون عالية، لذلك هو آمن في الحالتين لبناء الجسم وتعويضه بعناصر غذائية مفيدة.

اقرأ أيضًا:اسم دواء ينزل الماء من الجسم ما هو؟ وأسباب احتباسها فيه

2ـ الحليب الكامل الدسم

عدم مرور الحليب بمراحل تصنيع يجعله كامل الدسم، وذلك النوع من الحليب عند الإفراط في تناوله يسبب زيادة الوزن، ويُحدث مشاكل بالشرايين والقلب والسكري، ومن مشتقاته الزبد والسمن والقشطة.

يمكن استخدامه عند الإصابة بالنحافة المفرطة بأخذ كميات مناسبة منه لقدرته على الشعور بالشبع وتغذية الجسم بشكل كبير.

3ـ حليب اللوز وحليب الصويا

الأشخاص النباتيين الذي لا يرغبون بتناول الحليب لأنه من مصدر حيواني يلجئون دائمًا لتناول حليب اللوز أو الصويا، وذلك لتعويض الجسم بالبروتين والكالسيوم ولكن فوائده لزيادة أو نقصان الوزن لن تكون مثل الحليب الناتج من مصدر حيواني.

4ـ الحليب البودرة

الحليب المجفف أو البودرة يحتوي على الكالسيوم بكميات كبيرة ليكون مكمل غذائي رئيسي لبعض الأفراد التي تجد صعوبة في تناول الحليب الطبيعي، حيث إن تناول 1.2 جرام في اليوم من حليب البودرة يكون مناسب لحصول الجسم على كثير من الفوائد.

يحتوي الحليب المجفف على 159 سعرة حرارية في كل ربع كوب منه، وهذا يسد احتياج 8% من السعرات الحرارية اليومية التي يحتاجها الجسم.

أنواع أخرى من الحليب

يوجد أنواع أخرى من الحليب مثل الحليب الرائب ودائمًا يكون كامل الدسم والحليب البقري ويكون نصف دسم، وأيضًا الحليب اليوناني ويكون به درجة عالية جدًّا من الدسم وسميكة، أما الحليب السكير يكون خفيف الدسم.

الزبادي والجبن بجميع أنواعه سواء قريش أو به مواد صناعية، وأيضًا الزبدة والسمن من أنواع ومشتقات الحليب التي تتحكم في زيادة أو نقصان الوزن.

اقرأ أيضًا:تجربتي مع حليب كابريتا

القيم الغذائية بالحليب للتحكم بالوزن

الحليب يحتوي على قيم غذائية كثيرة وفعالة لا يمكن أن يستغني الإنسان عنها، وذلك لبناء الجسم والحفاظ على صحته، ولكن الحرص على تناول الحليب بكميات مناسبة حسب العوامل الشخصية الخاصة بك يساعد في ضبط وزنك، وهذ إجابة عن سؤال هل الحليب يزيد الوزن أم ينقصه، وتلك القيم الغذائية تتمثل في:

  • السعرات الحرارية في الحليب كامل الدسم تكون 149 سعرة حرارية في الكوب الواحد، أما في اللبن خالي الدسم تكون 80 سعرة حرارية.
  • البروتين الذي يحتوي على أحماض أمينية التي لها دور أساسي في زيادة الوزن، حيث إن كوب الحليب يحتوي على 8 جرام من البروتين.
  • يحتوي الحليب كامل الدسم على 8 جرام من الدهون، أما الحليب خالي الدسم يحتوي على 0.1 دهون.
  • الحليب الذي يحتوي على دسم بنسبة 2% تكون السعرات الحرارية به 125 سعرة حرارية، وكمية الدهون 5 جرام.
  • في حالة كان الحليب يحتوي على دسم بنسبة 1% تكون نسبة الدهون به 2.5 والسعرات الحرارية 100 سعرة.
  • وجود الكالسيوم والبروتين والبكتريا النشطة التي تكون مفيدة للجسم لها دور أساسي في إتمام وظائف الجهاز الهضمي.
  • فيتامين ب 6 وفيتامين ب 12 الموجود بالحليب يساعد في حفاظ على صحة البشرة والشعر بشكل كبير.
  • الماغنسيوم ومادة الريبوفلافين من المعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم.
  • فيتامين د الموجود في الحليب يساعد في حماية القلب من المشكلات التي قد تصيبه، وتخفيف إصابة الجسم بسرطان الدم.
  • الماء والكربوهيدرات والسكريات والزنك وفيتامين أ يوجد بكميات مختلفة في أنواع الحليب، ولكنهم من القيم الغذائية الهامة المتواجدة به.

فوائد الحليب

تناول الحليب الخالي من الدسم والجبن القريش والبيض ومنتجات الألبان التي تحتوي على سعرات حرارية قليلة يساعد في التخلص من مشكلة زيادة الوزن، لتأثير الحليب على الجسم وعند سؤال هل الحليب يزيد الوزن أم ينقصه تكون السعرات الحرارية هي المتحكم الرئيسي لذلك، واستخدام الحليب لإنقاص الوزن يكون له فوائد عدة تتمثل في:

  • الحليب مصدر غذائي غني بعنصر الكالسيوم الذي له دور أساسي في عملية التمثيل الغذائي، وذلك لأن له القدرة على حرق الدهون وتحويلها إلى طاقة للجسم.
  • يساعد الحليب في شعور الإنسان بالشبع لأنه يحتوي على هرمونات تعمل على عدم تنشيط الخلايا المسؤولة عن الإحساس بالجوع.
  • يوجد بالحليب عنصر البروتين بمقدار مناسب، وذلك يساعد في زيادة كثافة العظام والتخلص من دهون البطن والأرداف التي يصعب التخلص منها.
  • يساعد الحليب في ضبط مستوى ضغط الدم الذي يؤثر في وزن الجسم.
  • السعرات الحرارية الموجودة بالحليب منخفضة، ولكن موجود القيم الغذائية الهامة بها يجعلها تمد الجسم بالطاقة التي يحتاج لها.
  • وضع الحليب في الروتين الغذائي للشخص الذي يريد إنقاص وزنه يعمل على إمداد الجسم بعناصر بديلة للدهون المفقودة منه بتلك الفترة، وهذا يساعد في توازن الجسم حتى لا يتعرض الشخص للهبوط أثناء عمل رجيم قاسٍ.
  • العناصر الغذائية بالحليب تساعد في تقوية الجهاز المناعي للإنسان، وبالتالي إتمام التمثيل الغذائي الطبيعي للجسم بشكل سريع.
  • حماية الجسم الضعيف من الإصابة بهشاشة العظام.
  • التخلص من مشكلة الأنيميا في حالة نقصان الوزن المفاجئ.
  • القضاء على البكتريا الضارة بالجسم التي تصيب الجهاز التناسلي، وتحديدًا للنساء لمرور المهبل بكثير من التغيرات منذ بلوغ الفتاة.
  • الحفاظ على صحة الأسنان والعظام.

اقرأ أيضًا:هل الموز يزيد الوزن أم ينقصه

أضرار الحليب الصحية

الحليب له الكثير من الفوائد لجسم الإنسان، ولكن نوع الحليب وكميته هي التي تتحكم بشكل كبير في زيادة أو نقصان الوزن وهذه إجابة صريحة على سؤال هل الحليب يزيد الوزن أم ينقصه، حيث إن الإفراط فيه يسبب مخاطر وأضرار على صحة الإنسان، ومن تلك الأضرار:

  • زيادة مستوى الكوليسترول في الجسم، ويرجع ذلك إلى وجود الدهون المشبعة بالحليب تحديدًا الكامل الدسم، وبالتالي يؤدي ذلك إلى ظهور مشاكل بالقلب والإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الإصابة بحساسية من أحد العناصر الغذائية الموجودة بالحليب، لذلك يجب على الأشخاص الذين لديهم تلك المشكلة أن يتناولوا لبن خالي من اللاكتوز.
  • وجود البوتاسيوم والفسفور بالحليب يجعل الإنسان يتعرض إلى الإصابة بمشاكل الكلى لعدم أداء وظائفها بشكل طبيعي، ويحدث ذلك عند الإفراط في تناول الحليب.
  • الأشخاص المصابين بصعوبة في هضم اللاكتوز أو ارتفاع مستوى السكر يجب ألا يفرطون في تناول الحليب ومشتقاته، والحصول على نفس الفوائد من عناصر غذائية أخري مفيدة لهم.

الحليب يوجد منه أنواع عدة تختلف كمية الدهون بها، وتناول كمية ونوع مناسب منه يساعد في ضبط الوزن، وهذه كانت إجابة واضحة عن سؤال هل الحليب يزيد الوزن أم ينقصه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.