هل لمس المرأة ينقض الوضوء

هل لمس المرأة ينقض الوضوء سؤال مهم جدا معرفته، والحقيقة أن الإجابة على هذا السؤال ضرورية ومهمة حتى لا يقع على المرأة شبهة ذنب، ولا يقع الرجل في ذنب كبير دون أن يدري، ولهذا سوف نتناول في هذا الموضوع كافة الأمور المتعلقة به ونعرض كافة الآراء المذهبية التي تناولت الحديث عن هذا الشأن بالتفصيل من خلال موقع زيادة

هل لمس المرأة ينقض الوضوء

هل لمس المرأة ينقض الوضوء
هل لمس المرأة ينقض الوضوء
  • اختلفت الآراء حول الإجابة عن سؤال هل لمس المرأة ينقض الوضوء بين العلماء واختلفت أيضا الفتاوى ما بين مؤيد ومعارض بسبب وجود مواضع كثيرة تؤكد على وجود خطأ ما في الأمر، ولكن ورد في النهاية أن الصواب في هذا الأمر هو أنه بالفعل لمس المرأة لا ينقض الوضوء،  ولكن بشروط محددة حتى لا يختلط الأمر.
  • ذكر بعض العلماء والأئمة أن مجرد لمس المرأة في حالة لا يوجد بها شهوة سواء حتى كون المرأة زوجته أو إمرأة غريبة عنه لا يؤثر على الوضوء اطلاقاً ما دام أن تلك اللمسة لم تسبب خروج المذي، واستشهد الإمام ابن الباز عندما قام بالإجابة عن هذا السؤال أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان لا يعيد الوضوء مرة أخرى حتى بعدما  يقوم بتقبيل زوجته.
  • أكد الإمام ابن الباز الرئيس السابق للجامعة الإسلامية في المدينة المنورة أن اللمس الذي ينقض الوضوء هنا يقصد به   الجماع الكامل بين الرجل وزوجته، وعليه فإنه في تلك الحالة فقط ينُقض الوضوء مشيرا إلى أن المعتقدات والآراء التي تؤكد على أن اللمس الطبيعي والذي يحدث بشكل مستمر ليس موضع شبهات مستدل في كلماته على انه لو كان الأمر يتعلق باللمس العادي كان قد قام الرسول بتوضيحه.

شاهد أيضا: كيفية الوضوء الأكبر عند المرأة وماهي مبطلات الوضوء الأكبر

رأي مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية

  • أعلن مركز الأزهر العالمي في فتواه الالكترونية ردا على سؤال إحدى الأشخاص حول هل لمس المرأة ينقض الوضوء أنه بالفعل قد ينقض اللمس الوضوء في حالة كانت تلك اللمسة يوجد بها نوع من أنواع الشهوة سواء كانت تلك اللمسة لزوجته أو حتى لأخرى غريبة عنه، أما في حالة كانت تلك اللمسة غير مصحوبة بتلذذ فيسقط عنها في تلك الحالة كل الشبهات ولا تُنقض الوضوء
  • أكد أيضًا الأزهر في فتواه ردا على سؤال هل لمس المرأة ينقض الوضوء أن كلمة اللمس التي ذكرت في إحدى آيات القرآن الكريم يقصد بها هنا موضع آخر غير الجماع حيث أفادت آية أخرى في القرآن الكريم معنى الجماع، وبذلك نتأكد من انه لو كان المقصود باللمس هنا الشهوة والجماع، فإنه في تلك الحال يُنقض الوضوء تماماً.

رأي الإمام الشافعي

  • يعتبر سؤال هل لمس المرأة ينقض الوضوء من أهم الأسئلة الشائعة، ولذلك كان على العلماء ان يقوموا بتوضيح إجابة صريحة لها وذلك لأن اختلاط الأمور في هذه الأمور قد يؤدي إلى الوقوع في ذنوب كثيرة، ولذلك قال الأمام الشافعي في هذا الشأن أن اللمس بكل أنواعه الذي قد يحدث بين المرء وزوجه سواء باليد او بغيرها أو حتى بتلذذ او لا فهو ينقض الوضوء.
  • أكد الشافعيين جميعًا أن مسألة لمس الرجل للمرأة سواء كانت زوجته أو أجنبية، يعاني أحدهم من مرض أم لا، كانت تلك اللمسة عن قصد أو غير مقصودة فإنه في كل الحالات يتوجب عليه إعادة الوضوء مرة أخرى حيث انه في كل الحالات طالما قد وقع فعل اللمس بين الطرفين بإحدى الطرق المختلفة فإن الوضوء قد نُقض.
  • يعتبر رأي الشافعية بخصوص أمر هل لمس المرأة ينقض الوضوء من أكثر الآراء تشددًا بين المذاهب الأربعة حيث أنها لم تجيز بأي شكل من الأشكال الوضوء بعد حدوث ملامسة بين الرجل والمرأة وعلى الرغم من ذلك فإننا كمسلمين علينا أن نتبع الصحيح من الأحكام الخاصة بالشريعة الإسلامية والتأكد من كونها صحيحة حتى لا يقع ذنب.

رأي المذهب الحنفي 

  • يختلف المذهب الحنفي عن المذهب الشافعي في مسألة هل لمس المرأة ينقض الوضوء، حيث يرى أصحاب المذهب الحنفي أن اللمس بالصورة العادية لا يسبب نقض الوضوء، وقد أكدوا ايضاً على أن الحالة الوحيدة التي يحدث فيها نقض للوضوء في حالة حدوث جماع بين الطرفين يتلاقى فيها الفرجين وخروج المذي.
  • يوجد بعض الاعتقادات التي نسبت أنه في حالة حدوث لمس فإن المرأة فقط في تلك الحالة هي التي يُنقض وضوئها، بينما الرجل لا يُنقض وضوءه، وقد أكد أصحاب  المذهب الحنفي أن  هذا الاعتقاد ليس له أساس من الصحة بينما الأمر الوحيد المعروف هو أنه ينُقض للطرفين في حالة حدوث تلامس بالجماع.
  • المذهب الحنفي من المذاهب المتبعة بالنسبة للمسلمين، ولذلك فإن الحكم الذي قامت بإصداره يؤخذ به ايضًا ويجب الالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية بخصوص هل لمس المرأة ينقض الوضوء، حيث أن عدم أخذ الأمر بالجدية اللازمة يعني أنك ترتكب ذنبًا طالما علمت بصحيحه.

شاهد أيضا:  ما هي نواقض الوضوء الستة عشر للنساء والرجال

رأي أصحاب المذهب المالكي 

يختلف رأي أصحاب المذهب المالكي بعض الشئ  في مسألة هل لمس المرأة ينقض الوضوء عن المذهبين الشافعي والحنفي، وقد قاموا أصحاب المذهب المالكي بتوضيح رأيهم الديني استنادًا إلى أحكام الشريعة الإسلامية والدين الإسلامي، ويتمثل رأيهم في الآتي.

  • يُنقض الوضوء في حالة كانت تلك الملامسة عن قصد ويوجد بها شهوة. 
  • يُنقض الوضوء في حالة كانت الملامسة غير مقصود أن يحدث بها شهوة وقد حدث دون قصد.
  • لا يُنقض الوضوء في حالة حدوث ملامسة غير مقصودة ولم يتم التلذذ بها.

يعتبر رأي المذهب المالكي في مسألة هل لمس المرأة ينقض الوضوء من أهم الأراء الموجودة بل وأدقها، وهذا لا ينفي صحة أراء باقي المذاهب الموجودة حيث أننا نتبع المذاهب الأربعة الموجودة لدينا.

حكم نقض الوضوء عند لمس المرأة الأجنبية 

  • تكثر التساؤلات حول مسألة هل لمس المرأة ينقض الوضوء، ويصاحب هذا التساؤل الأفكار المختلفة والعقبات المتنوعة التي قد تحدث في أرض الواقع وتجعل الأمور مختلطة في أذهان بعض الأشخاص، وفي الغالب نجد الكثير من الأشخاص يتساءلون حول نقض الوضوء عند لمس المرأة الأجنبية.
  • ينبغي علينا هنا أن  نذكر أن جموع العلماء أكدوا أن مسألة نقض الوضوء يحدث فقط في حالة وجود شهوة، أما فيما عدا ذلك فإن الأمر ليس به ضرر ولكن في الأساس لا يجب أن يحدث ملامسة بأي شكل بين المرأة الأجنبية وبين الرجل، لأن ذلك من العوامل التي قد ينشب بسببها فتنة، لذا فإنه محرم ويجب تفاديه بكل الطرق.

شاهد أيضا: هل خروج الدم يُنقض الوضوء وأنواع مفسدات الوضوء كما في الشريعة

حكم تقبيل المرأة في نقض الوضوء 

  • يعتبر واحد من أهم الأمور المتعلقة بسؤال هل لمس المرأة ينقض الوضوء هو مسألة تقبيل الزوجة وحكمه في نقض الوضوء وفي هذا الصدد بدأ بعض العلماء في إصدار بعض الأحكام التي نقلت عن القرآن الكريم والأحاديث النبوية، وقد أفصح بعض العلماء أن الرسول كان يقبل زوجاته بعد الوضوء وبعدها يشرع في الصلاة.
  • يمكننا أن نعرف هنا أن أغلب العلماء اتفقوا على أن تقبيل الزوجة لا يسبب نقض الوضوء، وايضًا يجب ان نذكر انه لا ينتقض الوضوء طالما أنه لم يكن هناك شهوة في التقبيل، لذا فإن الابتعاد عن مواضع الشبهات في هذا الأمر يكون أفضل.

وأخيراً، ينبغي علينا في الختام أن نذكر مرة أخرى اهمية أتباع الصحيح من الأحكام الشرعية المختلفة سواء فيما يتعلق بسؤال هل لمس المرأة ينقض الوضوء أو غيره من الأمور، وذلك لأنه عند معرفتك بالصحيح وقيامك بمخالفته فإن ذلك يوقع عليك ضرر وذنب كبير بعد ذلك، لذلك فقد وضحنا كافة اراء العلماء حول هذه القضية بالتفصيل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.