محتوى يحترم عقلك

هل يجوز الدعاء على الجار المؤذي

هل يجوز الدعاء على الجار المؤذي؟ وما هي أفضل الطرق للتعامل مع الجار المؤذي؟ حيث إن هناك الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تجعلنا نتعرف إلى فضل الجار وكيفية تقبل الإساءة منه، ومن خلال موقع زيادة سوف نجيب عن سؤال هل يجوز الدعاء على الجار المؤذي.

هل يجوز الدعاء على الجار المؤذي؟

من الطبيعي أن نقابل أشخاص تتمنى الأذى لنا بحياتنا، وفي ذلك الوقت لا يعرف الإنسان الطريقة الصحيحة التي يتعامل بها مع المؤذي، وتحديدًا إن كان جار له يراه كل يوم ويطلع على أسرار منزله، وعندها يكون السؤال الدائم هو هل يجوز الدعاء على الجار المؤذي.

الإجابة تكون لا؛ لأن الدعاء بالمرض أو الأذى من الأدعية التي تزيد الحقد والكراهية في قلب المسلم، فيجب أن تتحلى بالصبر على أذى الجار لك، وتتأكد من أن الله مطلع عليك وسيأتي لك بالحق.

هذا لما جاء في القرآن الكريم: (وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (35)) [سورة فصلت: 34 – 35]، وهذه الآية الكريمة تدل على أن الشخص الذي يصبر على البلاء له أجر عظيم وفضل كبير.

هناك الكثير من الآيات التي تحثنا على الصبر عند البلاء والشدائد، ولكن مع الحذر من الشخص الذي يقوم بإيذائك، وهذا يكون بتجنبه وعدم الاحتكاك به، وجاء ذلك في كتاب الله الكريم: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ ۚ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) [سورة التغابن: الآية 14].

تحثنا جميع الآيات على الصبر والحكمة عندما يحاول أحد الأشخاص إيذائنا بالحياة، وأنك سوف تنال أجر عظيم عند الله على صبرك هذا، فبالرغم من أذى جارك لك يجب أن تحسن معاملته أو تتجنبه.

اقرأ أيضًا: ما هي الصدقة الجارية؟

أحاديث شريفة توضح فضل الجار

أوصانا النبي بحسن معاملة الجار وهذا ما أوصاه به جبريل عليه السلام، وجاء ذلك في الحديث الشريف قال عبد الله بن عمرو عن النبي – صلى الله عليه وسلم – ما زال جبريلُ يوصيني بالجارِ حتى ظننتُ أنه سيُوَرِّثُه”، فيجب أن نتعلم من ذلك الحديث أن الاهتمام بالجار من العبادات التي تزيد من الترابط بين الآخرين.

سواء كان كافر أو أجنبي أو غيرها، فإن الإحسان للجار أمر هام حتى إن كان جارك يعاملك بالسوء، وهذا بالطبع يجيب عن سؤال هل يجوز الدعاء على الجار المؤذي.

ساعدتنا السنة النبوية بوضع أسس هامة لنا في حياتنا، وكان لذلك فضل كبير في أن ينتشر الخير والسلام بين الناس، ولكن جاء في حديث آخر عن أبو سعيد الخدري أنه قال عن الرسول محمد “لا ضررَ ولا ضِرارَ، مَن ضَرَّ ضَرَّه اللهُ، ومَن شَقَّ شَقَّ اللهُ عليه”.

يجب أن نتعلم من ذلك الحديث ألا نكون سبب في حدوث ضرر للآخرين، حتى لا نصاب بضرر أكبر منه وتكرار الكلمات في الحديث الشريف دلالة على التأكيد، فقبل أن تقوم بفعل شيء لجارك أن تفكر إذا حدث لك هذا ما هو شعورك.

كيفية التعامل مع الجار المؤذي

الجار هو أقرب شخص لك ويجب أن يكون حسن المعاملة بالتبادل بينكما، فإذا بدأ جارك بالشجار أو الأذى يفضل أن تلتمس له العذر وتقوم ببعض الأمور التي تساعد في تحسين العلاقة بينكما، فلا يجب أن تدعو على جارك بالشر.

استبدال ذلك بالدعاء له بالهداية والصلاح يكون أفضل، وذلك يجب عن سؤال هل يجوز الدعاء على الجار المؤذي، حيث إن الطرق التي تساعدك في التعامل مع الجار المؤذي تتمثل في:

1- النقاش بهدوء عند حدوث خلاف

في حالة حدوث أذى من الجار يفضل أن تتحدث معه بهدوء، وتعرف منه السبب الرئيسي الذي يجعله يقوم بتلك الأفعال، وعندها يمكن أن تكون أنت المخطئ ولم تكن تدرك ذلك، ومن الممكن أيضًا أن يكون جارك هو المخطئ وفي ذلك الوقت يكون من الأفضل أن تعاتبه بهدوء وتراعي تزيين كلامك أثناء التحدث معه.

اقرأ أيضًا: بحث عن حقوق الجار

2- الاستعانة بشخص آخر يصلح بينكما

إذا واجهتك مشكلة كبيرة مع جارك وتجد صعوبة في حلها، فيكون من الأفضل أن تستعين بشخص على معرفة بكما، يقوم بإصلاح الأمور بينكما ويساعدكما في تخطي تلك المشكلة لتعود العلاقة بينكما أفضل من السابق.

لكن يجب أن يكون اختيارك لشخص جيد، لا يكون بداخله غرض شخصي لطول مدة الخلاف بينكما، ويكون على درجة كبيرة من الإيمان لكي ينصحكما بما قاله الله ورسوله من فضل حسن معاملة الجار.

3- أحرص على تقديم حل بديل للمشكلات

عند حدوث مشكلة بينك وبين جارك يجب أن تفكر في تقديم حل بديل له قبل أن تبدأ بالشجار، فإذا كنت تنزعج من أمر ما يقوم بفعله فمن المهم أن تضع نفسك مكانه فيمكن أن يكون الجار مجبر على ذلك.

التحدث بهدوء مع الجار وشرح له الأمر يساعد الطرفين في إيجاد حل حقيقي أن يقلل أحد من شأن الآخر، والتفكير معًا في حل يكون بمصلحة المنزل الذي يعيش فيه كل منكما.

اقرأ أيضًا: أهم حقوق الجار على جاره

4- أمور أخرى للتعامل الحسن مع الجار

جاء في الآية الكريمة: (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا) [سورة النساء: 36].

ذلك يدل على أن حسن معاملة الجار مثل بر الوالدين، ولكي تكون العلاقة أفضل بينك وبين جيرانك بعد شجار طويل، يمكن أن تقوم ببعض الأمور التي تساعد على تحسين العلاقة بينكم، وذلك عن طريق:

  • عامل جارك بالطريقة التي تحب أن يعاملك جارك بها.
  • الابتسامة والتحية عند اللقاء.
  • تبادل الهدايا في المناسبات.
  • من المهم أن يحترم كل جار خصوصية الآخر.
  • الحفاظ على نظافة المكان بينك وبين جارك.
  • لا تكن سبب في حدوث ضوضاء، وتحديدًا في الأوقات المتأخرة من الليل.
  • مشاركة الجار في الأحزان قبل الأفراح.
  • في حالة قمت بأخذ أدوات من جارك، فيجب أن تعيدها كما أخذتها، وإن كنت سبب في حدوث ضرر للأداة فمن المهم أن تخبره وتتحمل تكلفتها.
  • يجب ألا تغتاب جيرانك ولا تكون سبب في الأذى لهم.
  • تربية الأبناء على احترام الجار وحسن معاملته.
  • احذر من الذهاب إلى الجار دون سابق علم له.
  • إذا حدثت مشكلة مع ابنك وابن جارك يجب أن تراعي صغر سنة، ولا تكون سبب في إيذائه مهما كان الأمر الذي فعله، أو تقوم بالتحدث مع أحد والديه لكي يقوموا هم بعقابه.
  • عندما يكون الجار سيئ ولم يتقبل النصيحة منك، فيجب أن تتجنبه تمامًا حتى لا تقلل من شأنك أمام الآخرين.

يجب أن يحسن كل شخص في معاملته مع جاره، وحتى إن كان الجار سبب في إيذائك فاحذر من الدعاء عليه لكيلا تنتشر الكراهية بينكما، ويدخل بينكما الشيطان.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.