محتوى يحترم عقلك

ما هي الصدقة الجارية؟

ما هي الصدقة الجارية؟ وأنواعها للميت وأهميتها يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث ترك لنا الإسلام العديد من الأمور التي عند قيام المسلم بها، تعود عليه بالحسنات ومنها الصدقات، الجدير بالذكر أن للصدقات العديد من الأنواع والأشكال، لذا سوف نتناول خلال هذا الموضوع الإجابة عن سؤال ما هي الصدقة الجارية، والأنواع والأشكال المختلفة لها.

إليكم من هنا: فرحة الميت بالصدقة، وما شروط قبول الصدقة على الميت؟

ما هي الصدقة الجارية؟

ما هي الصدقة الجارية

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا مات ابن آدم أنقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذا فإن أول ما ينتفع به المسلم بعد موته هو الصدقة الجارية والتي يقوم بها هو أثناء حياته أو ولده من بعده ووهبها له.
  • وتعرف الصدقة الجارية أنها الصدقة التي لا يحبس أصلها ويجري عملها، ويظل ينتفع بها الناس لفترات كبيرة، وتعبر كلمة جارية على هذا المعنى، فهي تشبه جريان النهر أي تدل على الإستمرارية، فطالما ينتفع بها الناس يعود ثوابها إلى صاحبها.
  • حيث لا يعد كفالة يتيم أو سد جوع فقير من الصدقات الجارية، وذلك لأن الفرد ينتفع بها في وقتها ولا تستمر لفترات كبيرة، بينما حفر الأبار أو المشاركة في بناء مسجد أو دار أيتام يعد من الصدقات الجارية التي ينتفع الفرد بحسناتها طالما هناك أفراد ينتفعوا بها.
  • الجدير بالذكر أن الصدقات الجارية تنتشر بشكل كبير بسبب فضلها على كافة الأفراد المنتفعين، إلى جانب ذلك فأن لها فضل على الميت ويظل ميزان حسناته في الزيادة مدام الصدقة الجارية مقامه، سواء هو من قام بها على حياة عينه أو أناب بها أحد من أهله بعد موته ووهبها له.
  • يؤكد الحديث الشريف السابق صحة وصول ثواب الصدقة الجارية لفرد حتى بعد وفاته.

اقرأ من هنا: أحاديث عن فضل الصدقة في رمضان بالأدلة والأحكام الإسلامية

ما هي أنواع الصدقة الجارية للميت؟

قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون) صدق الله العظيم، تؤكد هذه الآية الكريمة منزلة المتصدقين عند الله عز وجل والأجر العظيم الذي سيلاقوه من الله.

يقوم العديد من المسلمين بالقيام بالذكاء والصدقات، على كافة أشكالها وأنواعها لما لها من أهميه وفضل في الدارين الدنيا والآخرة، الجدير بالذكر أن بعد موت الفرد يصله ثواب صدقته الجارية التي قام بها على حياة عينه.

إلى جانب ذلك فأن من بعض الأمور التي تقوم بالإنابة هي الصدقات الجارية، حيث يستطيع القريب والابن التصدق بالإنابة عن الميت ويصله الثواب، ولقد حدد الرسول الكريم أنواع الصدقات الجارية التي تصلح بالقيام بها للميت.

حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (سبع يجرى للعبد أجرهن وهو في قبره بعد موته: من علم علما، أو كرى نهرا، أو حفر بئرا، أو غرس نخلا، أو بنى مسجدا، أو ورث مصحفا، أو ترك ولدا يستغفر له بعد موته) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذا سوف نتناول هذه الأنواع بشيء من التفصيل خلال الأسطر التالية:

1- تعليم العلم ونشره

يشتمل العلم هنا على العلم الذي ينتفع به البشر ويعرفهم أكثر على أمور دينهم، من خلال التعرف على الحلال والحرام، أحكام وتعاليم الإسلام المختلفة، ويختص هذا النوع من الصدقات الجارية بشكل أكبر بالعلماء، فكان لا يزالون يجازوا على ما فعلوه حتى بعد موتهم بسبب الكتب العلمية والدينية التي تركوها.

الجدير بالذكر ومع تطور العالم ظهر الفيديوهات والتسجيلات فأصبح العلم ينتشر ويبقى بشكل أوسع مما كان عليه، وينتفع به الكثير من الناس الذين لم يعاصروا العالم خلال فترة حياته، ويمتد أثر هذا العالم و صدقته الجارية من خلال نشر مؤلفاته وتسجيلاته لفئة أكبر من الناس.

2- حفر الآبار ومد الماء خلال الأنابيب إجراء نهر

يعرف الماء بأنه سر الحياة ومن أحد متطلبات الحياة وأساسها، لذا فإن إجراء النهر بمعنى توصيل الماء من النهر إلى المناطق السكنية أو الزرع يعد من أحد الصدقات الجارية التي يؤجر عليها الفرد.

إلى جانب ذلك فأن توصيل الماء للمناطق السكنية بمد الأنابيب أو إنشاء الآبار أو مبردات المياه من أنواع الصدقات الجارية، التي يؤجر عليها المرء.

3- زرع الأشجار والنخيل

اختص صلى الله عليه وسلم بالنخيل في حديثه كونه من أفضل الأشجار وأغناها، لذا فإن غرس النخيل والأشجار المتنوعة بشكل عام يعد من الأمور التي يؤجر عليها الفرد، وذلك كلما أكل منها الإنسان أو الحيوان أو أستظل من ظلها.

4- الرباط على الثغور

قال صلى الله عليه وسلم (رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه، وإن مات جرى عليه عمله الذي كان يعمله، وأجري عليه رزقه، وأمن الفتان) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، يبرز هذا الحديث الشريف مدى أهمية الرباط في الإسلام ومكانة الفرد الذي يقوم بها.

لذا يعد الربط على الثغور الذي يساعد على التصدي للأعداء وحراسة المسلمين، من الصدقات الجارية التي تعود على الفرد حتى بعد وفاته.

5- دعاء الابن الصالح

من الأمور التي ينتفع بها الميت في قبره هي دعوة الأبناء الصالحين واستغفارهم لوالديهم، لذا كان من الضروري إنشاء الأبناء على الدين الصحيح والعمل على حسن التربية، فهي تجارة صالحة تستمر خلال الحياة والممات.

6- وضع المصاحف في الجوامع

من ضمن الأجوبة التي جاءت في توضيح ما هي الصدقة الجارية هو أن القرآن الكريم الذي يتم إيداعه في المساجد من ضمن الصدقات الجارية، حيث ينتفع بها الناس ويود أجرها على المسلم.

7- المشاركة في بناء المساجد

إحدى أنواع الصدقات الجارية هي إقامة بيوت الله والمساعدة في فرشها وتعميرها، والتي تعود على المسلم ما دامت قائمة وينتفع بها الناس، الجدير بالذكر أن بعض الأفراد يخصصون جزء من عملهم لإعانه المساجد وما تحتاج إليه والذي ما دام مستمر وينتفع به الناس يعد ضمن الصدقات الجارية.

8- توزيع أجزاء من القرآن على الميت

ينتشر العديد من الكتيبات الصغيرة التي تحتوي على الأذكار وكذلك أجزاء من القرآن الكريم، في العديد من المناطق كنوع من أنواع الصدقات الجارية التي يتم توزيعها على روح المسلم المتوفى والتي تعود عليه وهو ميت ما دام ينتفع بها الناس.

الجدير بالذكر أن علماء الدين وفقهائه ينصحوا ويفضلوا عدم كتابة اسم الميت على هذه الكتيبات والمصاحف ويرجع ذلك إلى:

  • البعد عن الرياء والشك في هذا الموضوع، وذلك لأنه في بعض الأحيان يكون كتابة الأسم من أجل أن يعرف الناس أولاد المتوفى، فالهدف من هذه الكتيبات هنا الشهرة.
  • لا حاجة إلى كتابة اسم المتوفى على المصاحف، وذلك لأنه ليس ضروري وأن الثواب عائد عليه دون الحاجة إلى كتابة الأسم.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: صدقة السر تطفئ غضب الرب وأهمية الصدقة في الإسلام

ما هي أهمية الصدقة الجارية؟

ما هي الصدقة الجارية

بعد التعرف على ما هي الصدقة الجارية، إلى جانب التعرف على الأنواع المختلفة منها، يجدر بنا الإشارة إلى أهمية الصدقة الجارية في الدارين الدنيا والآخرة، ومن أهمية الصدقة الجارية الآتي:

1- أهمية الصدقة الجارية في الحياة الدنيا

تشمل الصدقة الجارية العديد من الأهميات والفوائد التي تعود على الفرد في كافة النواحي المادية والنفسية إلى جانب الثواب الذي يلقاه المسلم، ومن ضمن هذه الأهميات:

  • إنشراح النفس وراحة البال، حيث يعرف المتصدقون بأنهم من أكثر الناس خلقا وأطيبهم نفسا.
  • يعود التصدق ببركة الرزق وزيادته، حتى وإن كنت في أحلك الأزمات المالية.
  • إشاعة روح من التكافل والرحمة بين الناس، حيث يشعر المتصدق بحاجة الفقراء، ولا يمقت المحتاجين على المقتدرين.
  • الحصول على محبة الناس وقربهم.
  • حل المشكلات المتعلقة بالفقراء والعاجزين.
  • تساهم الصدقات الجارية في إزاحة البلاء والهم، والمساعدة في الحصول على مجتمع أفضل، حيث أكد الرسول هذا في أحد الأحاديث الشريفة حين قال: (داوو مرضاكم بالصدقة).
  • العمل على نصرة الدين.
  • المساعدة على النهوض بالمجتمع وتدعيم ركن الذكاء إذا ما حدث به نقص ما.

 2- أهمية الصدقة الجارية في دار الآخرة

سميت الصدقة الجارية بهذا الأسم بسبب استمرار انتفاع الخلق بها، حتى صاحبها في الدار الآخرة أي بعد الموت، والذي يشتمل على:

  • استمرار الثواب الناتج عن الصدقة الجارية ما دامت قائمة وينتفع بها الناس، فمن ضمن الأمور التي لا تنقطع من المسلم بعد موته هي الصدقة الجارية والتي تتباين أشكالها كما ذكرنا من قبل.
  • من ضمن الأمور التي تنفع الميت في الصدقة الجارية أنها تمحي الموت على المعصية وتزيل غضب الله من الفرد بعد موته.
  • ذكر عز وجل في القرآن الكريم أن الصدقة الجارية تحمي المسلم من عذاب القبر وأهوال يوم القيامة.
  • قال تعالى في كتابه العزيز (خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليهم إن صلاتك سكن لهم والله سميع عليم)، حيث تعمل الصدقة الجارية على تجريد المسلم من سيئاته وكافة الأعمال السيئة.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ظل المؤمن يوم القيامة صدقته)، يوم القيامة تدنو الشمس من الخلائق وتطفوا فوق رأس المسلمين، فلا ينجي الخلق منها ويستظلون تحت عرش العزيز الكريم إلى بصدقاتهم الجارية.
  • قال تعالى: (وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بإيديكم إلى التهلكة وأحسنوا إن الله يحب المحسنين)، حيث توضح هذه الآية أن الصدقات تقى من هلاك يوم القيامة، كما أنها طريق من طرق الدخول إلى الجنة.

ننصحكم بزيارة مقال: أفضل الصدقة سقيا الماء وأنواع الصدقات وجزاء صدقة الماء

ملخص موضوع ما هي الصدقة الجارية؟ في 7 نقاط

  1. الصدقة الجارية هي العمل الذي ينتفع بيه الأفراد لفترات كبيرة ويعود أجرة إلى صاحبة مادام هناك من ينتفع به.
  2. لا تعتبر إعطاء الأموال للفقراء من ضمن الصدقات الجارية.
  3. يصل ثواب الصدقة الجارية إلى الفرد حتى بعد موته، سواء هو من قام بها على حياة عينه أو أحد أولاده بعد موته.
  4. تعليم العلم ونشره، وضع المصاحف في المساجد والمساعدة في إقامه مسجد وفرشه من أنواع الصدقات الجارية للميت.
  5. ينصح علماء الدين بعد كتابة اسم الميت على الكتيب أو جزء القرآن وذلك أنه لا حاجة إلى ذلك، وبعدا عن الرياء.
  6. إنشراح الصدر وسعة الرزق من أهميات الصدقة في الحياة الدنيا.
  7. دخول الجنة، والحماية من عذاب القبر وأهوال يوم القيامة من أهمية الصدقة الجارية في الآخرة.
قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.