محتوى يحترم عقلك

هل رمضان من الأشهر الحرم

هل رمضان من الأشهر الحرم؟ وبماذا اختص شهر رمضان عن غيره؟ إن أشهر السنة اثني عشر شهرًا اختص الله منهم أربعة من أجل مضاعفة الأعمال ولتحضير النفس من أجل الطاعات التي أيضًا ستتضاعف في وقت محدد، وتلك الأشهر عظيمة والتعظيم منذ القدم فقد كان أهل قريش أيضًا لا يخرجون للقتال في أربعة أشهر من السنة، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف عليهم بشكل تفصيلي.

هل رمضان من الأشهر الحرم

لا ليس من الأشهر الحرم، ولكن شهر رمضان اختصه الله بعدد من الفضائل، ويعد من الفرص العظيمة التي تأتي مرة واحدة في العام والتي تجعل المسلم يحصد الأجر والثواب العظيم، ولكنه لم يختصه من الأشهر الحرم.

الأشهر الحرم

في بداية الإجابة عن سؤال هل رمضان من الأشهر الحرم؟ أما الأشهر الحرم فهي أربعة أشهر ذكروا في مواضع كثير من الكتاب والسنة، فقد جعلها الله محرمة وكتب فيها العهد والأمان مع المشركين، وتلك الأشهر هي:

  • رجب.
  • ذو القعدة.
  • ذو الحجة.
  • محرم.

اقرأ أيضًا: لماذا سميت الأشهر الحرم بهذا الاسم

أدلة من القرآن على الأشهر الحرم

في إطار الإجابة عن سؤال هل رمضان من الأشهر الحرم؟ وضح الله سبحانه وتعالى في كتابه العظيم الأشهر الحرم وما لا يجب أن يفعل فيها:

  • قوله تعالى:

    {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ} [التوبة: 36].

  • قول الله سبحانه وتعالى:

    {فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} [التوبة: 5].

أحاديث نبوية عن الأشهر الحرم

استكمالًا لإجابة السؤال هل رمضان من الأشهر الحرم؟ نوضح أن لنا في الرسول قدوة في الدين والدنيا فقد قال عليه الصلاة والسلام في أحاديثه الآتي:

  • قول النبي محمد – صلى الله عليه وسلم :

    أحبُّ الزمانِ إلى اللهِ الأشهرُ الحُرُمُ، وأحبُّها إلى اللهِ ذو الحجَّةِ، وأحبُّ ذي الحجةِ إليهِ العَشْرُ” [الراوي: أبوهريرة].

  • أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم خَطَب في حجَّتِه، فقال: إنَّ الزَّمانَ قد استدار كهيئتِه يومَ خَلَق اللهُ السَّمواتِ والأرضَ، السَّنةُ اثنا عَشَرَ شَهرًا، منها أربعةٌ حُرُمٌ، ثلاثٌ متوالياتٌ: ذو القَعْدةِ، وذو الحِجَّةِ، والمحَرَّمُ، ورَجَبُ مُضَرَ الذي بين جُمادى وشَعبانَ” [الراوي: أبو بكرة نفيع بن الحارث].

سبب تسمية الأشهر الحرم

تلك الأشهر الحرم السابق ذكرها سميت بذلك لأن الله سبحانه وتعالى حرم المعارك والغزوات، حيث كان النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – والخلفاء من بعده كانوا لا يقاتلون في هذه الشهور ولكن وجب التنويه أن الدفاع عن النفس لا يكون من ضمن الأحكام، إلا أن القيام بالمعاصي والمحرمات في تلك الأشهر تعرض العاصي لعقوبة مضاعفة وشديدة، لأنها التحريم أشد وأغلظ.

الحكمة من الأشهر الحرم

الأشهر الحرم تم اختيارها ليس اعتباطًا والعياذ بالله بل على أسس، حيث إنها تأتي بين أهم ركنين من أركان الإسلام الصيام والحج.

فمثلًا شهر رجب يأتي قبل رمضان فيبدأ الناس بالاستعداد للصيام ومساعدة النفس على عمل الطاعات وترك المعاصي حتى يستطيع المسلم بدء شهر رمضان وهو بكامل طاقته للقدرة على مجاهدة نفسه لعدم فعل المحرمات.

أما أشهر ذو القعدة وذو الحجة فهي مختصة بالحج وقد قال الرسول – صلى الله عليه وسل فيها:

قُلتُ يا رَسولَ اللَّهِ، ألَا نَغْزُو ونُجَاهِدُ معكُمْ؟ فَقالَ: لَكُنَّ أحْسَنَ الجِهَادِ وأَجْمَلَهُ الحَجُّ، حَجٌّ مَبْرُورٌ، فَقالَتْ عَائِشَةُ فلا أدَعُ الحَجَّ بَعْدَ إذْ سَمِعْتُ هذا مِن رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ” [الراوي: عائشة أم المؤمنين].

ويأتي في الأخير محرم من أجل أن يرتاح الحاج بعد جهاد النفس في الحج حتى يصبح مبرور وذو ذنب مغفور بإذن الله.

اقرأ أيضًا: كم عدد الأشهر الحرم؟

الأدعية التي يمكن الدعاء بها في الأشهر الحرم

هناك مجموعة من الأدعية التي تركت لنا من الأحاديث النبوية والسلف الصالح من المستحب قولها في الأشهر الحرم فكما أن المحرمات تغلظ فإن الخيرات تتضاعف، وهذه الأدعية هي:

  • اللهم يا من سخر الأرض سخرها لي وافتح لي أبواب الرزق والتوفيق، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، توكلت على الحي القيوم فبسم الله على نفسي وديني.
  • يا عائشةُ، عليكِ بجُمَلِ الدعاءِ و جوامعِه قولي: اللهم إني أسألك من الخير كلِّه، عاجلِه و آجلِه ، ما علمتُ منه و ما لم أعلمُ و أسألك الجنةَ و ما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ ، و أعوذُ بك من النَّارِ و ما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ و أسألك مما سألك به محمدٌ ، و أعوذ بك مما تعوَّذَ منه محمدٌ ، و ما قضيتَ لي قضاءً فاجعل عاقبتَه رَشَدًا” [ الراوي: عائشة أم المؤمنين].
  • لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
  • يا رسولَ اللَّهِ علِّمني دعاءً أَدعو بِهِ في صلاتي. قالَ: قُل: اللَّهمَّ إنِّي ظلَمتُ نَفسي ظلمًا كثيرًا ولا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ فاغفِر لي مغفرةً من عندِكَ وارحَمني إنَّكَ أنتَ الغفورُ الرَّحيمُ” [الراوي: أبوبكر الصديق].
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يقولُ: اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لي دِينِي الذي هو عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لي دُنْيَايَ الَّتي فِيهَا معاشِي، وَأَصْلِحْ لي آخِرَتي الَّتي فِيهَا معادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لي مِن كُلِّ شَرٍّ” [الراوي: أبو هريرة].
  • اللهم اعتق رقابنا من النار وارزاقنا وأسكنا الفردوس الأعلى.
  • اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفُ عنا.

محرمات الأشهر الحرم

كل المحرمات محرمة في الاثني عشر شهر لكن حدد الإسلام فعلين من المحرمات وعقوبتهم غليظة إذا ما تم فعلهم في الأشهر الحرم:

  • القتل والقتال.
  • الظلم بكل صوره.

الأعمال المستحبة في الأشهر الحرم

بعد الإجابة عن سؤال هل رمضان من الأشهر الحرم؟ يمكن اتباع عدد من الأعمال الصالحة التي يكون فيها الأجر والثواب مضاعف، وهذه الأعمال هي:

  • الصيام.
  • صلاة النوافل.
  • الذكر والاستغفار.
  • الصدقة.
  • العمرة.
  • التكبيرات في شهر ذي الحجة فقط حتى رابع يوم العيد.

اقرأ أيضًا: ماهي الأشهر الحرم ولماذا سميت بهذا الاسم

قصة العرب مع الأشهر الحرم

تشير كتب التاريخ إلى أن بداية الأشهر الحرم في ذو القعدة قديمًا حيث كانت تبدأ القبائل بالسير باتجاه مكة، وفي مكة يتم ترك السلاح بعيدًا ولا يكاد يسمع صوته، فلا سليل السيوف ولا صهيل الخيول ولا عدو الرجال يسمع في تلك الأشهر الثلاث، وقيل اتخذت تلك العادة من سيدنا إبراهيم عليه السلام بعد رفعه لقواعد البيت العتيق، وسار على هذا النهج العرب من بعده حتى أتى الرسول الكريم محمد – صلى الله عليه وسلم-.

الظلم ليس ظلم الآخرين فقط بل الأشد منه هو ظلم النفس، ومعرفة المسلم بالخيرات والبركات التي وضعها الله في حياته ولا يستغلها من أجل الدعاء والتضرع له يعد من أبشع صور ظلم النفس، والتي على المسلم التوقف عنها فورًا وتذكر رحمة الله بعباده قبل أنفسهم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.