قلة حركة الجنين في الشهر الخامس

قلة حركة الجنين في الشهر الخامس لها العديد من الأسباب، حيث أن حركة الجنين من الأمور الهامة التي تشعر الأم بالاطمئنان على جنينها، لذلك فتحاول دائما متابعة الأمر، وفي حال ملاحظة ضعف الحركة يدعوها ذلك للقلق والتوجه إلى الطبيب للفحص والتأكد من سلامة الجنين، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الحركة، وهذا ما سوف نذكره من خلال موضوعنا عبر موقع زيادة.

قلة حركة الجنين في الشهر الخامس

قلة حركة الجنين في الشهر الخامس

توجد العديد من الأسباب وراء ضعف أو قلة حركة الجنين خلال الشهر الخامس، لابد أن تعلمها كل أم حتى تستطيع تجنبها والابتعاد عن الشعور الدائم بالقلق ومن أهمها:

  • من المحتمل أن تبدأ حركة الجنين في بداية الشهر الرابع وتكون في هيئة نبض ملحوظ.
  • ولكن مع بداية الشهر الخامس قد تقل الحركة وتكاد لا تشعر بها الأم نهائيا فهل يوجد سبب واضح لذلك؟
  • أشار الكثير من أطباء النساء والتوليد ومن بينهم الدكتورة علياء تاج الدين إلى أن من الطبيعي أن تشعر الحامل بحركة الجنين في خلال الأسابيع من 18 إلى 22 أسبوع من الحمل.
  • وذلك في حال الحساب الدقيق لبداية حدوث الحمل.
  • وعند ملاحظة الأم تأخر الحركة أو عدم وضوحها خلال تلك الفترة عليها أن تتوجه للطبيب المختص للاطمئنان على سلامة الجنين.
  • فقد يكون السبب هو وضع المشيمة وتحركها للسطح العلوي من الرحم لذلك أصبح من الصعب الشعور بالحركة.
  • وقد يعود السبب إلى زيادة وزن الأم بشكل ملحوظ خلال الشهر الخامس.
  • وهناك حالات يحدث لديها تناقص في السائل المحيط بالجنين ويؤدي إلى تحركه بشكل أضعف وأقل وهو السائل الأمينوسي.

بعد التعرف على تفاصيل قلة حركة الجنين في الشهر الخامس يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: لماذا لا يتحرك الجنين في الشهر الخامس؟

أسباب أخرى لضعف حركة الجنين في الشهر الخامس

وهناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى قلة حركة الجنين في الشهر الخامس منها:

عدم الانتباه

  • تعرض الحامل للكثير من الضغوطات وتفكيرها في مختلف الأمور يؤدي إلى انصراف تركيزها مع حركة الجنين.
  • فنتيجة لهذه العوامل قد لا تشعر بحركة الجنين بشكل واضح.
  • لذلك عليها أخذ وقت من الراحة والاسترخاء ومحاولة الابتعاد عن المواقف المقلقة والضغوط النفسية.

نوم الجنين

  • في الشهور الأولى من الحمل قد ينام الجنين لعدد كبير من الساعات، كما إنه قد يلجأ للنوم في الساعات المستيقظة فيها الأم، ويستيقظ في ساعات نومها.
  • وهذا الأمر يتسبب في عدم شعورها بحركته، لأنه عادة لا يتحرك وهو نائم.
  • وقد تحدث الحركة خلال اليوم بشكل بسيط وغير ملحوظ خاصة لو كانت الأم مشغولة ببعض الأعمال، مما يدعوها الأمر للقلق والتوتر.

وضعية الجسم

  • اختلاف وضعية الاستلقاء أو الجلوس من العوامل الهامة التي تؤثر في وضوح حركة الجنين والشعور بها.
  • فعند النوم على الجانب الأيسر أو رفع القدمين لأعلى عند النوم مع الانتباه إلى الحركة والتركيز، سوف يجعل ذلك الأم تشعر بحركة الجنين بشكل أفضل.

الحمل لأول مرة

  • عند الحمل لأول مرة لا تمتلك الأم الخبرات والمهارات التي تجعلها تميز بين حركة الجنين وغيرها من الحركات الأخرى التي تحدث في الأمعاء مثل الغازات أو الاضطرابات.
  • ولكن عندما يكون هناك حمل في السابق يكون الأمر أسهل ويمكنها التفرقة والتمييز بسهولة.

نقص الأكسجين

  • في حال وجود مشاكل بالمشيمة وعدم قدرتها على نقل كمية الأكسجين التي يحتاجها الجنين.
  • فيؤدي ذلك إلى توقف حركته فيجب حينها مراجعة الطبيب على الفور.

عوامل أخرى

  • يعتبر التدخين وشرب الكحول من أهم الأسباب التي تضعف من حركة الجنين.
  • كما أن زيادة الوزن بشكل ملحوظ يجعل هناك حواجز بين الإحساس بحركته.
  • بالإضافة إلى بعض الأدوية التي قد تكون سبب في ذلك مثل: المسكنات الأفيونية، والبنزوديازيبينات.

كما نرشح لك المزيد من التفاصيل من خلال: أعراض الحمل في الشهر الخامس ووضع الجنين في الرحم

هل هناك أوقات تضعف بها حركة الجنين

قد تمر بعض الأوقات على الحامل لا تشعر عندها بحركة الجنين فهو من الأمور الطبيعية التي قد تحدث لكل أم وهي كالتالي:

خلال الثلث الثاني من الحمل

  • في تلك الفترة يكون حجم الجنين لا يزال صغير جدا، وبالتالي فإن حركته غير ملحوظة بشكل جيد.
  • بالإضافة إلى وضعية الجنين المؤثرة في ظهور حركته.
  • وقد يبدأ الجنين في الحركة والنشاط خلال فترة نوم الأم فلا تشعر بها.

الثلث الثالث من الحمل

  • خلال هذه الشهور يكون الطفل شبه مكتمل وتنتظم لديه الوظائف الحيوية فيحتاج إلى الراحة والنوم لفترات أطول وبعمق أكثر.
  • لذلك فقد يؤثر هذا على نشاطه وحركته خلال اليوم مما يجعل الأم لا تلاحظها بسهولة.
  • ولكن يجب التركيز معها في الشهر التاسع لأنه من الشهور التي قد تحدث بها اضطرابات ومشاكل مفاجئة تمنع الطفل من الحركة.
  • فعند ملاحظة قلة حركة الجنين لابد من التوجه للطبيب على الفور للاطمئنان على نبض الجنين وسلامته.

ممارسة العلاقة الزوجية

  • تؤثر العلاقة الجنسية على حركة الطفل بشكل ملحوظ.
  • فقد تؤدي انقباضات الرحم أثناء الجماع إلى نوم الجنين لعدد من الساعات بعد العلاقة وعدم الشعور بحركته.
  • وفي بعض الحالات تتسبب في استيقاظه وزيادة حركته كثيرا.
  • ولكن لابد أن نعلم أن ممارسة العلاقة الحميمة من الأمور الآمنة على الجنين ولا تسبب له أي مشاكل أو أضرار، وذلك في حال لم يطلب الطبيب الامتناع عنها.

هل هناك عوامل تزيد من حركة الجنين

توجد بعض النصائح التي يمكن للأم القيام بها حتى تشعر بحركة الجنين وتطمأن عليه وعلى سلامته الصحية وهي كما يلي:

  • إذا كان الحمل في الثلث الثالث أي الشهور الأخيرة فعند الاستلقاء على الظهر سوف تشعرين بحركة الجنين بسهولة.
  • أما في الشهور الأولى فيمكن النوم على البطن لعدة دقائق وسوف تلاحظين نبض الجنين.
  • حاولي الراحة والاسترخاء والنوم على الظهر قدر الإمكان أو الجلوس بشكل مريح.
  • الاهتمام بسماع القرآن وفي بعض الأحيان الاستماع لموسيقى هادئة، هذا الأمر قد يشعرك بالهدوء والإحساس بحركة الجنين وتمييزها.
  • يمكن محاولة الضغط برفق على أحد جوانب البطن وانتظار رد فعل الجنين.
  • تناول أو شرب شيء بارد، لأن في هذه الحالة يشعر الجنين بتغير في حرارة الجسم مما يجعله يتحرك.
  • الحرص على تناول الفواكه والعصائر الطازجة والسكريات.
  • من أهم المأكولات التي تجعل الجنين يتحرك هي: العسل الطبيعي، الشكولاتة، اللبن الزبادي، والمكسرات.
  • ويعود ذلك إلى أن عدم الشعور بحركة الجنين قد تعود إلى هبوط السكر، فعند تناول السكريات يصبح الأمر طبيعي.

كيف يمكن حساب عدد حركات الجنين

في حال الشعور بالقلق من قلة حركة الجنين فهناك تجربة بسيطة يمكن اتباعها للاطمئنان عليه والتخلص من الخوف الدائم وهي:

  • تحديد الوقت المناسب لكي.
  • تجهيز ساعة يدوية أو منبه مع إحضار ورقة وقلم.
  • ضبط الساعة على وقت محدد وليكن نصف ساعة.
  • ومع مرور الوقت عند الشعور بأي حركة بسيطة قومي بتسجيلها من خلال وضع إشارة.
  • في حال وصول عدد الحركات إلى 10 خلال النصف ساعة عليك أن تطمئني لأن الحركات كافية ووضع الجنين صحي.
  • أما عند ملاحظة عدد الحركات أقل من 10 لابد من اتباع وسائل أخرى.
  • فيمكن الاستلقاء على الظهر أو الجانب الأيسر، كما يفضل تناول كوب من عصير الفواكه أو قطعة من الشكولاتة.
  • وبعد اتباع كل هذه الأمور ومازالت الحركة ضعيفة، يجب حينها استشارة الطبيب المختص لعمل الفحص اللازم والتأكد من سلامة الجنين.
  • لكي يتم هذا الأمر بنجاح لابد من اختيار وقت الصباح الباكر أو المساء حسب ذروة نشاط الجنين، ولابد أن يتم بعد مرور 28 أسبوع من عمر الحمل أي في الشهر السابع.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد من خلال: مكان الجنين في الشهر الخامس واتجاه رأسه

وبهذا نكون قد وفرنا لكم قلة حركة الجنين في الشهر الخامس وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.