تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة وأبرز فوائدها

تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة للشفاء من داء السكري ومرض السرطان ولسداد الدين فصلاة قيام الليل هي من السنن المؤكدة عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) وتبدأ صلاتها من بعد صلاة العشاء حتى صلاة الفجر ولها فضل عظيم عند الله (عز وجل)، وسوف نقدم لكم من خلال مقالنا اليوم بعض تجارب المسلمين والمسلمات مع صلاة قيام الليل بتلاوة سورة البقرة عبر موقع زيادة

فوائد صلاة قيام الليل

صلاة قيام الليل لها العديد من الفوائد التي تعود على المسلم الذي يؤديها، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • التقرب إلى الله (عز وجل).
  • الحصول على الأجر والثواب، ورفع مكانة المسلم عند ربه.
  • التمتع بالصحة والعافية، والشفاء من الأمراض المستعصية بإذن الله تعالى.
  • قضاء الحاجات.
  • تنشيط القلب.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • الشعور بالراحة والطمأنينة .
  • يكتب المسلم الذي يؤدي صلاة قيام الليل من الذاكرين.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: قيام الليل بسورة البقرة للزواج من شخص محدد أو بشكل عام وفوائدها وفضلها

تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة

هناك الكثير من التجارب التي ذكرها بعض المسلمين والمسلمات عن صلاة قيام الليل بقراءة سورة البقرة، وأثرها العظيم في الشفاء من الكثير من الأمراض المستعصية، وسداد الدين وتفريج الهم والكرب، وسوف نتعرف فيما يلي على بعض هذه التجارب:

1- تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة للشفاء من داء السكري

ذكرت إحدى المسلمات تجربتها مع صلاة قيام الليل بتلاوة سورة البقرة أنها كانت تعاني من أعراض الإصابة بمرض السكري، وهي في عمر 46 سنة، فكانت تشعر بالجوع والعطش باستمرار، والرغبة في دخول الحمام بكثرة، وقامت بإجراء العديد من الفحوصات الطبية، ثم توقفت عن العلاج.

واتبعت النصائح التي وردت عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فكانت تتناول العسل وحبة البركة، وتصلي صلاة قيام الليل بتلاوة سورة البقرة كل ليلة، وبين كل ركعتين كانت تدعو الله تعالى بالشفاء، واستمرت على ذلك لمدة 6 شهور، وكانت في الثلاثة أشهر الأولى تتردد على الحمام بين كل 4 ركعات.

وأصبحت تتحمل تدريجيًا حتى صارت تتحمل قيام الليل دون دخول الحمام، أو الشعور بالعطش، وبعد 6 شهور أجريت الفحوصات الطبية مرة أخرى، ووجدت أنها تماثلت للشفاء بقدرة الله (سبحانه وتعالى) من مرض السكري.

2- تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة للشفاء من مرض السرطان

ذكرت إحدى المسلمات تجربتها مع قيام الليل بتلاوة سورة البقرة أنها كانت تعاني من إرهاق وتعب شديد وهي في مرحلة التعليم الجامعية، وكانت تعتقد أن هذا الإرهاق بسبب المذاكرة، ولكنها بدأت تشعر بتغير لون جلد رقبتها، مع تورم خفيف، فقامت بإجراء الفحوصات الطبية التي أظهرت أنها تعاني من مرض السرطان.

فحزنت والدتها حزنًا شديدًا عليها، ولم تتحمل إصابة ابنتها بهذا المرض حتى توفت تاركة ابنتها تصارع هذا المرض مع مصابها في وفاة والدتها، واستمرت لمدة عام في الخضوع لعلاجات مكثفة، ثم قررت فجأة التوقف عن العلاج والعودة للمنزل، واتجهت إلى الله (عز وجل).

وبدأت في صلاة قيام الليل بتلاوة سورة البقرة يوميًا لمدة عامين، وكانت تدعو الله (سبحانه وتعالى) أن يخفف عنها الألم، ويعوضها بالخير، واستجاب الله تعالى لها، وأتم عليها بنعمة الشفاء من المرض.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: تجاربكم مع قيام الليل ومتى وقت قيامها؟

3- تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة لسداد الدين

ذكر أحد المسلمين تجربته مع صلاة قيام الليل بتلاوة سورة البقرة أن والديه توفيا وتركا له خمس أخوات، وتعلم حرفة إصلاح السيارات، ومرت السنين، وبدأ يتردد الخطاب لخطبة أخواته، واستطاع تدبير مصاريف زواج أختيه الأولى والثانية، ولكن في زواج أختيه الثالثة والرابعة كان بينهما سنة واحدة.

فاضطر إلى استلاف المبالغ المالية مقابل توقيع إيصالات أمانة على نفسه، ولم يستطع بعد ذلك سداد هذه الديون، وفي شهر رمضان كان يواظب على أداء صلاة قيام الليل بتلاوة سورة البقرة كاملة، وكان يدعو الله (عز وجل) أن يفرج عنه الديون، ويفتح له باب الرزق، وبالفعل وفقهه الله تعالى في عمله، واستطاع سداد جميع ديونه بعد 8 شهور من زواج أخواته.

آيات الشفاء من الأمراض المستعصية

يوجد بعض الآيات من القرآن الكريم التي تساعد على الشفاء من الأمراض المستعصية، وهي الآتي:

  • قراءة سورة الفاتحة 7 مرات.
  • المداومة على قراءة آية الكرسي، فهي تساعد على الشفاء من المرض.
  • قراءة الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة، فهما يحميان المسلم من كل شر وغم، والشفاء من الأمراض.
  • قراءة سورة الإخلاص 11 مرة للشفاء من الأمراض.
  • قراءة المعوذتين (سورة الفلق والناس)، فهما يحميان المسلم ويحصناه من كل شر، ويشفيانه من الأمراض بإذن الله (عز وجل).
  • تكرار آية “الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ” كل يوم في الصباح والمساء 7 مرات.

نوصي أيضًا لمزيد من المعلومات بقراءة: قيام الليل بسورة البقرة وما فضل قرائتها

الخلاصة في 4 نقاط

  • صلاة قيام الليل هي من السنن المؤكدة عن الرسول (صلى الله عليه وسلم)، وتبدأ من بعد صلاة العشاء حتى صلاة الفجر.
  • فوائد صلاة قيام الليل تتمثل في التقرب لله تعالى، والحصول على الأجر والثواب، والتمتع بالصحة، وقضاء الحاجات، وتنشيط القلب والدورة الدموية، والشعور بالطمأنينة، ويكتب من الذاكرين.
  • يوجد العديد من تجارب المسلمين التي تبين أثر صلاة قيام الليل بتلاوة سورة البقرة في حياتهم، منها الشفاء من الأمراض المستعصية، وتفريج الكروب، وسداد الديون.
  • يوجد بعض الآيات من القرآن الكريم تساعد على الشفاء من الأمراض المستعصية، منها سورة الفاتحة، آية الكرسي، الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة، سورة الإخلاص، والمعوذتين.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. مجهول يقول

    (التقرب إِلَى ٱلْلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ) ليس إلي