محتوى يحترم عقلك

حكم قول ذهب الظمأ وابتلت العروق

حكم قول ذهب الظمأ وابتلت العروق ما هو؟ حيث يبحث الكثير من المسلمين عن حكم قول ذهب الظمأ وابتلت العروق، لأنها من الأدعية المشهورة والمعروفة والمتداولة بين المسلمين عند تناول وجبة الإفطار، لذا سوف نقدمها لكم عبر موقع زيادة .

حكم قول ذهب الظمأ وابتلت العروق

إن في وقت الإفطار يقوم المسلمون بالدعاء لأنه من الأوقات التي يتم فيها استجابة الدعاء، ويشرع الدعاء لله سبحانه وتعالى لقبول الصوم والمباركة فيه، كما أن الدعاء وقت الإفطار من الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء.

ومن الأدعية الشائعة هو الدعاء بـ:

“ذهب الظمأ وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله”

فما حكم الدعاء بهذه الصيغة؟ وهل يوجد لها دليل في الدين الإسلامي؟

بالتأكيد إن هذا الدعاء هو عبارة عن دعاء صحيح، لأنه قد ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهو من أصدق الخلق القائلين والعارفين بكل ما يحبه الله سبحانه وتعالى.

فقد ورد في سنن أبي داوود وفي الجامع الصغير، بأنه قد ورد في حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه قال:

(كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أفطر قال: “ذهب الظمأُ، وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله”).

ومن خلال هذا الحديث يثبت بأن هذا الدعاء به عند الإفطار لا شيء فيه، وأنه قد أجمع عليه الكثير من رواة الحديث في أكثر من مصدر، وفي أكثر من إسناد.

ومن ذلك فيمكننا أن نقول بأن الدعاء به يعتبر سنة لأنه من فعل رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام.

ومن هنا نقول بأن حكم قول ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله، فهو جائز شرعًا، كما ورد في الحديث الشريف.

اقرأ أيضًا: حكم قول قوس قزح في الإسلام

آراء العلماء في الدعاء “ذهب الظمأ وابتلت العروق”

يوجد للفقهاء رأيان في حكم قول ذهب الظمأ وابتلت العروق، وهما كالآتي:

الرأي الأول

يقول فيه بعض الفقهاء بأن هذا الحديث جائز قبل الإفطار، بناءً على ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم، ودعا به وفعله في الحديث الشريف.

الرأي الثاني

يقول هذا الرأي من خلال مجموعة من الفقهاء بأن هذا الدعاء يجوز الدعاء به في فصل الصيف فقط، حيث إن النبي صلى الله عليه وسلم قد دعاءه في البيئة الحجازية حيث كانت شديدة الحرارة، ولأن الظمأ الشديد يكون في فصل الصيف أشد على المسلم من فصل الشتاء.

كما أن العروق تبتل عندما يشرب الإنسان بعد العطش الشديد بسبب شدة الحر، ولا يوجد إسناد قوي على أن الدعاء بهذا الدعاء يكون في فصل الصيف فقط، ولكنها فقط آراء لبعض العلماء والفقهاء في الدين.

وهذا الرأي كان بناءً على اجتهادهم في تفسير الحديث، وهذا على اعتبار أن العطش الشديد لا يكون إلا في فصل الصيف فقط، ولكن هذا الرأي من الآراء الضعيفة، لأن الحقيقة العلمية تفيد بأن كل من الجوع والعطش يصيبان المسلم في فصلي الشتاء والصيف على حد سواء.

اقرأ أيضًا: حكم قول جمعة مباركة

ما معنى الحديث “ذهب الظمأ وابتلت العروق”؟

إن هذا الحديث رويَ عن لسان الرسول صلى الله عليه وسلم منقولا عن الصحابة رضوان الله تعالى عليهم.

وإن تفسير القول “ذهب الظمأ” هي كناية عن ذهاب العطش الذي يصيب الصائم أثناء فترة الصيام في النهار، وخاصة أنه يفقد الكثير من الماء من جسمه في فترة الصيام.

أما عن قوله: “ابتلت العروق” فتفسيرها أن الإنسان عندما يعطش فإن جميع عروقه تتيبس بسبب قلة الماء في جسده.

فإنه بذلك عندما يشرب بعد الإفطار فتبتل عروقه، وتعود للحياة من جديد، وتصبح نضرة بعد التيبس.

اقرأ أيضًا: ما حكم قول اللهم اني استودعتك نفسي

تبين في تفسير حكم قول ذهب الظمأ وابتلت العروق بأن هذا الدعاء من الأدعية المستحبة، والجائزة لأنها واردة عن فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.