الفرق بين الحمد والشكر وفضل الحمد والشكر وفوائد قول الحمد لله

الفرق بين الحمد والشكر يتساءل العديد من الناس هل هناك فرق بين الحمد والشكر أم أن معنى الكلمتين واحد، كما أنه قد ذكر في القرآن الكريم آيات تدعو إلى الحمد والثناء على الله عز وجل كما ورد أيضا آيات لشكر لله على فضله وعلى نعمه على عباده، لذا أدعوك للتعرف على التفاصيل عبر موقع زيادة .

هل تعلم من هو الصحابي الذي حج سرًا ومن هو الصحابي الذي ولد أثناء الحج؟، يمكنك الآن التعرف عليه عبر مقال: من هو الصحابي الذي حج سرًا ومن هو الصحابي الذي ولد أثناء الحج؟

الفرق بين الحمد والشكر

سوف نوضح لك شرحاً تفصيلياً فيما يلي عن الفرق بين الحمد والشكر فيما يلي.

1- تعريف الحمد

الحمد في اللغة العربية

  • الحمد، هو حمد الله وشكر نعمته والثناء عليه، ذُكر في سورة الفاتحة، قال تعالى (الحمد الله رب العالمين) وقال الله تعالى (التائبون العابدون الحامدون) أي الرضى بقضاء الله والشكر على نعمة.
  • حمد الشيء هو الارتياح إلى هذا الشيء والرضا عنه، والمفعول من الحمد هو محمود، وحميد، وحمد، والفاعل حامد، حمد، يحمد، حمدا
  • وفي معجم المقاييس، لأحمد بن فارس، الحمد عكس الذم وأن الحاء والميم والدال هي كلمة واحدة.

تعريف الحمد في المصطلح

  • الحمد هو الثناء بالفضيلة في الاصطلاح.
  • الحمد المطلق هو لله فقط.
  • الحمد هو الثناء على المحمود، وذلك لكمال صفاته وذاته.
  • الحمد عند الأصوليين، ليس قول كلمة الحمد الله، أنما هو بالأفعال الدالة على ذلك، وفعل الجوارح، والقيام بأفعال تعظم المنعم علينا، وأن يفعل اللسان ما يذكره القلب.

هل تعلم ما هو من هو أول رائد فضاء عربي قد زار الفضاء وتعرف عليه؟، وهل تعلم من هو أول ممسلم زار الفضاء؟، يمكنك الآن التعرف عليه عبر مقال: من هو أول رائد فضاء عربي؟ وأول عربي مسلم يصعد إلى الفضاء

2- تعريف الشكر

الشكر في اللغة

  • الشكر في اللغة هو الشكور، وهو عرفان الإحسان، حمد موليه.
  • الشكر حقيقة هو الرضا باليسير.
  • وأيضاً الغرز والامتلاء في الشيء.
  • الشكير هو الذي ينبت من ساق الشجرة، وهو من النبات.
  • الشين والكاف والراء، هي أصول بعيدة القياس، متباينة أربعة.

الشكر في الاصطلاح

  • هو عبارة عن معروف يقابل النعمة في الاصطلاح، والشكر أما بالقلب أو اليد أو اللسان.
  • يشكر الله، أي يثني على الله وهذه نعمة من الله أن يثني العبد على الله، ويشكر نعمه عليه.
  • إن الله يشكر عباده، بقبول طاعته وقبول إحسانه عليهم.

واقرأ أيضا في هذا الموضوع قصة نبي قد ذكر في القرآن الكريم بالتفصيل: قصة نبي ورد ذكره في القرآن الكريم

فضل الحمد والشكر

  • ورد فضل الحمد والشكر في كثير من الأحاديث النبوية والنصوص القرآنية ومنها.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال (كل أمر ذي بال لا يبدأ بالحمد لله فهو أقطع).
  • وهناك رواية أخرى قال صلى الله عليه وسلم (كل كلام لا يبدأ فيه بالحمد لله فهو أجذم).
  • ورواية ثالثة (كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه ببسم الله الرحمن الرحيم فهو أقطع).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها، أو يشرب الشربة فيحمده عليها) وهذا الحديث عن أنس رضي الله عنه.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، عن أبي موسى الأشعري قال، قال رسول الله (إذا مات ولد العبد المؤمن، قال الله للملائكة، قبضتم ولد عبدي، قالوا، نعم، قال قبضتم ثمرة فؤاده، قالوا نعم، قال فما قال، قالوا، استرجع وحمدك، قال ابنوا له بيتا في الجنة وسموه بيت الحمد).
  • كما وعد الله عباده بأن من يشكر نعمه يزيدها عليه وذلك في قوله تعالى (وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد).
  • أمر الله تعالى بشكره وذكره، ونهى عن كفره ونسيانه، والدليل على شكر الله أن تقوم بأداء العبادات وإقامة الصلوات وذكر الله تعالى بصفاته وأسمائه وقال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم (فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون).

إذا كنت ترغب في التعرف على من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكة؟ والمواقف العظيمة له، يمكنك زيارة مقال: من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكة؟ والمواقف العظيمة له

ما هو الفرق بين الحمد والشكر؟

  • يوجد ارتباط شديد بين كلمتي الحمد والشكر وهناك من يفسرها على أن أحدهم هو معنى للأخرى ومن بينهم الطبري.
  • كما أثبت وجود اختلافات كثيرة بين الحمد والشكر، وذلك من خلال البحث في السياق القرآني.
  • يوجد عموم وخصوص بين كلمتي الحمد والشكر وذلك بناء على تفسير العلماء، كما يقولون أيضاً أنهم في الإطار العام بمعنى واحد.
  • الشكر في جهة التحقيق بين الحمد والشكر فأن الشكر أشمل وأعم من الحمد، فالشكر يكون بالجوارح والقلب واللسان، أما الحمد فيكون باللسان فقط.
  • الشكر، لا بد من وجود مقابل أدي إليه، أما الحمد يكون دون مقابل أو مقابل نعمة ما، لذلك فالحمد أعم في مسألة وجود النعم عن الشكر من عدمه.
  • الحمد يكون بشكل عام على الصفات الحسنة، حتى ولو كانت لغير الحامد، مثل أن يحمد إنسان إنسان آخر ولم ينل منه شيء.
  • والشكر يكون على الأشياء التي تأتي بمنفعة على الشاكر، والشكر لا يكون إلا على الأفعال والصفات الحسنة.

أقوال وآثار عن الحمد والشكر

  • الحمد والشكر عبادتان عظيمتان ولذلك ورد الكثير من الآيات القرآنية التي توضح فضل وأهمية الحمد والشكر وما يأتي عنهما من خير وبركة وذلك في قوله تعالى.
  • (وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم).
  • كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم (أحب الكلام إلى الله أربع، سبحان الله والحمد الله ولا إله إلا الله، والله أكبر).
  • (الشكر أن ترى نفسك طفيفا) وهذه مقولة حمدون القصار.
  • وقال أيضا الجنيد (الشكر ألا ترى نفسك أهلا للنعمة).
  • ومن أقوال أبو عثمان (الشكر معرفة العجز عن الشكر).

قد جعل الله في القرآن الكريم خير مثال وسبب للتعلم، وفي إحدى هذه السور الكريم ذكر صحابي جليل، فما هي هذه السور وسبب نزولها، وللتعرف على ذلك يمكنك زيارة مقال: سورة ذكر فيها اسم صحابي وأسبابها

فضل الحمد عند الابتلاء

  • الحمد يكون على أكمل وجه وهو الثناء على الله عز وجل، ويكون بالتسبيح والتنزيه.
  • جعل الله سبحانه وتعالى الحمد مغفرة للذنوب كما جعله سبب من أسباب دخول الجنة.
  • قال ابن عباس أن الله تعالى افتتح الخلق بالحمد وختمه بالحمد وذلك في قوله تعالى (وهو الله لا إله إلا هو له الحمد في الأولى والآخرة وله الحكم وإليه ترجعون).
  • كما أن أي شيء لا يبدأ بالحمد فهو ناقص الخير والبركة وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بالحمد لله فهو أقطع).
  • كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا رأى شيئا يكرهه قال (الحمد لله على كل حال).
  • وإذا رأى شيء يحبه قال عليه السلام (الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات).

الشكر

  • الشكر، من الأخلاق التي يجب التحلي بها، فالشكر من الأخلاق الحسنة والحميدة كما في قوله تعالى في سورة الإسراء ” إنه كان عبدا شكورا” الآية 3.
  • يجب تقديم المعروف بمعروف آخر فالشكر ينبع من القلب إذا كان لشخص.
  • أما إذا كان الشكر لله عز وجل فنحن مهما شكرنا الله عز وجل على نعمه وتعددها علينا لا نوفيه حقه سبحانه.

قد سمعنا عن الخلاف الذي وقع بين علي بن أبي طالب وبين الصحابي معاوية بن أبي سفيان، فما هي تفاصيل هذا الخلاف وما حدث فيه وما سببه؟، كل هذا واكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: معاوية بن أبي سفيان وخلاف على بن أبى طالب ومعاوية بن أبى سفيان

فوائد قول الحمد لله

  • نعم الله علينا لا نحصيها، فقول الحمد لله يجب علينا ألا ننساها أبدا ولا أن ننسى أن نحمد الله على نعمه والامتنان لفضله علينا، وفوائد قول الحمد لله هي.
  • وعد الله عباده رغم ما أعطاهم من نعم كثيرة مادية ومعنوية وجسدية أن إذا شكروا الله على نعمة وحمدوه سيزيدهم من فضله.
  • كما ذكر في سورة إبراهيم (إذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد).
  • كما ورد في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم، أن أفضل الدعاء هو الحمد لله، وبهذا الدعاء ينال المسلم رضا الله والفوز بالجنة ولان أحب الكلام إلى الله عز وجل هو الحمد لله.
  • أكثر العبادات التي تأتي بالخير على الإنسان في الدنيا قبل الآخرة هي قول الحمد الله مع قول سبحان الله.
  • كما أن كلمة الحمد لله تثقل الميزان وذلك عن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة قال رسول الله” كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم”.
  • الحمد يدخل المؤمنين الجنة وذلك لما قاله سيدنا إبراهيم عليه السلام لسيدنا محمد في رحلة الإسراء والمعراج أن الجنة تنتظر المؤمنين، وإن غراس الجنة سبحان الله والحمد الله ولا إله إلا الله والله وأكبر.
  • إن قول الحمد لله سبب في نزول المطر، وأفضل الدعاء وذلك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (أفضل الذكر لا إله إلا الله، وأفضل الدعاء الحمد الله).
  • إن قول الحمد لله يعد من أفضل أنواع الذكر، وينفض الخطايا.

هل تعلم من هو الصحابي الذي لقب بترجمان القرآن؟، يمكنك الآن التعرف عليه عبر مقال: صحابي لقب بترجمان القران: ولادته ومزاياه وما هي وصاياه؟

آيات من القرآن الكريم توضح فضل الحمد والشكر

  • قال تعالي (تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا).
  • قال تعالي (إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا (2) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا).
  • قال تعالي (وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ).

هل تعلم من هو الصحابي الجليل الذي بايع الرسول على أن لا يسأل الناس شيئا؟، يمكنك الآن التعرف عليه من خلال زيارتك لمقال: صحابي جليل بايع الرسول على ان لا يسال الناس شيئا

أحاديث الحمد من صحيح السنة النبوية

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند التهجد في الليل (اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ أنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ لكَ مُلْكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ مَلِكُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ولَكَ الحَمْدُ أنْتَ الحَقُّ ووَعْدُكَ الحَقُّ، ولِقَاؤُكَ حَقٌّ، وقَوْلُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، وإلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ، وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلَهَ إلَّا أنْتَ).
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو قائلا (اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ مِلْءُ السَّماءِ، ومِلْءُ الأرْضِ، ومِلْءُ ما شِئْتَ مِن شيءٍ بَعْدُ اللَّهُمَّ طَهِّرْنِي بالثَّلْجِ والْبَرَدِ، والْماءِ البارِدِ اللَّهُمَّ طَهِّرْنِي مِنَ الذُّنُوبِ والْخَطايا، كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الوَسَخِ. في رِوايَةِ مُعاذٍ كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّرَنِ. وفي رِوايَةِ يَزِيدَ مِنَ الدَّنَسِ).
  • قد روي عن أنس ابن مالك أنه كان جالسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان هناك رجلاً يصلي ثم دعا قائلا.
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنَّ لَكَ الحمدُ لا إلَهَ إلَّا أنتَ المنَّانُ بديعُ السَّمواتِ والأرضِ يا ذا الجلالِ والإِكرامِ يا حيُّ يا قيُّومُ فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ لقد دعا اللَّهَ باسمِهِ العظيمِ الَّذي إذا دعيَ بِهِ أجابَ وإذا سئلَ بِهِ أعطى).

يمكنك الآن التعرف على كافة التفاصيل عن جمع القرآن في عهد عثمان بن عفان وحادثة حرق المصحف في عهده من خلال مقالجمع القرآن في عهد عثمان بن عفان وحادثة حرق المصحف في عهده

إن فضل الحمد والشكر لا يحصى، ولا بد من حمد الله عز وجل على نعمه وفضله علينا، فالحمد لله دائما وأبدا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.