جهاز المناعة في جسم الإنسان

جهاز المناعة في جسم الإنسان من أهم أجهزة جسم الإنسان والحيوان على حدِ سواء، والذي يعد بمثابة خط الدفاع الأول عن الجسم. يتمثل دور الجهاز المناعي في حماية الجسم من الأمراض أو مسبباتها المختلفة المحتملة والتي تتضمن الفيروسات، والبكتيريا والطفيليات والذي يقوم بمهاجمتها والقضاء عليها، وسوف نعرض لكم في موقع زيادة اليوم معلومات أكثر عن جهاز المناعة في جسم الإنسان وكيف يمكن الحفاظ عليه وتقويته، تابع معنا..

جهاز المناعة في جسم الإنسان

يشمل جهاز المناعة في جسم الإنسان العديد من المكونات والتي تتمثل فيما يلي:

الغدد أو العقد الليمفاوية

جهاز المناعة في جسم الإنسان

  • تعتبر تلك العقد من أهم مكونات الجهاز اللمفاوي، حيث تعمل على تخزين الخلايا التي تقوم بمهاجمة مسببات العدوى والمرض.

الطحال

جهاز المناعة في جسم الإنسان

  • يعتبر الطحال من أكبر أجزاء الجهاز اللمفاوي في الجسم، والذي يقع في الجانب الأيسر من الجسم تحت الضلوع وفوق المعدة.
  • يحتوي الطحال على كريات الدم البيضاء التي تساعد في المقاومة ضد العدوى أو المرض. 
  • كما يساعد الطحال أيضًا في التحكم في كمية الدم في جسم الإنسان والتخلص من خلايا الدم التالفة أو القديمة.

نخاع العظم

جهاز المناعة في جسم الإنسان

  • ينتج النسيج الأصفر الموجود في وسط العظم خلايا الدم البيضاء. حيث يحتوي هذا النسيج الإسفنجي الموجود داخل بعض العظام كعظمة الفخذ، على بعض الخلايا غير الناضجة والتي يُطلق عليا الخلايا الجذعية.

الخلايا الليمفاوية

جهاز المناعة في جسم الإنسان

  •  تلعب كريات الدم البيضاء الصغيرة دورًا مهمًا وكبيرًا في الدفاع عن جسم الإنسان ضد العدوى أو المرض.

الغدة الصعترية

جهاز المناعة في جسم الإنسان

  • عادة ما تكون الغدة الصعترية (الغدة الزعترية) كبيرة نوعًا ما عند الأطفال الرضع وتستمر تلك الغدة في النمو حتى مرحلة البلوغ، ومن ثم تبدأ الغدة في الانكماش بشكل بطيء، وبعدها تحل محلها الدهون مع تقدم العمر.

الكريات البيضاء

جهاز المناعة في جسم الإنسان

  • تساعد خلايا الدم البيضاء والتي تعتبر بمثابة النصف الآخر من جهاز المناعة الفطري في مقاومة الأمراض التي تصيب الجسم، كما أنها تساعد في تحديد مسببات الأمراض وتقضي عليها.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول كيفية تقوية جهاز المناعة بالأعشاب

كيف يقوم جهاز المناعة في جسم الإنسان بالدفاع عنه ضد العدوى؟

  • يتشابه جهاز المناعة في جسم الإنسان بشكل كبير مع الجيش الذي يقوم بالدفاع عن بلده ضد الغزاة. يحتمي ذلك الجيش المتمثل في جهاز المناعة في جسم الإنسان بالعديد من مكونات الجسم والتي تتمثل في:
    • الجلد.
    • الأنسجة والخلايا التي توجد في الأمعاء.
    • طبقة القرنية التي توجد في العين.
    • البطانة المخاطية التي توجد في الفم والرئتين.
  • ليس ذلك فحسب، حيث تساعد السوائل والإفرازات التي يخرجها الجسم في طرد الجراثيم منه، وتقضي الإنزيمات الموجودة فيها على الكثير من الجراثيم التي تهاجمه. تشمل تلك الإفرازات والسوائل ما يلي:
    • العرق.
    • مخاط الأنف.
    • دموع العين.
    • الإفرازات المهبلية.
  • ولذلك، فإنه في حالة حدوث أي ضرر في تلك الأنسجة أو الجلد، أو حدوث أي تلف في الخلايا، أو عدم توازن في كمية الإفرازات والسوائل التي تخرج من الجسم، فإن ذلك قد يعرض الجسم لهجوم الجراثيم، مما يسهل من الإصابة بالعدوى.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول كيف أعرف نسبة المناعة وطرق حماية وتقوية جهاز المناعة

كيف يفرق جهاز المناعة في جسم الإنسان بين الخلايا السليمة والمريضة؟

  • هل سألت نفسك من قبل لماذا نقوم بإعطاء الأطفال اللقاحات والتطعيمات بعد الولادة بالرغم من امتلاكهم لجهاز مناعي؟
  • تكمن الإجابة في ضعف الجهاز المناعي عند الولادة، وذلك بسبب عدم تعرضه للأمراض من قبل لذلك فإن الجهاز المناعي لا يمتلك القدر على التفريق بين الخلايا السليمة والخبيثة.
  • مع التقدم ​​في العمر يبدأ تعرض جهاز المناع في جسم الطفل للملوثات الخارجية، ومن ثم فإنه يبدأ في التعرف ومقاومتها والتعامل معها.
  • يأتي هنا دور الخلايا الليمفاوية التي قمنا بذكرها من قبل، حيث تقوم تلك الخلايا بالاحتفاظ بأجزاء معينة من البروتينات الصديقة للجسم، لذلك تتذكرها لاحقًا، وبالتالي فإن أي أجسام غريبة أخرى مختلفة عن تلك الخلايا يعتبرها جهاز المناعة خلايا خبيثة يجب مقاومتها.
  • هنا تكمن أهمية التطعيمات واللقاحات، فهي فيروس ضعيف أو ميت لذلك فهو غير ضار ولا يسبب أي أذى للجسم، لكنه يساعد جهاز المناعة في جسم الإنسان على مسببات العدوى المختلفة والبكتيريا الضارة التي قد تصيب الجسم بالأمراض.
  • في حالة إصابة الجسم بهذا الفيروس لاحقًا، فإن جهاز المناعة يتعرف عليه ويستطيع التعامل معه والقضاء عليه قبل أن ينتشر داخل الجسم.
  • بالطريقة نفسها، فإن الخلايا الليمفاوية قادرة على التعرف على الخلايا الخبيثة عن طريق تحديد التغييرات في البروتينات التي توجد على سطح تلك الخلايا.

يرشح لك موقع زيادة قراءة المزيد من المعلومات حول لتقوية جهاز المناعة عند الكبار ومجموعة من النصائح اللازمة

كيف يمكن تحديد وجود مشكلة في جهاز المناعة في جسم الإنسان؟

  • تدل قدرة الجهاز المناعي على التمييز بين الخلايا السليمة والخلايا المريضة أو الخبيثة على أنه يعمل بكفاءة، ولكن في حالة ضعف الجهاز المناعي فإنه يفقد القدرة على التعرف على مسببات العدوى داخل الجسم، وبالتالي فإنه لن يستطع مهاجمتها أو القضاء عليها.
  • في تلك الحالة يكون الجسم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض بشكل متكرر، كما أنه من الممكن أن ينتهي الأمر بإصابة الشخص بأحد الأمراض الخطيرة أو الخبيثة التي من الصعب علاجها.
  • لذلك فقد تدل كثرة الإصابة بأحد الأمراض كالأنفلونزا وغيرها على وجود خلل أو ضعف في الجهاز المناعي، وفي تلك الحالة يجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب وراء ذلك الخلل وعلاجه.
  • وعلى الوجه الآخر قد تنتج بعض الأمراض أو ردود الفعل السلبية عن فرط نشاط جهاز المناعة في جسم الإنسان.
  • يحدث ذلك نتيجة اعتبار الجهاز المناعي الخلايا الطبيعية من الخلايا الخبيثة ويبدأ في مقاومتها، مما يسبب الإصابة بالعديد من الأمراض كما في حالة ضعف الجهاز المناعي. 
  • فمثلاً في حالة مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا الجلدية فعندها يُصاب الشخص بالتهابات جلدية، وفي حالة إذا هاجم خلايا الأمعاء عندها يُصاب الشخص بالتهاب في المعدة.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول تقوية جهاز المناعة بالعسل ووصفات طبيعية لرفع كفاءة جهاز المناعة بالعسل

كيفية تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان؟

يمكن تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان من خلال اتباع النصائح التالية:

اتباع نمط حياة صحي

يمكن لاتباع بعض العادات الصحية وتجنب بعض العادات الخاطئة أن يساعد في تقوية الجهاز المناعي كالتالي:

  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر يتناسب مع صحة وعمر الشخص.
  • الابتعاد عن أي مسبب لارتفاع ضغط الدم.
  • الحفاظ على وزن الجسم المثالي.
  • إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري.
  • التوقف عن التدخين: والذي يعتبر من أكثر العادات السلبية التي تضر بصحة الجهاز المناعي.
  • التغذية السليمة: والتي تتمثل في اتباع نظام غذائي خالٍ من الدهون المشبعة وغني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية التي تضعف الجهاز المناعي.
  • النوم لعدد ساعات كافية خلال اليوم.

تناول الفيتامينات والمعادن الأساسية للجسم

تساعد الفيتامينات والمعادن المختلفة على تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان والتي من أهمها ما يلي:

  • فيتامين أ: الذي يدخل في تكوين العديد من الخلايا المسئولة عن المناعة في الجسم، والذي يؤدي نقصه إلى ضعف الجهاز المناعي.
  • فيتامين ج: الذي يلعب دورًأ كبيرًأ في تخفيف فترة المرض وتخفيف الأعراض المصاحبة له.
  • عنصر الزنك: قد يؤدي نقص أو زيادة ذلك العنصر إلى حدوث تلف في جهاز المناعة في الجسم، لذلك يوصى بتناول الكمية اليومية الموصى بها والتي تتراوح من 15-25 مجم.

يمكنك الآن التعرف على المزيد من المعلومات حول أسباب نقص المناعة عند مرضى السرطان وطرق الحد من آثار العلاج الكيماوي

لقد قمنا في هذه المقالة بالعرض معلومات عن جهاز المناعة في جسم الإنسان، وعرفنا كيف يقوم جهاز المناعة في جسم الإنسان بالدفاع عنه ضد العدوى، وكيف يفرق جهاز المناعة في جسم الإنسان بين الخلايا السليمة والمريضة، وعرفنا كيف يمكن تحديد وجود مشكلة في جهاز المناعة في جسم الإنسان، وتعرفنا أيضًا على كيفية تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.