نسبة الهيموجلوبين في الدم 10 للحامل

نسبة الهيموجلوبين في الدم 10 للحامل هي نسبة تظهر في نتيجة التحاليل تبعًا للفحوصات الدورية التي تقوم بها المرأة خلال فترة الحمل؛ للاطمئنان على صحتها وقدرتها على توفير ما يحتاجه جنينها من عناصر يستمدها من جسمها ليولد طفلًا صحيحًا من الأمراض، وسنتعرف فيما يلي ما يشير إليه هذا الرقم عندما تراه الأم الحامل في نتيجة تحليلها على موقع زيادة.

نسبة الهيموجلوبين في الدم 10 للحامل

نسبة الهيموجلوبين في الدم 10 للحامل

من التحاليل التي يطلب الطبيب من المرأة الحامل إجرائها هو تحليل قياس نسبة الهيموجلوبين في الدم؛ وذلك للاطمئنان عما إذا كانت الأم تعاني من فقر الدم أو عدمه.

هذه النسبة تعني أن الأم تعاني من كريات الدم الحمراء في مجملها منخفضة، وتحتاج لعلاج مرض فقر الدم، فنسبة الهيموجلوبين لهذه الأم  10 ملجم لكل 100  سنتيمتر مكعب.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: نسبة الهيموجلوبين في الدم 9 للحامل وأعراضه وأسبابه الطبيعية

النسبة الطبيعية للهيموجلوبين في الدم للأم الحامل

يجب أن تتراوح نسبة الهيموجلوبين في الدم للحامل بين 12 إلى 16، وتعتبر الأم التي لديها نتيجة تحليل أقل من هذه النسب مريضة بمرض فقر الدم.

مع العلم أنه من الطبيعي أن تقل نسبة الهيموجلوبين بنسبة قليلة عما قبل الحمل؛ لأن هناك زيادة تحدث في حجم الدم من الأسبوع الثامن للحمل ليتم تغذية الجنين ونموه، ولا يجب أن يتراوح النقصان في النسبة عن تسجيل 11.5 إلى 15.

طرق رفع نسبة الهيموجلوبين في الدم للأم الحامل

يمكن رفع نسبة الهيموجلوبين في الدم للأم الحامل بطرق سهلة وبسيطة وذات نتائج فعالة، وتلك الطرق هي:

  • التغذية السليمة والتي يجب أن يكون فيه الغذاء الذي تحصل عليه الأم متكاملًا من جميع العناصر يساعد الأم في أن يحصل الجنين لكل ما يحتاجه من عناصر أثناء تكونه.
  • توفير الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد الذي له الدور الأكبر في تكوين خلايا الدم الحمراء، ومن أكثر الأطعمة التي تكون غنية بعنصر الحديد والفيتامينات الأخرى التي تحتاجها الأم الحامل:
  • الخضروات الورقية مثل الملوخية والسبانخ.
  • الفواكه مثل التفاح والكيوي والجوافة والخوخ.
  • الفواكه المجففة.
  • المكسرات.
  • الحبوب مثل الفول والشعير والسمسم والحمص.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج لأن له دور كبير في عملية امتصاص عنصر الحديد من الأغذية التي تحتويه، ويوجد فيتامين ج بكثرة في:
  • الخضروات مثل الطماطم والفلفل والبروكلي.
  • الفاكهة مثل التوت والليمون والكيوي والبرتقال.
  • هناك بعض الأطعمة والمشروبات تقلل من امتصاص الحديد في الدم يجب على الأم الحامل أن تقلل من تناولها مثل: الشاي والقهوة والمنتجات التي تحتوي على الكافيين عامة، وكذلك الأطعمة التي يدخل في تكوينها الدقيق الأبيض.
  • الانتظام في تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب من الطرق الهامة جدا في رفع مستوى الهيموجلوبين في الدم للأم الحامل، والتي عادة تكون فيتامينات غنية بالحديد وحمض الفوليك وفيتامين ب 12 وفيتامين ج.
  • تحسين الحالة النفسية للأم الحامل التي تكون سببًا أساسيًا في عدم شعور الأم بالرغبة في الطعام.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أفضل علاج لنقص كريات الدم الحمراء بالأعشاب

مرض فقر الدم

يطلق عليه مرض الأنيميا، وهو حالة تعني بأن الجسم ليس لديه كمية كافية من خلايا الدم الحمراء لنقل الكمية الكافية للأكسجين التي تحتاجها الأنسجة في الجسم.

يستطيع الطبيب معرفة وجود فقر الدم من خلال عمل تحاليل تركيز الهيموجلوبين الذي هو الحامل الأساسي للأكسجين في الدم، ومن خلال معرفة عدد كريات الدم الحمراء في حجم معين من حجم الدم الكلي وهو ما يطلق عليه تعداد الدم، والنسبة المئوية لحجم خلايا الدم الحمراء بالنسبة لحجم الدم الكلي فينا يسمى بالهيماتوكريت أو مكداس الدم.

تختلف نسبة الهيموجلوبين من شخص لآخر إما لأسباب طبيعية أو لأسباب غير طبيعية، واذكرها فيما يلي:

الأسباب الطبيعية لاختلاف قيمة الهيموجلوبين من أم لأخرى

هي أسباب لا تؤثر عادة في الحالة العامة للأم، وتكون ملائمة لطبيعتها الخلقية أو ترجع لمجموعة خصائص جينية أو وراثية أو لطبيعة نهج حياتها، ومن تلك الأسباب:

  • المكان الذي تعيش فيه الأم، فنجد أن سكان الأماكن المرتفعة بشكل عال عن مستوى سطح البحر يسجلون في تحليلاتهم فيما أعلى في نسبة الهيموجلوبين عن أقرانهم الذين يعيشون في أماكن قريبة من سطح البحر.
  • الأصل العرقي الذي تنتسب إليه الأم، فالأمريكان من أصل أفريقي لديهم معدلات مختلفة في قيم الهيموجلوبين من القيم المتعارف عليها عالميا.
  • ممارسة الرياضة تؤثر أيضا على معدلات قيم الهيموجلوبين للأمهات اللواتي كان يمارسن الرياضة عن غيرهن ممن لا تمارسن أي رياضة في نشاطهن اليومي.
  • التدخين يؤثر في نتيجة التحاليل للمدخنات، وتكون النتائج غير واضحة ولا تعبر عن قيمة الهيماتوكريت بشكل صحيح.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: نسب الهيموجلوبين في الدم والأشخاص الأكثر عرضة للتعرض لفقر الدم

الأسباب غير الطبيعية لاختلاف قيمة الهيموجلوبين من شخص لآخر

هي أسباب تكون مرضية عادة أو لأسباب طارئة تمر بها الأم وعند انتهاء هذه الأسباب أو معالجتها ترجع للحالة الطبيعية، ومن تلك الأسباب:

  • سوء التغذية يعد من أهم وأبرز هذه الأسباب، ويكون سببها الرئيسي عدم حصول المرأة الحامل على الغذاء الجيد الذي يوفر لها وجود خلايا دم حمراء بكمية تناسب جسمها وتكوين جنينها.

تكون الأم الحامل معرضة جدًا خلال فترة الحمل للإصابة بمرض فقر الدم؛ لأن المرأة الحامل في هذه الفترة تكون بحاجة لمخزون أكبر من الحديد في دمها يكون قادرًا على إنتاج خلايا أكثر يحتاجها الجنين في مراحل نموه المختلفة.

  • إجراء العمليات الجراحية قد تكون وراء السبب في انخفاض نسبة الهيموجلوبين في الدم وخاصة العمليات الجراحية التي يتم فيها إزالة جزء من الأمعاء الدقيقة التي هي مسؤولة عن امتصاص مركبات غذائية هامة جدا للدم.

بعض الأمراض التي تصيب المرأة بمرض فقر الدم

هناك بعض الأمراض عندما تصاب بها المرأة تكون السبب في نقص نسبة الهيموجلوبين في الدم مثل:

  • الإصابة بداء كارون والداء البطني من الأمراض الأكثر عرضة للإصابة بفقر الدم.
  • الإصابة باضطرابات المعدة والأمعاء والتهاب القولون؛ نظرًا لانقطاعهن عن كثير من الأطعمة التي تسبب لهن آلاما وتكون في ذات الوقت لها أهمية كبيرة في إنتاج خلايا الدم الحمراء الذي يحتاجه الجسم.
  • الإصابة بمرض السرطان يكونون معرضون للإصابة بمرض فقر الدم في أغلب الحالات.
  • الإصابة بالقرح الهضمية تتسبب في الإصابة بمرض فقر الدم.
  • بعض الأمراض الوراثية مثل مرض فقر الدم المنجلي وينتقل للفرد عن طريق جيناته الوراثية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج فقر الدم للحامل بالغذاء وأعراضه وأسبابه ونصائح لعلاجه

أعراض فقر الدم

فقر الدم كذلك يصيب المرأة الحامل، ومن أعراضه:

  • تشعر مريضة فقر الدم بحالة من التعب والإنهاك العام دون بذل أدنى جهد، ولا تستطيع عمل واجباتها ونشاطاتها اليومية.
  • كذلك تشعر الأم الحامل المريضة بمرض فقر الدم بصعوبة في التنفس وزيادة في ضربات القلب.
  • قد تشعر أيضًا ببرودة في اليدين والقديمين بصورة مستمرة.
  • يكون لون الشفتين والجلد عامة عند الأم المريضة بفقر الدم شاحبًا، وتتكسر أظافرها على غير العادة.

أوضحت فيما سبق معنى أن يكون نسبة الهيموجلوبين في الدم 10 للحامل، والنسبة الطبيعية التي يجب أن يسجلها تحليل الأم الحامل، والطرق التي يمكن أن تتبعها الأم الحامل لرفع نسبة الهيموجلوبين في الدم، وبعض المعلومات التي تخص المرض المسؤول عن نقص نسبة الهيموجلوبين في الدم وهو مرض فقر الدم من أسباب وأعراض.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.