تجاربكم مع عملية استئصال ورم حميد من الثدي

تجاربكم مع عملية استئصال ورم حميد من الثدي تختلف من حيث الأعراض التي تختلف من شخص لأخر، وذلك وفقًا لطبيعة جسم كل شخص، لذا من خلال موقع زيادة سنذكر لكم ما هي تجاربكم مع عملية استئصال ورم حميد من الثدي بشيء من التفصيل.

تجاربكم مع عملية استئصال ورم حميد من الثدي

يوجد العديد من الأشخاص التي أصيبوا بالورم في منطقة الثدي واستطاعوا استئصال هذا الورم الحميد ومن هذه التجارب:

1- تجربة العوامل الوراثية

صاحبة هذه التجربة تقول كان لديها صديقة أخبرتها، أن إحدى صديقاتها أكتشف أنها تعاني من ورم في الثدي، عن طريق الصدفة، وذلك بسبب ظهور انتفاخ في منطقة الثدي وبعض التكتلات السميكة التي لاحظت وجودها تحت منطقة الابط.

شعرت هذه السيدة بالخوف الشديد من أن يكون مرض سرطان الثدي، ولكن بعد القيام بالتحليلات والفحوصات اللازمة تم اكتشاف إنه ورم حميد وتم استئصاله، ومن خلال مراجعة تاريخ العائلة المرضي تم اكتشاف أن هذه الإصابة بسبب وجود عوامل وراثية.

اقرأ أيضًا: أعراض الورم الحميد في الثدي

2- تجربة وجود التكتلات

تقول هذه السيدة إنها متزوجة منذ سنتين ولاحظت خلال استحمامها وجود ورم في منطقة الثدي، ظنت في البداية أنه أمر طبيعي وسيزول مع الوقت، ولكن مع مرور الوقت ظهرت بعض التكتلات في منطقة الثدي.

التي لا توجد في الثدي الأخر، لذا قررت هذه السيدة الذهاب إلى الطبيب لكي تطمئن، ولكن قام الطبيب بطلب الفحوصات ثم قام بتوجيهها إلى قسم الجراحة طلب الطبيب الجراح أخذ عينة من هذا الورم، بعد القيام بأخذ هذه العينة تم اكتشاف أنه يوجد ورم حميد على الثدي وقامت باستئصاله.

3- تجربة ورم الثدي

تقول هذه الفتاة لاحظت قبل زواجي أثناء الاستحمام بوجود ورم في منطقة الثدي، وتطور الأمر إلى ظهور بعض التكتلات، تقول الفتاة عند شعورها بالخوف.

قررت الذهاب إلى الطبيب وعمل الفحوصات لمعرفة سبب هذا الورم، بعد القيام بأخذ عينة تم اكتشاف إنها تعاني من الورم الليفي، ولكنه حميد، قال لها الطبيب إنه يجب عليها استئصال هذا الورم قبل أن يتطور، وبالفعل قامت هذه الفتاة باستئصال الورم ثم طلب منها تناول بعض الأدوية.

4- تجربة التعب الناتج عن الورم

تقول هذه السيدة كنت لا أعاني من أي نوع من الأمراض ولكن بدأت أشعر بالإرهاق المستمر والتعب الغير مبرر، لاحظت بعد ذلك وجود انتفاخ والتكتلات الحمراء على الثدي قررت الذهاب إلى طبيب مختص في هذه الأورام.

بعدما قام الطبيب بفحص الثدي طلب منها عينة على هذا الورم، وأظهرت نتيجة العينة أن هذه السيدة تعاني من ورم حميد، لا يحتاج إلى الاستئصال لصغر حجمه ولكن قام الطبيب بكتابة بعض الأدوية لكي يساعد على القضاء على الورم، وكانت تلك بعض تجاربكم مع عملية استئصال ورم حميد من الثدي.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الثدي عند المرضع

أنواع أورام الثدي الحميد

خلال تجاربكم مع عملية استئصال ورم حميد من الثدي، اتضح أن هناك العديد من الأورام الحميدة التي يمكن أن تصيب الثدي ومن هذه الأورام:

1- الورم الحميد البسيط

أثناء الإصابة بهذا الورم تظهر بعض من التكتلات التي لا يتعدى حجمها 3 سنتيمتر، في كثير من الأحيان لا تشعر المرأة بألم، ولكن تشعر بأنه يوجد منطقة صلبة بعض الشيء في الثدي.

كما توجد حالات لا تشعر بهذا الورم، لا توجد احتمالية إصابة المرأة بسرطان الثدي، قد لا يحتاج هذا الورم إلى عملية استئصال، لأنه في كثير من الأحيان لا يزيد حجمه ولا يسبب أي ضرر للثدي.

2- الورم الحميد المعقد

يكون هناك احتمالية إصابة المرأة بسرطان الثدي، حيث يحدث تضخم في أنسجة الثدي وهو الأمر التي يجعل المرأة معرضة لإصابة بسرطان الثدي.

3- الورم الحميد العملاق

عندما يزداد حجم الورم إلى 5 سنتيمتر، ويصاحب هذا الورم وجود تكتلات تحت الجلد مع ظهور بعض من الآثار الحمراء على منطقة الثدي.

4- الورم الحليمي

هو عبارة عن ظهور بعض التكتلات في قنوات الثدي التي تقوم بإيصال اللبن إلى الحلمة، مما يتسبب هذا التكتل في إفراز بعض من السوائل في الحلمة.

5- تضييق في الثدي

قد يحدث تورم في الثدي يشبه سرطان الثدي، ولكنه ليس سرطان الثدي، لا يظهر هذا الورم غير في الإشعاعات، هنا ينصح الطبيب بعمل وخز للثدي حتى لا يسمح بتحول هذه الورم إلى سرطان.

6- ورم Phyllodes

نادرًا ما يتم الإصابة بهذا المرض، ولكن يصيب أحيانًا النساء التي يتعدى عمرهم 40 عامًا، هذا الورم يتطور بشكل سريع ويمكن أن يتحول إلى ورم سرطاني إذا لم يتم استئصاله في البداية.

7- النخر الدهني

هي عبارة عن تكتلات تظهر في المنطقة الدهنية من الثدي، وهو النسيج الندبي، يتم اكتشاف هذا الورم من خلال الأشعة السينية.

8- التهابات الثدي

تواجهه النساء المرضعات بشكل خاص العديد من الالتهابات في الثدي والتي تظهر في صورة تضخم في حجم الثدي أو وجود بعض من الآثار الحمراء، يمكن أن تصاب أيضًا بالتهابات في الضرع.

9- تكلسات الثدي

نتيجة لاحتواء الجسم على كمية زائدة من الكالسيوم يحدث بعض الترسبات في الثدي، وقد يتطور هذا الورم حتى يتحول إلى ورم خبيث، لذلك يطلب الطبيب الكثير من الفحوصات والقيام بالوخز في الثدي لكي يمنع تطورها.

اقرأ أيضًا: أعراض وجود ورم في الدماغ

أعراض الأورام الحميدة في الثدي

هناك بعض الأورام التي تظهر وتكون دليل على الإصابة بالورم الحميد في الثدي مع العلم أنه قد تختلف من شخص لأخر وفقًا لطبيعة جسم كل شخص، حيث تظهر بعض التكتلات التي تكون:

  • واضحة الحدود.
  • لا تشعرين بالألم في هذه المنطقة إلا نادرًا في بعض الحالات.
  • ذات لون بني.
  • تكون هذه التكتلات تحت الجلد.
  • ممكن أن تتحرك هذه التكتلات تحت الجلد.
  • الشعور بالألم في العظام.
  • التنميل في الأطراف.
  • المعاناة من الصداع المستمر.
  • التعب والإرهاق المستمر دون بذل مجهود.

أسباب الإصابة بالورم الحميد

لا يمكن أن نحدد سبب محدد للإصابة بالورم الحميد ولكن يمكن أن نحدد بعض العوامل التي من شأنها تسبب الورم ومن هذه العوامل:

  • قد تكون الإصابة ناتجة عن وجود بعض من العوامل الوراثية، والتي أظهرت تجاربكم مع عملية استئصال ورم حميد من الثدي هذا بشكل واضح.
  • مواجهة العديد من المواقف التي تتسبب الأمراض النفسية.
  • القيام بإتباع طرق مختلفة من أنظمة خسارة الوزن، مما يسبب الخلل التي ينتج عنه الورم الحميد في الثدي.
  • التعرض إلى الإشعاعات لفترات زمنية طويلة.

تشخيص الطبيب الورم الحميد

عندما تظهر بعض التكتلات في الثدي، ويقوم الطبيب بفحصها يطلب الطبيب بعض الفحوصات، لكي يحدد تشخيص دقيق عن نوع الورم والمكان المحدد التي يتواجد فيه هذا الورم، وتنقسم هذه الفحوصات إلى:

  1. يقوم الطبيب بفحص الثدي.
  2. ثم يطلب القيام بعمل أشعة على الثدي تسمى بالأشعة فوق صوتية.
  3. قيام الطبيب بعمل وخز في الثدي.

مع العلم أن عمر السيدة المصابة هو الذي يحدد نوع الفحوصات التي يتم إجرائها، فإذا كانت المصابة فتاة في مقتبل العمر، لا يطلب منها الطبيب كل هذه الفحوصات، أنما سيقوم الطبيب بطلب أشعة صوتية فقط، بينما النساء التي يتعدى عمرهم 40 عامًا هنا يطلب الطبيب كافة الفحوصات لكي يتأكد.

الفرق بين الورم الخبيث والحميد

لكي تعرف الفرق بين الورم الخبيث والحميد، يقوم الطبيب بطلب عينة من الورم، لأن الطبيب سيحدد طريقة العلاج وفقًا لنوع الورم، ثم يتم أخذ العينة وتحليلها من قبل الطبيب المختص بتحليل هذا النوع من العينات.

من المعروف أن الأورام الخبيثة تنمو بشكل سريع والحميدة تنمو بشكل بطيء أو لا تنمو، إلا أن هناك بعض الأورام الخبيثة التي قد تنمو بشكل بطيء، لذلك يتم التأكد من نوع الورم من خلال العينة.

اقرأ أيضًا: سرطان الثدي المرحلة الثانية وعلاجها

علاج الورم الحميد في الثدي

يقوم الطبيب ببعض الإجراءات التي تلزم لكي يستطيع علاج الورم وتتمثل هذه الإجراءات في:

1- مراقبة الطبيب

إذا لاحظ الطبيب أن الورم لا يزداد حجمه، وأن حجم الورم ليس كبير، هنا ينصح الطبيب بعدم استئصال الورم، لأنه لا يتسبب في حدوث الأضرار، وإذا كانت المرأة تقوم بالرضاعة قد يزداد الورم حجمه نتيجة الرضاعة، ولكنه يصغر في الحجم بعد ذلك.

2- الاعتماد على الجراحة

في بعض الحالات يفضل استئصال الرحم حتى لا يزداد حجمه ويتسبب في بعض المشكلات، ويتم في هذه المرحلة استئصال الورم من الثدي من خلال القيام بعملية جراحية ويتم تخدير المريضة بالبنج الموضعي أو كلي وهو ما يطلق عليه بالاستئصال الخزاعي.

هناك نوع آخر من استئصال الورم في حال كان حجم الورم صغير يتم استخدام طريقة الاستئصال بمساعدة ضغط الهواء، يقوم الطبيب في هذه العملية بإدخال أنبوبة فارغة في المكان التي يوجد فيه الورم ثم يقوم بعد ذلك بشفط الورم، قد ينتج عن هذه العملية الشعور ببعض من الألم خلال أيام ثم يختفي الألم بعد ذلك.

3- الاستئصال بواسطة التبريد

يقوم الطبيب باستئصال الورم من خلال التبريد ويتم ذلك عن طريق:

  • في هذا النوع يقوم الطبيب باستخدام الكرايبروب وهي أداة طبية تقوم بتجميد الورم، بالتالي يتوقف الورم عن التطور ويتلف، وهي لا تعد عملية جراحية ولا تؤثر على شكل الثدي.

لكن قد تظهر حفرة نتيجة استخدام تلك الأداة، ولكنها لا تكون ظاهرة بالشكل الواضح.

 الوقاية من الإصابة بالورم في الثدي

هناك بعض الإجراءات التي يفضل القيام بها لكي تحمي نفسك من الإصابة بالورم في الثدي:

  • إذا كان هناك ورم بالفعل يفضل المتابعة مع الطبيب المختص حتى لا يتطور الورم من حميد إلى خبيث.
  • القيام بعمل الفحوصات الشاملة بشكل مستمر للتأكد أن الجسم لا يحتوي على أي أمراض وعند الإصابة تساعدك الفحوصات في علاج هذا الورم في بدايته.
  • إذا شعرت بوجود تغير في شكل الثدي يفضل استشارة الطبيب على الفور.

الأشخاص المعرضة للإصابة بالورم

يوجد عدد من الأشخاص التي يكونون عرضة لإصابة بالورم بشكل أكبر من غيرهم، ولكن هذا لا يعني أن الإصابة تقتصر على هؤلاء، ولكن يعني أن نسبة إصابتهم بهذا المرض تكون بنسبة أكبر من غيرهم وهم:

  • النساء الحوامل والتي تقوم بالرضاعة الطبيعية.
  • النساء التي يوجد في تاريخ عائلتها أحد مصاب بهذا النوع من الأورام.
  • النساء التي يتراوح عمرهم من 15 إلى 35 سنة.

اقرأ أيضًا: بعد عملية استئصال ورم حميد من الثدي

كيف يحدث الورم الحميد في الثدي

يتكون الثدي من مجموعة من الفصوص، وهذه الفصوص هي نفسها الغدد التي تعمل على إنتاج اللبن، وتحتوي هذه الفصوص على قنوات تساعد على انتقال الحليب من تلك الغدد إلى الحلمة.

يوجد أنسجة دهنية مجاورة لهذه القنوات وتحيط بها، عند الإصابة بالورم يتكون الورم في إحدى الفصوص ثم يمتد حتى يصل إلى القنوات التي تقوم بإيصال الحليب إلى الحلمة.

عملية استئصال الورم الحميد من الثدي لها العديد من المميزات، ولكن يوجد أيضًا بعض المخاطر التي يجب الحذر منها.

تجاربكم مع عملية استئصال ورم حميد من الثدي تتشابه جميعها في النتيجة النهائية للورم والتي تنقسم إلى ورم حميد يتم إبطال مفعوله من خلال الاستئصال أو ورم لا يتم اكتشافه مبكرًا فيتحول من ورم حميد إلى خبيث، لذلك يجب عند الشعور بأي تغير في الثدي أو ألم في الثدي، الذهاب إلى الطبيب للقيام بالفحوصات اللازمة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.