كيفية الغسل من الحيض والجنابة للنساء

كيفية الغسل من الحيض والجنابة للنساء حيث يعد سؤال يشغل بال الكثير من النساء لمعرفة الطريقة الصحيحة للغسل عند انتهاء الدورة الشهرية وللرجال والنساء معًا عند حدوث الجنابة.

اقرأ أيضًا: كيفية الغسل من الجنابة للمرأة

ما هو الغُسل؟

ما هو الغُسل؟

  • الغُسل هو نظافة الجسد وإزالة الأوساخ ومعنى الغُسل في اللغة هو إفاضة الماء على أي شيء.
  • بينما معنى الغُسل في الاصطلاح هو إفاضة الماء على كل الجسد بشروط وأركان محددة مشروعة بالكتاب والسنة في قوله تعالى:

(وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ).

حكم الغسل في الإسلام

الغُسل يكون مستحبًا أو واجبًا ويكون واجب في الحالات الآتية:

1_ الغسل واجب

  • انقطاع النفاس أو الحيض.
  • عند الجنب وهو الجماع.
  • في حالات إنزال شهوة في اليقظة أو النوم سواء من الرجل أو المرأة.
  • دخول كافر في دين الإسلام.
  • عند موت المسلم.

2- الغُسل المستحب

يكون يوم الجمعة ويوم عيد الفطر وعيد الأضحى، حيث يجتمع المسلمون للصلاة والعبادة.

  • ويستحب لمن يغسل ميتًا، وعند الإحرام، ودخول مكة المكرمة، والوقوف بعرفات في الحج.
  • عن أبي هريرة – رضي الله عنه- أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- قال:

(حق على كل مسلم أن يغتسل في كل سبعة أيام يومًا يغسل فيه رأسه وجسده).

اقرأ أيضًا: كيفية الغسل من الجنابة

أنواع الغسل

لإجابة عن كيفية الغسل من الحيض والجنابة للنساء، نجد أن الغُسل ينقسم إلى نوعين، غُسل مجزئ واجب، وغُسل كامل مستحب.

1- الغُسل المجزئ

  • هو النية بالتطهر من الحدث الأكبر كانقطاع حيض أو نفاس أو بسبب حدوث الجنب ويكون عن طريق إضافة الماء على كل الجسد مع المضمضة والاستنشاق.
  • ويجب أن يكون المسلم حريص في الغُسل المجزئ أن يصل الماء إلى كل الأعضاء خاصة الأعضاء التي يصعب الوصول إليها مثل باطن الركبتين، وأسفل الإبطين.
  • يوجد ركنان أساسيان للغُسل المجزئ وهما النية أي تعني التطهر من الحدث ويكون محلها القلب أو نطقها باللسان.
  • الركن الثاني غسل البدن كامل من الشعر والوجه واليدان والقدمان وجميع أجزاء الجسد.
  • إذا اغتسل المسلم بهذا الغُسل فإنه ليست بحاجة إلى وضوء إلا عند حدوث حدث أصغر يلزمه وضوء أو حدث أكبر يلزمه غُسل.

2- الغُسل الكامل المستحب

  • بينما الغُسل الكامل المستحب والمسنون يكون بالنية في البداية ثم التسمية.
  • غسل اليدين 3 مرات إلى الرسغين، وغسل موضع الفرج من خلال إزالة الأذى عنه، الوضوء كما في الصلاة.
  • صب الماء على الرأس 3 مرات مع تدليك الشعر جيدًا ليشمل باقي البدن حيث تكون البداية من الجهة اليمنى ثم اليسرى مع استخدام اليد في التدليك لضمان وصول الماء إلى جميع أعضاء الجسد وغسل القدمين.
  • ودلالة على ذلك ما روته أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – أنها قالت:

(كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة، دعا بشيء نحو الحلاب، فأخذ بكفه، فبدأ بشق رأسه الأيمن، ثم الأيسر، فقال بهما على وسط رأسه).

اقرأ أيضًا: كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية دار الإفتاء

كيفية الغسل من الحيض والجنابة للنساء

إن غُسل الحيض مثل غُسل الجنابة وسواء كان الغُسل مجزئًا أو كاملًا فإنه يغني عن الوضوء، ونستطيع تلخيص طريقة الغسل الكاملة في عدة نقاط كالآتي:

  • نية المسلم الطهارة من الحدث بقلبه ولا بأس إذا كان بلسانه.
  • تسمية الله بقول (بسم الله الرحمن الرحيم).
  • غسل اليد 3 مرات.
  • غسل موضع النجاسة وإزالة النجاسة.
  • غسل اليدين بالصابون وغسلهم بعد إزالة النجاسة.
  • الوضوء مثل وضوء الصلاة ويستطيع أن يؤخر غسل رجليه عند الانتهاء من الاغتسال.
  • إفاضة الماء على الرأس 3 مرات مع التدليك لضمان وصول الماء بشكل كامل.
  • إفاضة الماء على جميع الجسد فيبدأ من الشق الأيمن ثم الأيسر.
  • مع استخدام يديه في التدليك لكي يضمن وصول الماء إلى جميع أعضاء الجسد وخاصة التي يصعب وصول الماء إليها مثل السرة، وأسفل الإبط، وباطن الركبة، وأصابع القدمين، وداخل الأذنين.

اقرأ أيضًا: كيفية الاغتسال من الحيض والجنابة

أهمية الطهارة من الحيض والجنابة

  • الطهارة أمر عظيم في الدين الإسلامي حيث أمر الله بها في قوله تعالى:

(وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ).

  • ومن أهمية الطهارة أن الله عز وجل يحب المتطهرين كما ذكر في القرآن:

(الكريم إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ).

  • وقال سبحانه وتعالى:

(فيهِ رِجالٌ يُحِبّونَ أَن يَتَطَهَّروا وَاللَّـهُ يُحِبُّ المُطَّهِّرينَ)

  • الطهارة تنقسم إلى قسمين، القسم الأول يتعلق بالحدث وهذا يعني الطهارة بالوضوء أو الغُسل ولا يصح أن تكون الطهارة بالبدن ما لم يكون الباطن موحد بالله عز وجل.
  • وتعد الطهارة شرط هام من شروط صحة الصلاة التي تعد عماد الدين والركن الثاني في الإسلام.
  • واحد من أسباب عذاب القبر عدم التطهر من النجاسات والتقصير في ذلك.
  • حيث روي عن عبد الله بن عباس –رضي الله عنه- أنه قال:

(مَرَّ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ علَى قَبْرَيْنِ فقالَ: أما إنَّهُما لَيُعَذَّبانِ وما يُعَذَّبانِ في كَبِيرٍ، أمَّا أحَدُهُما فَكانَ يَمْشِي بالنَّمِيمَةِ، وأَمَّا الآخَرُ فَكانَ لا يَسْتَتِرُ مِن بَوْلِهِ)

  • الطهارة تحمي الإنسان من أمراض كثيرة ووصفها الرسول – صلى الله عليه وسلم- بأنها شطر الإيمان أي نصفه وهذا دلالة على أهميتها عند الله.

هل للطهارة من الحيض دعاء خاص؟

  • شرع الله الدعاء لعباده في كل وقت حيث يتساءلوا الكثير من النساء هل يوجد دعاء للطهارة من الحيض أم لا.
  • فقد أجاب أئمة أهل العلم وقالوا بأنه لا يوجد دعاء للطهارة من الحيض ولا يوجد دعاء مخصص للمرأة ذكره، حيث تستطيع أن تقول من الأذكار والأدعية الواردة في الكتاب والسنة ما شاءت.

اقرأ أيضًا: كيفية الاغتسال الصحيح من الدورة الشهرية والطهارة

علامات الطهارة للمرأة

  • لا ينبغي على المرأة القيام بالعبادات التي بحاجة إلى طهارة مثل الصلاة والصيام.
  • قد تجهل المرأة بعلامات طهرها، حيث يوجد علامتا للتطهر يجب معرفتهم.
  • القصة البيضاء وهي نزول قصة بيضاء من فرج المرأة، حيث قال العلماء القصة البيضاء بأنها واحدة من علامات التطهر التي تميز المرأة عند انتهاء دورتها الشهرية.
  • وتعد القصة البيضاء ماء أبيض أشبه بالمني يقوم الرحم بإخراجه عند انقطاع دم الحيض حيث يعد إشارة للبدء في العبادات من جديد، قد يختلف القصة البيضاء من امرأة لأخرى ولكن يكون اختلافًا خفيفًا.
  • انقطاع الدم وهي العلامة الثانية للطهر وذلك من خلال احتشاء المرأة قطنة أو نحوها عند موضع خروج الدم فإذا كانت القطنة بيضاء لا أثر عليها يجب عليها الغسل.
  • قال النووي – رحمه الله – في ذلك:

(علامة انقطاع الحيض ووجود الطهر، أن ينقطع خروج الدم، وخروج الصفرة والكدرة، فإذا انقطع طَهُرت سواء خرجت بعده رطوبة بيضاء أم لا).

  • إذا رأت المرأة كدرة أو صفرة بعد طهرها فهذا ليس حيضًا بل مثل البول يفسد الوضوء، ويجب على المرأة أن تستنجي منه ثم تتوضأ وتقيم العبادات.

المحرم على الحائض والجنب

المحرم على الحائض والجنب

  • الصلاة، قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز:

(وَإنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطهّرُوا).

  • الطواف حول الكعبة حتى لو كان نفلًا لأنها تعد مثل الصلاة كما ذكر في الحديث الشريف:

(الطَّوافُ حولَ البيتِ مثلُ الصَّلاةِ إلَّا أنَّكم تتكلَّمونَ فيهِ فمن تكلَّمَ فيهِ فلا يتكلَّمنَّ إلَّا بخير).

  • مس المصحف وحمله.
  • المكوث في المساجد.

اقرأ أيضًا: كيفية غسل الجنابة في رمضان

وفي النهاية، نكون قد تعرفنا على كيفية الغسل من الحيض والجنابة للنساء بالطريقة الصحيحة وما أهمية الطهارة في الإسلام التي يجب على كل مسلم عاقل بالغ معرفتها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.