الاستثمار في البورصة حلال أم حرام؟! وما الشروط الشرعية لمعاملات البورصة

الاستثمار في البورصة حلال أم حرام هو السؤال الأشهر عند الكثير من المسلمين، حيث يعمل الكثير من المسلمين في مجال التداول العقاري وتداول المال في البورصة، والتي تعتبر مناسبة لكثير من الناس، ولكن يقول بعض الناس أو بعض الشيوخ في الإسلام أنها محرمة وأن مكسبها محرم لأنه لم يبذل فيها أي تعب وتعتبر مثل القمار، وعلى الجانب الآخر يقول البعض أنها حلال من أجل المجازفة بالمال ويمكن أن تخسر مالك، ومن خلال موقع زيادة اليوم سوف نقوم بالإجابة على سؤال الاستثمار في البورصة حلال أم حرام بشيء من التفاصيل.

الاستثمار في البورصة حلال أم حرام

قبل أن نتعرف على السؤال الأشهر وهو الاستثمار في البورصة حلال أم حرام، يجب أن نتعرف أولاً على الدوافع التي تكون عند كلا الطرفين، وهو الطرف الذي يقول إنها حلال، والطرف الأخر الذي يقول إنها حرام ومحرمة، وسوف نتعرف على الأسباب التي تجعل كلا الطرفين يعتقدون إنها حلال أو حرام. 

الاستثمار في البورصة حلال 

  • يرجع هذا الاعتقاد إلى أن البورصة هو نوع من أنواع العمل الذي يقوم عليه الكثير من الناس. 
  • حيث يقول الناس أنها مثلها مثل أي عمل آخر ولا يوجد فيها أي شيء، فهي تعامل معاملة أي عمل آخر. 
  • يجب قبل أن تتعامل في البورصة من أن تقوم بدراسة الاقتصاد جيداً، وأن تأخذ العديد من الكورسات في الأوضاع المالية، ويجب أن تدرس جيداً من أجل أن تقوم بالشراء في الأماكن الصحيحة. 
  • يعتمد أصحاب هذه النظرية أنها بعيدة كل البعد عن القمار، لأنها تكون مستقلة بالمال فقط وليست كلعبة، وإنما هي تعتمد على سمعة الشركات.
  • كما يعتمد أصحاب هذا الرأي على أن البورصة يمكن أن تخسر فيها، وليس لها أي مكسب مضمون، وهو ما يجعلها حلال. 
  • كما أن البورصة لا تدخل في الربح أو الخسارة أي نوع من المحرمات، أي انك سوف تقوم بالربح بعيداً عن الخمر أو النساء أو لحم الخنزير.

يرشح لك موقع زيادة قراءة معلومات أكثر حول مخاطر الاستثمار في الأوراق المالية وخصائص وأهداف الاستثمار في الأوراق المالية

الاستثمار في البورصة حرام

  • يقول الأغلبية في الإسلام أن المتاجرة في البورصة حرام، و هذا يرجع إلى العديد من الأسباب. 
  • حيث أن عمل البورصة لا يكون فيه أي نوع من التعب والمشقة الجسدية للإنسان، وأن الله تعالى لا يحب هذا النوع من العمل. 
  • ويمكن أن تقوم بالمتاجرة في شركات تعمل في الخمرة أو في شركات أخرى تقوم على عمل الدعاية الغير شرعية، أو شركات تعمل على لحم الخنازير. 
  • ويعتمد أصحاب هذه النظرية على أنها تكون فيها الكثير من الربا، حيث أن المكسب يكون مضاعف على المبلغ الأساسي الموجود. 
  • ويقول البعض إنها محرمة بسبب أن مالها يكون عبر لعبة حظ، فهي تتوقف على أن تكون سمعة الشركات التي تعمل عليها جيدة، فبالتالي تربح الشركة وتزيد أسهمها في الارتفاع، أما إذا كانت سمعة الشركة سيئة فسوف تقل وتنخفض. 

يمكنك الآن التعرف على المزيد من المعلومات حول الاستثمار في الأسهم طويلة الأجل وكيف تختار السهم الأفضل للاستثمار طويل الأجل ؟

هل الاستثمار في البورصة حلال أم حرام؟

  • في كل مرة يتم طرح فيها أفكار من أجل أن يتم الاستثمار في سوق البورصة المصرية، يتم طرح سؤال مشهور من كل الدول الإسلامية وهو الاستثمار في البورصة حلال أم حرام.
  • حيث يكون شائع عند البعض أنه مثل القمار من كل شيء، والآخرون يقولون أنها ليست لعبة قمار. 
  • ويتزامن ظهور هذا السؤال مع زيادة الاستثمار في السوق وفي البورصة بسبب نزول سعر الدولار أمام الجنيه المصري، وهو ما دفع كثير من الناس إلى الشراء من الجنيه والبيع في الدولار.
  • وجاوبت دار الإفتاء المصرية والشرعية المصرية عن هذا السؤال في العديد من المرات، حيث قالت دار الإفتاء المصرية أن التلاعب في البورصة حلال ما دام بنية التجارة والربح فقط. 
  • وقد اشترطت أن يكون نشاط الشركة التي تشترى فيها الأسهم معلومة وغير محرم وأن يكون كل الأوراق الرسمية لها في الدولة شرعي ولا تكون لها سمعة سيئة. 
  • وقد تم خروج فتوى رسمية من مفتي الديار المصرية الدكتور علي جمعة بها خلال المتاجرة في البورصة وأن الذي يكون فيها محرم هو عدم اتباع شروط المتاجرة الحلال بغرض الكسب المادي فقط. 
  • وقد قال مفتي الديار السابق أن المضاربة في البورصة حرام، وأن البورصة حرامها حرام وحلالها حلال. 
  • فتكون حلال عندما يكون العائد المالي عائد على الاقتصاد والزراعة والتجارة وكل الأنشطة. 
  • ويكون حرام عندما لا تضيف إلى شركات السوق، ويكون الهدف منها إفساد السوق عبر الدخول بتمويل مالي ضخم. 

نوصي بالتعرف على افضل صناديق الاستثمار في البنك الاهلي وما هو الحساب الإستثماري ومميزاتهم وعيوبهم

الشروط الشرعية للتعامل في البورصة 

  • تكون حرية التعامل في سوق البورصة في إطار المنفعة العامة لكل الأطراف الاقتصادية والزراعية والتجارية أو غيرها من المعاملات ولا تكون بغرض الإفساد والربح غير المشروع. 
  • تكون نوعية التضارب في البورصة خالية من أي نوع من الغش والتدليس أو الخيانة أو الباطل أو النصب في التعامل أو أي نوع من المقامرة أو غيرها من أنواع السرقة المعروفة في التضارب في الأسهم.
  • يكون كل التعامل بغرض الربح العادي وليس الربح من الربا وزيادة الفوائد وغيرها من المال الغير معلوم المصدر أو الشركات الغير مؤمنة في التعامل معها. 
  • يجب أن يكون التعامل في المكان الذي توجد فيه سهولة في التعامل والحصول على كافة المعلومات دون إخفاء أي معلومات، لأن مكان الإخفاء يكون هو الطرف الضعيف. 

يرشح لك موقع زيادة الاطلاع على شهادات الاستثمار حلال أم حرام؟ وحكم شهادات الاستثمار ذات العائد المتغير

شرعية التعامل في البورصة 

توجد ثلاثة أنواع من المعاملات في البورصة، وهي:

  • التعامل عبر الأسهم: وهي أن تقوم بشراء أي نوع من الأسهم في الشركة، وإذا ربحت الشركة تقوم بربح المال، وإذا خسرت الشركة في التعامل تكون قد خسرت في التعامل.
  • أما النوع الآخر وهو السندات ذات الفائدة الثابتة: وهي تكون مثل أنواع القروض التي تؤخذ من البنك ولكن بفائدة ثابتة على العميل.
  • والنوع الأخير هو التجارة في البورصة عبر متابع البورصة في التداول وتوقع الارتفاع والانخفاض، وسوف نتعرف على الثلاثة أنواع بالتفصيل. 

شرعية التعامل في الأسهم 

  • يكون هو نوع من شراء جزء في الشركة، وإذا قامت الشركة بالربح يكون الربح على كل أعضاء الشركة من بينهم من قام بشراء السهم. 
  • وإذ قامت الشركة بالخسارة، فيكون بسبب حدوث مشاكل في الشركة وتكون الخسارة على كل عضو في الشركة ومن بينهم من قام بشراء الأسهم في الشركة. 
  • تعتبر التجارة في هذا النوع خلال كما قال مفتي الديار المصرية، على أن يكون عدم المتاجرة في الخمور أو النساء أو الدعارة أو في أي شبكة غير شرعية أو في لحم الخنازير

شرعية التعامل في السندات 

  • تكون السندات هي عبارة عن الربح من البنوك.
  • وهو يكون محرم تماماً حسب قول كل الأشخاص الذين جاءوا في الحكم الإسلامي.
  • حيث يعتبر هو نوع من الربا الموجود على المال بالفائدة. 
  • ويعتبرها الكثير من الناس حلال بسبب أنها قد تكون في الحاجة إلى المال الثابت. 
  • ولكن حسب قول الناس أنها غير مفيد محرمة وغير مباركة. 

شرعية التعامل في التداول 

  • وهو يكون عبارة عن نوع من أنواع الألعاب. 
  • حيث يقوم الشخص بوضع مال ومن ثم يقوم بتوقع ربح أو خسارة شركة معينة في خلال الدقائق القادمة. 
  • ومن ثم بعد دقائق يتم ربح الشركة، يقوم الشخص بعدها بربح ضعف المال الذي قام بوضعه. 
  • وإذا كانت الشركة لجأت إلى الخسارة، فسوف يخسر أيضاً الشخص كل المال الذي قام بوضعه في الرهان. 
  • يكون أيضاً محرم بسبب أنه رهان، وقد قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنهي عن الرهان لأنه يعتبر استهتار بالمال. 

تستطيع الآن التعرف على المزيد من المعلومات حول هل يجوز التنازل عن شهادات الاستثمار للغير أم لا؟ إليكم الإجابة بالتفصيل

لقد قمنا في هذه المقالة بالإجابة على سؤال الاستثمار في البورصة حلال أم حرام، وعرضنا الرأي الذي يرى أن الاستثمار في البورصة حلال، والرأي الذي يرى أن الاستثمار في البورصة حرام، وتعرفنا على الشروط الشرعية للتعامل في البورصة، وشرعية التعامل في البورصة، وتعرفنا على شرعية التعامل في الأسهم، وشرعية التعامل في السندات، وشرعية التعامل في التداول.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.