هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل

هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل يعتبر أحد الأسئلة الدينية التي يسألها عدد كبير من الأشخاص، وذلك بسبب خوفهم من أن يكون تأخيرهم لصلاة العشاء حرام ويكثر سيئاتهم، لذا سوف نقدم لكم الإجابة الوافية عبر موقع زيادة اليوم.

هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل

هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل

  • سؤال هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل يشغل بال الكثير من الأشخاص ويرغبون غير معرفة إجابة واضحة وصريحة له.
  • السبب وراء هذا السؤال هو وجود فترة طويلة بين كل من صلاة العشاء وصلاة الفجر على عكس الفترة التي بين باقي الصلوات.
  • الإجابة على سؤال هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل فالإجابة تكون يجوز، ولكن يجب أن يكون لدى الإنسان عذر واضح.
  • إذا كان الإنسان ليس لديه عذر صريح مثل السفر وعدم استطاعته في القيام بصلاة العشاء حتى منتصف الليل وانتظر بعده فهو آثم.

اقرأ أيضا: متى ينتهي وقت صلاة العشاء

أوقات القيام بصلاة العشاء

عندما يسأل البعض عن هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل يتم السؤال عن الأوقات المخصصة للقيام بصلاة العشاء دون وجود إثم.

قام الكثير من علماء الدين الإسلامي بوضع أوقات صلاة العشاء، وعدد هذه الأوقات هي:

الوقت الأول

  • أول وقت يمكن للشخص فيه أن يؤدي صلاة العشاء هو بعد صلاة المغرب بشكل مباشر، وهو ما يسمى بوقت غروب الشفق ذو اللون الأحمر.
  • الشفق ذو اللون الأحمر هو عبارة عن تلون السماء بالقليل من اللون الأحمر أثناء غروب الشمس، ويختفي هذا اللون عند صلاة العشاء.

الوقت الثاني

  • لأداء صلاة العشاء يكون في الوقت المحدد لها، وعندما يسمع الشخص صوت آذان صلاة العشاء يجب عليه أداؤها.
  • إن الأوقات السابقة تكون اختيارية وإذا قام الشخص بتأخير صلاة العشاء عن هذه الأوقات فلا يكون عليه ذنب.

الوقت الثالث

  • هو الوقت الخاص بمنتصف الليل، وفيه يكون الشخص ملزم أنه يؤدي صلاة العشاء ولا يقوم بتأخيرها.
  • إذا قام الشخص بتأخير صلاة العشاء بعد منتصف الليل فهو عليه وزر إذا كان ليس لديه سبب لهذا التأخير.

الوقت الرابع

  • لأداء صلاة العشاء يكون بعد منتصف الليل، ولكن يجب أن يكون هناك سبب قوي لتأخير الصلاة إلى هذا الوقت.
  • هذا الوقت يمتد حتى الوقت المحدد لصلاة فجر اليوم الآخر، وإذا قام الشخص بأداء صلاة العشاء بعد الفجر فالصلاة تعتبر صلاة قضاء.

اقرأ أيضا: هل يجوز تأخير صلاة العشاء؟

هل كان النبي يؤخر صلاة العشاء؟

  • عند سؤال هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل يرغب الأشخاص في معرفة الوقت الذي كان يصلي فيه النبي العشاء.
  • اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم أمر مستحب عند كل أهل العلم والمسلمون، ولذلك يسأل الكثير عن وقت صلاة النبي حتى يقتدوا به.
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم بأداء صلاة العشاء في أول ثلث من المساء.
  • رواه الترمذي عن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

«لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لَأمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ عِنْدَ كُلِّ صَلَاةٍ، وَلأخَّرْتُ صَلَاةَ الْعِشَاءِ إِلَى ثُلُثِ اللَّيْلِ» قال الترمذي: [هذا حديث حسن صحيح].

  • كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم بصلاة العشاء مع عدد من الأشخاص حتى تكون صلاة جماعة.
  • وضح لنا رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أن صلاة العشاء مع الجماعة بمثابة قيام الشخص للصلاة حتى ينتصف الليل عليه.
  • إن هذه الصلاة لها أجر كبير عند الله سبحانه وتعالى، ولا يجب على الإنسان أن يتركها.

رأي دار الإفتاء المصرية في جواز تأخير صلاة العشاء

رأي دار الإفتاء المصرية في جواز تأخير صلاة العشاء

  • عندما يسأل شخص عن هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل فهو يرغب في معرفة رأي دار الإفتاء.
  • صرح المدير العام الخاص بإدارة الفتوى بإجابة لسؤال هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل وهي أنه شيء غير جائز ويأثم عليه الفاعل.
  • يجب أن يكون هناك سبب قوي جداً التأخير حتى يكون مباح للشخص أن يؤدي صلاة العشاء بعد منتصف الليل.
  • وضح هذا الشيخ الجليل أن معرفة منتصف الليل تكون من خلال معرفة الوقت الذي بين صلاة المغرب والفجر ويتم القسمة على 2.
  • ليس من الضروري أن يكون منتصف الليل هو الساعة 12، ومن الممكن أن يكون منتصف الليل الساعة 11 ونصف.

هل مقولة (الليل كله عشاء) صحيحة؟

  • يعتقد الكثير أن مقولة (الليل كله عشاء) مقولة صحيحة وتجوز لهم صلاة العشاء في أي وقت، ولكن هي ليست صحيحة على الإطلاق.
  • على الرغم من أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي العشاء في وقت متأخر، ولكنه لم يقوم بصلاتها بعد منتصف الليل.
  • الوقت المناسب لصلاة العشاء هو الثلث الأول من الليل كما كان يفعل نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضا: هل يجوز قضاء صلاة العشاء في اليوم التالي

تأخير صلاة العشاء لأدائها مع الجماعة

  • المعلومات التي جاءت من أهل العلم والشريعة الإسلامية توضح أن صلاة العشاء يجب أن تتم في أول ثلث من الليل حتى أن يأتي المنتصف.
  • يجوز أن يقوم الفرد بتأخير أداء صلاة العشاء حتى تكون صلاة جماعة وليست صلاة فرد.
  • هذه الحالة تجوز إذا كان المسجد يقع في مكان بعيد.
  • إذا كان هناك مسجد ولم يقوم الشخص بالصلاة مع الأشخاص الذين في الداخل فهو آثم.
  • بعض الأشخاص يريدون الصلاة مع أفراد بعينهم وهذا حرام، ولا يجب أن يتم تأخير موعد الصلاة من أجل أي شخص.
  • بالنسبة للنساء يجوز لهم تأخير الصلاة حتى يقوموا بأدائها مع بعضهم البعض، وذلك إذا كان لديهن عذر صرحته لهن الشريعة الإسلامية.

الآراء والأدلة المختلفة على تأخير صلاة العشاء

  • علماء الشريعة الإسلامية لم يتفقوا على إجابة واحدة لسؤال هل يجوز صلاة العشاء بعد منتصف الليل فهم اختلفوا في الرأي.

1- الرأي الأول

  • وأوضح العلماء أن صلاة العشاء من الممكن أن يتم تأديتها منذ الأذان وحتى منتصف الليل، ولا يوجد إثم في هذه الحالة.
  • وضحوا أيضاً أن بعد منتصف الليل تكون الصلاة ضرورية إذا كان هناك سبب قوي يمنع ذلك فقط.
  • اتفق على هذا الرأي كل من ابن الحبيب، والشافعي، والإمام أحمد، والشوكاني، وابن مواز، وابن قدامة.

عن أبي قَتادةَ رَضِيَ اللهُ عَنْه، قال: خطَبَنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقال: «إنَّكم تَسيرُونَ عَشيَّتَكم ولَيلتَكم..» وذكر الحديث، وفيه:

«أمَا إنَّه ليس في النومِ تفريطٌ، إنَّما التفريطُ على مَن لم يُصلِّ الصَّلاةَ حتى يَجيءَ وقتُ الصَّلاةِ الأخرى…».

عن عبدِ اللهِ بنِ عَمرِو رَضِيَ اللهُ عَنْهما، أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: «وقتُ العِشاءِ إلى نِصفِ اللَّيلِ الأَوسطِ».

عن أنسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْه، قال: «أخَّر النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم صلاةَ العِشاء إلى نِصفِ اللَّيلِ، ثم صلَّى، ثم قال: قد صَلَّى الناسُ وناموا، أمَا إنَّكم في صلاةٍ ما انتظرتُموها».

اقرأ أيضا: دعاء صلاة العشاء والوتر

2- الرأي الثاني

  • إن رأي بعض العلماء كان أن صلاة العشاء تكون حتى منتصف الليل فقط، وبعد ذلك يكون على الشخص ذنب حتى إن كان لديه عذر.
  • اتفق مع هذا الرأي كل من أبو سعيد الإصطخري، وابن حزم الظاهري.

قال الله تعالى: «أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا» (الإسراء: 78).

  • في الآية القرآنية السابقة يكون مفهوم غسق الليل هو منتصف الليل الذي يتم تحديده بعد حساب الساعات التي بين المغرب والفجر كل يوم.

وما رواه أيضًا عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لَأمَرْتُهُمْ أَنْ يُؤَخِّرُوا العِشَاءَ إِلَى ثُلُثِ اللَّيْلِ أَوْ نِصْفِهِ»، قال الترمذي: [حديث أبي هريرة حديث حسن صحيح].

هل تأخير أداء صلاة العشاء مستحب أم لا؟

هل تأخير أداء صلاة العشاء مستحب أم لا؟

  • إن تأخير القيام بأداء صلاة العشاء أمر مستحب جداً عند كل من المذاهب الأربعة المالكية، والحنابلة، والشافعية، والحنفية.
  • وضح الكثير من علماء الدين المعروفين أن تأخير صلاة العشاء عن موعدها هو أمر جائز ومستحب.
  • على الرغم من أن هذا الأمر مستحب ولكن لا يجب التأخير عن أداء هذا الفرض بعد منتصف الليل أو انتهاء أول ثلث من الليل.
  • لا يجب أن يؤخر المسلم أداء صلاة العشاء حتى أذان صلاة الفجر فهو بذلك عليه ذنب.

عن سَيَّارِ بنِ سَلامةَ، قال: دخلتُ أنا وأَبي على أَبي بَرْزةَ الأسلميِّ، فقال له أَبي: كيفَ كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُصلِّي المكتوبةَ؟ فقال:

«… وكان يَستحبُّ أنْ يُؤخِّرَ العِشاءَ، التي تَدْعونَها العَتَمةَ، وكان يَكرَهُ النَّومَ قَبلَها، والحديثَ بَعدَها…» وعن جابرِ بنِ سَمُرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْه، قال: «كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُؤخِّرُ صلاةَ العِشاءِ الآخِرةِ».

الواجب على المسلم فعله إذا تأخر عن عمد عن صلاة العشاء

  • في حال تأخر الشخص عن عمد عن أداء صلاة العشاء ولم يعرف أن هذا الأمر غير جائز، فيجب عليه التوبة والقيام للصلاة في الحال.
  • إذا أتى موعد صلاة الفجر وكان الشخص لم يصلي العشاء فهو عليه ذنب كبير ويجب عدم تكرار هذا الأمر والشروع في قضاء الصلاة.

اقرأ أيضا: كم عدد ركعات صلاة العشاء السنة والفرض

إن الإجابة على سؤال هل يجوز أداء صلاة العشاء بعد أن ينتصف الليل تكون مختلفة من عالم إلى آخر، ولكن ما تم الاتفاق عليه من قبل عدد كبير من العلماء هو أنه لا يجوز إلا إذا كان الشخص لديه أمر طارئ وعذر قوي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.