سنن عيد الأضحى وأحكام الأضحية

سنن عيد الأضحى وأحكام الأضحية ظل المسلمون القادرين في ممارستها لأكثر من ألف سنة، وفي كل سنة يستوجب التذكير بتلك السنن حتى يعلم كل مسلم قادر على ما يجب فعله مع أضحية العيد، لذلك سنعرض لكم عبر السطور القادمة من هذا الموضوع المُقدم لكم عبر موقعكم موقع زيادة كل ما يتعلق بسنن عيد الأضحى وأحكام الأضحية.

سنن عيد الأضحى وأحكام الأضحية

سنن عيد الأضحى وأحكام الأضحية

مع اقتراب موعد عيد الأضحى يجب على كل مسلم أن يتعرف على ما يخص سنن عيد الأضحى وأحكام الأضحية في حالة إنه سيقوم بالتضحية والذبح خلال هذا العيد.

وينقسم هذا الموضوع إلى قسمين، القسم الأول هو عن السنن النبوية الشريفة في عيد الأضحى، إي أن جميعها يعتقد بأن نبي الله محمد كان يقوم بها، أما الثاني فهو عن الأحكام الخاصة بأضحية العيد الكبير، فتلك الأضحية لها شعائر محددة وطريقة واضحة للذبح والتقسيم.

لذا وفيما يلي دعونا نتناول قسمًا قسمًا من القسمين سنن عيد الأضحى وأحكام الأضحية.

اقرأ أيضًا: شروط الذبح الأضحية

أولًا: سنن عيد الأضحى

عيد الأضحى هو منة من الله على المسلمين من أجل إدخال الفرح والسرور على قلوبهم ولشكر الله على النعم الكثيرة، وتوجد سُنن مختلفة عن الرسول صلى الله عليه وسلم تختص بعيد الأضحى المبارك ومن هذه السنن ما يلي:

  • التكبير من سنن عيد الأضحى، فهي سُنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم فيبدأ المسلم بالتكبير منذ أول أيام العشر من ذي الحجة ويُفضل ألا يترك المسلم التكبير في يوم عرفة حتى انتهاء آخر يوم من أيام التشريق.
  • اللهو والسرور من سنن عيد الأضحى، وهي من السُنن المؤكدة والمعروفة عن النبي هو التعبير عن الفرح والسرور واللهو بما أحله الله وما هو مشرع في الإسلام ولا يكون في شيء لا يرضي الله.
  • صلاة العيد في المسجد، وهي من السُنن الواجب إتباعها هي إحضار الرجال والنساء لأداء صلاة العيد داخل المسجد.
  • حضور خطبة العيد، فقد سن النبي صلى الله عليه وسلم هذا الأمر وهو حضور الخطبة الخاصة بالعيد وعدم الانصراف إلا بعد الاستماع لها من الإمام ولكنها من ناحية أخرى أمر إختياري ولا حرج للمسلمين في تركها.
  • التجمل ولبس ثياب نظيفة، فهي من السنن المؤكدة عن النبي هي لبس أحسن الثياب في الخروج لصلاة العيد بجانب التجمل والتطيب بالروائح الذكية وذلك للرجال دون النساء.
  • السير إلى المسجد، فهي سُنة عن النبي صلى الله عليه وسلم هي السير إلى المسجد من دون ركوب وسائل نقل أو دواب، وأن نُخالف الطريق عند العودة من الصلاة.
  • التهنئة بين المسلمين بمناسبة عيد الأضحى، فمن السنن التي سنها النبي صلى الله عليه وسلم هي التهنئة بين المسلمين ومباركتهم والدعاء لبعضهم البعض بقبول الأعمال ودوامها.
  • تجنب الصيام في العيدين.
  • الاغتسال قبل الخروج للصلاة.
  • تأخير المأكل.
  • ذبح الأضحية بعد صلاة العيد.

ثانيا: أحكام الأضحية

المقصود بأحكام الأضحية هي الشروط التي تجعل ذبح الأضحية مقبول وصحيح عند الله سبحانه وتعالى، فالأضحية هي قربان يتم ذبحه لله تعالى حتى ينال المسلم الأجر عنه ومن ثم التقرب وعلو منزلته عند الله تعالى وما يخص أحكام الأضحية هي ما يلي:

من الشعائر الخاصة بعيد الأضحى في الإسلام وبإجماع كافة أهل العلم إنها سُنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم وكذلك هي واجب على كل من يستطيع أن يقوم بها وأمر الله رسوله بالذبح والنحر وذلك بما ورد في سورة الكوثر قال الله تعالى:

{فَصلى لِرَبِّكَ وَانْحَرْ}

اقرأ أيضًا: كيفية ذبح أضحية العيد

نوع أضحية العيد

من شروط صحة الأضحية هي أن تكون من الأنعام وذلك امتثالًا لما أمر الله سبحانه وتعالى به في أن تكون الأضحية من البقر أو الإبل أو الغنم ولا شيء غيرهم يُمكن أن تكون به الأضحية صحيحة.

سن أَضحية العيد

شرع الإسلام سن معين للاضحية حتى يتم ذبحها ومن ثم تكون الأضحية صحيحة، والسن الشرعي الذي حدده الإسلام هو سنتان للبقر، خمس سنوات للإبل، سنة للماعز، ستة أشهر للضأن.

موعد ذبح أضحية العيد

من ضمن أحكام الأضحية هي الموعد الخاص بذبحها فسُنة عن النبي صلى الله عليه وسلم أن يتم ذبح الأضحية بعد صلاة العيد، وذلك كما ورد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم:

“من ذبح قبل صلاة العيد فلا أضحية له ولم يطبّق السّنة، وتجب عليه ذبح أضحيةٍ بعد صلاة العيد لتحسب له”.

صحة أضحية العيد

سُنة أخبرنا بها النبي صلى الله عليه وسلم وهي ألا تكون الأضحية بها أي مرض بل من الضروري أن تكون خالية من أي عيوب خلقية أو بدنية وليس بها أي مرض أو خطر.

ورد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:

“أربعٌ لا تجوزُ في الأضاحيِّ فقالَ العوراءُ بيِّنٌ عورُها والمريضةُ بيِّنٌ مرضُها والعرجاءُ بيِّنٌ ظلعُها والكسيرُ الَّتي لا تَنقى

اقرأ أيضًا:  حكم الأضحية في عيد الأضحى

نية المضحي بأضحية العيد

من أحكام الأضحية ما يتعلق في نية المضحي نفسه بأن تكون الأضحية خالصة لله تعالى ولا يُقصد بها أي نية أخرى غير الله وإلا فيكون المسلم قد وقع في الشرك والعياذ بالله.

ما هي أحكام المضحي؟

أحكام الأضحية تشتمل من ناحية أخرى على أمور تتعلق بالمضحي نفسه ومنها ما يلي:

  • الامتناع عن قص الأظافر أو حتى أخذ شيء منها وكذلك الامتناع عن قص شعر الرأس أو اللحية أو البدن أو أخذ أي شيء منهم.
  • الالتزام بالتوقيت المحدد لذبح الأضحية بما أقره الله ويكون بعد الانتهاء من صلاة العيد.
  • الأكل من الأضحية المذبوحة والادخار منها لأهل البيت وتوزيع أجزاء منها على الفقراء وكذلك أهل الحي.
  • يُفضل أن يقوم المضحي بذبح الأضحية الخاصة به بنفسه دون أن يقوم بتوكيل آخر ولكن إن وكل فلا حرج في ذلك.
  • لا يجوز شرعًا أن يقوم المضحي أو من وكله بأن يشحذ السكين أمام البهيمة أو أن يقوم بذبحها أمام الأضاحي الأخرى.
  • من الضروري أن يلتزم المضحي بالإحسان في الذبح واتباع آداب الذبح التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم.

ما هي سُنة ما بعد الذبح؟

تحدثنا فيما سبق عما يخص سُنة عيد الأضحى وما يتعلق بأحكام الأضحية من ذبح وغيرها من أمور تتعلق أيضًا بالمضحي ولكن من ناحية أخرى هناك بعض السنن الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم ويُفضل للمسلم المضحي أن يقوم بها بعد التضحية.

من هذه الأمور هي تأخير المأكل حتى الانتهاء من صلاة العيد ومن ثم ذبح الأضحية وتوزيعها على الفقراء والجيران وبعد ذلك يقوم المضحي بطهي الأضحية والتناول منها مع أهل بيته وإدخار ما تبقى فقال الله تعالى في كتابه الكريم (فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ.)

يُمكن كذلك جواز توزيع الأضحية وأن يقوم المضحي بمُهاداة الأضحية على أقاربه فهي من صور صلة الرحم والتودد للأهالي، وكذلك أهل الحي الذي يسكن به وكذلك توزيع أجزاء منها على الأصدقاء.

اقرأ أيضًا: ماذا يقال عند ذبح الأضحية

إلى هنا نكون انتهينا من عرض كل ما يتعلق بسنن عيد الأضحى وكذلك الجواب عن أحكام الأضحية ومعرفة بعض الأمور الأخرى التي تتعلق بشروط صحة الأضحية وكذلك ما يخص أحكام المضحي.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.