دعاء الاستخارة بدون صلاة قبل النوم ومشروعية دعاء الاستخارة

دعاء الاستخارة بدون صلاة وهي إحدى الأدعية التي يستخير فيها العبد ربه إذا كان محتار في اتخاذ قرار معين يتعلق بمستقبله وبحياته، وإذا وقع الإنسان في حيرة بين امرين يكون الفرار إلى الله والدعاء والتقرب إليه وان يتوكل الإنسان على الله في كل أمور حياته لكي ييسر الله له كل خير ويبعد عن طريقه كل صعب أو شر.

دعاء الاستخارة بدون صلاة

  • يعرف دعاء الاستخارة بأنه اللجوء إلى الله عز وجل والتقرب إليه إذا وقع في حيرة بين قبول أي امر من الأمور واحتار كثيرا في أن منهم ما يكون فيه خيرا أم لا.
  • فهنا كان لابد من أن يقول الإنسان ويدعوا دعاء الاستخارة، كما شرعت أن تكون صلاة الاستخارة ركعتي وبعد إتمامهما يقرأ الإنسان المسلم الدعاء والتقرب إلى الله عز وجل وأن يترجاه في القبول.
  • أما إذا تعذرت على الإنسان أن يقوم بإداء الصلاة وذلك للمرأة أو الفتاة من تكون بها عذر مثل الدورة الشهرية أو النفاس فيمكنها أن تقوم بقراءة الدعاء فقط بدون القيام بإداء الصلاة.
  • كما يمكن للشخص أن يتعرض إلى بعض الظروف والأمور الطارئة التي تستدعيه إلى قراءة الدعاء إذا منعه شيء عن صلاة الركعتين قبلهما.
  • حيث قال الإمام النووي رحمه الله في كتاب الأذكار (إذا تعذرت عليه الصلاة استخار بالدعاء) أي أن الدعاء فقط يكفي طالما هناك أي عذر أو سبب لأداء الصلاة سواء كان رجل أو امرأة.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على دعاء التوفيق والنجاح في الحياة وفي الإسلام وأثر الدعاء على الفرد: دعاء التوفيق والنجاح في الحياة وفي الإسلام وأثر الدعاء على الفرد

دعاء الاستخارة قبل النوم بدون صلاة

  • نعلك جيدا أن الدعاء في حد ذاته وكن من أركان العبادة حيث يقول الله تعالى ادعوني استجب لكم، ويجب على كل إنسان مسلم أن يستخير الله سبحانه وتعالى ويتوكل عليه قبل اتخاذ القرارات الهامة في حياته وقبل الموافقة أو البدء في أي مشروع من مشاريع حياته.
  • حيث أن الاستخارة هي الدعاء إلى الله في أن يبعد الله عنه أي مكروه وكل شر ويقدم له الخير الوفير والكبير في حياته فلا باس بأن يتقرب الإنسان بالدعاء إلى الله عز وجل في أي وقت وعلى أي حال.
  • حيث أجاز أغلب العلماء استخدام الدعاء بدون صلاة فأن لا شيء فيه ودعائه صحيح حيث أن الصلاة والتي تكون عبارة عن ركعتين تتم تقربا إلى الله وتكون بمثابة صلاة الحاجة والتقرب بها إلى الله عز وجل وبعد السلام من الصلاة يقوم المسلم بقراءة الدعاء.
  • كما أن اختلف صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم حين وفاته في اللحد والشق وتكلموا في ذلك ثم ارتفعت أصواتهم، وقام انس ابن مالك رضي الله عنه وكان في المدينة رجل يلحد والأخر يضرح فقالوا نستخير ربنا ونبعث إليهما فأي منهم سبق تركناه فارسل إليهما فسبق صاحب اللحد فحينها قام بحفر لحد للرسول صلى الله عليه وسلم.
  • ومن خلال هذا الأثر يظهر لكل المسلمين أن الدعاء بالاستخارة فقط دون أداء ركعتي صلاة الاستخارة تجوز في حال الانشغال بأمر ما كما فعلوا هؤلاء الصحابة رضي الله عنهم عند دفن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

للمزيد من الإفادة قم بالإطلاع على اوقات صلاة الاستخارة للزواج وما فضلها: اوقات صلاة الاستخارة للزواج وما فضلها

مشروعية دعاء الاستخارة

  • اجمع العلماء على استحباب الاستخارة قبل العزم على الأمور والدليل على مشروعية الاستخارة هوما رواه البخاري رحمه الله في صحيحه عن جابر رضي الله عنه حين قال:
  • (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن يقول: إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله، فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، اللهم وإن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال: عاجل أمري وآجله، فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به، وفي رواية ثم رضني به).
  • حيث شرع الله عز وجل الاستخارة ليلجأ المسلم إلى ربه في كل أموره ويتوكل عليه بشكل دائم، وأن يظل على يقين بأن المدبر والحكم هو الله سبحانه وتعالى دون سواه ولا يلجأ المسلم إلى مخلوق لاستشاراته إلا بعد الاستخارة إلى الله عز وجل.
  • فينبغي على كل مسلم أن يبدأ بالاستخارة في كل أمر يقدم عليه في جميع أمور حياته الأمر الدنيء والأمر العظيم حيث أن الاستخارة تعني التوكل على الله في كل كبيرة وصغيرة حتى يكون في الله معينه الله عز وجل.
  • والهدف من صلاة الاستخارة أو الهدف من دعاء الاستخارة هي أن يظهر الله له ما يخفى عليه ويجهله، وقد يؤدي به إلى الهلاك وهو لا يدري فيبعد الله عز وجل عنه الشر ويقرب إليه كل ما هو فيه خير.

يمكنك الآن التعرف على متى يقال دعاء الاستخارة وشروطها: متى يقال دعاء الاستخارة وشروطها

هل يجوز دعاء الاستخارة بدون صلاة للحائض

  • يقال دعاء الاستخارة أما بعد أداء ركعتين غير الصلوات المفروضة ويكون نوى المسلم أن يصلي صلاة الاستخارة فيرفع يديه إلى الله وهو ساجد ويدعوا بدعاء الاستخارة الذي تم ذكره ويدعوا الله عز وجل بأن يوفقه الله لما فيه الخير والصلاح له ولدينه ودنيا ويصرف عنه كل شر يكون معاكس لدينه ودنياه.
  • كما أن دعاء الاستخارة تجوز على كل من الحائض والنفساء كما أنها مستحبة حتى وان كانت بدون صلاة، حيث أن المرأة في هذا الوقت تسال الله عز وجل.
  • ويكون الدعاء في دبر صلاة الركعتين أفضل لان الصلاة أفضل الأعمال عند الله إذا كانت بخشوع ونية صافية فهي تقرب العبد من ربه وحين ينطق العبد بالدعاء يكون أقرب إلى الله وحينها يستجاب إلى دعائه بعون الله وفضله.
  • أما إذا كان هناك ظرف طارئ أو شيء يمنه الإنسان المسلم من التقرب إلى الله بالدعاء سواء كان بالنسبة للرجل أو المرأة فعليه أن يكتفي فقط بالدعاء.

ما الأشياء التي يستخير المؤمن فيها ربه

  • يمكن للمؤمن أن يستخير ربه في الكثير من الأمور التي يصعب عليه الاختيار السليم أو أنه يجد نفسه تائه في اختيار الرأي الصائب.
  • وإذا كان المؤمن لا يوجد له أي حلول أخرى لأي امر من الأمور التي تتعلق بمستقبله مثل الشروع في الزواج والحيرة بين الرفض أو القبول فعليه بالاستخارة.
  • وإذا سبق وعرض على الإنسان نوع من العمل ويرى فيه شبه وهو لا يعرف ومضطر إلى القبول عليه أولا أن يقوم بقراءة دعاء الاستخارة حتى يظهر له اليقين من أمره.
  • ولكن التعاليم الإسلامية التي انزلها الله في كتابه الكريم وما أوضحها الرسول صلى الله عليه وسلم في سنته واحاديثه الشريفة فلا يوجد بها أي شك ولا استخارة فيها.
  • حيث أن المسلم قريب من ربه في كل وقت وحين وليس شرط أن يدعوا المسلم الله وهو يصلي بل ادعوا ربكم تضرعا وخفية وفي الجهر وفي أي وقت وعلى أي حال.
  • لذلك أتاح العلماء وجميع الأئمة والفقهاء أن يمكن للمسلم أن يدعوا الله عز وجل ويستخيره بدون صلاة.

لقد قمنا في هذا المقال بالتعرف على دعاء الاستخارة بدون صلاة، ودعاء الاستخارة قبل النوم بدون صلاة، ومشروعية دعاء الاستخارة، وهل يجوز دعاء الاستخارة بدون صلاة للحائض، وما الأشياء التي يستخير المؤمن فيها ربه.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.