إفرازات بنية بعد الدورة هل أصلي

إفرازات بنية بعد الدورة هل أصلي حيث تعرف الدورة الشهرية بأنها هي دم فاسد يخرج من منطقة الرحم عندما تصل المرأة إلى سن البلوغ، وتأتي في أوقات معينة كل شهر حتى موعد انقطاع الطمث أو ما يعرف بسن اليأس، لذا تعرف معنا في هذا المقال عبر موقع زيادة على عدد من النقاط المتعلقة بالإفرازات البنية بعد انتهاء الدورة الشهرية والحكم الفقهي في إفرازات بنية بعد الدورة هل أصلي.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الصيام بدون طهارة من الدورة الشهرية

إفرازات بنية بعد الدورة هل أصلي

إفرازات بنية بعد الدورة هل أصلي

تعرف الإفرازات التي تكون خلال فترة الحيض بأنها تأخذ ألوانًا مختلفة وهي الصفراء، الكدرة، الخضراء، الحمراء، والسوداء، وبناء عليه جميع تلك الألوان تعد حيض خلال فترة الحيض.

وتعتبر الدورة الشهرية من الأمور الطبيعية والصحية أيضًا التي تتعرض لها المرأة، وفي حالة عدم قدومها فإن هذا الشيء يعد غير طبيعي، فهي تعد من الأمور الاعتيادية لدى الفتاة، ويجب أن يتم التعامل معها باهتمام كبير.

وتصاب العديد من النساء بحيرة كبيرة بعد انتهاء الدورة ونزول إفرازات بنية، ويتساءلون عن إفرازات بنية بعد الدورة هل أصلي لأنه من المعروف أن نزول دم الحيض يفسد الصلاة، لذلك لا يستطيعون الحكم على تلك الإفرازات هل تبطل الصلاة أم لا، لذلك جاء الرد من قبل عدد كبير من العلماء المسلمون لحسم تلك المسألة.

وكان جوابهم على سؤال إفرازات بنية بعد الدورة هل أصلي، بأن تلك الإفرازات التي تأتي بعد الدورة لا تبطل الصلاة، واستند العلماء المسلمين في رأيهم هذا على وصف النبي محمد صلى الله عليه وسلم للحيض عند حديثه مع فاطمة بنت جحش، وروته السيدة عائشة رضي الله عنها حيث قال:

  • “دَمُ الْحَيْضِ أَسْوَدُ وَإِنَّ لَهُ رَائِحَةً، فَإِذَا كَانَ ذَلِكَ فَدَعِي الصَّلَاةَ، وَإِذَا كَانَ الآخَرُ فَاغْتَسِلِي، وَصَلِّي” رواه الطبراني والبيهقي والدارقطني.
  • وعن أبي أمامه رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “دَمُ الْحَيْضِ أَسْوَدُ خَاثِرٌ تَعْلُوهُ حُمْرَةٌ، وَدَمُ الِاسْتِحَاضَةِ أَصْفَرُ رَقِيقٌ”.

بالإضافة إلى هذا يجب على المرأة عندما يتم ظهور علامات الجفاف المتعلقة بالدورة الشهرية أن تتطهر في نفس الوقت، لأنها إذا تأخرت في عمل هذا فسوف تتحمل إثم ذلك.

اقرأ أيضًا: هل يجوز إزالة الشعر أثناء الدورة الشهرية ؟

نزول إفرازات بنية في وقت آخر بخلاف الدورة الشهرية هل أصلي؟

اتفق علماء المسلمين على رأي واحد حول هذا الموضوع، وهو أن تلك الإفرازات تعامل مثلها مثل الدورة الشهرية، وبناء عليه يجب على الفتاة في حالة حدوث ذلك أن تغتسل قبل أن تصلي، ويجب أيضًا أن تتأكد من عدم وجود إفرازات أخرى.

تعريف الإفرازات البنية من قبل العلماء المسلمين

تعرف تلك الإفرازات من قبل أهل العلم باسم الكدرة أو الصفرة، وتعرف الكدرة بأنها ماء مختلط به حمرة، أو أنها عروق لونها أحمر وتكون شبيهة للعلقة، أما الصفراء فالمقصود بها بأنها عبارة عن إفرازات صفراء تميل إلى اللون البني، وهي تشبه القيح الذي يخرج من الجرح والذي يكون مائل إلى اللون الأصفر.

وعرف الشيخ بن عثيمين رحمة الله علية الكدرة والصفرة بأنهما سائلان يخرجان من رحم المرأة بعد فترة الحيض أو قبلها.

اقرأ أيضًا: هل يجوز قراءة القران اثناء الدورة الشهرية

حكم الصيام عند وجود إفرازات بنية

يقول أهل العلم إذا نزلت تلك الإفرازات خلال فترة الحيض، فهي تعد من الحيض، واستند في ذلك على قول أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها، قالت:

“أن النساء كن يرسلن الدرجة فيها الشيء من الصفرة إلى عائشة، فتقول: لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء”.

وبناء على هذا لا يجب على المرأة أن لا تصوم أو تصلي في تلك الأوقات، إلى أن يتم التطهر أو يمر خمسة عشر يومًا باعتبارها أقصى فترة للحيض، وبعد مرور تلك المدة إذا وجدت أي إفرازات فيجب على المرأة أن تتطهر وتقوم بتأدية جميع العبادات المطلوبة منها بشكل طبيعي.

فإذا حدث هذا في شهر رمضان الكريم، فيجب على المرأة بعد أن تتطهر أن تصوم قضاء بدلًا من الأيام التي أفطرت فيها، بمعنى أن الصوم يتم قضاؤه بعد التطهر، ولكن الصلاة لا يوجد لها قضاء، واستند في ذلك على:

حديث السيدة عائشة رضي الله عنها حين جاءت إليها امرأة تسألها وتقول: “ما بال الحائض تقضي الصوم، ولا تقضي الصلاة، فقالت السيدة عائشة: أحرورية أنت؟ فقالت المرأة: لست بحرورية، ولكني أسال، فقالت السيدة عائشة: كان يصيبنا ذلك، فنؤمر بقضاء الصوم، ولا نؤمر بقضاء الصلاة”.

حكم الإفرازات البنية بعد الدورة والجماع

تلك الإفرازات لا تعد من أعراض نزول الدورة الشهرية، ولكنها تنتج في بعض الأحيان لأسباب غير معلومة، بالإضافة إلى هذا لا يوجد أي نوع من الضرر في الجماع بين المرأة والرجل أثناء وجودها، إذا استمرت تلك الإفرازات لمدة ثلاثة أيام أو أكثر، فيجب أن يتم استشارة الطبيب لمعرفة السبب.

أما بالنسبة للناحية الشرعية حول تلك النقطة، فإن عدد كبير من العلماء والفقهاء المسلمين يقولون إذا كانت تلك الإفرازات خلال نفس فترة الحيض، فإنه يجب ترك الجماع في هذا الوقت، وإذا كانت في وقت آخر بخلاف وقت الدورة الشهرية الذي تعلمه المرأة، فإنه لا يعتبر حيض، وبناء عليه لا تلزم المرأة من الناحية الدينية بشيء.

اقرأ أيضًا: هل يجوز مفاخذة الزوجة وهي حائض

إفرازات بنية بعد الدورة هل هو حمل

إفرازات بنية بعد الدورة هل أصلي

يحدث في بعض الأحيان أن تكون تلك الإفرازات عبارة عن علامة مبكرة لحدوث حمل، وتكون إشارة على حدوث نزيف عند زرع البويضة لنفسها في الرحم، وتحدث تلك الإفرازات بعد مرور مدة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين من فترة التبويض، ويستمر لمدة يوم أو يومان، وفي بعض الأوقات يصاحب تلك الإفرازات تقلصات بسيطة.

ما حكم نزول سائل بني بعد الاغتسال من الحيض

إذا رأت الفتاة تلك الإفرازات بعد الاغتسال، فإن هذا لا يعتبر حيض طالما كان في وقت غير الدورة الشهرية وغير متصل بالدم، ولا يشترط أن تقوم المرأة بالاغتسال مرة أخرى في حالة وجوده.

ولكن إذا كانت الفتاة اغتسلت قبل انتهاء فترة الدورة الشهرية، وتم نزول تلك الإفرازات، فأنه يجب عليها أن تغتسل مرة ثانية، لأنه كان يجب أن تنتظر حتى رؤية التطهر، وإذا كانت الفتاة أدت الصلوات في هذا الوقت، فيجب عليها أن تعيدها بعد أن تغتسل مرة ثانية، ولكن بالنسبة للصوم، فصومها صحيح، لأن الاغتسال من الحيض لا يعتبر شرط أساسي لصحة الصوم.

اقرأ أيضًا: هل نزول نقطة دم بعد الاستحمام من الدورة يبطل الصيام

وفي نهاية هذا المقال نكون ،وضحنا لكم إفرازات بنية بعد الدورة هل أصلي وتعريف الإفرازات البنية ونزول إفرازات بنية في وقت آخر بخلاف الدورة الشهرية وما هو حكم تلك الإفرازات عند الجماع، وحكمها بعد الاغتسال، ونرجو أن ينال المقال أعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.