هل الامتناع عن السكر يشمل التمر

هل الامتناع عن السكر يشمل التمر؟ وهل يؤثر التمر على مستوى السكر في الدم؟ فالكثير يبحثون عن بدائل طبيعية للسكر، ويلجئون إلى التمر دون معرفة إذا كان يجب الامتناع عنه أم لا، ويمكننا الإجابة عن كل هذه الأسئلة من خلال موقع زيادة.

هل الامتناع عن السكر يشمل التمر

على الرغم من حاجة الجسم إلى السكر، إلا أنه مضر كثيرًا؛ لذا لا بُد من استبداله بالسكر الطبيعي في الفاكهة، فهل الامتناع عن السكر يشمل التمر؟

  • لا، الامتناع عن السكر لا يشمل التمر فمن المعروف أن التمر يحتوي على كربوهيدرات وفيتامينات وبروتينات وأملاح معدنية فهو يُعد مادة غذائية متكاملة.
  • السكر هو المصدر الرئيسي للطاقة ولكن بالرغم من ذلك يجب علينا الابتعاد عن السكريات الصناعية وأن نستبدلها بالسكريات الطبيعية ويعتبر التمر من مصادر السكر الطبيعية وغني بالكثير من العناصر الغذائية الأخرى.
  • يحتوي التمر على نسبة كبيرة من السكريات خاصةً سكر الفركتوز المعروف أيضًا باسم سكر الفاكهة.
  • لا يوجد فرق في الطعم بينه وبين السكر الأبيض بل التمر صحي أكثر.
  • يمكننا تصنيع السكر من البلح المجفف وليس له أي تأثير سلبي على الجسم وسيستفيد منه.

اقرأ أيضًا: تجربتي في الامتناع عن السكر

هل يؤثر التمر على مستوى السكر في الدم؟

هل الامتناع عن السكر يشمل التمر؟ رغم أن الإجابة كانت لا، إلا ان تناوله بكثرة قد يؤثر على نسبة السكر في الدم؟

  • قامت بعض الدراسات بإجراء تجربة بإعطاء عدد من الأشخاص المختلفة 100 جرام من التمر يوميًا ليتناولوه، بعد ذلك قاموا بفحص مستوى السكر في اجسامهم بعد مرور أربعة أشهر.
  • أكدت الدراسات أن نسبة السكر في الدم والدهون الثلاثية ظلت كما هي لم ترتفع أبدًا.
  • على ذلك فإن استهلاك التمر بكميات معتدلة دون الإفراط في تناوله يعوض عن تناول السكر كما أنه لا يؤثر على ارتفاع السكر في الدم رغم احتواء التمر على كمية عالية من السكر.
  • لا يوجد دراسات مؤكدة عما هي الكمية المعتدلة التي من الممكن أن يتناولها مريض السكري ولكن بعض من الدراسات يرجحون عدم تجاوز مرضى السكري ثلاثة تمرات يوميًا.

أنواع التمر ونسبة السكر في كل نوع

هناك الكثير من أنواع التمور وكل هذه الأنواع تحتوي على سكر جلوكوز يمتص بدون مساعدة الأنسولين، وسكر الفركتوز وهو سكر بسيط في تركيبه أحادي سهل الهضم، وسكر السكروز وهو لا يناسب مرضى السكري ومن أنواع التمور ما يلي:

  • تمر الخلاص: به 34.97% من الفركتوز، و31.94% من سكر الجلوكوز، ولا يحتوي على السكروز، لذلك فهو يعد مناسبًا جدًا لمرضى السكري.
  • تمر الخضري: يحتوي على 33.3% من الجلوكوز، و31.8% من الفركتوز، و0.6% من السكروز.
  • تمر سكري أصفر: به 19.8% من الفركتوز، و32.7% من السكروز، و21.7% من الجلوكوز.
  • تمر العجوة: يشتمل على سكر الفركتوز بنسبة 31.8%، والسكروز 0.5%، و36.6% من الجلوكوز.
  • تمر المكتومي: يحتوي على 37.17 من الفركتوز، 33% جلوكوز، ولا يوجد به سكروز.
  • تمر مجهول: محتويًا على الفركتوز بنسبة 34.44%، و27.5% جلوكوز، و0.3% سكروز.
  • تمر صقعي: يشمل 27.9% فركتوز، و3.7% سكروز، و29.9% جلوكوز.
  • تمر سكري أحمر: به 11.36% فركتوز، و40.41% سكروز، و14.96% جلوكوز.
  • تمر برحي: يحتوي على 3% سكروز، و27.5% جلوكوز، و34.44% فركتوز.

فوائد التمر الصحية

  • التمر من الثمار الغنية بالألياف والبوتاسيوم والتمرة الواحدة بها حوالي 20 سعر حراري و4.5 جرام سكر.
  • كما أنه يحتوي على فيتامين ب 6 والبروتين والكربوهيدرات والحجيج والبوليفينول وهو أحد العناصر المضادة للأكسدة.
  • فقير بالمواد الدهنية.
  • يحتوي على نسبة عالية من الحديد فيُعد علاجًا لفقر الدم.
  • احتوائه على الماغنسيوم تجعله يعطي الجسم مناعة ضد مرض السرطان.
  • عند نقع البلح يصبح مفيد جدًا لإدرار البول.
  • يحد من نشاط الغدة الدرقية ويحتوي أيضًا على الفسفور وهو يُعد غذاءً لخلايا المخ العصبية.
  • يحتوي على فيتامين أ وفيتامين ب 1 وهم يعملون على تقوية الأعصاب وتهدئتها.
  • يعد علاجُا لأمراض الكبد وجفاف الجلد.
  • غني بالأملاح القلوية فيعادل حموضة المعدة.
  • مهم جدًا للأم في فترة النفاس فهو منبه قوي للرحم ومهم أيضًا لتكوين لبن الرضاعة كما أنه يحتوي على عنصر الحديد والكالسيوم فيعوض الأم ما ينقصها بسبب الولادة وهذه العناصر هامة لنمو الطفل الرضيع وتكوين الدم ونخاع العظام.

اقرأ أيضًا: فوائد التمر للرجيم

القيمة الغذائية للتمر

للتمر فوائد صحية كثيرة فهو غني بالعديد من العناصر الغذائية المهمة والتي من الممكن أن توفر مجموعة من الفوائد لمريض السكر ومن هذه الفوائد:

  • غني بالألياف الغذائية: الشخص الذي يتناول التمر أقل عرضة للتعرض لمرض السكري من الأشخاص الذين يستهلكون الألياف بشكل كبير في الوجبات الغذائية.
  • الألياف الموجود في التمر تعمل إبطاء امتصاص السكر في الدم فتمنع ارتفاعه في الدم.
  • يحتوي على مضادات للأكسدة: يحتوي التمر على نسبة عالية من البوليفينول الذي يعمل على تقليل التهاب الجسم، والالتهابات لها دور كبير في مرض السكري.
  • يرتبط بالعديد من الاضطرابات في عملية التمثيل الغذائي كارتفاع ضغط الدم وحدوث السمنة، كما أنه يحتوي على مجموعة مضادات الأكسدة.
  • مليء بالماغنسيوم: يحتوي التمر على 26 مليغرام من البوتاسيوم وهذا العنصر مفيد لمريض السكر فهو يلعب دور كبير جدًا في التحكم في نسبة السكر في الدم.
  • يقلل المغنسيوم من خطر التعرض لمرض السكر حيث أن الدراسات أكدت أن المصابين بمرض السكر من النوع الثاني لديهم مستويات قليلة من المغنسيوم بالنسبة للأشخاص العاديين.

هل السكر الموجود في التمر يزيد الوزن؟

  • التمر يحتوي على عدة أنواع من السكر كالجلوكوز والسكروز والفراكتوز، والفراكتوز يُعتبر أكثر أنواع السكر الموجودة في التمر التي تساعد على إحساس الشبع ومذاقه الطيب.
  • التمر ذو مؤشر جلايسيمي بالرغم من احتوائه على السكريات وذلك لأنه يحتوي على الألياف وسكر الفركتوز بوجه أخص ولذلك يستخدمه مرضى السكري بكميات مناسبة.

استخدام سكر التمر كبديل للسكر وطريقة عمله

يُستخدم سكر التمر كبديل للسكر الأبيض ويمكن أن يُضاف في بعض وصفات الوجبات الغذائية مثل الحلويات والكيك ويمكن استخدامه لمن يتبعون نظام غذائي للحمية.

يمكننا أن نقوم بصنع سكر التمر في المنزل وذلك من خلال اتباع الطريقة الآتية:

  1. إحضار التمر الجاف وليس التمر الرطب يكون صلب من الداخل.
  2. يتم مسح التمر جيدًا ثم نقوم بنزع نواة التمر.
  3. يتم تقطيعه الى قطع صغيرة الحجم.
  4. يتم تسخين الفرن جيدًا للغاية ثم إغلاقه.
  5. نضع التمر في الفرن بعد إطفائه حتى يمتص التمر درجة حرارة الفرن حتى يجف.
  6. نتركه حتى يصبح التمر مقرمشًا خالي من أي سوائل.
  7. نُحضر مطحنة القهوة ثم نضع به التمر المجفف إلى أن يصبح ناعمًا.
  8. إذا لاحظنا التمر يتعجن نضع القليل من النشا مع التمر.
  9. بعد إخراجه من المطحنة نقوم بنخل التمر المطحون حتى نحصل على بودرة ناعمة تمامًا.
  10. نضعه بداخل علبة زجاج محكمة الغلق ويمكن استخدامه في كثير من الوصفات بديلًا للسكر الأبيض.

اقرأ أيضًا: رجيم الامتناع عن النشويات والسكريات

أضرار الامتناع عن السكر

تعتبر هذه الأضرار ليست خطيرة ولكنها بعض من الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث عندما نتوقف عن تناول السكر.

  • الشعور بالغثيان وتقلصات المعدة.
  • فقد التركيز الدائم والشعور بالنسيان.
  • اضطراب النوم والقلق.
  • الإحساس بالألم في عضلات الجسم.
  • الشعور بالصداع طوال تلك الفترة والصداع النصفي.
  • الإحساس بالإجهاد والتعب دون فعل أي شيء.
  • الرغبة في تناول السكريات والأطعمة المليئة بالسعرات الحرارية.

السكر له أضرار عديدة ولكن الله سبحانه وتعالى جعل بدائل كثيرة طبيعية دون أن تسبب لنا أي أضرار كالتمر فيمكننا أن نتناول بعض التمرات بصفة يومية وفي وقتها يمكننا الاستغناء عن السكر الأبيض الذي يضر الجسم.