تجربتي مع الشعير للتنحيف

تجربتي مع الشعير للتنحيف تعد تجربة مفيدة وغنية بفوائد للتنحيف وفوائد صحية، فقد ساعدتني على التخلص من إحدى المشاكل التي كنت أعاني منها، والتي هي السمنة المفرطة، وتجدر الإشارة إلى أن هذه المشكلة يعاني منها الكثير من الأشخاص؛ لذا أردت أن أشارككم تجربتي مع الشعير للتنحيف من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة.

تجربتي مع الشعير للتنحيف

تجربتي مع الشعير للتنحيف

عانيت لفترة طويلة من السمنة، ومنذ أن كنت طفلة صغيرة كنت أعاني من الجسم الممتلئ، لكن أمي كانت ترى أن هذه المشكلة قد تنتهي عند وصولي لسن البلوغ، وللأسف فقد زاد وزني بشكل أكبر، خاصة وأنني لا أحب المشي أو ممارسة التمرينات الرياضية، وبعد أن أنهيت دراستي الجامعية فقد صرت أعاني من زيادة الوزن بشكل كبير.

لجأت إلى الأطباء لحل مشكلة زيادة الوزن، وبدأت باستخدام بعض العقاقير التي ساهمت في تفاقم الوضع، ساءت حالتي النفسية بشكل كبير، وقررت أن أتخلص من وزني الزائد بطريقة طبيعية.

بحثت عن الأعشاب المسئولة عن التنحيف، ووجدت أن الشعير له فوائد كثيرة للجسم والتنحيف، وبدون اللجوء إلى الحميات القاسية للتنحيف، بل على العكس فالشعير له دور هام في كبح الشهية وإعطاء الاحساس بالشبع.

بالفعل بدأت انتظم على شرب الشعير قبل الوجبات، بالإضافة إلى أنني قد انتظمت على الوجبات الصحية، وعندما بدأ وزني في التناقص بشكل كبير شعرت بسعادة غامرة، نعم لقد خسرت في حوالي 5 أشهر ما لا يقل عن 20 كيلو جرام من الوزن، بالإضافة إلى تراجع مستوى الدهون في جسمي.

أصبحت أتمتع بجسم جميل وصحة جيدة، كما تحسنت حالتي النفسية، واليوم أسرد لكم هذه التجربة بالتفصيل، ونتعرف معًا على طرق استخدام الشعير لإنقاص الوزن الزائد.

اقرأ أيضًا: طريقة عمل الشعير للتخسيس

وصفات مختلفة للشعير للتنحيف

اعتمدت في تجربتي مع الشعير للتنحيف على العديد من الوصفات؛ فيمكن تناول مغلي الشعير أو تناول قهوة الشعير، وابدأ معكم بشراب مغلي الشعير، كما يمكنك تناول خبز الشعير بدلًا من خبز القمح.

وصفة الشعير المغلي للتنحيف

إن مشروب الشعير المغلي هو من أسهل الوصفات التي يمكن الاعتماد عليها للوصول إلى جسم نحيف، وتتمثل المكونات اللازمة لتحضير الوصفة في:

  • كيلو جرام من الشعير
  • 3 لتر من الماء

طريقة التحضير

  1. في البداية يجب تنقية الشعير جيدًا من أي شوائب وغسله بالماء، ثم ينقع في الماء حتى تتفتح حبات الشعير، ويصفى الشعير من الماء.
  2. نضع أحد الآنية على النار وبه 3 لتر من الماء
  3. نضيف للماء الشعير المنقوع والمصفى جيدًا ونتركه حتى يغلي على النار.
  4. يرفع الشعير من على النار، ويترك حتى يبرد تمامًا.
  5. يصفى مشروب الشعير ويحفظ في زجاجة في الثلاج، وللحصول على أفضل نتيجة يفضل تناول مشروب الشعير قبل وجبة الإفطار.

التلبينة النبوية                

أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بالتلبينة، وقد قال عنها الرسول «التَّلْبِينَةُ مَجَمَّةٌ لفؤادِ المَريضِ، تَذْهَبُ ببَعْضِ الحَزَنِ»، بمعنى أن التلبية تحسن من الحالة النفسية للإنسان، وتذهب الحزن عن قلبه، وقد كانت السيدة عائشة رضي الله عنها تقول “عليكم بالبغيضِ النافعِ التلبينةِ، فالمعروف عن التلبينة أنها من العلاجات التي أوصانا بها الرسول في الطب النبوي، ولهذا فقد وصفتها السيدة عائشة رضي الله عنها بأنها علاج للمريض فالمريض دائمًا ما يكره العلاج.

تجدر الإشارة إلى أن التلبينة لها العديد من الفوائد ولكن في تجربتي مع الشعير للتنحيف تعرفت على فوائد التلبينة وأولها الإحساس بالشبع لفترة طويلة، بالإضافة إلى الطاقة التي تمنحها التلبينة للجسم، كما أن عمل التلبينة في تحسين الحالة النفسية وتستخدم في علاج الاكتئاب

مكونات التلبينة

  • 2 ملعقة كبيرة من الشعير المطحون
  • كوب وربع من الحليب السائل (النوع المفضل لك)
  • ربع ملعقة صغيرة من القرفة
  • ملعقة عسل كبيرة (حسب الرغبة)

طريقة التحضير

حتى نتمكن من تحضير التلبينة كل ما علينا فعله فقط هو اتباع الخطوات التالية:

  1. نجلب إناء ونضع به الحليب ويضاف إليه الشعير المطحون والقرفة والعسل.
  2. نستمر في التقليب وخلط المكونات جيدًا.
  3. نضع الإناء على النار ونستمر في التقليب وتحريك المكونات حتى الغليان والحصول على قوام متماسك.
  4. يرفع الإناء من على النار، وتوضع التلبينة في أكواب أو أطباق للتقديم.
  5. يمكن تزينها بالمسكرات المجروشة وتقدم ساخنة.

اقرأ أيضًا: مكونات التلبينة النبوية

وصفة مشروب الشعير بالليمون للتنحيف

اعتمدت في تجربتي مع الشعير للتنحيف على مشروب الشعير بالليمون؛ فهو مشروب غني بالعناصر الغذائية التي تساعد على حرق الدهون في الجسم وإنقاص الوزن الزائد، وخاصة في منطقة البطن، كما أنه يعمل على خفض ضغط الدم، وتقليل نسبة الكوليسترول الضار، أما فيما يخص مكونات هذه الوصفة فتجدر الإشارة إلى أنها تتكون من:

  • ربع كيلو من الشعير
  • 2 لتر من الماء
  • ليمونة مبشورة
  • عصير 3 حبات من الليمون
  • عسل للتحلية (أختياري)

طريقة التحضير

  1. في البداية يجب تنقية الشعير وغسله جيدًا بالماء البارد.
  2. يوضع الشعير في الماء بأحد الآنية ويرفع على النار.
  3. يترك الشعير والماء حتى يغليان لمدة 20 دقيقة، ويجب إزاحة أي رغوة تظهر على السطح وإزالتها تمامًا.
  4. يرفع الإناء من على النار، ثم يضاف بشر الليمون والعسل للتحلية.
  5. يترك المشروب حتى يبرد تمامًا
  6. يتم تصفية مشروب الشعير من حبات الشعير وبشر الليمون.
  7. يضاف لمشروب الشعير عصير الليمون ويوضع في زجاجة محكمة الغلق، ويحفظ في الثلاجة.

وصفة الشعير والزنجبيل للتنحيف

يعد مشروب الشعير والزنجبيل من المشروبات الهامة للتنحيف، والتي تساعد على حرق أكبر كمية من الدهون، وفي وقت بسيط هو مشروب الشعير والزنجبيل، وقد ساعدني هذا المشروب في تجربتي مع الشعير للتنحيف، أما فيما يخص مكونات هذه الوصفة فتجدر الإشارة إلى أنها تتكون من:

  • ملعقة كبيرة من الشعير
  • ملعقة كبيرة من الزنجبيل المطحون
  • ملعقة كبيرة من أوراق النعناع الخضراء
  • 2 كوب ماء

طريقة التحضير

  1. يجب دائمًا التركيز على تنقية حبات الشعير جيدًا وغسلها بالماء البارد.
  2. يرفع الماء على النار ويضاف إليه حبات الشعير وأوراق النعناع وملعقة من الزنجبيل.
  3. يترك على النار يغلي لمدة 15 دقيقة حتى يتجانس الخليط تمامًا.
  4. يرفع من على النار ويترك ليبرد.
  5. يصفى ثم يحفظ في زجاجة، يتم تناول هذا المشروب بعد الوجبات الثلاثة بساعة واحدة فقط.

وصفة الشعير والزبادي للتنحيف

من الوجبات الهامة التي تعرفت عليها في تجربتي مع الشعير للتنحيف هي وجبة الشعير والزبادي، حيث إنه من المتعارف عليه أن كلاهما يلعب دورًا هامًا في المساهمة في التنحيف، كما أنهما يعملان على تحسين عملية الهضم والتمثيل الغذائي بالجسم، أما فيما يخص مكونات هذه الوصفة فتجدر الإشارة إلى أنها تتكون من:

  • 2 ملعقة كبيرة من حبات الشعير
  • كوب من الزبادي خالي الدسم

طريقة التحضير

  1. بعد غسل الشعير جيدًا ينقع الشعير في الماء النقي طوال الليل.
  2. في الصباح تتم تصفية الشعير من الماء تمامًا.
  3. يخلط مع الزبادي ويتم تناوله كوجبة أساسية مكتملة العناصر الغذائية، ويفضل أن تكون هذه هي وجبة الإفطار، وبالانتظام على وجبة الشعير والزبادي ستلاحظ الفرق الملحوظ في الوزن في خلال وقت بسيط.

وصفة قهوة الشعير للتنحيف

تعتبر قهوة الشعير هي أحد البدائل الشهيرة للقهوة، وتعرف في القارة السمراء (إفريقيا) بقهوة الأورغواي، ثم انتشرت في العالم كله، وذلك لما لها من مميزات؛ فهي قهوة خالية تمامًا من الكافيين.

يتم عمل قهوة الشعير من حبات الشعير المحمص، وليست الحبات النيئة التي يتم عمل المشوبات الآخرى منها ومكوناتها كالأتي:

  • 2 كوب من الماء
  • كوب من دقيق الشعير المحمص
  • نصف ملعقة صغيرة من الحبهان (الهيل)
  • نصف ملعقة صعيرة من الزنجبيل الطازج

طريقة التحضير

  1. يوضع الماء في إناء على نار هادئة حتى الغليان
  2. نضيف دقيق الشعير والحبهان والزنجبيل إلى الماء المغلي، ثم نترك الخليط يغلي على النار لمدة دقيقتين.
  3. يرفع الإناء من على النار، ويترك حتى يبرد لمدة 10 دقائق.
  4. نقوم بعد ذلك بتصفية الخليط ويصبح جاهز للتقديم.

فوائد الشعير للتنحيف

بعدما سردت لكم تجربتي مع الشعير للتنحيف، أود أيضًا أن أخبركم عن فوائد الشعير المتعددة للتنحيف وللجسم كله، والتي تتمثل في:

  • يحتوي الشعير على نسبة قليلة من السعرات الحرارية، وبالتالي فإن وجبة الشعير أو التلبينة تعد مصدرًا هامًا للطاقة والعديد من العناصر الغذائية، وبالتالي خسارة الوزن في أقل بسيط.
  • يساعد مشروب الشعير على تقليل امتصاص الكربوهيدرات في الجسم، مما يعمل على التنحيف.
  • كبح الشعور بالجوع وإعطاء شعور بالامتلاء لفترة طويلة.
  • تحسين عملية الهضم والتمثيل الغذائي بالجسم، وذلك نظرًا لما تحتويه من نسبة عالية من الألياف المسئولة عن تحسين صحة الجهاز الهضمي والأمعاء.
  • يحتوي مشروب الشعير على العديد من الأحماض الأمينية المختلفة التي تعمل على ضبط نسبة الكوليسترول في الدم وتقليل نسبة الكوليسترول الضار.
  • مصدر هام وغني للعناصر الغذائية والفيتامينات، كما تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تعمل على الوقاية من أمراض القلب والأمراض السرطانية.
  • في حالة تناول مشروب الشعير قبل الوجبات بساعة، فإن الشعير يعمل على تفتيت الدهون المختزنة في الجسم، وبالتالي فإن الجسم يظهر بشكل مثالي في وقت سريع.

اقرأ أيضًا: فوائد الشعير للتخسيس

فوائد الشعير للجسم

كما ذكرنا أن الشعير من الحبوب الكاملة المعروفة بفوائدها للإنسان، وهو من أقدم الحبوب التي اعتمد عليها الإنسان في غذائة، وفي تجربتي مع الشعير للتنحيف تعرفت على فوائد الشعير، ومن أهم فوائد الشعير للجسم ما يلي:

  • الشعير غني بمضادات الأكسدة التي تحمي الإنسان من الإصابة بالعديد من الأمراض السرطانية.
  • يعمل على تقوية العظام، حيث يحتوي على معادن الفوسفور والنحاس التي تعمل على الحفاظ على صحة العظام وتعزيز كفاءتها، كما أنها تحد من الإصابة بهشاشة العظام.

كما أثبت الباحثون أن كوب من مشروب الشعير يحتوي على نسبة كالسيوم أكبر من الموجودة في كوب من الحليب، بالإضافة إلى كونه يحتوي على عنصري الماغنسيوم والحديد، وهما من العناصر الهامة التي تحافظ على صحة وسلامة العظام من الأمراض المختلفة.

  • تعزيز جهاز المناعة؛ فالشعير يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة لتحسين كفاءة الجهاز المناعي وحماية الجسم من الأمراض الموسمية مثل البرد والأنفلونزا.
  • الشعير غني بمادة الحديد التي تساعد على تجديد خلايا الدم الحمراء، ومن ثم القضاء على مرض فقر الدم.
  • الحماية من مرض سرطان الثدي، حيث يحتوي الشعير على مواد غذائية تتحول داخل الجسم بعد هضمها إلى معززات للجهاز المناعي لمكافحة مرض سرطان الثدي.
  • ضبط مستوى الكوليسترول في الدم؛ فالشعير غني بالألياف التي تعمل على السيطرة على نسبة الكوليسترول في الدم وخفض نسبة الكوليسترول الضار بالدم.

فوائد أخرى للشعير على الجسم

استكمالًا لما سبق، تجدر الإشارة إلى أنه يوجد فوائد أخرى للشعير على الجسم، ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي:

  • يساهم في تحسين صحة وكفاءة عضلة القلب والجهاز الدوري، حيث إن الدور الذي يلعبه الشعير في خفض مستوى الكوليسترول بالدم يحد من تراكم الدهون داخل الأوعية الدموية (تصلب الشرايين)، وبالتالي فهو يحمي من أمراض تصلب الشرايين أو الحد من تراكم الدهون الثلاثية بالدم والقلب ومنع الإصابة بالنوبات القلبية.
  • يعمل الشعير المغلي على التخلص من الدهون المتراكمة في المثانة، ويعتبر مدر طبيعي للبول.
  • إن مشروب الشعير من المشروبات الفعالة والتي يصفها الأطباء لعلاج مشاكل تكون الحصوات بالكلى، حيث يعمل على تخليص الكلى والجهاز البولي من الحصوات عن طريق البول.
  • يعد مشروب الشعير غني بالألياف التي تعمل على تقليل وإبطاء إمتصاص الجسم للكربوهيدرات والجلوكوز في الجسم، مما يساعد الجسم على ضبط معدل الأنسولين بالدم ومن ثم فهو هام لمرضى السكري.
  • الحفاظ على صحة وجمال البشرة فمشروب الشعير يكافح علامات تقدم العمر للبشرة مثل تجاعيد البشرة.
  • الشعير هام في المحافظة على صحة وسلامة الأسنان من التسوس.
  • يعمل الشعير على تحسين خصوبة الرجال والحفاظ على صحة البروستاتا.
  • للشعير دور هام في الحد من الأرق وأعطاء الشعور بنوم هادئ.

اقرأ أيضًا: فوائد الشعير المغلي

أضرار الشعير

على الرغم من فوائد الشعير التي لا يمكن حصرها، إلا أنه هنالك أضرارًا له، فكلنا نعرف أن الإفراط في استخدام الأشياء يؤدي إلى الضرر وليس النفع، وقد كنت حريصة أثناء تجربتي مع الشعير للتنحيف على أن اتناول الشعير بكميات متوسطة؛ لكي احصل على فوائد الشعير كلها ولا أتعرض لأي من أضرار الإفراط في تناول الشعير، ولكن ما هي مخاطر الإفراط في تناول الشعير؟ هذا ما سنوضحه فيما يلي:

  • إن الشعير يعمل على تدفق الدم ويمنع تكون الكوليسترول الضار في الجسم، وبالتالي فالإفراط في تناوله يؤدي إلى زيادة ميوعة الدم، مما يسبب نزيف شديد عند إجراء جراحة؛ لذا ينصح المرضي أن يمتنعوا عن شرب الشعير قبل إجراء العمليات الجراحية بأسبوعين على الأقل.
  • الإفراط في تناول الشعير يؤدي إلى الأمساك فالشعير يعمل على إبطاء أمتصاص بعض المواد وبالتالي الإفراط في تناول الشعير يؤدي إلى الأمساك، ويجب الرجوع إلى الطبيب إذا استمر الإمساك لمدة أسبوع، وإذا زاد الإمساك عن هذه الفترة ولازلت تتناول مشروب الشعير فأنت عرضة لنزيف المستقيم.
  • يعد الإفراط في تناول الشعير يسبب ما يعرف بحساسية الشعير، ومن أعراض حساسية الشعير الطفح الجلدي، الإلتهابات، ورم الجفون والأنف، ورم في الذراعين والساقين، تهيج العينين.
  • يجب أن تكون نسبة الماء المضافة إلى الشعير أن تكون كمية مناسبة، لأن كمية الماء إذا كانت قليلة فهذا يضر بالمرئ وقد يسبب تمزق للمرئ.
  • إن الإفراط في تناول الشعير يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر بالدم بشكل أكبر من المعتاد، ويكون الشخص عرضة للإصابة بمرض نقص سكر الدم.
  • إن الألياف الكثيرة التي تتواجد في الشعير قد تؤدي إلى تكون غازات البطن بسبب زيادة نشاط البكتريا المفيدة في القولون.

الفئات الممنوعة من تناول الشعير

أثناء تجربتي مع الشعير للتنحيف، ومعرفة فوائده الكثيرة نصحت إحدى صديقاتي بتناول الشعير؛ لكي تستفيد منه مثلما حدث لي، ولكنها أخبرتني أنها لا يمكنها أن تتناوله بأي صورة، فسألتها عن السبب وراء ذلك؛ فأجابتني أنه هنالك بعض الفئات لا يسمح لهم بتناول هذا المشروب نظرًا لخطورته على صحتهم، ومن ضمن هذه الفئات ما يلي:

  • المصابون بحساسية الجلوتين لا يمكن لهم تناول الشعير؛ لأنه يحتوي على نسبة عالية من الجلوتين.
  • المرضي الذين يعانون من تمييع الدم (سيولة الدم) يحذر عليهم تناول الشعير.
  • يعمل الشعير على جفاف اللبن لدي النساء، وبالتالي يحذر على المرضعات تناول الشعير.

اقرأ أيضًا: الشعير للتنحيف جابر القحطاني

بذلك أكون قد عرضت لكم تجربتي مع الشعير للتنحيف بشكل مفصل، والتي تضمنت فوائد هذا المشروب سواء للتنحيف أو للجسم بشكل عام، إلى جانب أضراره والمضاعفات التي قد يتسبب بها حال الإفراط في تناوله، وأتمنى أن أكون قد قدمت لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.